أعاني من نقص كريات الدم البيضاء

أعاني من نقص كريات الدم البيضاء فما أسباب ذلك؟ وما أعراض ومخاطر نقص كرات الدم البيضاء في الجسم؟ حيث يعاني العديد من الأشخاص من نقص واضح في كرات الدم البيضاء في الجسم، وهي ما يعرف عنها أنها تمتلك الدور الهجومي للحفاظ على صحة الجسم من العدوى والفيروسات.

لذا من خلال موقع جربها سوف نتعرف على أسباب وأعراض ومضاعفات نقص كرات الدم الحمراء في الجسم، بالإضافة إلى طرق العلاج والوقاية، وذلك عبر السطور القادمة.

المحتويات

أعاني من نقص كريات الدم البيضاء

يعاني العديد من الأشخاص بنقص حاد في كرات الدم البيضاء في الجسم، وهو ما قد يتسبب في إصابة الجسم بالعديد من الأمراض المختلفة، نظرًا لأن الدور الأساسي إلى كرات الدم البيضاء في الجسم هو مهاجمة الأجسام الخارجية الضارة، وقبل معرفة أسباب التعرض إلى النقص في كرات الدم البيضاء في الجسم، يجب أولًا التعرف على ما هي كرات الدم البيضاء؟

هي نوع من الخلايا التي تتواجد في الجسم وتساعد في الدفاع عن الجسم، والتخلص من كافة الأجسام الغريبة التي قد تهاجمه، وبشكل عام نجد أن الجسم ينتج حوالي 100 بليون كرة دم بيضاء على مدار اليوم، وهي من أهم الخلايا التي تقوم بدعم الجهاز المناعي بشكل عام، وتعزز من رد فعله تجاه الأمراض المختلفة وكيفية تعامله مع العدوى.

لذا في حالة حدوث خلل في عدد كرات الدم البيضاء سواء بالنقص أو بالزيادة، فذلك يؤثر بشكل سلبي على صحة الجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص كريات الدم البيضاء

أسباب نقص كرات الدم البيضاء في الجسم

من خلال تعرفنا على أعاني من نقص كريات الدم البيضاء فما أسباب ذلك، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم الأسباب التي تؤدي إلى نقص كرات الدم البيضاء في الجسم، والتي تتمثل فيما يلي:

1- الإصابة بالالتهابات المعدية والفيروسية

ثبت من خلال التجارب السابقة، أن تعرض جسم الإنسان إلى الإصابة بنزلات البرد المختلفة والإنفلونزا الموسمية، يتسبب بشكل أساسي في حدوث نقص عام في كرات الدم البيضاء، وذلك بسبب عدم إنتاج بالقدر الكافي لها في النخاع العظمي.

2- الإصابة بأمراض السرطان

ثبت من خلال تجارب الأبحاث السابقة، أن سرطان الدم وغيره من الأنواع الأخرى قد تتسبب بشكل مباشر في إصابة نخاع العظام بالتلف الشديد، وبالتالي قلة إنتاج كرات الدم البيضاء.

بالإضافة إلى ما سبق وجد أن تناول الأدوية الكيمياوية المختلفة أو الاشعاعية لعلاج السرطان من شأنها أن تقلل من أعداد إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم.

3- التعرض إلى سوء التغذية

بشكل عام في حالة تعرض الإنسان إلى سوء التغذية، فيتسبب ذلك في نقصان في الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الهامة المتواجدة في الجسم، وهي من أهم المواد التي تؤدي إلى إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء في الجسم.

4- الإصابة بالاضطرابات في الجهاز المناعي

ثبت من نتائج الأبحاث العلمية المختلفة، أن الاضطرابات في الجهاز المناعي بشكل عام، قد تتسبب في تدمير كرات الدم البيضاء، وبالتالي فقدان عدد كبير منها.

5- الإصابة بأمراض الدم ونخاع العظام

بشكل عام من خلال عرضنا إلى موضوعنا اليوم، قد نجد أن أمراض الدم ونخاع العظام تتوقف على نقص كرات الدم البيضاء في الجسم.

6- الإصابة بالأمراض المعدية

هناك العديد من الأمراض المعدية التي تتمثل في فيروس نقص المناعة البشرية أو مرض الإيدز، بالإضافة إلى مرض السل، وجميعها أمراض بإمكانها أن تؤثر بشكل مباشر على وظائف الجهاز المناعي بشكل عام، وبالتالي تؤدي إلى حدوث نقص حاد في إنتاج كرات الدم البيضاء.

اقرأ أيضًا: اسم يطلق على كريات الدم البيضاء وأنواعها ووظائفها في الجسم

7- الإصابة بالعيوب الخلقية

في بعض الأحيان قد يولد الشخص باضطرابات وعيوب خلقية مختلفة، والتي من شأنها أن تؤدي إلى حدوث نقص حاد في إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم، ويعود ذلك إلى العديد من التأثيرات السلبية على عمل نخاع العظام بشكل عام.

8- الإصابة بمشكلات في الطحال

من خلال معرفتنا بموضوعنا اليوم وهو أعاني من نقص كريات الدم البيضاء، نجد أن الطحال أحد أهم الأعضاء التي تساهم في إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء في الجسم.

ففي حالة إصابة الطحال بالمشكلات المختلفة، قد يؤدي ذلك على تأثر إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم بشكل عام.

9- الآثار الجانبية لبعض الأدوية

ثبت من خلال التجارب السابقة أن هناك بعض الأدوية التي تمتلك العديد من الآثار الجانبية والتي من شأنها أن تؤثر على معدل إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم، وعلى سبيل المثال (أدوية الاكتئاب، والأدوية المناعية، أدوية السرطان، أدوية مرض الفصام).

10- الإصابة بمرض الساركويد

واحد من أهم الأمراض المناعية والذي من شأنه أن يظهر في الجسم على هيئة مجموعة من الخلايا الملتهبة، مما يتسبب ذلك في حدوث نقص حاد في خلايا الدم البيضاء.

أعراض نقص خلايا الدم البيضاء بالجسم

بعدما تعرفنا بشكل مفصل على أسباب نقص خلايا الدم البيضاء في الجسم، نتعرف سويًا من خلال هذه الفقرة على أهم الأعراض التي توضح نقصها في الجسم والتي من ضمنها ما يلي:

  • الشعور الدائم بالتعب والإرهاق وعدم القدرة على بذل المجهود.
  • ظهور أعراض الطفح الجلدي بشكل واضح.
  • الإصابة بالعديد من الآلام الشديدة في الأسنان.
  • ظهور بعض التقرحات الواضحة والظاهرة في منطقة الفم واللثة.
  • الشعور بالرعشة الشديدة في الجسم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم بشكل مبالغ.
  • الإصابة بالعدوى الفيروسية في الحلق.
  • الإصابة بأعراض الصداع المزمن والمستمر.
  • الشعور الدائم بالعطش.
  • شعور المريض بالتقلبات المزاجية المختلفة بالإضافة إلى عدم شعوره بالراحة.
  • في بعض الأحيان قد تصاب النساء بالنزيف الشديد أثناء فترة الحيض.
  • الإصابة بتهيج في جدار المعدة، مما يؤدي إلى زيادة الرغبة في تناول المشروبات الساخنة على مدار اليوم.
  • الإصابة بالتهابات المفاصل.
  • الإصابة بالتهابات المسالك البولية.
  • إصابة الطحال بالتضخم في بعض الأحيان.
  • زيادة حجم العقد اللمفاوية وذلك بسبب إصابتها بالالتهابات الشديدة.
  • فقدان الكثير من الوزن الزائد دون الشعور بذلك.
  • الإصابة بمتلازمة فرط التعرق وبشكل خاص خلال ساعات الليل.

كيف يتم تشخيص النقص في كرات الدم البيضاء

في نطاق حديثنا عن أسباب وأعراض نقص كرات الدم البيضاء في الجسم، نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم طرق تشخيص النقص الحادث في كرات الدم البيضاء وذلك من خلال ما يلي:

  • إجراء التحاليل التي تتعلق بعلمية الأيض، بالإضافة إلى التحاليل التي تعتمد على فحص إنزيمات الكبد.
  • الاعتماد على الفحوصات التي تساعد في الكشف عن وجود العدوى في الجسم.
  • إجراء تحاليل الكشف عن فيروسات نقص المناعة البشرية.
  • استخدام الأشعة الفوق صوتية، للكشف عن وجود مشكلات أو تضخم في منطقة الطحال.
  • عمل بعض الفحوصات التي تساهم في الكشف عن الفيروسات التي تتسبب في الإصابة بالتهابات الكبد الوبائي.
  • إجراء الفحوصات التي تساهم في الكشف عن الفيروسات والأمراض الناتجة من التعرض إلى الحشرات.
  • فحوصات الكشف عن أمراض المناعة الذاتية.
  • حصول الطبيب على خزعة من نخاع العظام، والعمل على فحصها.

مضاعفات الإصابة بنقص كرات الدم البيضاء

من خلال هذه الفقرة نتعرف سويًا على أهم المضاعفات التي قد تنتج من الإصابة بنقص في كرات الدم البيضاء، وذلك من خلال ما يلي:

  • الإصابة بالتضخم والمشكلات الكبير في نخاع العظام.
  • يمكن الإصابة بالأمراض المناعية الذاتية.
  • الإصابة بنقص أنواع عديدة من الفيتامينات والمعادن والمواد الغذائية الهامة من الجسم.

اقرأ أيضًا:؛ علاج ارتفاع كريات الدم البيضاء عند الأطفال والحامل

كيفية علاج نقص خلايا الدم البيضاء في الجسم

في سياق عرضنا إلى أعاني من نقص كريات الدم البيضاء فما السبب؟ نقدم لكم من خلال هذه الفقرة أهم طرق العلاج المتبعة من أجل التخلص من هذه المشكلة خلال أقصر فترة ممكنة، وذلك من خلال ما يلي:

1- تناول الأدوية التحفيزية

هناك عدة أدوية تحفز الجسم على إنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء في الجسم، ويتم تحديد الجرعة المناسبة من هذه الأدوية وفقًا إلى نسبة نقص كرات الدم البيضاء في الجسم.

2- تناول بروتينات الجسم

هناك مجموعة من البروتينات التي يمكن تناولها، وتساهم في إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء في الجسم، ويكون ذلك باستشارة الطبيب المعالج أولًا.

3- التوقف عن بعض العلاجات مؤقتًا

كما ذكرنا من قبل أن هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تؤثر على إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم، لذا في هذه الحالة يمكن العمل على إيقاف هذه العلاجات لفترة من الوقت، على أن يتم علاج نقص كرات الدم البيضاء في الجسم، ومن ثم يتم استخدام العلاج مرة أخرى.

4- تناول المواد الغذائية الهامة

عادة ما ينصح بتناول كميات كبيرة من الفواكه والخضروات بشكل عام، وذلك من أجل زيادة نسبة الفيتامينات والمعادن والعناصر الغذائية الهامة في الجسم، والتي من شأنها أن تزيد من إنتاج كرات الدم البيضاء.

5- توخي الحذر عند الإصابة بالجروح

في حالة الإصابة بالجروح المتفرقة في الجسم، يجب أن يتم توخي الحذر من الإصابة بالعدوى الفيروسية أو الالتهابات.

6- الاهتمام بالنظافة الشخصية بشكل كبير

عادة ما ينصح بغسل اليدين بشكل جيد خاصة في حالة العودة أو الخروج من المنزل، بالإضافة إلى في حالة تناول الطعام، وذلك لأن الإهمال في ذلك قد يتسبب في الإصابة بالعدوى الفيروسية والالتهابات.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع التهاب الدم

7- الحصول على القسط الكافي من الراحة

ثبت من خلال التجارب السابقة، أن الجسم بشكل عام يحتاج إلى الحصول على القدر الكافي من الراحة وذلك من أجل إنتاج المزيد من خلايا الدم البيضاء.

طرق طبيعية لزيادة كرات الدم البيضاء في الجسم

من خلال تعرفنا على أعاني من نقص كريات الدم البيضاء فماذا أفعل؟ نقدم لكم من خلال هذه الفقرة عدة طرق طبيعية تساهم في زيادة عدد كرات الدم البيضاء في الجسم، وذلك كما يلي:

1- الثوم لزيادة كرات الدم البيضاء

يحتوي الثوم على نسبة كبيرة من الخصائص المناعية بالإضافة إلى المواد المضادة للالتهابات، وذلك بفضل أنه يحتوي على نسبة كبيرة من مادة “الأليسين” وهي التي من شأنها أن تزيد من إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم.

لذا عادة ما ينصح بإضافة مفروم الثوم إلى أطباق الوجبات اليومية.

2- أحماض أوميجا 3

تعد واحدة من أهم الفيتامينات التي تساهم في إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء في الجسم، لذا عادة ما ينصح بتناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة منها والتي تتمثل في المكسرات والأسماك والسردين والسلمون.

3- الزبادي لكرات الدم البيضاء

بشكل عام، تحتوي الزبادي على العديد من المواد الغذائية الهامة التي تساهم في التحسن من وظائف الجهاز المناعي بشكل عام، وبالتالي تساهم في زيادة عدد كرات الدم البيضاء في الجسم، لذا ينصح بتناولها بشكل يومي.

4- السبانخ لزيادة كرات الدم البيضاء

تحتوي السبانخ على نسبة كبيرة من الفيتامينات والمواد الغذائية الهامة، والتي من خلال حصول الجسم على القدر الكافي منها، يساهم في إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء.

5- زيت اللافندر وزيت جوز الهند

ثبت من خلال التجارب السابقة، أن زيت اللافندر من أهم الزيوت الطبيعية التي تساهم في زيادة قوة الجهاز المناعي، وذلك في حالة إضافته إلى زيت جوز الهند والعمل على تدليك مناطق مختلفة من الجسم بهذا الخليط بشكل يومي، ويمكن إضافة المزيد من الزيوت مثل (زيت شجرة الشاي، وزيت اللوز الحلو) فهم يمتلكون ذات التأثير على إنتاج المزيد من كرات الدم البيضاء في الجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع نقص الصفائح

6- أعشاب البابايا

تحتوي أعشاب البابايا على نسبة كبير من المركبات الغذائية الهامة، والتي من خلالها يمكن تعزيز قوة الجهاز المناعي، وبالتالي زيادة إنتاج كرات الدم البيضاء في الجسم، وذلك من خلال تناولها على هيئة مشروب ساخن على مدار اليوم.
كرات الدم البيضاء من أهم الخلايا التي تتواجد في الجسم، وفي حالة حدوث أي نوع من أنواع الخلل بها، فذلك يؤدي إلى ظهور العديد من المشكلات الصحية في الجسم، لذا يجب الحفاظ على نسبة إنتاجها اليومي في الجسم، ويمكن ذلك من خلال العديد من الطرق الطبيعية المختلفة.