تجربتي مع استئصال القولون

تجربتي مع استئصال القولون وهل هناك مخاطر لها؟ هناك الكثير من الأشخاص يعانون من مشاكل القولون وخصوصًا الأورام التي تصيبه، ولذلك قد يضطرون إلى استئصاله، ولهذا سنعرض عليكم تجربتي مع استئصال القولون عبر موقع جربها.

تجربتي مع استئصال القولون

تجربتي مع استئصال القولون وهي التجربة الأصعب من نوعها تعرف على تفاصيل تلك التجربة من خلال السطور التالية:

  • يعتبر القولون جزء من الأمعاء الغليظة يكون على شكل أنبوب وفي نهاية هذا الأنبوب الجهاز الهضمي.
  • منذ فترة طويلة وأنا أعاني من بعض الأعراض مثل الإسهال ووجود ألم في البطن، بالإضافة إلى وجود غازات وانتفاخات.
  • كل هذا وأنا لا أعلم السبب وراء ذلك، قمت بالبحث عن بعض الحلول أو المشروبات التي تعمل على تخفيف تلك الأعراض.
  • وجربت العديد من المشروبات لكنها لم تجدي نفعا، حتى قررت الذهاب إلى الطبيب.
  • وذكرت له الأعراض التي تعاني منها، وهنا قام بعمل بعض الفحوصات والتي تبين من خلالها أنني أعاني من القولون وفي مرحلة خطرة وفي حال لم أقم باستئصال القولون سوف يكون هذا خطر على حياتي.
  • وبالفعل قمت بعمل بعض الفحوصات استعدادا للعملية الجراحية والتي تم تحديد موعدها من قبل الطبيب.
  • وبالفعل تم استئصال جزء من القولون وأنا الآن في مرحلة التعافي وأشعر بتحسن كبير بعد إجراء تلك العملية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب تنظيف القولون

أسباب استئصال القولون

هناك أسباب تؤدي إلى استئصال القولون ومنها ما يلي:

انسداد الأمعاء

  • انسداد الأمعاء تعتبر حالة طارئة تهدد حياة المريض ما يجعل الطبيب يقرر استئصال القولون أو جزء منه.

النزيف الشديد

  • في حالة وجود نزيف حاد داخل القولون، يجب التدخل الطبي من خلال استئصال الجزء المصاب.

سرطان القولون

في حالة إصابة الشخص بسرطان القولون وتم تشخيص هذا المرض في وقت مبكر، يتم استئصال الجزء المصاب وهناك حالات أخرى تتطلب استئصال القولون ومن تلك الحالات ما يلي:

داء كرون

يتم استئصال القولون في حالة لم تساعد الأدوية في التخفيف من حدة الأعراض التي يعاني منها المريض.

التهاب القولون التقرحي

في تلك الحالة يقوم الطبيب بوصف بعض الأدوية حتى يتم علاج هذا المرض وفي حال فشل الأدوية في السيطرة عليه يلجأ الطبيب إلى إجراء عملية جراحية يتم من خلالها استئصال القولون.

وهناك حالات يضطر فيها الطبيب إلى استئصال القولون والمستقيم في آن واحد في حال حدوث أي تغيرات  تعمل على الإصابة بالسرطان ومن تلك التغيرات ما يلي:

التهاب الرتج

في حال تعرض المريض بالتهاب الرتج يلجأ الطبيب إلى استئصال القولون.

الوقاية من السرطان

من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى إزالة القولون عند احتمالية إصابة المريض بسرطان القولون.

اقرأ أيضًا: علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

أنواع استئصال القولون

يمكنك التعرف على أنواع استئصال القولون من خلال الآتي:

استئصال القولون الجزئي

  • يطلق على هذا النوع أيضا اسم استئصال القولون شبه الكلي.
  • يتم فيه استئصال جزء من القولون والذي يسبب ألم ومشاكل للمريض والجهاز الهضمي في نفس الوقت.

استئصال القولون الكلي

هنا يقوم الطبيب باستئصال القولون بشكل كامل بجميع جزئيه.

استئصال القولون والمستقيم

هنا يقوم الطبيب بإزالة القولون بالكامل، بالإضافة إلى التخلص من المستقيم.

استئصال نصف القولون

يتكون القولون من جزئين جزء أيمن وجزء أيسر وفي هذا النوع يتم إزالة نصف القولون فقط.

كيفية استئصال القولون

تعرف على طريقة التخلص من القولون عن طريق إجراء عملية جراحية باستخدام المنظار:

شق البطن

  • عند إجراء عملية استئصال القولون يقوم الطبيب بعمل شق في البطن ويكون بسمك 5 إلى 10 ملليمترات ويتم إدخال المنظار من خلال هذا الشق لإجراء العملية الجراحية.

الاستعداد للعملية

  • من خطوات الاستعداد لإجراء جراحة القولون يتم التوقف عن تناول أي أدوية، لتجنب حدوث مخاطر أثناء العملية.
  • أيضا يجب على المريض عدم تناول أي نوع من الأطعمة قبل الجراحة، كذلك يقوم الطبيب بوصف بعض المحاليل التي تعمل على تنظيف الأمعاء.

خطوات الجراحة

عملية استئصال القولون تكون على ثلاث مراحل وهما:

  • المرحلة الأولى وهي إدخال المنظار.
  • أما عن المرحلة الثانية فهي فصل القولون السني عن المستقيم.
  • وخلال المرحلة الثالثة يقوم الطبيب بتوصيل المعي اللفائفي مرة أخرى مع المستقيم.

مرحلة التعافي من استئصال القولون

يجب اتباع الخطوات التالية خلال مرحلة التعافي من إجراء عملية استئصال القولون:

اتباع نظام غذائي صحي

  • يسمح للمريض في مرحلة التعافي بتناول جميع أنواع الأطعمة، لكن بكميات بسيطة.
  • كذلك ينصح بالابتعاد عن تناول الأطعمة غير المطبوخة من الخضروات والفاكهة لأنها تحتوي على كمية كبيرة من الألياف.
  • في حال الإصابة بالإمساك يجب إبلاغ الطبيب بذلك حتى يقوم بوصف الأدوية ملينة تساعد على التخلص من تلك الحالة.

ممارسة النشاط البدني بشكل تدريجي

  • يجب على المريض بعد الانتهاء من جراحة القولون ممارسة النشاط البدني لكن بشكل تدريجي لعدم الإصابة بأي مضاعفات.
  • من الممكن ممارسة رياضة المشي حيث تعمل على تنشيط الدورة الدموية وتساعد على تقوية العضلات، كما أنها تمنع الإصابة بالجلطات وتحافظ على صحة الرئتين.
  • ومن الجدير بالذكر يجب عدم ممارسة التمارين الرياضية التي تحتاج إلى مجهود بدني كبير مثل رفع الأوزان وتمارين البطن َطلك لمدة لا تقل عن ستة أسابيع.

أضرار استئصال القولون

هناك العديد من المضاعفات والأضرار التي تترتب على عملية استئصال القولون وهذه المضاعفات تعتمد على مجموعة من العوامل مثل نوع الاستئصال، وصحة المريض، ومن أهم أضرار استئصال القولون ما يلي:

  • حدوث جلطات دموية في الساقين.
  • الإصابة بالنزيف الشديد.
  • الأجزاء القريبة من القولون مثل المثانة، الأمعاء عرضة لحدوث بعض الإصابات.
  • أيضا من الأضرار الناتجة عن استئصال القولون حدوث انسداد رئوي.
  • من الممكن أن يحدث تمزق في الأربطة الجراحية التي تعمل على توصيل باقي الأجزاء التي توجد في الجهاز الهضمي.
  • حدوث عدوى بكتيرية.
  • وهنا تجدر الإشارة أنه من أجل شفاء الجهاز الهضمي وتعافي المريض لابد من قضاء مدة زمنية معينة داخل المستشفى يقوم الطبيب بتحديدها.
  • ويقوم الفريق الطبي بمتابعة المريض من أجل مراقبة حدوث أي مضاعفات يمكن أن تنتج عن هذه الجراحة.

توصيل القولون بالجهاز الهضمي

بعد الانتهاء من العملية الجراحية سوف يقوم الطبيب بتوصيل القولون إلى الجهاز الهضمي من أجل طرد الفضلات وذلك بالطرق التالية:

توصيل الأجزاء المتبقية من القولون

هنا يقوم الطبيب بربط القولون بالأمعاء الدقيقة وهذا الإجراء يطلق عليه المفاغرة.

توصيل الأمعاء بفتحة توجد في البطن

  • حتى يتم طرد الفضلات من الجسم يقوم الطبيب بتوصيل الأمعاء الدقيقة بفتحة في البطن وتلك الفتحة يطلق عليها الفغر.
  • وقد يضع الطبيب كيس على تلك الفتحة من أجل جمع البراز وقد يكون هذا الكيس بشكل مؤقت أو دائم.

توصيل الأمعاء الدقيقة بالشرج

  • في حال قام الطبيب باستئصال القولون والمستقيم، يقوم الطبيب باستخدام جزء من الأمعاء الدقيقة لعمل كيس يتصل بفتحة الشرج يطلق عليه (فغر اللفائفي الشرجي).
  • وهذا الكيس يعمل على التخلص من الفضلات بشكل طبيعي.
  • بعد عمل فغر القولون يتم نقلك إلى غرفة التعافي من أجل خضوعك إلى المراقبة، بعدها سوف تنتقل إلى الغرفة الخاصة بك داخل المستشفى حتى تتعافى بشكل جزئي وقد يستغرق ذلك من يومين إلى أسبوع.

اقرأ أيضًا: علاج القولون العصبي بالقران

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع استئصال القولون وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.