كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي

كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي؟ وكيف يمكن معالجة الرأس غير المستوي؟ من الممكن أن تظهر بعض العلامات على الأطفال حديثي الولادة تشير إلى أن شكل الرأس غير مستوٍ قليلًا، وقد ينجم هذا عن عدة أسباب ترتبط بعدم استواء رؤوس الرضع، لذا سنوضح لكِ بموقع جربها تلك العلامات التي يمكن بها الحكم على شكل الرأس أنه طبيعي.

كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي

يولد العديد من الأطفال ببعض المشكلات التي يمكن ملاحظتها بسهولة عقب موعد ولادتهم، والتي منها ما يعبر عنها شكل الرأس غير المستوي الذي يعتبر واحد من أكثر العلامات المقلقة لدى الأم.

حيث يتحقق الطبيب من طبيعة شكل رأس الطفل عقب الولادة مباشرةً من خلال الكشف عن تلك المناطق الرخوة الموجودة في جمجمة الطفل وكذلك الشكل العام للرأس عند الولادة، كما أنه يتابع ذلك من خلال تلك الفحوصات التي يتم إجراؤها بشكل دوري للتأكد من صحة الطفل والذي عادةً ما تتم كل شهرين إلى أربعة أشهر في العام الأول بعد الولادة.

جدير بالذكر أن تشكيل وتكون وضعية رأس الطفل الصحيحة تعتبر أكثر ما يلفت النظر عند رؤية رأسه من أعلى وكذلك من الجانب، حيث إن الجزء الخلفي من منطقة الرأس لدى الرضيع تتخذ شكلًا مسطحًا على أحد الجانبين أكثر من الجانب الآخر، كما أن عظمة الوجنة على الجانب المسطح للرأس تتخذ مظهر بارز، ومن الممكن أن يكون شكل الأذن مرفوع إلى الأمام.

لكن بشكل عام تعتبر وضعية الرأس لدى الطفل مسألة تجميلية، حيث إن تلك الأجزاء التي تشغل البقع المسطحة من الجمجمة تكون في البداية من عظام لينة تشغلها بعض الفراغات التي ما زالت لم تكتمل بعد.

قد كان لهذا دور كبير في تسهيل الولادة وخروج الرأس من عنق الرحم بسهولة دون حدوث كسر أو شرخ في الجمجمة إذا كانت صلبة، أو حدوث عدم استواء في الرأس مرتبط بموضع الولادة والذي يعرف باسم تشوه الدماغ الوضعي.

اقرأ أيضًا: كيف أعرف أن طفلي حديث الولادة مريض

هل الرأس الغريب أو غير المستوي سبب يدعو للقلق

على الرغم من أن شكل الرأس غير المستوي يعتبر غير مقلق أو يرتبط بأحد الأمراض الدماغية في الغالب، لكنه يشكل أحد المشكلات التجميلية التي تؤثر على هذا المظهر العام خاصةً إذا استمر هذا الوضع مع مراحل نمو الطفل، وهو ما يطلق عليه التشكيل الوضعي الذي يلاحظ من الجانبين أو أعلى الرأس.

لكن هذا لا يدعو إلى القلق ولا يمكن أن ننسب الرأس المسطحة إلى أي نوع من تلك الأنواع التي تشير إلى تلف أحد الأجزاء بالمخ، ولا يؤثر في مراحل نمو الجنين سواء على المستوى البدني أو حتى العقلي، ولكن من الضروري أن يعلم هذا كلًا من الوالدين وأن يكونا على دراية كاملة دون قلق يمكن أن يسلب مشاعر الأمومة.

طرق علاج الرأس غير المستوي

من الممكن علاج الرأس غير المستوية لدى الطفل حديث الولادة من خلال بعض الآليات التي يجب أن يقوم بها الوالدان معه، حتى يعملوا على تغيير شكل الرأس غير المتكافئ إلى الشكل الدائري من خلال تلك العلاجات البسيطة، بإعادة المناطق المسطحة من الرأس إلى طبيعتها بوضعه في أوضاع مختلفة ومتعددة كما هو الحال في الوضع المعاكس للجزء المسطح لها.

أو من خلال تلك الوضعية التي يتخذها الطفل عند النوم أو عند اللعب أو الرضاعة، وتتمثل طرق العلاج لشكل الرأس غير المستوي فيما يلي:

  • تغيير اتجاه نومه أو استلقاءه إذ إن أولى الطرق المساعدة على تغيير الشكل الغير مستوٍ للرأس هو تغيير تلك المواضع التي يتخذها الطفل بشكل مستمر، حيث إنه في حالة ثبات الطفل على جانب آخر قد يؤدي هذا إلى حدوث تسطح بجانب وظهور الجانب الآخر من الرأس بشكل طبيعي.
  • إن كان الطفل يرتكز على جانب معين أكثر من الجانب الآخر أثناء استلقائه، حاولي أن تقومي باللعب معه، فيمكن مسك لعبة ذات صوت لتغيير مسار اتجاهات رأسه وجعلها تتخذ الجانب المعاكس.
  • إن كان الطفل ينجذب بالنظر إلى أحد الجوانب بسبب تأثير بعض الأشياء كما هو الحال مع وجود مروحة أو مصباح يركز بالنظر إليه باستمرار يمكن أن تقومي بتغيير اتجاه السرير حتى يكون هذا المؤثر على الجانب الآخر.
  • أثناء فترة النهار عندما ينام الطفل حاولي تغيير موضع نومه من فترة إلى أخرى حتى لا تزداد تلك المشكلة وتساعدينه على تقريبها إلى الشكل الطبيعي.
  • جربي أن تجعلي طفلك ينام من وقت لآخر على بطنه، وذلك في فترة اللعب بشرط أن تتأكدي أولًا من أن السطح المستلقي عليه ثابت.
  • عندما تصبح عضلات رقبة الطفل أقوى وأكثر صلابة عما كانت عليه من قبل، اجعلي طفلك يستلقي على بطنه بشكل دوري في كل يوم لفترة تتراوح بين الدقيقة على الدقيقتين، حتى لا يعتاد على النوم على جانبيه فقط.

في بعض الأحيان تلجأ الأمهات إلى استخدام الوسادة المتخذة شكل حدوة الحصان للعمل على تغيير وضع رأس الطفل، لكن في الحقيقة لا يسمح باستخدامها لأنها تؤثر بشكل كبير على عملية التنفس لديه وقد تزيد من خطر الاختناق.

اقرأ أيضًا: علامات الطفل السليم حديث الولادة

استخدام الخوذة لتصحيح شكل الرأس

في ظل الإجابة عن سؤال كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي، نوضح أنه بعد إجراء تلك المحاولات العلاجية وعدم ظهور أي تحسن على رأس الطفل في بعض الحالات التي تظهر بها عدم استواء الرأس بشكل كامل خاصةً بعد بلوغه أربعة أشهر، يمكن في تلك الحالة اللجوء إلى استخدام خوذة لتعديل هيئة الرأس والحفاظ على الاتصال برأس الطفل مع باقي أجزائها باستثناء تلك المنطقة المسطحة.

حيث إن الخوذة المصبوبة تعتبر أكثر تأثيرًا ويمكن أن يتم البدء في استخدامها لعلاج تلك المشكلة المرتبطة بعدم استواء الرأس عندما يبلغ الطفل عمر أربعة أشهر إلى أن يصل إلى ستة أشهر، في خلال تلك الفترة تعتبر عظام الجمجمة ما زالت لينة ويمكن أن يتم تغييرها بسرعة بشكل يتخذ المظهر الطبيعي.

أما عن تلك الفترة التي ينصح باستعمال الخوذة فيها للعلاج فيوصي الأطباء بارتدائها لمدة 23 ساعة يوميًا خلال تلك الفترة من العلاج، وقد يستمر هذا الأمر إلى فترة قد تصل إلى شهر أو في بعض الأحيان قد يحتاج العلاج إلى أسبوع لدى الحالات البسيطة من عدم استواء شكل الرأس.

كما أشار الأطباء إلى أن تلك الخوذة قد لا تعطي أية نتائج في تغيير شكل الرأس في حالة استخدامها بعد أن يتم الطفل من عمره عام كامل، لأن الجمجمة تكون قد أصبحت صلبة ولا يمكن تشكيلها كما كان فيما سبق بالأشهر السابقة، نتيجة التحام عظام الجمجمة معًا وامتلاء الفراغات وكذلك يقل معدل سرعة نمو الرأس تدريجيًا مع نمو الطفل.

بالرغم من ذلك أوجدت بعض الأبحاث العلمية أن هناك بعض الطرق التي يمكن اتباعها في العلاج الطبيعي مثل تأثير عمل الخوذة، وقد يكون هو أحد الطرق الفعالة لدى بعض الأطفال.

اقرأ أيضًا: كيف اعرف أن طفلي يعاني من خلع الولادة

عوامل تشكيل وضعية الرأس

في بعض الأحيان تؤدي بعض المشكلات التي تتصل بمنطقة الرقبة لدى الطفل إلى ظهور تلك الحالة المتمثلة في عدم استواء شكل الرأس لدى الطفل، كما هو الحال في الرقبة الملتوية التي تتسبب في ميل الرأس لأحد الجانبين، وفي تلك الحالة يعتبر العلاج الطبيعي أمر ضروري وحتمي لمساعدة الطفل على أن يعيد تمدد تلك العضلات التي تعرضت للالتواء وكذلك السماح له بتغيير وضعية رأسه بما هو يساعده على الحركة بشكل أفصل.

من النادر أن يحدث التحام لوحة أو اثنين من تلك اللوحات العظمية التي تستقر في رأس الطفل قبل تلك الفترة الأولى من عمره، إذ تتسبب تلك الصلابة الناتجة عن هذا الالتحام في أن تفقد بعض أجزاء الرأس شكلها الطبيعي مع عملية نمو المخ وفي تلك الحالة يصبح العلاج الوحيد هو انغلاق اليافوخ المبكر، وفصل العظام التي قد التحمت بشكل جراحي.

قد أتاحت لنا إجابة سؤال كيف أعرف أن رأس طفلي طبيعي عدة معلومات هامة حول الشكل الطبيعي لرأس الطفل، كما أنها وضحت لنا أن أي تغير في رأس الطفل ليس بالضرورة أن يمثل خطر على صحة الطفل.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.