كيف أعرف أن الرحم نظيف بعد النفاس

كيف أعرف أن الرحم نظيف بعد النفاس؟ ما هي طرق تنظيف الرحم بعد الولادة؟ تعتبر فترة النفاس هي الفترة التي تلي الولادة مباشرةً، وتستمر في أغلب الأحيان 40 يومًا ويجب أن تحصل فيها المرأة على الراحة النفسية والجسدية، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها إجابة سؤال كيف أعرف أن الرحم نظيف بعد النفاس.

كيف أعرف أن الرحم نظيف بعد النفاس

فترة النفاس تعتبر من الفترات التي تمر بها المرأة بالكثير من التغيرات الجسدية والنفسية، وهذا لأنها تابعة لفترة الحمل التي عانت فيها المرأة من هذه التغيرات، ومن أشهر هذه التغيرات هي عودة الرحم إلى حجمه الطبيعي مثل قبل مرحلة الحمل، ويقوم الطبيب بإعطاء السيدة مجموعة من الإرشادات حتى تمر هذه الفترة دون أي خطر.

أما عن إجابة سؤال كيف أعرف أن الرحم نظيف بعد النفاس يجب العلم أن فترة النفاس تبدأ بعد الولادة مباشرةً، ويمكن أن تظل مستمرة لمدة 40 يوم وتصل إلى 6 أسابيع، وفي أثناء هذه الفترة يرجع الرحم إلى حجمه الطبيعي.

هذا بجانب أنه يعمل على التخلص من الدم والسوائل الدهنية التي تتراكم به، كما يجب التنويه على أن خروج الدم بعد الولادة يتنوع من امرأة إلى أخرى، ففي حالة كانت السيدة تعمل على إرضاع الطفل بشكل طبيعي ستتم عملية تنظيف الرحم بصورة أسرع.

كما يتم التعرف إلى نظافة الرحم من خلال توقف الدم عن النزول، هذا بجانب الإفرازات التي تخرج، لذا يجب سؤال الطبيب عن الفترة التي يرجع فيها الرحم إلى حجمه المعتاد.

اقرأ أيضًا: متى تقوم النفاس بأعمال المنزل

علامات أخرى تدل على نظافة الرحم بعد النفاس

هناك بعض العلامات التي يمكن أن تظهر على المرأة حتى تعرف أن الرحم أصبح نظيف بالكامل، ويمكن أن ترتكز هذه العلامات في الآتي:

  • انخفاض النزيف بشكل مستمر حتى يصبح مثل الدورة الشهرية العادية.
  • ظهور إفرازات شفافة أو بيضاء اللون ويوجد بها القليل من الشعيرات الدموية.
  • زيادة الرغبة الجنسية وهذا دليل على عودة عملية التبويض مرة أخرى، وهذا أكبر دليل على كون الرحم نظيف وخالي من أي أثر للجنين وقدرة الجسم على العودة للحالة الطبيعية.
  • قلة الحاجة للتبول مثل السابق، كما أن تسرب البول أصبح أقل في حالة الرشح أو الضحك، كما أنه دليل على تمكن عضلات المثانة من استعادة صحتها وتعزيز صحة الدورة الدموية.
  • اختفاء جميع التشنجات التي كانت تحدث في فترة النفاس وهذا بسبب عودة الرحم إلى وضعه مرة أخرى وعدم الحاجة إلى حدوث التقلصات مرة أخرى.
  • استعادة البشرة لنضارتها مرة أخرى وزوال حب الشباب الذي ظهر خلال الحمل، لأن الهرمونات عادت إلى مستوياتها الطبيعية.
  • تمكن الغدة الدرقية من العودة إلى عملها بصورة طبيعية وتخلص المرأة من التعرق بصورة زائدة خاصةً أثناء الليل.
  • قدرة المرأة على ممارسة أنشطتها اليومية بكل نشاط دون الشعور بأي إرهاق.
  • استطاعة المرأة التبول بشكل طبيعي دون وجود أي حرقة.
  • عودة الحالة المزاجية إلى طبيعتها بل تصبح أفضل من السابق بسبب التخلص من القلق والتوتر الذي كانت تمر به المرأة خلال الحمل والولادة.

طرق تنظيف الرحم بعد النفاس

في حالة تمكن المرأة من معرفة إذا كان الرحم نظيف أم لا يمكنها القيام ببعض الأمور من أجل تنظيفه بشكل تام، حيث تنقسم الطرق إلى بعض الطرق الطبية وأخرى منزلية، ويمكن أن نتطرق إلى معرفتها في التالي:

1- الطرق الطبيعية

قبل الشروع في استخدام أي طرق أخرى من أجل الحصول على رحم نظيف، يجب العلم أن الجسم يمتلك الطرق الخاصة به للقيام بهذه المهمة بعد الولادة، وتعتبر هذه الطرق طبيعية وكافية للتنظيف وتسريع عملية التعافي، ويمكن أن تتمثل هذه الطرق في الآتي:

1- نزيف ما بعد الولادة

من الأمور التي يشتهر ظهورها بعد عملية الولادة هي ملاحظة السيدة خروج بعض الإفرازات الدموية من المهبل، والتي تعرف عند الأطباء باسم الهلابة، وهي عبارة عن إفرازات تساهم في تنظيف الرحم بعد الولادة، ومن أهم مميزاتها التالي:

  • تتكون من خليط من المواد التي كانت موجودة في الرحم بعد الولادة والتي يعمل الرحم على إزالتها حتى يتمكن من تجديد بطانته، ومن أهم هذه المكونات المخاط والأنسجة والدم.
  • تظل تخرج من المهبل لمدة تتراوح من 24: 36 يوم بعد الولادة وفي بعض الحالات من الممكن أن تستمر لمدة تزيد عن 6 أسابيع.
  • تطرأ عليها بعض التغيرات التدريجية مع تقدم الوقت مثل تحول لونها للون الوردي أو البني، بالإضافة إلى قلة كميتها الخارجة.

لكن هناك بعض الحالات التي يمكن أن تظهر ويجب الحرص على استشارة الطبيب بها لأنها من الممكن أن تكون خطيرة، ويمكن أن تشتمل هذه الحالات على الآتي:

  • استمرار وجود التشنجات والآلام الحادة لفترة طويلة بعد الولادة.
  • حاجة المرأة إلى تغيير الفوطة النسائية أكثر من مرة خلال ساعة.
  • ظهور تكتلات دم بصورة كبيرة.
  • خلل في عدد ضربات القلب.

2- الرضاعة الطبيعية

تعتبر الرضاعة الطبيعية من الطرق الطبيعية التي تساهم في تمكن الرحم من الرجوع إلى حالته الطبيعية، كما أنه تشجع من انقباض الرحم بصورة أسرع، حيث إن الهرمونات التي تعمل على إدرار الحليب قادرة على تحفيز هذه الانقباضات، وعلى الرغم من كونها مؤلمة إلا أنها مهمة في فترة التعافي.

2- الطرق الطبية

في حالة رغبة المرأة في التأكد من كون الرحم نظيف في النفاس يمكن أن تذهب للطبيب، وفي بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب لاستخدام بعض الإجراءات الطبية لإزالة بعض المخلفات بعد الولادة، ويمكن أن تتضمن الطرق المستخدمة الآتي:

1- عملية التنظيف الداخلي بعد القيصرية

في بعض الأحيان من الممكن أن يقوم الطبيب بعمل عملية تنظيف داخلية للرحم مباشرة بعد اللجوء إلى الولادة القيصرية، ويتم هذا من خلال استخدام اسفنجة خاصة وإزالة أي بقايا متراكمة في الرحم بعد الولادة وإخراج المشيمة، ويعمل الطبيب على إزالة الخثرات الدموية وباقيا أي أغشية.

2- التوسيع والكشط

عملية التوسيع والكشط تعتبر إجراء طبي يلجأ إليه الطبيب في بعض الحالات، ومن أهمها تنظيف الرحم بعد الولادة، وهذه الحالات تكون بحاجة إلى التدخل الطبي لإزالة أي بقايا من المشيمة توجد بعد الولادة، ويتم إخضاع المريضة إلى البنج الكلي أو الموضعي ثم توسعة عنق الرحم.

يتم ذلك من خلال استخدام أداة معينة لإزالة مجموعة من المخلفات بعيدًا عن البطانة الداخلية للرحم، وهذه العملية لا تحتاج أكثر من 15 دقيقة لتتم، ولكن تظل السيدة تحت المراقبة في المستشفى من لبضعة ساعات حتى يتم الانتهاء من هذا الإجراء.

اقرأ أيضًا: إفرازات صفراء كريهة الرائحة في النفاس

3- الطرق المنزلية

هناك بعض الطرق التقليدية التي تتبعها المرأة من أجل الاطمئنان على كون الرحم نظيف، ولكن يجب التنويه أن هذه الطرق يمكن ألا تنظف الرحم بصورة مباشرة، ولكنها تزيد من معدل الشفاء بعد الولادة، وتشتمل هذه الطرق على الآتي:

1- المشروبات المستخدمة في تنظيف الرحم

توجد مجموعة كبيرة من المشروبات التي توصى المرأة بتناولها في فترة النفاس للعمل على إزالة أي بقايا عالقة في الرحم، ويمكن أن نتطرق لمعرفة هذه المشروبات فيما يلي:

1- الزنجبيل

من أشهر وأهم الأعشاب القادرة على تنظيف الرحم بعمق هي الزنجبيل، حيث إنه يعمل على تعزيز تدفق الدم وتحسين الدورة الدموية في الجسم، هذا بجانب دوره الفعالة في وقاية الجسم من حدوث أي التهابات، ويُنصح بتناولها في فترة النفاس عن طريق المشروب الطازج أو المجفف، بالإضافة إلى أنه يساهم في التعرق لإزالة أي سموم فاسدة في الجسم، ويمكن تناول كوب مغلي منه على الريق.

2- القرفة

تمتلك القرفة مجموعة من الخصائص التي تعمل كمنشط فعال للرحم، وهذا الأمر يجعلها قادرة على زيادة تدفق الدم داخل الجسم، وفي نفس الوقت تعمل على تخثر الصفائح الدموية وتجلطها في الدم، وهذا الأمر يساعد على خفض معدل التجلطات، كما يُنصح بتناولها خلال الدورة الشهرية للحد من الآلام الحادثة، بالإضافة إلى قدرتها على إخراج الدم الفاسد من الرحم وتسريع عملية التنظيف.

3- الحلبة

من أهم الأمور التي تعلمها العديد من السيدات قدرة الحلبة السحرية واستخداماتها المفيدة في فترة النفاس، حيث إن الأمر يتكرر من خلال الزوار الذين يؤكدون عليها تناول كوب من الحلبة السادة أو المضاف إليها الحليب.

هذا الأمر ليس من العادات المتوارثة فقط فهي قادرة على تنظيف الرحم بسهولة وخاصة بعد الولادة وبعد الدورة الشهرية، وهذا لأنها تعمل على إخراجه بصورة سريعة، بالإضافة إلى كونها من الأعشاب التي تعمل على إدرار الحليب للرضاعة الطبيعية.

4- الحليب بالتمر

يساهم التمر في تنشيط الدورة الدموية للجسم، ويساهم في إزالة الدم الفاسد بصورة كبيرة، بالإضافة إلى امتلاكه مجموعة من الخصائص التي تزيد من قوة عضلات الرحم وطرد أي بقايا من دم الولادة في الرحم، ولهذا السبب تمنع الحوامل من تناوله، ويُنصح من تناوله بصورة متكررة أثناء النفاس مع تحليته بالعسل.

5-  أوراق التوت الأحمر

تناول مغلي أوراق التوت الأحمر أو تناول التوت الأحمر نفسه يعتبر من الأطعمة التي تعمل على زيادة نشاط الرحم أثناء فترة النفاس، وهذا الأمر يعمل على زيادة قدرة الرحم على إزالة الدم العالق داخله، كما أنه يحد من الإصابة بالالتهابات ويحمي المرأة من خطر الإصابة بالنزيف بعد الولادة.

كما أن السبب في هذا احتوائه على الكثير من المعادن الهامة التي تقدر على إرجاع الرحم إلى حجمه الطبيعي، ومن ضمن هذه العناصر الكالسيوم والحديد وحمض الفوليك والبوتاسيوم والزنك.

اقرأ أيضًا: متى أخرج من البيت بعد الولادة القيصرية

2- حمام المقعدة

وهو عبارة عن إجراء يتم في المنزل يساعد على تنظيف الرحم ويتم عن طريق الجلوس في حوض يحتوي على الماء الدافئ لفترة معينة، ويحمل العديد من الفوائد لجسم المرأة بعد الولادة وخاصة أنه يساعد على زيادة عمل الدورة الدموية في المنطقة الحساسة، ويمكن أن تشتمل فوائده أيضًا على الآتي:

  • تنظيف منطقة المهبل دون لمسها بشكل مباشر خاصةً في حالة تعرضها لدرجة عالية من الحساسية أثناء الأيام الأولى من الولادة.
  • يساهم في تسكين الألم والتهيج الحادث في منطقة الفرج
  • الحد من التشنجات والانقباضات التي تحدث للمرأة في فترة النفاس وعودة الرحم إلى وضعه الطبيعي.

تقدرين على تطبيقه في المنزل بكل سهولة من خلال ملء حوض الاستحمام بالكامل بالماء الدافئ والجلوس فيه على الأقل 30 دقيقة، ويمكنكِ تكرار هذا الأمر مرتين يوميًا.

فترة النفاس هي من الفترات التي تحتاج المرأة فيها إلى المزيد من العناية، كما يمكنها القيام ببعض الأمور من أجل تنظيف الرحم بشكل تام وسريع.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.