تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة

تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة حيث يتكون جسم الإنسان من العديد من الأعضاء الداخلية التي تقوم بوظائفها الهامة للجسم، ومن أهم هذه المركبات التي تساعد الجسم في وظائفها بشكل طبيعي هي الإنزيمات، ومن هذه الإنزيمات هي إنزيمات الهضم، وفي حال حدوث خلل في يحدث خلل في عملية الهضم، لذا سأعرض عليكم تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة من خلال هذا المقال عبر موقع جربها.

تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة

تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة

في ضوء تجربتي مع الإنزيمات الهاضمةكنت أعاني من بعض المشاكل في الجهاز الهضمي، من ألم في المعدة وانتفاخ في البطن وكثرة الغازات، وذهبت إلى الطبيب الذي سألني على طريقة تناولي للأطعمة وأنواعها، وقام بإجراء الفحوصات اللازمة التي تم الاكتشاف من خلالها أنني مصاب بنقص في الإنزيمات الهاضمة، ووصف لي بعض المكملات الغذائية، ونصحني بعدة نصائح ساعدتني في التخلص من الآلام التي كنت أشعر بها.

الإنزيمات الهاضمة

أما عن أهميتها وماهيتها أيضًا فتتمثل في:

  • هي عبارة عن محفزات بيولوجية بروتينية، تساعد الجسم على العمل بشكل سليم، وتدخل في بعض العمليات الكيميائية، مما تساهم في تسريع العملية أو بطئها دون أن تستهلك.
  • تقوم بمعالجة عسر الهضم، حيث تفعل وتنشط التفاعلات الكيمائية اللازمة لمختلف أنواع الطعام.
  • تساعد الجسم على امتصاص العناصر الغذائية حتى يتمكن من الاستفادة منها على أكمل وجه.
  • عدد الإنزيمات التي بداخل جسم الإنسان هي أكثر من 500 نوع، ولكن لكل نوع وظيفة تختلف عن الأخرى، حتى أن الإنزيمات الهاضمة تحتوي على عدد مختلف منها حتى تساعد كل مرحلة من مراحل هضم الطعام بطريقة مختلفة، حتى يحصل الجسم على الفوائد اللازمة من الغذاء.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع منظار المعدة

الإنزيمات الهاضمة الأساسية

دور إنزيمات الهضم يعد محوري في عملية الهضم التي تتم داخل الجسم، فهي عامل محفز للتفاعلات الكيميائية المختلفة، ومن هذه الإنزيمات الهاضمة هي:

إنزيم الأميليز(Amylase)

  • يقوم بتحويل الكربوهيدرات إلى سكريات، فهو عامل محفز لعملية الهضم.
  • يوجد إنزيم الأميليز في اللعاب، والبنكرياس، والأمعاء الدقيقة.
  • أي خلل في هذا الإنزيم يؤثر على الصحة العامة، ليس على عملية الهضم فقط، لانه يقوم بتحليل خلايا الدم البيضاء الميتة، والتي في حال عد تحللها تؤدي إلى حدوث تورم يحمل صديد.

إنزيم البروتيز(Protease)

  • يعمل هذا الإنزيم على تحليل البروتينات ومن ثم تحويلها إلى أحماض أمينية.
  • يوجد إنزيم البروتيز في البنكرياس والأمعاء الدقيقة والمعدة.
  • في حال وجود خلل في هذا الإنزيم فقد يحدث خلل في الجسم مثل الإصابة بالقلق وعدم القدرة على النوم والتهاب المفاصل وهشاشة العظام، حيث يؤدي إلى نقص الكالسيوم في الجسم.
  • يقوم هذا الإنزيم بالتخلص من بعض أنواع البكتريا والفيروسات التي في الدم.
  • نقص الإنزيم يسبب حدوث الالتهابات، وخفض كفاءة الجهاز المناعي الذي في الجسم.

إنزيم ليبيزLipase)

  • الوظيفة الأساسية لهذا الإنزيم هي تحويل الدهون إلى أحماض دهنية.
  • يتواجد إنزيم ليبيز في الأمعاء الدقيقة والبنكرياس.
  • أي خلل فيه قد يؤدي إلى حدوث مشاكل في الجسم وخلل في الوظائف.

إنزيم البابين(Papain)

  • إنزيم البابين يساعد في تحليل البروتينات التي تتواجد في اللحوم.
  • يعالج هذا الإنزيم مشاكل الهضم المختلفة، كما يقوم بمعالجة الغازات، والقضاء على الأنسجة الميتة التي في الجسم.

إنزيم اللاكتيز(lactase)

  • وظيفة هذا الإنزيم الأساسية هي هضم وتحليل اللاكتوز الذي في الحليب.
  • في حال وجود خلل أو نقصان في هذا الإنزيم فإنه يسبب عدم القدرة على هدم سكر الحليب، وخاصة عند كبر السن، ويطلق على هذه الحالة عدم تحمل اللاكتوز.

إنزيم البرميلين(Bromelain)

يقوم هذا الإنزيم بمحاربة الالتهابات التي تحدث في الجسم، فهو من الأنزيمات المضادة للالتهابات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الثوم للقولون

أضرار نقص الإنزيمات في الجسم

تظهر العديد من المشاكل إذا انخفض أحد هذه الإنزيمات من الجسم، فهي لها فوائد كبيرة جدا، ومن الأضرار التي قد تحدث:

  • عدم القدرة على خفض الوزن.
  • الإصابة بمرض السكري.
  • ارتفاع نسبة الكوليسترول في الدم.
  • عدم قدرة خلايا الجسم على التخلص من الفضلات.
  • امتصاص الطعام بصعوبة، وحدوث مشاكل في الهضم.
  • يسبب نقص مؤين الكالسيوم في الدم حيث يعمل على تشنج العضلات في منطقة الكتف.
  • زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم.

آلية عمل الإنزيمات الهاضمة

يوجد العديد من الإنزيمات المختلفة التي تقوم بعدة وظائف مختلفة في الجسم، ويمكن توضيح آلية عملها كالتالي:

  • يبدأ عمل الإنزيمات من الفم، حيث يوجد أنزيم الأميليز الذي تفرزه الغدد اللعابية، مما يساعد في تحويل الكربوهيدرات إلى سكريات أثناء مضغ الطعام.
  • يقوم الجسم بإفراز حمض الهيدروكلويك والبينكنوجين في المعدة مما يساعد على هضم البروتين، حتى تتم عملية الهضم بشكل كامل.
  • في حال غياب هذه الأنزيمات الضرورية تحدث مشاكل في الجهاز الهضمي مثل متلازمة القولون العصبي، حيث لا يمكن امتصاص الغذاء بشكل جيد مما يسبب الانتفاخ والإرهاق وعسر الهضم، وضعف الدورة الدموية وبطء الاستيعاب والتقلب المزاج.

فوائد الإنزيمات الهاضمة

هناك فوائد عديدة للإنزيمات الهاضمة التي يمكن تلخيصها في النقاط التالية:

  • يساعد الجسم في التخلص من عملية سوء الهضم الخاصة بالطعام.
  • التحسين من كفاءة الجهاز الهضمي حتى يستطيع هضم أنواع الطعام المختلفة.
  • يساعد على هضم مجموعة متنوعة من النباتات والأعشاب المختلفة.
  • يحفز وينشط من عملية الهضم، ويحفز تحطيم العناصر الغذائية.
  • يعادل من مستوى الكوليسترول والدهون الثلاثية التي في الجسم.
  • يساعد على تناول الطعام بشكل جيد وأكثر كفاءة.
  • الوقاية من الإصابة بمرض السكري.
  • تساعد على التخلص من السمنة المفرطة.
  • حماية العضلات من التشنجات فهو يقوم بزيادة معدل تأين الكالسيوم.
  • مساعدة خلايا الجسم على التخلص من الفضلات الضارة بالجسم.

أعراض الإصابة بنقص الإنزيمات الهاضمة

هناك العديد من الأعراض قد تظهر عند الإصابة بنقص في الإنزيمات الهاضمة منها:

  • الشعور بتقلصات البطن بعد تناول الطعام.
  • وجود انتفاخ في البطن.
  • يكون البراز عبارة عن قطع دهنية صفراء.
  • كثرة الغازات في البطن.

الأغذية الغنية بالإنزيمات الهاضمة

عدم وجود الإنزيمات في الجسم بكمية كافية قد يؤدي إلى الإصابة بأمراض عديدة، حتى لا يحدث له خلل أو مرض نتيجة نقصها، ومن الأغذية الغنية بهذه الأنزيمات

  • الأسماك البحرية، والحبوب الكاملة، والبذور والمكسرات، والحبوب والبقوليات.
  • الفاكهة والخضار التي لم يتم طهيها حيث أنها تحتوي على الأنزيمات الأساسية التي يحتاجها الجسم  والتي تتمثل في البروتيز والأميليز والليبيز.
  • فاكهة البابايا الغنية بإنزيم البابين.
  • الحليب واللبن حيث يحتوي على إنزيم اللاكتيز اللازم لبناء العظام.
  • الأناناس حيث يحتوي على إنزيم البرومالين.
  • كبسولات خاصة توصف بالإنزيم الناقص في جسم الإنسان.

طريقة علاج نقص الإنزيمات الهاضمة

عند زيارة الطبيب يسأل عن النظام الغذائي المتبع، ومن ثم القيام بإجراء الفحوصات اللازمة من تحليل البراز والدم، ومعرفة الخلل في الإنزيمات، ويكون العلاج كالتالي:

  • وصف علاج الإنزيمات الهاضمة.
  • فيتامينات ومعادن غذائية تحتوي على أحماض دهنية وأمينية.
  • وصف الإنزيم الناقص من خلال الغذاء الصحي بجوار المكملات.

أنواع مكملات الإنزيمات الهاضمة

توجد هذه المكملات على هيئة أقراص أو كبسولات أو سوائل، يتم صرفها تحت إشراف الطبيب، مع وجوب تناول الغذاء الصحي الذي يساعد في العلاج، ومن المكملات الغذائية التي يتم تناولها بعد التناول الوجبات:

  • حبوب سوبر إنزيم.
  • حبوب ميزيم.
  • أسيدين.
  • ميكروسيم.
  • دايجيستيف إنزاميز.

أهم النصائح المتبعة لعلاج مشاكل الهضم

هناك نصائح تساعد الإنسان في التخلص من مشاكل الجهاز الهضمي، ومن هذه النصائح:

  • عدم تناول الطعام بشكل سريع، حيث يجب مضغ الطعام جيداً ومن ثم بلعه.
  • عدم تناول الأطعمة التي لا تتناسب مع بعضها في ذات الوقت، فهو يؤدي إلى حدوث اضطراب في المعدة، مما يسبب حدوث مشاكل مختلفة في الهضم.
  • تناول الأطعمة الصحية التي تمد الجسم بالغذاء اللازم، والتي تساعد في عملية الهضم.
  • تناول الطعام عند الجوع فقط، فلا يجب تناوله أثناء الشعور بالشبع، حتى تتمكن المعدة من هضم الطعام السابق، وعدم إجهادها.
  • تجنب الأكل أثناء مشاهدة التلفاز أو الهاتف، فيجب تناول الطعام في مكان مريح وهادئ.
  • الابتعاد عن تناول الوجبات الباردة، ومن الأفضل القيام بتدفئتها قبل التناول فذلك يساعد في عملية الهضم بشكل مثالي.

اقرأ أيضًا: علاج خروج رائحة كريهة من المعدة

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الإنزيمات الهاضمة وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.