تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف

تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف وطريقة الاستخدام، وفوائدها وأضرارها، والعديد من المعلومات الهامة التي سنتعرف عليها من خلال الأسطر القادمة، حيث تعد الخميرة من أكثر الأشياء التي تزيد الوزن، ولكن هل تعرفون أنها مفيدة أيضا في حال الرغبة في نقصان الوزن، تابعوا معنا هذا المقال والتي سأعرض فيها تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف عبر موقع جربها.

تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف

تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف

كنت أعاني من زيادة الوزن الشديدة، وكنت أمارس الرياضة، وأتبع حمية غذائية لإنقاص الوزن، وكان التأثير غير ملحوظ، فكنت أفقد كيلو أو اثنان في الشهر.

وفي أحد الأيام قرأت عن فوائد الخميرة البيرة للتنحيف، فقلت لما لا أجربها، وبالفعل أتيت بحبوب خميرة البيرة من الصيدلية، وأصبحت أتناولها مرة صباحا ومرة مساءً.

واستمريت على هذه الجرعة شهر، مع ممارسة الرياضة، وتناول الطعام الخالي من السعرات الحرارية وإتباع حمية غذائية لاحظت أني قد خسرت ما يقارب ل8 كيلو في الشهر أي ما يعادل اثنان كيلو كل أسبوع.

لذا أستطيع القول أن تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف من التجارب المفيدة التي أنصح بها السيدات اللاتي يعانين من السمنة المفرطة، ولكن يجب ممارسة الرياضة وإتباع نظام صحي غذائي مفيد للجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع فيتامين د للتنحيف

الخميرة البيرة

تعد الخميرة البيرة من أنواع الفطريات التي يعرفها البشر منذ القدم، وتوجد في الماء والهواء والتربة، كما أنها موجودة في جسم الإنسان والحيوان.

وتعد الخميرة البيرة من أصل 500 نوع من الخمائر الموجودة، وتتغذى الخميرة على النشا، وتتكاثر بسرعة مع وجود السكر.

فوائد الخميرة البيرة للجسم

تستخدم الخميرة البيرة كثيرا، وخاصة في الصناعات الغذائية، كما أنها تستخدم في الحالات التالية:

  • تعد عامل مساعد في عمليات الخبز، فهي تدخل في صناعة الحلويات والمخبوزات.
  • تدخل في العديد من الوصفات لزيادة الوزن في الجسم النحيف.
  • تساعد في نقصان الوزن الزائد في الجسم.
  • تدخل في صنع العديد من الوصفات التجميلية.
  • تحافظ على صحة الشعر الحيوية.
  • تساعد على خلو البشرة من العيوب والمشاكل.
  • ترفع من مقاومة الخلايا للسموم الداخلية والخارجية.
  • تسرع من عملية النمو، وتحسن من عملية الهضم في الجهاز الهضمي.
  • تساعد على تقوية الأعصاب، وتحسن من عملية التمثيل الغذائي للجسم.
  • تحسن من عمل الدورة الدموية في الجسم، وترفع من حيويته ونشاطه.
  • يساعد على أكسدة الأحماض في الجسم.
  • يؤخر من ظهور الشعر الأبيض في فروة الرأس.
  • تمنع من حدوث الإمساك والإسهال، فهو يحفز إنتاج البكتريا النافعة للأمعاء.
  • يرفع من الجهاز المناعي للجسم، فيؤخر من ظهور علامات الشيخوخة المبكرة.
  • الحصول على بشرة صحية ونقية.
  • الوقاية من الإصابة بسرطان الجلد.
  • يحتوي على فيتامينات ب المختلفة.

فوائد حبوب خميرة البيرة للتنحيف

تعد الخميرة البيرة سلاح ذو حدين، ولكن من فوائدها للتنحيف أنها:

  • تحتوي على أنزيمات تساعد في حرق الدهون التي توجد في أجاء الجسم، ويساعدها في ذلك إذا تم تناولها على معدة خالية.
  • تساعد على حرق الدهون الموجودة في البطن والأرداف بشكل فعال.
  • تحتوي على الروميوم الذي يساعد في إذابة السلوليت.
  • يساعد في القضاء على الميكروبات التي تهاجم الجهاز الهضمي.
  • يحتوي على فيتامين ب الذي يعمل على حرق الدهون.
  • تحتوي على الثيامين الذي يساعد في تحويل البروتينات والكربوهيدرات إلى طاقة تفيد الجسم.

كيف تعمل الخميرة البيرة في حرق الدهون

تساعد الخميرة البيرة في إعطاء الشعور بالشبع الدائم ولذلك تؤخذ قبل تناول الأكل بساعة، حتى لا يستطيع الشخص أن يتناول الكثير من الطعام.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبة البركة للتنحيف

طريقة استخدام حبوب الخميرة للتنحيف

يمكن استخدام حبوب الخميرة البيرة للتنحيف كالتالي:

  • يمكن إذابة قرصان من حبوب الخميرة إلى كوب من الماء أو الحصير.
  • يفضل تناول الحبوب للتنحيف قبل الطعام بساعة.
  • يمكن استخدام بودرة الخميرة من خلال خلطها مع الماء أو العصير.

متى يظهر مفعول حبوب خميرة البيرة للتنحيف؟

يمكن القيام بشراء حبوب الخميرة من الصيدلية واستخدامها كمكمل غذائي قبل تناول الطعام وللحصول على أفضل النتائج في أسبوع يفضل استخدامها بشكل يومي.

جرعة خميرة البيرة للتنحيف

للاستفادة من فوائد حبوب الخميرة البيرة للتنحيف يجب أن يتم استخدامها كالتالي:

  • إذا كانت أقراص من الصيدلية، فيجب تناول قرص واحد قبل كل وجبة رئيسية بساعة.
  • في حال كانت بودرة، فيجب تناولها قبل الوجبات بساعة عن طريق إذابتها في الماء.

أضرار خميرة البيرة

تعد الخميرة البيرة مثل أي مادة لها فوائد ولها أضرار من استخدامها، ومن أضرارها:

  • ترفع معدل تكون الغازات في البطن، مما قد يصيب الجهاز الهضمي ببعض المشاكل الهضمية، وقد تسبب حدوث تقرحات المعدة.
  • يمنع استخدام أدوية الاكتئاب مع الخميرة البيرة، فهي تزيد من فرصة الإصابة بارتفاع ضغط الدم.
  • ترفع من معدل الإصابة بمرض كرون.
  • ترفع من ضغط الدم، لذا يفضل عدم استخدامه في حال ارتفاع ضغط الدم.
  • قد يصاب الشخص بالتحسس من الخمائر التي توجد في الجسم.
  • ظهور حكة في الجلد، أو حدوث ضيق في التنفس مع بعض الألم في الصدر.

نصائح لتناول الخميرة البيرة للتنحيف

للحصول على النتيجة المرغوبة لإنقاص الوزن الزائد، هناك بعض النصائح التي يجب إتباعها، ومنها:

  • يجب تناول الخميرة التي يكون طعمها مر، فهو المفيد في الحالات التي تعاني من زيادة الوزن، أما الأنواع الأخرى فهي غير مفيدة إطلاقا.
  • يجب على الشخص الذي يرغب في خسارة الوزن، أن يتناول الحبوب الخالية من المنكهات الصناعية أو مكسبات الطعم.
  • يجب أن يتناول الشخص كمية كبيرة من الماء، حتى يتخلص من السموم التي تتراكم بداخل الجسم.
  • الامتناع عن تسخين الخميرة البيرة، فهي تفقد جميع مفعولها في حال تعرضت للحرارة,
  • الأفضل أن يتم تناول الخميرة البيرة على الريق فور الاستيقاظ وقبل تناول الطعام بساعة، وذلك من خلال إذابتها في كوب من الماء.
  • عدم الاعتماد على الحبوب فقط في خسارة الوزن، بل يجب إتباع حمية غذائية، وتناول الطعام الذي يحتوي على سعرات حرارية قليلة، مع اشتماله على العناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.
  • من الأفضل ممارسة الرياضة، فهي تساعد في خسارة الوزن بشكل سريع مع تناول حبوب الخميرة.

موانع استخدام حبوب الخميرة

هناك بعض الأشخاص يجب أن يمتنعوا من تناول الحبوب لإنقاص الوزن، ومن هؤلاء:

  • الأشخاص المصابون بالحساسية والحكة من مكونات الخميرة.
  • السيدة المرضع والحامل.
  • الأشخاص المصابون بالأمراض المختلفة للجهاز الهضمي.
  • الأشخاص المصابون بمرض السكر، فهو يساعد على خفض مستوى السكر في الدم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القرفة للتنحيف

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع خميرة البيرة للتنحيف وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.