السعرات الحرارية في الزيتون الاسود

السعرات الحرارية في الزيتون الأسود غير متعارف عليها بين العديد من الناس، يأخذ الكثير من الأشخاص الزيتون بأنواعه كوجبة أساسية في يومه وذلك بسبب معرفتهم بالفوائد المتواجدة ومدى تأثيرها بالإيجاب على الجسم، ولكن ذلك لا يمنع وجود بعض الأضرار فيه ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على السعرات الحرارية في الزيتون الاسود وفوائده وأضراره.

السعرات الحرارية في الزيتون الاسود

يعتبر الزيتون نوع من أنواع الفاكهة المفضلة عند العديد من الناس والتي يكثر استخدامه في البيوت والمطاعم المختلفة كوجبة ثانوية وقد أكدت الأبحاث أن الزيتون يحتوي على عدد لا بأس به من السعرات الحرارية والتي تتمثل في 440 سعرة حرارية في الكيلو جرام من الزيتون الغير معلب، بينما الزيتون المعلب تتراوح نسبة السعرات الحرارية فيه ما بين 115 إلى 145 سعرة حرارية كذلك يحتوي الزيتون على الكثير من الفوائد الصحية للجسم وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • يحتوي على كمية كبيرة من الأحماض الدهنية والتي يعتبر حمض الأوليك هو أكثرها نسبة.
  • يعتبر منخفض الكربوهيدرات نسبيًا حيث تمثل الكربوهيدرات فيه 6% فقط
  • يعد من مضادات الأكسدة بسبب احتوائه على فيتامين الذي يعتبر العامل الأساسي للحفاظ على الجسم من هشاشة العظام .
  • تأخذ الألياف نسبة عالية من الكربوهيدرات التي توجد في الزيتون الأسود بمقدار 86 % تقريبًا.
  • تواجد فيه نسبة جيدة من عنصر الحديد وبذلك فهو يساعد الجسم على نقل الأكسجين إلى خلاياه بطريقة أفضل بالإضافة إلى علاجه نقص الأنيميا.
  • يحتوي على عنصر الكالسيوم الذي يعتبر عنصر مهم لعضلات الجسم والأعصاب كما أنه يشترك مع عنصر الحديد في الحفاظ على العظام من الأضرار التي يمكن أن تصيبها
  • من الفاكهة المتواجد بها عدد كبير من الفيتامينات
  • يعمل على ترطيب البشرة بالإضافة إلى فوائد في تنعيم الشعر وزيادة كثافته.
  • يساعد في الوقاية من خطر الإصابة بالسكتات الدماغية.
  • زيت الزيتون البكر يخفض من مستوى ضغط الدم المرتفع.
  • يحمي القلب من الأمراض المختلفة مثل الجلطات القلبية من خلال احتوائه على عنصر النحاس
  • من خلال الدهون الأحادية الغير مشبعة التي توجد به يقلل من نسبة الكوليسترول الضار في الجسم ولا تقتصر فائدته على هذا فقط بل أنه يقوم بتعزيز نسبة الكوليسترول المفيد به
  • توجد بعض الدراسات التي أشارت إلى أنه يحمي من السرطان بأنواعه من خلال احتوائه على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
  • يقوي خلايا المخ المسئولة عن التذكر كما أنه يقلل نسبة الإصابة بمرض الزهايمر.
  • يقلل الكائنات الدقيقة التي توجد في الجسم المتسببة في إصابته بالأمراض
  • يمد الجسم بالطاقة كما أنه يعمل على تنظيم وظائفه المختلفة.
  • يقي البشرة من أشعة الشمس الضارة بالإضافة إلى حفاظه عليها من من أعراض الشيخوخة المبكرة.
  • يعالج نقص الأنيميا .
  • من فوائده أيضًا أنه يحتوي على العناصر التي تقي الجسم من التهاب المفاصل
  • يساعد على حرق الكثير من الدهون الموجودة في الجسم
  • يحافظ على صحة العين من خلال احتوائه على فيتامين أ الذي يساعد العين في تمييز الأشياء في الليل كما أنه يحمي العين من الإصابة ببعض الأمراض مثل: التنكس البقعي أو إعتام عدسة العين وضعف النظر المرتبط بالعمر.
  • يحتوي على حمض أولينوليك الذي يحمي الكبد من الإصابة بالتلف أو الضمور.
  • مفيد للمرأة الحامل والجنين حيث أثبتت الدراسات أن المرأة التي تأكل الزيتون بشكل معتدل في فترة الحمل تدل طفل بوزن وطول جيدين كما أنه يحميه من أمراض فترة الحمل من خلال احتوائه على فيتامين e.

اقرأ أيضًا: هل التين المجفف مع زيت الزيتون يسمن

أضرار زيت الزيتون الأسود

تتمثل  الأضرار التي توجد في الزيتون الأسود في الطريقة التي يُحفظ بها حيث إن معظم الأشخاص يقومون بحفظه عن طريق وضعه في محلول ملحي الأمر الذي يزيد من الملوحة الطبيعية التي توجد فيه كما يسبب الكثير من الأضرار للجسم والتي تتمثل في السكتة الدماغية والنوبة القلبية، بالإضافة إلى أنه لا يعتبر اختيار غير مناسب لمرضى السكر حيث إنه ومع الزيادة في تناوله يؤثر على الكولسترول الموجود في الدم ويزيد من نسبة مما يعرض مرضى السكر للخطر.

أصول الزيتون الأسود

من خلال الحديث عن  السعرات الحرارية في الزيتون الأسود يجب ذكر أن تمتد أصول الزيتون الأسود إلى القارة الآسيوية كما أن منطقة البحر الأبيض المتوسط من المناطق التي تتميز بانتشار الزيتون بها بمختلف أنواع من الزيتون الأسود والزيتون الأخضر.

الاختلاف بين الزيتون الأسود والزيتون الأخضر

يوجد العديد من الاختلافات بين الزيتون الأسود والأخضر والتي تتمثل في النقاط التالية:

1- وقت الحصاد

يٌحصد الزيتون الأخضر في فترة ما قبل النضج ويؤثر هذا عليه ليظهر باللون الاخضر المتعارف عليه بينما الزيتون الأسود يُحصد بعد التأكد من أنه قد نضج تمامًا.

2- المرونة والقوام

من  خصائص الفاكهة أنه تصبح أكثر مرونة كلما إذا نضجها وبما أن الزيتون من الفواكه فهو يزداد مرونة وليونة في مرحلة نضجه بينما يتميز الزيتون الأخضر بأنه صلب وغير مرن بالمرة ولكن في حال تم نقعه لفترة من الوقت سيتأثر بالملحول الملحي ويصبح أكثر مرونة.

اقرأ أيضًا: أضرار التين المجفف مع زيت الزيتون

3- إمكانية أكله

بعدما تعرفنا على السعرات الحرارية في الزيتون الاسود من الأمور التي يجب معرفتها أـيضًا إمكانية أكل الزيتون حيث إنه لا يستطيع المزارع أكل الزيتون بكل أنواعه بعد حصاده مباشرةً حيث إنه في هذا الوقت يكون طعمه مر جدًا مما يجعل أكله غير مستحب للكثير من الناس وذلك يتم نقعه في الماء بالملح لفترة من الوقت حتى يتم تخفيف طعمه المر.

4- كيفية معالجته

يتم معالجة الزيتون الأسود من خلال وضعه لفترة في المحلول الملحي الذي  يزيد من لونه الأسود بعد ذلك بينما يمر الزيتون الأخضر بفترة من الطهي على البخار قبل أن يُعلب.

5- اختلاف المذاق

يتميز الزيتون الأخضر بكونه أكثر مرارة من الزيتون الأسود حيث إنه يحتوي على  نسبة أكبر  من الملوحة ونسبة أقل في الزيت.

6- طريقة التخزين

في سياق ذكر السعرات الحرارية في الزيتون الاسود من المهم معرفة أنه ينصح بتخزين الزيتون بأنواعه في الأوعية الزجاجية حيث إن الأوعية البلاستيكية تضره بشكل كبير من خلال تأثير مكوناتها عليه في فترة تخزينه الطويلة.

اقرأ أيضًا: زيت الزيتون لعلاج الديدان

فائدة زيت الزيتون

يتم استخراج الزيت من الزيتون عن طريق العديد من العمليات الصناعية كما أن لهذا الزيت العديد من الفوائد للجسم والبشرة بالإضافة إلى أنه يتم استخدامه في الكثير من الأكلات كبديل للزيت الدهني حيث إنه يتميز باحتوائه على كمية أقل من الدهون والكربوهيدرات مما يجعله أكثر فائدة وأقل ضررًا من الزيتون الأخرى مثل زيت دوار الشمس.

من الجدير بالذكر أن الزيت الذي يتم استخراجه من الزيتون  الأخضر أكثر جودة وفائدة من زيت الزيتون الأسود حيث إنه يحتوي على كمية أكبر من العناصر الغذائية المفيدة للجسم.

يجب على كل شخص معرفة عدد السعرات الحرارية التي توجد في الأطعمة التي يتناولها حيث إن الزيادة فيها يؤدي إلى الزيادة في الوزن وزيادة نسبة الدهون في الجسم مما يعرضه للأمراض المختلفة مثل أمراض القلب والكبد.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.