تجربتي مع حبوب تنظيف القولون

تجربتي مع حبوب تنظيف القولون جيدة حيث يعتبر القولون من أهم أجزاء الجهاز الهضمي، حيث يتم امتصاص الماء والغذاء من خلاله، وعندما يتعرض الإنسان لسوء هضم أو مشاكل في الإخراج، فيدل ذلك على إصابة القولون ببعض الاضطرابات، وقد يحتاج إلى التنظيف حتى يعود لطبيعته، وسوف نعرض بعض التجارب لتنظيف القولون وما يترتب عليها من نتائج صحية ومنها تجربتي مع حبوب تنظيف القولون عبر موقع جربها.

تجربتي مع حبوب تنظيف القولون

يمثل القولون جزء كبير من الأمعاء الغليظة، فهو يأخذ شكل أنبوب تتصل مباشرة بالأمعاء في أحد الأطراف أما الطرف الأخر فيتصل بالشرج وهو المسؤول عن امتصاص الطعام والماء، ثم التخلص من الجزء المهضوم منه من خلال الإخراج.

وهي ما تعرف بالفضلات حيث يتم تراكمها في المستقيم حتى تخرج عن طريق فتحة الشرج ولكن في بعض الحالات يحدث تحجر لهذه الفضلات وتتراكم في جدار القولون، مما يتسبب في الإصابة المزمنة بالإمساك بجانب العديد من الأعراض الأخرى المؤلمة.

وفي ضوء تجربتي مع حبوب تنظيف القولون نذكر:

  • تحكي إحدى السيدات تجربتها مع حبوب تنظيف القولون، وتقول إنها كانت دائما تعاني من الإمساك الحاد، بالإضافة إلى الشعور بآلام في المعدة وتقلصات شديدة.
  • فكانت لا تشعر بالراحة وتتجنب الكثير من الأطعمة لأنها تصاب بعسر الهضم بعد تناولها.
  • مما جعلها تفكر كثيرا في الخضوع لعملية غسل القولون، ولكنها كانت متخوفة بعض الشيء.
  • إلى أن اكتشفت حبوب تنظيف القولون، وبالفعل تناولتها بانتظام، حتى شعرت بعدها بالراحة والنشاط.
  • وتخلصت من الإمساك وأصبح الإخراج بشكل طبيعي، ولاحظت تحسن عملية الهضم.
  • فتذكر إنها من التجارب الناجحة التي مرت بها.

اقرأ أيضًا: أعراض القولون العصبي عند الرجال

ما هي الأعراض التي تستدعي تنظيف القولون

هناك بعض الأعراض التي تسبب إزعاج شديد وآلام متواصلة لمن يصاب بها، مما يدعو إلى أهمية غسل القولون وتنظيفه، وهي مثل:

  • الشعور الدائم بآلام في المعدة.
  • عسر الهضم.
  • ضعف الذاكرة.
  • صعوبة التبرز أو الإصابة بالإمساك.
  • الشعور بثقل في المعدة، وكأن هناك براز متراكم في المستقيم لم يتم التخلص منه بعد.
  • البواسير.
  • عدم القدرة على النوم.
  • الإصابة بالتقلصات والغازات خاصة بعد تناول الوجبات.
  • ملاحظة جزيئات صلبة من الطعام في البراز لم يتم هضمها بشكل جيد.
  • نزول براز أسود في المرحاض.
  • تكرار الإصابة بالصداع والإرهاق.
  • دوخة وغثيان.
  • الاضطرابات الهرمونية.
  • بذل الكثير من الجهد للقيام بالإخراج.

ما هي العوامل المسببة في إصابة القولون

هناك بعض العوامل المؤثرة في إصابة القولون بالأمراض المختلفة، وهي التي تتمثل في:

  • تعتبر الوجبات الغنية بالدهون والسكريات من العوامل الأساسية في إصابة القولون بالتعب والإرهاق، لذلك لابد من تجنب الوجبات السريعة لأنها صعبة الهضم والإخراج.
  • بالإضافة إلى الأدوية التي لها تأثير مباشر على الشعور بالتقلصات وآلام القولون، وخاصة الأدوية الخاصة بالاكتئاب والأرق، فهي تتسبب في الحاجة الدائمة إلى الخمول والنعاس.
  • أحيانا يكون لنقص الفيتامينات عامل أساسي في الإصابة بمشاكل القولون، وذلك مثل: فيتامين ب12، الحديد، وحمض الفوليك.
  • كلما كان الجسم أكثر عرضة للالتهابات وما يترتب عليها من مشاكل بالعظام والعضلات، كلما تأثر القولون بشكل سلبي وشعر المريض بضعف الطاقة وانعدام النشاط الحركي.
  • عادة ما يصاب أصحاب مرض القولون بالأرق معظم الوقت، وعدم الاستطاعة على النوم لعدد ساعات متواصلة دون الاستيقاظ لعدة مرات، وذلك يعود إلى الآلام والتقلصات التي تسبب عدم الراحة.
  • مرض فقر الدم له دور كبير في إصابة العضلات والعظام بالالتهابات، وذلك لأنه يعمل على ضعف خلايا الدم الحمراء وقلة عددها، مما يؤدي إلى عدم قدرتها على نقل الأكسجين إلى خلايا الجسم، فيؤدي إلى إصابة القولون بالتعب والإرهاق.

اقرأ أيضًا: علاج القولون العصبي بالاعشاب جابر القحطاني

كيفية القيام بعمل غسيل للقولون

يحاول الكثير معرفة كيف تتم عملية تطهير القولون، ولذلك سوف نقوم بذكرها خلال السطور القادمة:

  • يتم استخدام أداة محددة لدفع الماء من خلال فتح الشرج للمريض حتى تصل إلى الأمعاء.
  • فيساعد دفع المياه بقوة على تنظيف الأمعاء الغليظة والتخلص من الفضلات المتراكمة بداخلها.
  • ثم في المرحلة التالية يتم ضخ الماء مختلطة بأنواع محددة من الأعشاب، والعمل على تركها بعض الوقت داخل القولون.
  • فتساعد كثيرا على استكمال عملية التنظيف، وإخراج العوالق المتبقية بداخل الأمعاء.
  • وبالتالي يشعر الشخص بعدها بالمزيد من الحيوية والنشاط، مما يؤثر على تحسن الصحة العامة للجسم.
  • كما أن هذه العملية لها دور كبير في الوقاية من أمراض متعددة من بينهم سرطان القولون.
  • وهناك بعض الآراء الطبية التي تؤكد على تحسن نشاط المناعة بعد إجراء تلك العملية، بالإضافة إلى تحسن النشاط العقلي والبدني.

ما هي أهم مزايا تنظيف القولون

توجد العديد من الفوائد التي يحصل عليها مريض القولون عندما يقوم بتطهير القولون، من أهمها:

التخلص من الإمساك

  • يتسبب الإمساك في تراكم الفضلات والغازات داخل الأمعاء لفترات طويلة، مما يتسبب في الشعور بالتقلصات والانتفاخ.
  • وبذلك يساعد تنظيف القولون على تنشيط حركة الأمعاء، مما يسهل عملية الإخراج.

زيادة قدرة الجسم على امتصاص المعادن والفيتامينات

  • عندما يصاب القولون بالإرهاق يعمل كحاجز يمنع الجسم من امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات التي يحتاج إليها، مما يسبب المزيد من المخاطر على الشخص المصاب.
  • أما في حال تطهير القولون فتستطيع الفيتامينات والمعادن أن تسلك مسارها الطبيعي حتى يمتصها الجسم ويستفاد بها.

الحافظ على درجة حموضة متوازنة

  • عادة ما تؤدي الأطعمة الغنية بالأحماض إلى انسداد القولون.
  • بالإضافة إلى الحميات الغذائية التي تعتمد على البروتين فقط وتهمل الألياف، مما يؤدي إلى صعوبة الهضم.

زيادة الطاقة

  • غالبا ما يقوم الجسم ببذل الكثير من المجهود والطاقة في التخلص من الفضلات والسموم المترسبة في الأمعاء وتؤدي إلى عدم الراحة.
  • فعندما يتم تنظيف القولون، يستطيع الجسم أن يوجه طاقته في تنشيط أجزاء أخرى منه، مما يتسبب في الشعور بالطاقة والتمتع بالمزيد من الحيوية والنشاط، والنوم بشكل أفضل.

تحسن عمل الجهاز الهضمي

  • تنظيف القولون يساعد على التخلص من السموم والفطريات المتكونة داخل الأمعاء.
  • وبالتالي يعطي الجسم المزيد من الراحة ويزيد قدرته على امتصاص العناصر الغذائية والفيتامينات.
  • مما يعود على الصحة العامة للجسم بشكل إيجابي.

ما هي الأضرار الناتجة عن غسل القولون

لابد من استشارة الطبيب أولا قبل القيام بعملية غسل القولون، لأنها قد تسبب أضرار جسيمة تهدد الحياة، وهي كالتالي:

  • الإصابة بحساسية شديدة تجاه بعض الأعشاب التي يتم استخدامها.
  • تعرض الجسم للجفاف.
  • الإضرار الشديد بالأمعاء أو المستقيم من خلال عمل ثقب بهما.
  • انتشار العدوى في أجزاء متفرقة بالجهاز الهضمي.
  • الإصابة بعد غسيل القولون بالإمساك وقد يصل إلى عدة أيام.
  • التخلص من البكتيريا النافعة داخل الأمعاء، مما يزيد من انتشار البكتيريا الضارة، والإصابة بسوء الهضم.
  • التعرض لمشاكل خطيرة خاصة لأصحاب أمراض القلب والكلى.
  • تقلصات عنيفة بالبطن، مع القيء والغثيان.

أفضل أنواع الحبوب المستخدمة في تنظيف القولون

تتوفر أنواع عديدة من الحبوب التي تساعد على تنظيف القولون في جميع الصيدليات، وهي مثل:

حبوب super colon cleanse

تجربتي مع حبوب تنظيف القولون

  • تعتبر من أكثر أنواع الحبوب الآمنة على الصحة لحد كبير.
  • حيث إنها تتكون من مجموعة من الأعشاب الطبيعية التي تساعد على تنظيف القولون بشكل فعال.
  • بالإضافة إلى فوائدها في خفض الوزن وتقليص حجم المعدة.
  • كما إنها تعمل على تنشيط عمل الكلى والكبد وبعض الغدد، وذلك من خلال تطهيرهم.
  • يصل سعرها إلى ما يقرب من 250 ريال سعودي.

حبوب إيزي كلينيس

  • تفيد هذه الحبوب من يعانون من القولون العصبي، والتهابات بالجهاز الهضمي.
  • فهي تحتوي على مجموعة من الأعشاب بالإضافة إلى نسبة عالية من الألياف.
  • تعمل على تطهير القولون بشكل كامل خلال 15 يوم من الاستخدام المتواصل.

حبوب ناتتشرال سيكرد سوبر كلينس

  • ظهر من خلال بعض التجارب مدى فاعلية هذه الحبوب في تنظيف القولون، وتطهيره من السموم والفضلات المتراكمة.
  • فهي تحتوي على ما يقرب من 14 نوع من أفضل أنواع الأعشاب المستخدمة في غسل القولون.
  • بالإضافة إلى إنها تتكون من نسبة متوسطة من الكالسيوم المهم لتقوية العظام.

اقرأ أيضًا: علاج القولون التقرحي بالطب النبوي

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع حبوب تنظيف القولون وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.