طفلي لا ينام بسهولة

طفلي لا ينام بسهولة تتردد هذه الجملة في الكثير من جروبات الأمهات على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، وهي جملة تصف المعاناة التي تتعرض لها الأم في الفترة الأولى لها مع طفلها، فعلى الرغم من توفير كافة متطلبات الطفل إلا أنه لا ينام بالقدر الكافي له، الأمر الذي سوف نتطرق إليه بشكل مفصل عبر موقع جربها اليوم في السطور القادمة.

طفلي لا ينام بسهولة

تهتم الأم أن تهيأ كافة الأجواء المناسبة للطفل من أجل أن ينام في هدوء عميق وهادئ لدرجة كبيرة، وعلى الرغم من ذلك نجد أن هناك الكثير من الأمهات يواجهون صعوبة شديدة في نوم أطفالهم بشكل طبيعي وسريع، ويعانون مما يعرضهم إلى التعب والإرهاق الشديد، ومن خلال عرضنا اليوم إلى مشكلة طفلي لا ينام بسهولة، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم الأسباب التي تجعل الطفل لا ينام والتي تتمثل فيما يلي:

  • في حالة شعور الطفل بالجوع لفترات طويلة من الوقت بسبب عدم حصوله على الغذاء الكافي لها، فيبدأ في التقلب على الجانبين ومن ثم البكاء، وبالتالي عدم الدخول في نوبة النوم العميق بسهولة.
  • حاجة الطفل إلى تغيير الحفاض، حيث بمجرد أن يشعر بالبلل يبدأ في الشعور بعدم الراحة، مما يجعله غير قادر على النوم.
  • نوم الطفل في غرفة غير مناسبة وغير ملائمة بشكل كبير، ويمكن أن تكون الغرفة غير ملائمة من حيث الإضاءة أو درجة الحرارة أو الهدوء والصخب أو النظافة، وغيرها من الأمور الأخرى التي من شأنها أن تزعج الطفل وبالتالي يصبح غير قادر على النوم بشكل طبيعي.
  • إصابة الطفل الرضيع بالمغص أو الانتفاخ في المعدة، وهو ما ينتج من خلال دخول الكثير من الهواء إلى معدته خلال وقت الرضاعة ، بالإضافة إلى تناول الأم إلى الكثير من الأطعمة الغذائية التي من شأنها أن تتسبب في الانتفاخ إلى الطفل، مما يجعله غير قادر على النوم بشكل طبيعي.
  • في حالة إذا كان الطفل يعاني من الإصابة بالحساسية المفرطة في الجلد الأمر الذي أثبتته الكثير من الدراسات المختلفة، مما قد يعرضهم لعدم الراحة والنوم سواء في فترة النهار أو الليل.
  • إصابة الطفل بالعديد من الآلام الغير ظاهرة للأم، مثل آلام الأذن أو الحمى وارتفاع درجة الحرارة بشكل عام.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي

عدد ساعات نوم الرضيع الطبيعية

من خلال عرضنا اليوم إلى مشكلة طفلي لا ينام بسهولة، نتعرف من خلال هذه الفقرة على عدد ساعات نوم الرضيع الطبيعية، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • وجد من خلال العديد من التجارب المختلفة أن المولود الجديد ينام حوالي 16 ساعة بشكل يومي، ومنهم 8 ساعات في فترة النهار، وحوالي 9 ساعات خلال فترة الليل.
  • أما في حالة المولود عمر شهر، فينام حوالي 15 عام ونصف، منهم 7 ساعات في فترة النهار، بالإضافة إلى 9 ساعات في فترة الليل.
  • بينما في حالة الطفل 3 أشهر، فهو ينام حوالي 15 ساعة على مدار اليوم منهم 5 ساعات في فترة النهار، وحوالي 10 ساعات في فترة الليل.
  • ثبت من خلال التجارب السابقة أن الطفل ذو 6 أشهر ينام حوالي 14 ساعة على مدار اليوم، منهم 3 ساعات في فترة النهار، وحوالي 11 ساعة في فترة الليل.
  • أما الطفل ذو الـ 9 شهور ينام حوالي 14 ساعة منهم 3 في فترة النهار، 11 ساعة في فترة الليل، ويستمر على هذا الروتين إلى أن يصل لعمر عام.
  • في حالة الطفل ذو عمر العام ونصف، فينام حوالي 13 ساعة ونصف على مدار اليوم، منهم 11 ساعة في النهار، وساعتين ونصف في فترة الليل.
  • بينما في حالة وصول الطفل إلى عمر السنتين، فنجد أنه ينام حوالي 13 ساعة، منهم 11 ساعة في فترة الليل، وساعتين في فترة النهار.

مشكلات تواجه الطفل أثناء النوم وحلولها

في نطاق طرحنا اليوم إلى مشكلة طفلي لا ينام بسهولة، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة مجموعة من المشكلات التي من شأنها أن تواجه الطفل أثناء وقت النوم، بالإضافة إلى طرح حلولها المناسبة، وذلك من خلال اتباع ما يلي:

1- نوم الطفل أثناء الرضاعة

واحدة من أكثر المشكلات التي تواجه الطفل بشكل عام، وذلك لأن الكثير من الأطفال يدخلون في نوم عميق أثناء وقت الرضاعة، وذك يقوي العلاقة لديهم بين النوم والرضاعة، مما قد يتسبب في مشكلة إذا استيقظ الطفل وهو لا يرضع.

لذا في هذه الحالة عليك سيدتي أن تقومي بمحو العلاقة التي تربط بين الرضاعة والنوم، وذلك من خلال إرضاع الطفل بعيد عن وقت النوم، حتى لا يضطر الطفل النوم خلال وقت الرضاعة، وعليك أن تقومين بوضع هذا الأمر من ضمن الأمور الروتينية.

2- هز الطفل بشكل مستمر في السرير

تستسهل الكثير من الأمهات طرق تنويم الطفل، وتعوده منذ الصغر على أنه يهتز في السرير الخاص به إلى أن يخلد إلى النوم الأمر الذي يعتاد عليه الطفل، لذا في حالة عدم القيام بهز السرير تعاني الأم من عدم نوم الطفل بسهولة.

يجب على الأم في هذه الحالة أن تعود طفلها أن ينام بدون هز السرير وذلك لمدة عدة أيام متتالية، للتخلص من هذه المشكلة بالتدريج.

اقرأ أيضًا: طفلي يستيقظ كثيراً في الليل للرضاعة

3- لا ينام الطفل إلا إذا كان محتضن

تنتشر هذه المشكلة بشكل كبير بين الكثير من الأطفال بداية من عمر 6 أشهر، ويعتدون على النوم في حضن الأم أو إذا كان ملفوف في بطانية الأطفال، ويجب على الأم في هذه الحالة أن تعود الطفل على النوم بدون الاحتضان، وتركه بمفرده في السرير إلى أن يخلد إلى النوم.

4- نوم الطفل بجانب والدته في السرير

من ضمن عرضنا اليوم إلى مشكلة طفلي لا ينام بسهولة، نجد أن الكثير من الأمهات يشتكون أن أطفالهم لا يستطيعون النوم بعيًدا عنهم، ويجب في هذه الحالة تجنب النوم المشترك للطفل، وأن يتعود على النوم بمفرده في سريره أو الغرفة الخاصة به بشكل تدريجي، ويمكن ذلك من خلال الكثير من الحيل والخطط المختلفة.

5- عدم نوم الطفل في وقت القيلولة

تعاني الكثير من الأمهات من عدم نوم أطفالهن خلال فترة القيلولة، وذلك قد يتسبب في عدم نومهم بسهولة، ويجب في هذه الحالة أن تقوم الأم بتدريب الطفل أن يأخذ القسط الكافي له من القيلولة.

اقرأ أيضًا: كيف أعود طفلي الرضيع على النوم بمفرده

نصائح لنوم الطفل بشكل طبيعي

هناك الكثير من النصائح الهامة التي يجب على كل أم الاستعانة بها من أجل أن ينام الطفل بشكل طبيعي، ويمكن ذلك من خلال اتباع ما يلي:

  • من الأفضل أن تمنحين طفلك حمام دافئ قبل النوم، وذلك لأنه يمتلك المفعول السحري من أجل استرخاء الطفل، ودخوله إلى النوم العميق، وخاصة مع مراعاتك إلى تهيئة الأجواء في الغرفة لذلك.
  • قومي باحتضان الطفل بشكل هين ولطيف، وذلك من أجل أن يشعر بالاطمئنان مما يجعله يدخل في النوم بسهولة.
  • كما يجب على كل أم أن تدرب طفلها أن يخلد في النوم بمفرده، وذلك يساعد على خلوده في النوم لفترة قصيرة من الوقت، وقد تستغرق هذه الخطوة وقت كبير من أجل أن يعتاد الطفل على ذلك، وذلك لأنه يعتاد على وجود أمه بجانبه، فهي هذه الحالة يجب وضع بعض الألعاب الطرية أو البطانية الناعمة بجانب الطفل، وذلك من أجل مساعدته على النوم بشكل بسيط.
  • في بعض الأحيان قد يكون استخدام أنواع الموسيقى الهادئة من الحلول المثالية لدخول الطفل في حالة النوم العميق.
  • يجب الانتباه بشكل كبير إلى احتياجات الطفل المختلفة سواء من خلال تغيير الحفاض أو الشعور بالجوع، أو إذا كان يعاني من الآلام المختلفة.
  • كما يجب أن يشترك الأب في هذه المسؤولية من حيث تهدئة الطفل والمساعدة في دخوله في حالة نوم عميق، وذلك من أجل أن تحصل الأم على القدر الكافي من الراحة والاسترخاء.
  • بالإضافة إلى أنه من الأفضل أن يتم فرش بعض الأغطية القطنية على سرير الطفل، وذلك من أجل أن تمتص العرق أثناء النوم، حتى يدخل الطفل في النوم العميق دون الاستيقاظ المتكرر.

تكثر مشكلات الأطفال حديثي الولادة والتي من أهمها عدم القدرة على النوم بشكل طبيعي لفترات طويلة من الوقت نظرًا لتعرضهم إلى الكثير من المشكلات المختلفة، والتي يجب على الأم الانتباه لها وحلها، حتى لا يتفاقم الأمر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.