هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز

هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز؟ وما هي العلامات النموذجية الطبيعية التي تُصاحب الشيخوخة؟ من أكثر الأسئلة التي تبدأ كل فتاة في التفكير بها عند بدء تقدمها في السن، وتكثر الأسئلة حول الوصول إلى فترة منتصف العمر، وما يمكن فعله حيال ذلك لتجنب حدوث الشيخوخة المبكرة ومحاولة الحفاظ على صحة الشباب لأطول فترة ممكنة، وهو ما سنتحدث عنه باستفاضة من خلال موقع جربها.

هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز؟

لمعرفة الإجابة عن ذلك السؤال لابد من التعرف على التغيرات التي تطرأ على المرأة بداية من سن الأربعين، وما مدى تأثيرها على المرأة وكيفية التعامل مع تلك التغيرات، كما تختلف الإجابة باختلاف قناعة كل امرأة حول الصورة التي ترى بها نفسها في مراحل عمرها المختلفة، ولكن بشكل عام لا تُعد المرأة في هذا العُمر عجوزًا.

اقرأ أيضًا: علاج ضعف التبويض بعد سن الأربعين

تغيرات مُصاحبة لسن الأربعين

هناك العديد من التغيرات التي تطرأ على المرأة في سن الأربعين سواء كانت تغيرات هرمونية أو نفسية أو جسدية، وهو ما يدفع الكثير من الناس إلى سؤال هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز، ويُمكن إجمال أنواع تلك التغيرات فيما يلي:

1- التغيرات الجسدية

قد لا تشعر المرأة في سن الأربعين بكبر سنها ولكن تبدأ تغيرات جسدها في إخبارها بذلك بشكل تدريجي ويعتبر أكثرها شيوعًا هو انقطاع الطمث، ومن التغيرات الجسدية المُصاحبة لانقطاع الطمث ما يلي:

  • اضطرابات في دورات النوم قد تكون مصحوبة بالأرق الشديد أو النوم لساعات طويلة.
  • زيادة معدلات تساقط الشعر.
  • الصداع والدوار.
  • احتباس الماء تحت الجلد المصحوب بانتفاخ الجسم.
  • إعادة توزيع وزن الجسم المرتبط غالبًا بزيادة الوزن نتيجة الانخفاض المُفاجئ في معدلات الأيض.
  • عدم امتلاء الثديين.
  • حدوث تغيرات في الرغبة الجنسية ناتجة عن حدوث جفاف في المهبل نتيجة لفقدان المرونة وجفاف الجسم ونقص معدلات الرطوبة.
  • ضعف في المسالك البولية الذي قد يؤدي إلى حدوث سلس البول.
  • عدم انتظام ضربات القلب.
  • جفاف الجلد.
  • التعرق الليلي المصحوب بالهبات الساخنة والقشعريرة.

2- التغيرات النفسية

هناك العديد من التغيرات العاطفية التي تظهر على المرأة بحلول سن الأربعين، حيث إنه على مستوى المشاعر غالبًا ما يزداد الشعور بالقلق والتوتر بشكل كبير وعدم الاتزان النفسي الناتج عن بدء تغير حياتها بشكل كبير الذي يتسبب في العديد من الضغوطات النفسية، والتي قد تؤدي إلى الضيق والاكتئاب والغضب بدون أسباب، لمحاولة جسدها للتأقلم على ما تواجهه بالانتقال إلى سن اليأس.

3- التغيرات الهرمونية

من أكثر التغيرات التي تبدأ المرأة في المعاناة منها بشكل خاص هي التغيرات الهرمونية والتي يزداد هوجها بداية من سن الأربعين، وخاصةً فيما يتعلق بالفترة الانتقالية التي تمر بها وبدء انتقال الجسم إلى سن اليأس.

يبدأ حدوث انخفاض تدريجي في معدل الهرمونات التناسلية وهما هرموني الأستروجين والبروجسترون المسئولين عن تنظيم الطمث وما يصاحب ذلك من اختلالات وتغيرات هرمونية كثيرة فيما يتعلق بفترة ما قبل انقطاع الطمث، وقد تشمل تلك التغيرات سيادة الأعراض الآتية:

  • تغيرات في الدورة الشهرية قد يُصاحبها نزيف حاد وتشنجات عديدة واختلاف مدتها في كل مرة.
  • التفكير الضبابي وصعوبات في التركيز.
  • الشعور بالتعب والإجهاد.
  • حدوث تقلبات مزاجية بشكل كبير.
  • عدم الاتزان النفسي.
  • النسيان وفقدان الذاكرة قصيرة المدى.

اقرأ أيضًا: علامات الحمل بعد سن الأربعين

العلامات النموذجية المُصاحبة لسن الأربعين

الأعراض والعلامات التي تظهر على المرأة في سن الشيخوخة تختلف من شخص إلى آخر وليست ثابتة، ويختلف ذلك على حسب حالتهم الصحية وما أصابهم من أمراض في المراحل المختلفة من العمر، ولكن هناك عدة علامات نموذجية طبيعية تطرأ على المرأة بحلول سن الأربعين ومن تلك العلامات يُمكن الحديث عما يلي:

1- عمل القلب

عند حلول سن الأربعين وبدء التقدم في العمر تُصاب الأوعية الدموية وكذلك الشرايين بالتيبس التدريجي بعد الوصول إلى مرحلة انقطاع الطمث مما يدفع القلب إلى العمل بجهد أكبر وأكثر صعوبة مما سبق لضخ الدم بشكل طبيعي إلى مختلف أجزاء الجسم.

الذي يؤدي ذلك في أغلب الأحيان إلى حدوث مشاكل ضغط الدم وما يُصاحبها من أمراض القلب.

2- الفقد التدريجي لحواس السمع والبصر

تعتبر من أكثر العلامات التي بظهورها يبدأ التشكك فيما يختص بتساؤل هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز؟ حيث إنه بحلول سن الأربعين يبدأ الانخفاض التدريجي في حواس السمع والبصر، مما يؤدي إلى صعوبات التكيف مع التغيرات المُفاجئة في الضوء، وقد يبدأ الاحتياج إلى نظارة نظر أو سماعات أذن إذا كان الفقد في حاسة السمع كبير.

3- ضعف صحة عظام الجسم

تُعتبر هشاشة العظام التي يبدأ ظهورها على المرأة بداية من سن الأربعين من أكثر العلامات المُزعجة حيث يدب الضعف في جسدها وتُصبح العظام أكثر ضعفًا وهشاشة مما قد يؤدي إلى حدوث تقلصات في العمود الفقري التي ربما تجعلك تبدو أقصر بمقدار 2 بوصة تقريبًا.

هذا بالإضافة إلى الشعور بالتصلب في المفاصل مع النقص التدريجي في السوائل والغضاريف المُبطنة للمفاصل.

4- سلس البول

بحلول سن الأربعين والتساؤل عن هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز؟ يبدأ حدوث الإصابة بسلس البول وعدم التحكم الكامل في عضلات المثانة وصعوبة السيطرة عليها الذي يؤدي لخروج البول عند السعال أو الضحك، وذلك نتيجة فقدان أنسجة المهبل لمرونتها وقد يؤدي ذلك إلى حدوث التهابات في الجهاز البولي.

5- صحة الجلد

يعتبر النظر إلى صحة الجلد من أكثر علامات الشيخوخة وضوحًا ومن أكثر ما يُجيب عن سؤال هل المرأة في الأربعين تُعتبر عجوز، حيث يبدأ ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد ويرجع إلى الأسباب الآتية:

  • الجفاف التدريجي للجلد نتيجة لنقص معدلات الرطوبة وذلك لفقدان الجلد قدرته على الاحتفاظ بالرطوبة.
  • لضعف ألياف الإيلاستين والكولاجين التي تعمل على شد الجلد مما يؤدي إلى إصابة الجلد بالترهل الشديد.
  • تُجدد البشرة الأصغر سنًا نفسها في فترة تتراوح من أسبوعين إلى أربعة أسابيع، بينما البشرة الأكبر سنًا تُجدد نفسها بشكل أبطأ في فترة تتراوح من أربعة إلى ستة أسابيع.
  • حدوث تغيرات في معدلات الميلانين في أماكن دون غيرها نتيجة التغير الهرموني، حيث يؤدي اختلافات توزيعه إلى حدوث تفاوت في لون البشرة وبلادة الجلد ويصبح باهتًا.
  • زيادة وضوح الأوعية الدموية الظاهرة في شكل بقع الشيخوخة التي قد تكون حمراء أو بنية اللون.
  • موت خلايا الجلد الذي يتسبب في امتلاء سطح الجلد بالكثير من النتوءات فيتحول الجلد الناعم إلى آخر أكثر خشونة ويفقد مرونته فتصبح المسام كبيرة نتيجة لهبوط الجلد لأسفل.

اقرأ أيضًا: علاج ترهل الوجه في سن الأربعين

نصائح للتعامل مع العلامات النموذجية للشيخوخة

يُمكن للمرأة أن تفعل الكثير حيال علامات الشيخوخة الطبيعية التي تظهر عليها تدريجيًا بحلول سن الأربعين وما فوقه، كما يُمكنها أيضًا اِتباع العديد من النصائح لمقاومة ظهور علامات الشيخوخة المُبكرة والحفاظ على صحة شبابها قدر الإمكان، ومن تلك النصائح يُمكن اِتباع ما يلي:

  • الحفاظ على معدل ضغط الدم في الحدود الطبيعية ومتابعته باستمرار للتحقق من عمل الأوعية الدموية بشكل فعال.
  • العيش بشكل صحي وأكثر نشاط، عن طريق ممارسة الرياضة، حيث يمكن تخصيص وقت للمشي كل يوم وغيرها من التمارين الرياضية التي تُساعد على الحفاظ على الوزن المثالي الذي يؤدي إلى كفاءة عمل القلب وبقية أعضاء الجسم بالشكل السليم.
  • الحصول على عدد كافي من ساعات النوم فيما يتراوح من ستة إلى ثمانية ساعات يوميًا، حيث يعمل الجسم على إعادة إصلاح نفسه أثناء النوم مما يساعد الخلايا والأعضاء على التعافي السريع.
  • الفحص المُستمر للسمع والبصر، كما يُمكن ارتداء نظارات واقية لحماية العين من أشعة الشمس والحفاظ على النظر بقدر الإمكان.
  • الحفاظ على صحة المفاصل قدر الإمكان عن طريق التأكد من عدم نقص معدلات الكالسيوم في الجسم لذا يجب دمج المصادر الغنية بالكالسيوم في روتين التغذية اليومي بما فيها من منتجات الألبان واللوز والخضروات مثل البروكلي واللفت، كما يُمكن إضافة المكملات في حالات النقص الشديدة.
  • التأكد من الحصول على فيتامين د بكميات كافية ذلك لأنه ضروري للحفاظ على صحة العظام حيث يساعد الجسم على امتصاص الكالسيوم.
  • البدء في اِتباع خطط علاجية مُناسبة للسيطرة على التغيرات الهرمونية والجسدية والنفسية المختلفة.
  • العمل على تقوية عضلات قاع الحوض من خلال اِتباع بعض التمارين وذلك للوقاية من الإصابة بسلس البول.
  • تجنب الاستخدام المنتظم لمسكنات الآلام التي قد تؤدي فيما بعد إلى حدوث السكتات الدماغية والنوبات القلبية وغيرها.
  • تجنب حدوث الجفاف بالحرص على البقاء رطبًا عن طريق شرب كميات كبيرة من السوائل بشكل يومي.
  • محاولة التقليل من الكافيين وشرب الكحوليات وكذلك التدخين.
  • دعم صحة البشرة باستخدام الكولاجين والحماية من أشعة الشمس.
  • اِتباع نظام غذائي صحي أكثر توازنًا.

إن الإجابة على سؤال هل المرأة في الأربعين تعتبر عجوز؟ يعتمد بشكل كبير على شدة ما تتعرض له المرأة من تغيرات جسدية ونفسية وهرمونية، لذا كان الحفاظ على الصحة ضروري لتجنب حدوث الشيخوخة المبكرة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.