التخلص من رائحة البول الكريهة

التخلص من رائحة البول الكريهة تُعد من أهم الأمور التي يجب التعرف عليها، فكثير من الأشخاص الأصحاء والمرضى يمكنهم أن يعانوا من تلك المشكلة، تختلف الأسباب التي تؤدي إلى تلك المشكلة وهو ما يتطلب زيارة الطبيب لتحديد السبب ووصف العلاج، ولكن يوجد مجموعة من الإجراءات التي تساهم في العلاج سوف نتعرف عليها فيما يلي من خلال موقع جربها.

التخلص من رائحة البول الكريهة

إن كثير من الأشخاص يمكنهم أن يصابوا بهذه المشكلة بسبب تناول أطعمة مختلفة أو المعاناة من أمراض مختلفة، والعلاج قد يلزمه بعض العقاقير والأدوية، ولكن يمكن القيام ببعض الإجراءات في المنزل يمكنها أن تحل المشكلة أو تقلل منها، ومن هذه الإجراءات ما يلي:

  • الابتعاد عن تناول الأغذية التي تسبب هذه المشكلة مثل الهليون.
  • تجنب المشروبات الكحولية.
  • في حالة كانت المشكلة ناتجة عن مرض السكري فيجب الذهاب للطبيب.
  • الابتعاد عن المكملات الغذائية التي يمكنها أن تسبب مشكلة رائحة البول الكريهة، والتي تتضمن نسب عالية من الثيامين والكولين.

في بعض الأحيان يمكن أن تكون رائحة البول لها رائحة تشبه رائحة الأمونيا فتكون نفاذة وتسبب الضيق، وفي هذه الحالة يتم العلاج من خلال اتباع ما يلي:

1 – شرب كميات كافية من الماء

في حالة كان البول أصفر داكن ورائحته تشبه الأمونيا، فهنا يجب شرب الماء بكميات كبيرة وكافية تتراوح بين الستة أكواب والثمانية أكواب في اليوم الواحد.

اقرأ أيضًا: أسباب رائحة البول الكريهة عند البنات

2 – الحفاظ على النظافة الشخصية

من المهم أن يحافظ الإنسان الذي يعاني من رائحة البول الكريهة على نظافته الشخصية، وعلى نظافة الأعضاء التناسلية الخاصة به سواء رجل أو امرأة بالاستحمام وغيرها من طرق النظافة، وكذلك الحفاظ على جفافها.

3 – إفراغ المثانة بشكل كامل عند التبول

بعض الأشخاص لا يقومون بالتبول بشكل كامل، وهو ما يسبب تكون بكتيريا في البول تسبب الرائحة الكريهة، فمن المهم أن يتم التبول وإخراج كامل الفضلات حتى يتم طرد هذه البكتيريا التي تسبب هذه الرائحة.

مواد طبيعية تحسن من رائحة البول

التخلص من رائحة البول الكريهة يمكن أن تساعد فيه بعض الأعشاب والمواد الطبيعية بجانب الإجراءات السابقة التي تم ذكرها، وفيما يلي نتعرف على هذه الأغذية أو المواد:

  • عشبة التوت البري: يمكنها أن ترفع من درجة حموضة البول مما يقلل من رائحة البول الكريهة.
  • مكملات فيتامين سي: أو الاستعانة بأطعمة حمضية تحتوي على فيتامين سي مثل الليمون والبرتقال وغيرها.

أسباب رائحة البول الكريهة

بعد أن تعرفنا على طرق التخلص من رائحة البول الكريهة، يجب التعرف على الأسباب المؤدية إلى هذه المشكلة، يمكن لعدة اضطرابات يتعرض لها الجسم أن تُسبب هذه المشكلة والتي منها ما يستدعي زيارة الطبيب والبعض منها لا يتطلب ذلك ويمكن علاجه منزليًا، وفيما يلي نتعرف على هذه الأسباب:

1 – الجفاف

الجفاف من المشاكل التي يمكن أن يتعرض لها الكثير من الناس، ويُقصد بها أن يتواجد في الجسم كمية من السوائل أقل بكثير من التي يستهلكها الجسم، وهو ما يؤدي إلى انخفاض كمية البول في الجسم فيصبح أكثر تركيزًا مما يترسب به مواد صلبة مما يجعل له لون أغمق ورائحة نفاذة كرائحة الأمونيا، والتي هي مادة تخرج من الجسم في البول كفضلات.

يمكن أن يكون الجفاف بسبب عدم شرب كمية كافية من الماء أو من الممكن أن يكون ناتج عن أعراض مرضية منها التقيؤ والإسهال وارتفاع درجة حرارة الجسم، وكذلك الإصابة بالحروق، وأيضًا عدم العناية بالجسم يمكنه أن يُسبب هذه المشكلة.

في حالة كان السبب في حدوث ذلك عدم شرب كميات كافية من الماء فيجب شرب كميات كافية من الماء حتى يتم معادلة تركيزات البول بين الحمضية والقلوية، وفي حالة كان الجفاف شديد أو ناتج عن مشاكل أكبر مثل الالتهاب الفيروسي أو الالتهاب البكتيري في المعدة فهنا يجب تناول مضاد حيوي مناسب بوصف الطبيب وكذلك تعاطي السوائل من خلال الفم أو الوريد.

اقرأ أيضًا: رائحة الجسم الكريهة بعد النوم

2 – التهاب المسالك البولي

ينقسم الجهاز البولي عند الإنسان إلى قسم علوي وقسم سُفلي، وعند حدوث التهاب في القسم السُفلي الذي يتكون من المثانة والإحليل فتظهر على المريض عدة أعراض منها حرقة أثناء التبول والرغبة في الذهاب إلى التبول بشكل مستمر، ويكون البول لونه مُعكر وكذلك يكون له رائحة كريهة، بالإضافة إلى ألم في أسفل البطن.

يُعالج التهاب المسالك البولية في الجزء السفلي أو الجزء العلوي من خلال أخذ المضادات الحيوية عن طريق الفم، بينما الجزء العلوي يُعالج بواسطة مضادات حيوية عن طريق الوريد.

3 – ناسور بين المثانة والأمعاء

عند التخلص من رائحة البول الكريهة فيجب تتبع الأسباب التي تؤدي إلى ذلك، وقد تم ذكر بعضها سابقًا، وأيضًا توجد أسباب أخرى من بينها حدوث اتصال غير طبيعي بين عضوي الأمعاء وبين المثانة البولية يما يُعرف بالناسور، وهنا يتم حدوث انتقال لأجزاء من الأمعاء إلى أجزاء من المثانة البولية والعكس.

تحدث هذه المشكلة بسبب وجود التصاقات ناتجة عن إجراءات عمليات جراحية متكررة، وكذلك حدوث التهابات في الأمعاء أو في المثانة البولية، ولتحديد المشكلة بشكل أكثر تفصيلًا يجب إجراء الفحوصات المخبرية المختلفة في الدم من حيث توازن المواد الإلكتروليتية والمعادن والذي يؤدي الخلل في اتزانها إلى حدوث الناسور.

عمل منظار للجهاز الهضمي والمثانة والقيام بالفحص بالأشعة لمنطقة الحوض ومنطقة البطن، وكذلك عمل تحليل بول، وفي حالة كان الناسور خارجيًا فهنا يمكن أخذ عينة من المواد المُسربة بين العضوين وتحليلها لمعرفة سبب حدوث المُشكلة ووصف العلاج المناسب لها

الجدير بالذكر أنه عندما يكون المُصاب على قدر جيد من الصحة والعافية ويعيش بنظام غذائي صحي فتزداد فرص إغلاق الناسور دون التدخل الجراحي، وفترة العلاج تمتد فيما بين ثلاثة شهور إلى ستة شهور يتم فيها إصلاح سبب المشكلة.

4 – العدوى الفطرية

من المعروف أن الكائنات الفطرية الدقيقة تعيش في الجسم في مناطق معينة مثل المهبل عند المرأة وتسبب العدوى، ولكن من الممكن أن تنتقل إلى مناطق أخرى في الجسم منها الأجزاء السُفلى من الجهاز البولي وتتكاثر وتزداد مستوياتها فتفوق الحد العادي مما يسبب حدوث رائحة كريهة للبول.

5 – حصى الكُلى

التخلص من رائحة البول الكريهة يتضمن أيضًا علاج الحصوات الكُلوية التي تصيب العديد من الناس، وهي عبارة عن مجموعة من الأجسام الصغيرة الصلبة التي لها رائحة تشبه رائحة الرمل، وتحدث بسبب حدوث خلل في كمية المعادن والأملاح في الدم، وعندما تتراكم في الكُلى تُسبب تراكم البكتيريا على سطحها مما يصيب بالعدوى والتي من أعراضها ظهور الرائحة الكريهة للبول.

6 – أمراض الكبد

الكبد من الأعضاء الحيوية في الجسم والتي تلعب دورًا كبيرًا في التخلص من الفضلات بما فيها الأمونيا وطردها من الجسم، وعندما يحدث خللًا في الكبد فإنه يسبب تراكم الأمونيا البول مما يسبب حدوث رائحة البول الكريهة.

7 – المشروبات التي تحتوي على كافيين

كثير منا يتناول الكافيين باستمرار من مصادر مختلفة، وهذه المادة تتكسر بداخل الجسم مما يسبب حدوث رائحة كريهة للبول، وأيضًا هي من المواد المُدرة للبول أي أنها تزيد من كمية السوائل المطرودة من الجسم مما يزيد من زيادة الرائحة وكذلك الإصابة بالجفاف.

8 – الأمراض المنقولة جنسيًا

يمكن للأمراض التي تنتقل عن طريق ممارسة العلاقات الجنسية أن تسبب حدوث رائحة البول الكريهة والنزيف، ومن هذه الأمراض الكلاميديا والسيلان وداء المشعرات.

اقرأ أيضًا: أسباب خروج أوساخ مع البول

9 – التهاب مجرى البول

يمكن أن يصيب مجرى البول بكتيريا مما يسبب التهاب فيه، وهو ما يسبب حدوث رائحة البول الكريهة وتعكر لونه ونزول دم معه.

10 – مرض السكري

في هذا المرض يرتفع نسبة السكر في الدم وتتركز في البول مما يسبب تغير رائحة البول إلى رائحة كريهة.

11 – انقطاع الدورة الشهرية

عندما تُصاب المرأة بالدورة الشهرية في عمر معين، فإن نسبة هرمون الاستروجين تنخفض في الجسم وكذلك انخفاض معدلات البكتيريا النافعة التي تعيش في المهبل وتحافظ على سلامته وصحته، مما يؤدي إلى حدوث التهابات في المسالك التناسلية مما يسبب رائحة البول الكريهة.

12 – الحمل

في بداية فترة الحمل تتعرض المرأة إلى عديد من التغيرات الهرمونية التي تؤثر في الجسم، ومن بين هذه التغيرات الإصابة بالتهاب المسالك التناسلية التي تؤدي إلى ظهور رائحة كريهة في البول.

اقرأ أيضًا: شكل البول إذا في حمل

دواعي مراجعة الطبيب

إن تغير رائحة البول من الممكن أن يكون مؤقتًا ليس دائمًا إن كان بسبب مشكلة بسيطة كاختلال تركيزات المواد في الدم أو الجفاف البسيط، ولكن إن كان الأمر يصاحبه أعراض أخرى كالغثيان والانتفاخ وعدم استقرار عقلي وذهني فهنا يجب استشارة الطبيب.

إن مشكلة تغير رائحة البول من المشكلات التي يتعرض لها الكثير من الناس، ولكنها ليست مشكلة مُقلقة إن كانت تحدث لفترة قصيرة، ولكنها إن تفاقمت المشكلة أو طال أمدها فهنا يجب أخذ الحذر والذهاب للطبيب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.