كم عمر الانسان على الارض

كم عمر الانسان على الارض؟ وكيف كانت الحياة على الأرض قبل خلق الإنسان؟ نظرًا إلى أن هناك بعض الثوابت الكونية التي تدور استفسارات عدة في ذهن الإنسان بسببها فسنحرص اليوم من خلال موقع جربها على توضيح كافة الاستفسارات التي توضح الإجابة عن التساؤل الخاص بعدد سنوات الإنسان على الأرض.

كم عمر الانسان على الارض

هناك مجموعة من النقاط التي يمكن من خلالها التعرف إلى إجابة سؤال كم عمر الانسان على الارض، وهذه النقاط تتمثل في الآتي:

  • أول شخص خُلق على وجه الأرض هو سيدنا آدم عليه السلام، ومن ثم توالت الأجيال إلى يومنا هذا، وهذا يجعل سؤال كم عمر الانسان على الارض يدور في ذهن الإنسان.
  • لذا أشارت بعض الدراسات إلى ان عمر الإنسان أكثر من 500 ألف عام، وذلك بالإضافة إلى الكثير من الحفريات التي ترجع إلى آلاف بل ملايين السنوات.
  • هناك بعض الاجتهادات التي يجتهد فيها العلماء بخصوص عمر الإنسان على وجه الأرض ومن الممكن أن تكون خاطئة فالبشر يصيب أحيانًا ويخطئ أحيانًا أخرى، ولكن الجدير بالذكر أن الله عز وجل ذكر في كتابه الكريم أنه خلق الإنسان من طيب بعد أن خلق الجن، وهذا معناه أن الجن كان موجود على الأرض منذ ملايين السنين.
  • يوجد اختلاف بين رؤية أهل الدين لعمر الإنسان على الأرض وبين رأي أهل العلم، فعلماء الإسلام يروا أن عمر الإنسان يصل إلى أكثر من 10 آلاف عام، في نفس الوقت الذي أشار فيه أهل العلم أن عمر الإنسان على الأرض حوالي 40 ألف عام.
  • الجدير بالذكر أنه لا يوجد أي آية كريمة او حديث شريف يوضح عمر الإنسان على الأرض، وذلك لأن هناك فترات زمنية مجهولة وأنبياء لم يتم ذكرهم في القرآن وهذا مخفي لحكمة لا يعلمها إلا الله عز وجل، وما يثبت صحة ذلك هو قول الله عز وجل في كتابه الكريم:﴿وَلَقَد أَرسَلنا رُسُلًا مِن قَبلِكَ مِنهُم مَن قَصَصنا عَلَيكَ وَمِنهُم مَن لَم نَقصُص عَلَيكَ وَما كانَ لِرَسولٍ أَن يَأتِيَ بِآيَةٍ إِلّا بِإِذنِ اللَّهِ فَإِذا جاءَ أَمرُ اللَّهِ قُضِيَ بِالحَقِّ وَخَسِرَ هُنالِكَ المُبطِلونَ﴾ [غافر، الآية 78].

اقرأ أيضًا: هل عاش الانسان في عصر الديناصورات

الحياة على الأرض قبل الإنسان

لا يوجد أي نص قرآني أو حديث نبوي يشير إلى الحياة كيف كانت تفصيلًا قبل وجود آدم عليه السلام، واختلفت الآراء عن الحياة في هذا الوقت، وتم تقسيم الآراء إلى الآتي:

  • هناك من يقول أن الجن خلق قبل الإنسان وبالتالي فإن الحياة قبل وجود الإنسان كانت متمثلة في الجن فقط.
  • أما الرأي الثاني فيشير إلى أن الحياة قبل وجود آدم لم تكن موجودة، وتم الاستناد في هذا الرأي على قول الله عز وجل: ﴿وَإِذ قالَ رَبُّكَ لِلمَلائِكَةِ إِنّي جاعِلٌ فِي الأَرضِ خَليفَةً﴾ [البقرة، الآية ٣٠].

اقرأ أيضًا: ما الغاية من خلق الإنسان

اختلاف العلماء حول معرفة عمر الإنسان على الأرض

هناك بعض الآراء المختلفة التي تشير إلى توضيح عمر الإنسان على الأرض، وهذه الآراء تتمثل فيما يلي:

  • أشار العلماء إلى أن العصور الجيولوجية التي تتميز بتأثير الجنس البشري على الأحوال البيئية والتأثير المناخي على سطح الأرض هو أحدث العصور.
  • من هنا جاء اقتراح العلماء في الاتحاد الدولي للعلوم الجيولوجية بأن العنصر البشري يرجع إلى عام 1045 وهو التاريخ الذي تم فيه انفجار أو قنبلة ذرية وذلك تبعًا لما وجدوه في الصخور والرواسب، وهذا الفعل هو علامة لوجود الإنسان على سطح الأرض.
  • علاوة على أن خلال النصف الثاني من القرن العشرين استطاع العلماء اكتشاف استهلاك المياه والطاقة، وفي الفترة الأخيرة يحاول الكثير من العلماء إجراء العديد من الأبحاث لمحاولة التعرف إلى تاريخ نزول سيدنا آدم على الأرض.
  • استخدم العلماء الأحماض النووية المستخرجة من 7 أنواع مختلفة من الحفريات التي يكون لها تاريخ من 300 إلى 2000 عام.
  • كما أن هناك بعض العلماء المغربيين الذين اكتشفوا حفريات ظهرت قبل حوالي 300 ألف عام.
  • في أثيوبيا يُقال أنهم وجدوا أقدم حفرية للإنسان والتي ترجع إلى 200 ألف سنة.

اقرأ أيضًا: هل الأرض مسطحة أم كروية مع الدليل

عمر الأرض

بعد أن حاولنا إيضاح عمر الإنسان على الأرض، سنوضح فيما يلي عمر الأرض نفسها:

  • أكد العلماء أن عمر الأرض هو 4.6 مليار عام وتم التوصل إلى هذه النتيجة من خلال مقياس كثافة الطاقة الإشعاعية ودراسة الأصول والسلالات.
  • هذا أوضح أن عمر الكرة الأرضية بالتقريب هو 6000 عام.
  • يجدر الإشارة بأن الطرق المستخدمة في معرفة عمر الكرة الأرضية تكون غير كفء، وبالتالي تكون نتائجها غير دقيقة.
  • يصعُب التأكيد على أن عمر الكرة الأرضية هو 4.6 مليار عام، حيث إن كل هذه الأرقام مجرد افتراضات يشير إليها علماء الأرض والجيولوجيا، ولكنها أولًا وأخيرًا مجرد غيبيات في علم الله عز وجل، ولا أحد يستطيع التعرف إلى عمر الأرض.
  • إذا تم مقارنة الأرض مع الشمس نجد أن عمر الشمس يكون 30 مليون سنة أما عمر الأرض فكما سبق وأشرنا 4.6 مليار سنة.
  • إذا تم مقارنة النظام الشمسي مع كتل النجوم الأخرى يكون عمر النظام الشمسي من الصعب أن يكون أطول من عمر الصخور.
  • نجد أن هناك بعض التوقعات التي يتم الإشارة لها من قبل العلماء والتي تفيد بأن عمر الأرض قد يتراوح من مجرد بضعة ملايين سنين إلى 100 مليون سنة.

عمر الإنسان على الأرض هو شيء يثير الفضول ولكن في حقيقة الأمر يعتبر أمر غير هام بالشكل الذي يشغل الإنسان في البحث والتعمق والتفكير وإضاعة الوقت في مثل هذا الأمر، فهو أمر مبهم ولا يعلمه إلا الله عز وجل فعليك استيعاب حقيقة ذلك.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.