تجربتي مع مرض الحزاز

تجربتي مع مرض الحزاز من أكثر التجارب صعوبة حيث يعتبر الحزاز مرض جلدي مزمن يصيب الجلد والأغشية المخاطية ويسبب ألم شديد ولكن أهم ما يميز هذا المرض أنه غير مُعدي وعلى الرغم من انتشار المرض في العالم إلا أن سبب الإصابة به غير معلوم حتى الآن ويصاب به الرجال والنساء والأطفال ولكن بنسب متفاوتة، وفيما يلي عبر موقع جربها سوف نتعرف على مزيد من التفاصيل.

تجربتي مع مرض الحزاز

تجربتي مع مرض الحزاز

يوجد كثير من الأشخاص حول العالم يعانون من مرض الحزاز ويبحثون للتعرف على تجربتي مع مرض الحزاز وذلك للاستفادة من هذه التجربة وغيرها من التجارب الأخرى وذلك لاتباع الطرق الصحيحة للتعامل مع المرض ومن بعض التجارب ما يلي:

تجربة أولى

  • تحكي إحدى السيدات قائلة شعرت بالحاجة إلى الحكة الدائمة والمستمرة في يدي من ناحية البطن وفي نفس الوقت حكة في منطقة أسفل بطني.
  • تتابع قائلة كنت أواجه صعوبة عند ارتداء الملابس حتى ذات الملمس الناعم وأشعر بحكة شديدة وتهيجات مع بعض الألم.
  • عند النظر إلى مكان الحكة وجدت طفح جلدي ذات بقع لونها وردي ولا يوجد نتوء في مكان الحكة ولكن مع استمرار الحكة بشكل شديد أدى ذلك لظهور تقرحات وبثور بارزة بدرجة كبيرة مكونة بعض القشور.

تجربة ثانية

  • تقول سيدة أخري بدأت تجربتي مع مرض الحزاز منذ أكثر من سنتين حيث لاحظت ظهور بقع ذات لون بنفسجي في منطقة القدم.
  • البقع في بداية الأمر كانت صغيرة غير بارزة ولكن مع إهمالها لوقت قصير بدأت تزداد وتكون بعض النتوءات البارزة.
  • ذهبت إلى مجموعة من الأطباء قاموا بتشخيص حالتي على أنه مرض الحزاز وتم وصف عدة علاجات لي ساعدتني على التخلص من الخزار ولكن بعد فترة طويلة قد تصل إلى أكثر من عامين.

قم بزيارة موقع جربها للمزيد من المعلومات حول عن طريق الضغط على هذا الرابط: هل مرض المناعة الذاتية خطير؟ وكيفية تشخيص أمراض المناعة الذاتية

 

أعراض مرض الحزاز

هناك الكثير من الأعراض التي تظهر على مريض الحزاز ولكن قد تختلف هذه الأعراض باختلاف نوعه والتي منها ما يلي:

  • الإصابة بحكة شديدة.
  • تقرحات في الفم أو على الشفتين إذا كان نوع الحزاز فموي.
  • غالبًا ما يحدث تغيير في لون فروة الرأس.
  • احتمال تساقط الشعر.
  • التعرض لفقدان الأظافر أو تكسرها الدائم.
  • تقرحات مؤلمة في منطقة المهبل في حالة إصابة الحزاز لأغشية المهبل المخاطية.

أنواع مرض الحزاز

ينقسم الحزاز إلى كثير من الأنواع والتي يمكن توضيحها في الآتي:

  • الحزاز المنبسط: هو مرض التهابي فيروسي مزمن يصيب جلد الجسم والمناطق التي يوجد بها أغشية مخاطية مثل المهبل والفم والأنف وغيرها، كما يتوقع العلماء والأطباء أن يكون سبب الإصابة به ارتفاع ضغط الدم والتدخين وبعض العوامل النفسية بالرغم من أن السبب الأساسي غير معلوم.
  • أنواع الحزاز المسطح على حسب أماكن الذي تصيبه تنقسم إلى نوع جلدي يظهر بكثرة في جلد الجسم بالإضافة إلى الأظافر وفروة الرأس.
  • النوع الآخر مخاطي وهو يوجد في جميع الأماكن التي تحتوي على أغشية مخاطية مثل الفم والأجهزة التناسلية للذكور وخاصة في الجلد المحيط بكيس الصفن والقضيب والإناث في المهبل وأيضًا فتحة الشرج لكلاهما.
  • أنواع الحزاز المسطح على حسب شكلها أو هيئتها وهذا النوع يندرج تحته عدد كبير من الأنواع مثل:
  1. الحزاز الفقاعي.
  2. المتضخم.
  3. الشمسي.
  4. الخطي.
  5. المتقرح.
  6. الحلقي.
  7. الحطاطي.
  8. البصيلي.

يرشح لك موقع جربها الإطلاع على: علاج مرض الربو بشكل نهائي و معرفة الأدوية التي يجب تناولها

أخطر أنواع الحزاز

على الرغم من أن مرض الحزاز غير مُعدي ولكن توجد أنواع خطرة منه ومن هذا الأنواع ما يلي:

الحزاز المسطح

  • يصيب هذا النوع الشعر والبشرة وأماكن الأغشية المخاطية الموجودة في جسم الإنسان بالإضافة إلى إصابة الأظافر.
  • لا يأخذ الحزاز المسطح وقت طويل لكي يظهر في المناطق المصابة فقد تظهر النتوءات الناتجة عنه بعد أكثر من أسبوعين من الإصابة به.
  • يؤدي إهمال علاج هذا النوع من الخزاز إلى إصابة الجلد بمرض السرطان.
  • يصعب معالجته إذا كانت المناطق المصابة به هي الأعضاء التناسلية الخاصة بالأنثى.

الحزاز المتضخم

  • يصيب الحزاز المتضخم جلد الساقين والأظافر بنسبة ١٠ % وتأخذ البثور في هذه الأماكن الشكل الطولي وإذا تطورت الحالة في الأظافر يمكن استئصاله.
  • يسبب هذا النوع تساقط الشعر عند إصابة بصيلات الشعر به.
  • يرى بعض الأطباء أن سبب الإصابة بالحزاز المتضخم بعض الاضطرابات في الجهاز المناعي.

الحزاز الفموي

  • هذا نوع من أنواع الحزاز المسطح ولكن يصيب الفم فقط ويظهر على هيئة تقرحات وبقع ذات لون أبيض قد تكون مفتوحة.
  • مناطق الفم التي يمكن إصابتها بالحزاز الفموي اللثة والشفتين من الداخل واللسان.
  • يُعد هذا النوع خطر إذا تطور الأمر واستمر فترة طويلة فهذا يؤدي إلى امتناع الشخص المصاب عن الأكل بسبب الألم الشديد الذي يشعر به عند تناول الطعام وذلك يتسبب في ضعف جهاز المناعة وعدم مقدرته على مقاومة الأمراض المختلفة بالإضافة إلى فقدان الوزن.
  • يؤدي إلى تكون بعض أنواع من البكتيريا الضارة في اللثة والناتجة عن الالتهابات التي يسببها الحزاز الفموي وهذا يزيد من خطر تعرض الشخص لِفقد بعض الأسنان.

ولا يفوتك التعرف على ما ورد عبر موضوع: علاج مرض النقرس نهائيًا وأسباب التعرض له وأعراضه

إزالة آثار الحزاز

من المعروف أن كثير من الأمراض الجلدية قد تترك بعض الآثار في منطقة الجلد المصابة وكذلك الحزاز يؤدي إلى ترك علامات وآثار على الجلد فهل يمكن إزالة آثار الحزاز؟ هو ما نعرضه في الآتي:

  • قد تختفي آثار الحزاز وخاصة المسطح بعد فترة من الوقت في هذه الحالة لا يتطلب الأمر اللجوء للأدوية لإخفاء الأثار.
  • من خلال تجربتي مع مرض الحزاز أنصح بأن الحالات التي لا يزول فيها أثر الحزاز بشكل تلقائي يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أي من الأدوية والمراهم.
  • يمكن استخدام هذه العلاجات للتخلص من آثار مرض الحزاز المسطح خاصة في منطقة اليدين والساقين مثل جل دابسون والكورتيزون والريتنول الموضعي ومرهم التاكروليمس.
  • يمكن استخدام الموجات الفوق بنفسجية للتخلص من الآثار الناتجة عن مرض الحزاز.
  • إذا كانت الآثار ناتجة عن الحزاز المنبسط يتم العلاج عن طريق كريم الاربيتين وذلك من خلال وضعه على المنطقة الموجود بها الأثر يوميًا كل مساء ولكن قد يأخذ العلاج فترة تزيد عن شهرين.

ومن هنا سنتعرف على: هل مرض الذئبة الحمراء مميت

الفرق بين الحزاز والصدفية

الصدفية والحزاز أمراض جلدية منتشرة بين عدد كبير من الأشخاص وقد تتشابه أعراض كل منهما ومع ذلك هناك اختلاف بينما يمكن عرضه فيما يلي:

  • الحزاز: مرض التهابي جلدي وغير مُعدي يظهر على الجلد كَنتوء لونها أحمر.
  • الصدفية: هو مرض مناعي يصيب الجلد ويكون لونه بنفسجي ومنتشر بدرجة كبيرة في الولايات المتحدة الأمريكية.
  • يشترك كل من الصدفية والحزاز في ظهور بعض البقع على الجلد في الأماكن المصابة.
  • الصدفية لا تسبب حكة للمريض في مكان الإصابة ولكن الحزاز ينتج عنه حكة شديدة وخاصة في الحزاز المنبسط.
  • لا تترك الصدفية ندوب أو آثار بعد العلاج منها على عكس الحزاز بجميع أنواعه فهو يترك آثار كثيرة وواضحة على الجلد المصاب.
  • قد تتطور الصدفية إلى أن تصل لمرض الحزاز وذلك مع الحكة المستمرة والشديدة.
  • يمتد الحزاز لإصابة الأغشية المخاطية ولكن الصدفية نادرًا ما تصيب هذه الأماكن.
  • الحزاز المسطح يصيب الأشخاص بنسبة ١% بينما الصدفية تصيبهم بنسبة ٢.٢% وهذا في الولايات المتحدة.

علاج مرض الحزاز

لا يوجد حتى الآن علاج يقضي على مرض الحزاز بشكل نهائي بينما يوجد عدد من الأدوية التي يمكن اللجوء إليها لعلاج الحزاز والتي منها ما يلي:

  • مثبطات المناعة: لكن لا يجب تناول هذه الأدوية إلا بعد استشارة الطبيب مثل سلفاسلازين وسيكلوسبورين.
  • الأشعة الفوق بنفسجية: يمكن استخدام الأشعة الفوق بنفسجية بنوعيها ” أ وب ” بالإضافة إلى أقراص سورالين.
  • المراهم اللاستيرويدية: وهي تساعد في التحكم في جهاز المناعة والسيطرة عليه في حالة مهاجمته للجسم.
  • مضادات الهيستامين: وتستخدم في تخفيف معدل الحكة وتلطيف مكان الالتهاب.
  • المسكنات: والتي تعمل وبشكل كبير على تخفيف الألم الناتجة عن الحكة المستمرة.
  • الكورتيزونات: والتي تكون على شكل مرهم موضعي أو أقراص يتم تناولها عن طريق الفم.
  • غسول للفم: وذلك في حالة الإصابة بالحزاز الفموي فيمكن استخدام غسول يحتوي على مادة الليدوكايين.

وفي الختام نكون قد تعرفنا على تجربتي مع مرض الحزاز وكذلك على أنواع الحزاز المختلفة وأعراضه والطرق التي يمكن اتباعها للتخلص من آثاره المزعجة بالإضافة إلى الفرق بين مرض الخزاز والصدفية والأدوية المستخدمة في علاج مرض الحزاز.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.