أضرار خلط الموز مع الحليب

اضرار خلط الموز مع الحليب من السهل معرفتها، فمشروب الموز من المشروبات الشائعة والمحببة التي يتناولها الكثير من الأشخاص ولكن لا يعرفون تأثيرها السلبي على الجسم، حيث إنهما من الأطعمة الغير مفضل مزجها لذلك سوف نعرض من خلال موقع جربها أضرار خلط الموز مع الحليب.

اضرار خلط الموز مع الحليب

إن عصير الموز باللبن من المشروبات المعروفة بمذاقها المميز واللذيذ والمنتشرة في أنحاء العالم خاصة الوطن العربي، كما أنه سهل التحضير، وتقوم بعمله الكثير من الأمهات لأطفالها لما له من مذاق يستسيغه الأطفال، كذلك ولأنها تريد أن يحصل الطفل على الفوائد الموجودة في الحليب وكذلك الموز.

لكن يُشير أطباء التغذية إلى أن هناك بعض الأطعمة التي لا يفضل أن تمتزج مع أطعمة أخرى مثل خلط البروتينات بالنشويات، أو الفاكهة أثناء الطعام، وكذلك شرب الماء أو المشروبات الغازية أثناء الطعام لما يُسبب ذلك من أضرار على الصحة العامة للجسم.

من ضمن الأطعمة التي حذر منها أطباء التغذية والتي لا يُفضل مزجها هي الموز، فهو أحد الفواكه السكرية التي يُفضل أن يتم تناولها دون خلطها بالحليب لأن ذلك قد يتسبب في العديد من المشاكل الصحية منها:

  • اضطراب الجهاز الهضمي والأمعاء.
  • الشعور بالانتفاخ.
  • في بعض الأحيان قد يتسبب في القيء، فتجد الأم أن طفلها يقوم بالتقيؤ بعد تناول عصير الموز بالحليب ولا تعرف أن السبب وراء ذلك هو عدم قدرة تحمل معدة الطفل لهذين المكونين سويًا.
  • قد يتسبب خلط الموز بالحليب التسمم، خاصة عند شرب العصير بعد فترة من إعداده، حيث يتعرض حينها للتأكسد الذي يكون ضار على الجسم.
  • كما أن إعطاء الطفل عصير الحليب بالموز في الصباح يُسبب له كسل في نشاط الدماغ.
  • يحتوي كلًا من الحليب والموز على كمية من السعرات الحرارية لذلك خلط المكونين سويًا يكون له تأثير على زيادة الوزن، وتلجأ إليه بعض الفتيات في النظام الغذائي الخاص بعلاج النحافة.

أكد خبراء التغذية أن تناول الحليب مع الموز يعمل على تقليل القيمة الغذائية لكلًا منهما على عكس ما تعتقد أغلب الأمهات، فإن تناول الحليب بشكل منفرد يُساعد الطفل على الاستفادة من العناصر الغذائية الموجودة في الحليب، وكذلك الأمر بالنسبة للموز.

كما يؤكدون على أن المكونين الحليب والموز عندما يتم إدخالهم إلى الجسم يكونا متعارضين مما يُسبب حدوث اضطرابات في الجهاز الهضمي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الموز والحليب للتسمين

تأثير مشروب اللبن بالموز على الجيوب الأنفية

عند عرض أضرار خلط الموز مع الحليب يجب أن نوضح أن هناك بعض الأضرار الأخرى الناجمة عن تناول مزيج الحليب بالموز، وهو أنه يتسبب في حدوث اضطراب في الجيوب الأنفية مما يجعل الشخص أكثر عرضة للإصابة بالبرد والكحة وحساسية الجيوب الأنفية التي تظهر بشكل واضح أثناء تغير الفصول وغير ذلك من الأمراض الصدرية.

الحالات التي يُمنع فيها تمامًا شرب الحليب بالموز

استرسالًا في عرض أضرار خلط الموز مع الحليب يجب أن نوضح أن هناك بعض الحالات التي لا يجب أن تتناول هذا المزيج على الإطلاق ومن تلك الحالات ما يلي:

  • الأشخاص الذين يتناولون بعض الأدوية الخاصة بأمراض القلب، مثل حاصرات بيتا لا يجب أن يتناولون هذا المزيج لأنه يُسبب لهم ارتفاع في نسبة البوتاسيوم في الجسم مما قد يُسبب لهم الضرر وخاصة في الكلى.
  • هناك بعض الأشخاص التي تتأثر بشكل سلبي من تناول هذا المشروب ويُسبب لهم الإصابة بالشقيقة.
  • كما لا يُفضل أن يتناولونه الأشخاص الذين يُعانون من الربو وأعراض الحساسية الصدرية لأنه قد يُسبب لهم مشاكل في الجهاز التنفسي وظهور طفح جلدي والشعور بالحكة.

فوائد الحليب والموز

رغم تلك الاضرار التي تم ذكرها لمزج الموز بالحليب إلا أن له فوائد للجسم، ويُمكن أن يتم تناول موزة واحدة ثُم بعدها بحوالي عشرون دقيقة يتم شرب كوب من الحليب الدافئ، وبذلك تكون قد استفدت من الفوائد العديدة للموز والحليب وتناولتها بشكل صحي ومفيد للجسم دون التعرض لمشاكل الهضم أو الإصابة بالانتفاخات ومن فوائدهم ما يلي:

1- يعملان على تنظيم ضغط الدم

يحتوي كلًا من الموز والحليب على نسبة من البوتاسيوم التي تُساعد بشكل فعال على التقليل من مستوى ضغط الدم، بالإضافة إلى الكالسيوم الموجود في اللبن الذي يكون له دور أيضًا في تنظيم الضغط.

2- الحماية من خطر الإصابة بالسرطان

يحتوي اللبن على نسبة عالية من الكالسيوم وكذلك فيتامين د وتلك العنصرين يعملان على حماية الجسم من التعرض لخطر الإصابة بسرطان القولون.

كما أن الموز غني ببروتين ليكتين الذي يحمي من خطر الإصابة بسرطان الدم وكذلك أنواع أخرى وذلك لأنه يحتوي على كمية من مضادات الاكسدة.

اقرأ أيضًا: فوائد عصير الموز بالحليب والتمر

3- عدم التعرض لمرض الاكتئاب

أصبح الاكتئاب هو مرض العصر الذي يُعاني منه الكثير من الأشخاص، ويحتوي كلُا من الحليب والموز على مركب (التريبتوفان) وهو أحد المركبات التي تتحول عند دخولها إلى الجسم إلى مركب (السيروتونين) الذي يُساعد على محاربة الاكتئاب.

4- المساعدة في بناء العضلات

يُعد أكل موزة بعد الانتهاء من التمارين الرياضية من العادات الصحية ويدعم ذلك شرب كوب من الحليب، حيث يحتاج الجسم بعد الانتهاء من التمرين إلى بعض العناصر التي تعوض الجسم عن الطاقة التي تم فقدها، كما أن الحليب يحتوي على مركب الكازين الذي يعمل على شفاء العضلات إذا حدث تمزق في أنسجتها أثناء أداء التمارين الرياضية.

نبذة عن فوائد الحليب العامة

عند ذكر أضرار خلط الموز مع الحليب يجب أن نوضح الفوائد العامة لتناول الحليب، حيث تحتوي منتجات الألبان على العديد من العناصر الغذائية الهامة المفيد لصحة الجسم مثل فيتامين د، الكالسيوم، البوتاسيوم، البروتين، الفوسفور فيتامين ب.

من الجدير بالذكر أن البروتين الموجود في اللبن يحتوي على العديد من الأحماض الأمينية التي تُساعد الجسم على أداء جميع الوظائف الحيوية، كما أن البروتين له دور في تقوية الجهاز المناعي للجسم.

كما يُساعد الحليب على نمو الجسم وتطوره بشكل صحي لذلك يُنصح به للأطفال للحفاظ على العظام والأسنان، مع التنبيه على ضرورة غسل الأسنان جيدُا بعد شرب الحليب.

اقرأ أيضًا: فوائد التمر والحليب قبل النوم

نبذة خاصة عن الموز وفوائده

يُعد الموز من أكثر الفواكه التي تحتوي على كمية عالية من البوتاسيوم، وكذلك تحتوي الموزة الواحدة على فيتامين ج، والماغنسيوم، والفولات، والعديد من العناصر الغذائية الأخرى لذلك ينصح بتناول فاكهة الموز للحصول على فوائدها وهي:

  • يُعد تناول موزة واحدة في الصباح مثل وجبة بها العناصر التي تمد الجسم بالنشاط.
  • من فوائد الموز المتعددة أنه يعمل على زيادة نسبة الماء في الجسم، كما أنه غني بالألياف التي تعمل على تقوية الجهاز الهضمي.
  • يُساعد الموز على تقوية الذاكرة وتحسين التعلم والانتباه، لذلك تناول الطفل لموزة في الصباح يكون مفيد له خلال يومه الدراسي.
  • احتواء الموز على البوتاسيوم يعمل على الحفاظ على مستوى ضغط الدم في الجسم، لذلك هو مفيد جدًا لأصحاب مرض الضغط المرتفع.

لكلًا من الموز والحليب الكثير من الفوائد لاحتوائهم للعديد من العناصر التي يحتاجها الجسم، ولتجنب الضرر الناتج عن تناول مشروب الموز والحليب يُمكنك تناول كلًا منهما بمفرده.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.