مقال عن وسائل التواصل الاجتماعي

مقال عن وسائل التواصل الاجتماعي هو الوسيلة الأنسب لمعرفة الإيجابيات والسلبيات لهذا التقدم في مجال وسائل الاتصالات، فأصبحت وسائل التواصل الاجتماعي المختلفة هي الطرق الأساسية للتواصل مع الأشخاص حتى القريبين منا، كما أنها أصبحت وسيلة للتعبير عن مشاعرنا وما نمر به في حياتنا اليومية، لذلك سوف نقوم من خلال موقع جربها بعرض مقال عن وسائل التواصل الاجتماعي.

مقال عن وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي أصبحت من التقنيات الحديثة في الوقت الراهن لتبادل المعلومات والثقافات المختلفة، فهي محت كل المسافات البعيدة وجعلت العالم كله مثل القرية الواحدة ومن خلال ذلك المجتمع الافتراضي استطاع الكثير من الأشخاص الاستفادة منه

تعتمد مواقع التواصل الاجتماعي بشكل أساسي على وجود الإنترنت وقد كانت تلك المواقع متاحة من قبل من خلال استخدام أجهزة الحاسوب، ولكن مع التقدم التكنولوجي وتقدم وسائل الاتصالات المختلفة أصبح الهاتف المحمول من أهم الأجهزة المتاحة للتصفح والدخول إلى ذلك العالم بمنتهى السهولة.

تعدد تلك الوسائل وأصبحت في ازدياد يومًا بعد يوم، فهناك الكثير من الوسائل منها:

1- الفيس بوك الأكثر استخدامًا

هو أحد أشهر وسائل التواصل الاجتماعي وأكثرها استخدامًا في الوطن العربي حيث يصل عدد المستخدمين شهريُا إلى ملياري مستخدم، ويُعد تطبيق ما سينجر المختص بإرسال الرسائل المختلفة بين المستخدمين هو أحد الوسائل والتي تقع في المرتبة الثانية بعد موقع الفيس بوك وهذا التطبيق مرتبط ارتباطًا وثيقًا بالفيس بوك.

تم إنشاء موقع الفيس بوك بواسطة مارك زوكربيرج وبعض الزملاء الذين كانوا مساعدين له وهم ( كريس هيوز ، إدوارد سافرين ، داستن موسكوفيتز )، وتم إطلاق هذا الموقع لأول مرة في عام 2004 م.

اقرأ أيضًا: أهمية وسائل التواصل الاجتماعي في التعليم

2- اليوتيوب أشهر وسائل التواصل الاجتماعي

تم إنشاء هذا الموقع بعد إنشاء الفيس بوك مباشرة في عام 2005، ويُعد أكثر المواقع المسؤولة عن نشر الفيديوهات المختلفة في جميع المجالات، هناك بعض الفيديوهات التي تحتوي على محتوى احترافي حيث قام بإنشائها عدد من المحترفين.

هناك بعض الفيديوهات الخاصة بالهواة، وبعد عام واحد من إطلاق اليوتيوب قامت شركة جوجل بشرائه وكان ذلك في عام 2006، وفي الآونة الأخيرة أصبح اليوتيوب من أشهر المواقع التي تُساعد المستخدمين على كسب الكثير من المال والأرباح من خلال الحصول على نسب من المشاهدات العالية.

3- موقع التواصل الاجتماعي تويتر

تم إنشاء هذا الموقع سنة 2006 كأحد المنصات الخاصة بنشر تدوينات صغيرة حيث لا تتعدى التدوينة ال 160 حرف تُسمى ( تويتة ) ومن خلاله يتم متابعة الأشخاص الذي تهتم بمعرفة أخبارهم.

تم إنشاء موقع تويتر من قبل جاك دورسي وإيفان ويليامز ، ورغم أن الموقع يقوم بنشر التغريدات  القصيرة إلا أنه يُعد من أضخم وسائل التواصل الاجتماعي.

4- الأنستجرام

هو أحد وسائل التواصل الذي لاقت إقبالًا كثيرًا خلال الأعوام السابقة، تم إنشائه في عام 2010 بواسطة كلًا من (مايك كريغر و كيفين سيستروم ) يسمح الموقع لمستخدميه بنشر الصور والفيديوهات الخاصة بهم ومشاركتها مع مستخدمين آخرين .

كذلك يُمكن تحميل التطبيق من على المتجر الموجود على الهاتف وعلى أجهزة الحاسوب أيَضًا وفي الآونة الأخيرة تم ضم موقع التواصل انستجرام مع فيس بوك وأصبحا الموقعين مرتبطين ببعض.

5- تطبيق الواتس اب

في مقالنا عن وسائل التواصل الاجتماعي يجب أن نتطرق لتلك الوسيلة التي أصبحت هامة جدًا للكثير من الفئات المجتمعية، حيث أصبح الواتس آب لا غنى عنه حاليا، فهو بديل عمل المكالمات الهاتفية الطويلة، حيث يقوم المستخدم بكتابة الرسائل بالمحتوى الذي يُريده وإرسالها عوضًا عن الاتصال.

كما يُتيح التطبيق إمكانية تسجيل الصوت وإرساله في رسالة، كما أنه من الممكن أن تكون تلك الرسائل فردية، أو جماعية من خلال عمل مجموعة ويُتيح التطبيق اشتراك عدد كبير من الأفراد في المجموعة الواحدة.

سهل هذا التطبيق الكثير من الأمور فأصبح يُستخدم بين الأصدقاء وكذلك المجموعات الخاصة بالعمل، كما تم استخدامه في السنوات الأخيرة بشكل أساسي وخاصة بعد جائحة كورونا في تعليم الطلبة من خلال فيديوهات يتم إرسالها.

أو من خلال تحميل بعض التطبيقات الأخرى لعمل بث مباشر بين الطلبة والمعلمين، فساعد في حل الكثير من المشاكل وقت الجائحة.

اقرأ أيضًا: مشاكل مواقع التواصل الاجتماعي خطيرة

وسائل أخرى للتواصل الاجتماعي 

هناك بعض المواقع والتطبيقات الأخرى الخاصة بالتواصل الاجتماعي لا يجب أن نهمل ذكرها في مقالنا عن وسائل التواصل الاجتماعي ولكنها ليست بنفس حجم وشهرة الوسائل السابق ذكرها ومن تلك الوسائل ما يلي:

  • موقع ريديت.
  • موقع سينا ويبو.
  • موقع لينكد أن.
  • كوقع تمبلر .
  • موقع بنتريست.
  • موقع فليكر.
  • موقع تيك توك، أصبح أكثرهم استخدامًا في الآونة الأخيرة.
  • موقع سناب شات؛ لاقى نجاحُا في بعض الوقت ولكنه بدأ في الخفوت.

إيجابيات وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي

كل ما يوجد في هذه الحياة يوجد له إيجابيات وسلبيات، وتختلف على حسب كيفية الاستخدام، فإن كل ما يُمكن استخدامه في الحياة وليس وسائل التواصل الاجتماعي فقط تكم استخدامه بصورة مبالغة، فسوف يُسبب الضرر.

كذلك جميع تلك التطبيقات المستخدمة لوسائل التواصل الاجتماعي لذلك سوف نعرض إيجابيتها وسلبياتها من خلال ما يلي:

1-إيجابيات وسائل التواصل الاجتماعي

هناك الكثير من الإيجابيات التي سوف نقوم بذكرها فيما يلي:

  • استطاع الكثير من الأشخاص التواصل بشكل أسهل، فكان في الوقت السابق الشخص المغترب عن أهله في بلد بعيد لا يستطيعون رؤيته والاطمئنان عليه سوى من خلال المكالمات الهاتفية، أما الأن فقد أصبح من السهل رؤيته ومحادثته ومعرفة أخباره.
  • فتح وسائل جديدة للتعرف على أشخاص جدد وإقامة صداقات جديدة.
  • السرعة في التواصل مع الأشخاص من خلال التطبيقات التي يتم تحميلها على الهاتف.
  • تبادل الثقافات بين الشعوب المختلفة.
  • إمكانية الدراسة عن بعد، فمن الممكن الحصول على الدورات العلمية المختلفة من خلال المراكز الكثيرة والجامعات حول العالم من خلال الإنترنت دون الحاجة للسفر
  • سهل الكثير على الأشخاص الراغبون في إقامة مشاريع خاصة بهم والحصول على عملاء في نطاق أوسع، فكان سبب مهم في نجاح الكثير من المشاريع الصغيرة.
  • متابعة الأحداث اليومية حول العالم بشكل أسرع وصورة أدق من خلال خاصية البث المباشر التي توفرها المواقع والمنصات المختلفة.
  • قضاء بعض المتعة على بعض الصفحات المرحة.
  • أصبح وسيلة هامة للبحث عن وظائف، والتقدم إليها من خلال الصفحات والمواقع المختلفة.
  • كان من أهم الوسائل وأكثرها آمنًا في التعامل أثناء جائحة كورونا سواء على المستوى الوظيفي أو الدراسي أو العائلي.
  • أصبح هو الوسيلة المتبعة حاليُا في التعامل الإداري مع كافة المؤسسات، وأصبحت الحكومات المختلفة تهدف إلى تطبيق ذلك التعامل في كافة مؤسسات الدولة

2- سلبيات وسائل التواصل الاجتماعي

كما ذكرنا من قبل لكل أداة أو وسيلة معينة إيجابياتها وسلبياتها، ومن سلبيات ذلك التقدم التكنولوجي الهائل ما يلي:

  • الاستخدام السيء من قبل الكثيرين من خلال نشر خصوصياتهم على تلك المواقع، فأصبح من السهل انتهاك خصوصية الغير.
  • ممارسة شكل من أشكال التنمر على وسائل المواقع الإلكترونية والصفحات المختلفة، ويؤدي ذلك إلى تعرض الكثير من الأشخاص إلى أحد الضغط التي تؤثر بشكل سلبي على حياتهم ونفسياتهم.
  • اعتماد المستخدمين على التواصل من خلال المواقع المختلفة، وافتقاد التفاعل الحقيقي بين الأشخاص.
  • انعكاس صورة غير حقيقية للأشخاص وللأسر ولمستوى المعيشة، فتجد بعض الأشخاص يقومون بنشر نصائح وتوجهات أخلاقية هم بعيدًا تمامًا عنها.
  • من أكثر الأشياء ضررًا هو استخدام والأطفال تلك الوسائل بصورة مبالغ فيها ودون توعية، فانتشرت إصابات الأطفال بتشتت الانتباه وضعف النظر، كما ساعد على تطور حالات الأطفال أصحاب مرض التوحد بشكل أسوء.
  • أخذ القدوة من أشخاص هم غير آهلين بذلك.
  • عدم النوم بشكل جيد والإصابة بالأرق والإرهاق، كما يُسبب في كثير من الأحيان الإصابة بالاكتئاب.
  • التباعد الأسرى الذي بدا واضحًا جدًا في الآونة الأخيرة.

أعداد المستخدمين لوسائل التواصل الاجتماعي

من خلال مقالنا عن وسائل التواصل الاجتماعي سوف نمدكم بمعلومات خاصة عن أعداد المستخدمين للمواقع المختلفة وهي كالآتي:

  • فيسبوك وصل عدد المستخدمين على الموقع إلى 2.27 مليار شخص.
  • اليوتيوب وصل عدد المستخدمين له إلى 1.9 مليار.
  • الواتس آب يصل حجم المستخدمين إلى 1.5 مليار.
  • الماسينجر عدد المتواصلين من خلال حوالي 1.3 مليار.
  • الانستجرام عدد المستخدمين يصل إلى 1 مليار.

اقرأ أيضًا: أفضل مواقع التواصل الاجتماعي

نصائح خاصة بطرق التعامل على وسائل التواصل الاجتماعي

وسائل التواصل الاجتماعي لها العديد من الفوائد للكبار والصغار، ولكن للاستفادة منها بشكل آمن يجب أن تقومون باتباع النصائح التالية:

  • إذا كنت تستخدم أكثر من وسيلة للتواصل الاجتماعي فيجب استخدام أكثر من كلمة مرور، بحيث يكون لكل حساب كلمة المرور الخاصة به.
  • القيام بتنشيط إعدادات التحق الثنائية.
  • تحميل برامج خاصة بمكافحة الفيروسات على الهاتف الخاص بك أو جهاز الحاسوب.
  • عند الدخول إلى المنصات والمواقع المختلفة قٌم بقراءة الشروط والاحكام المدونة جيدًا.
  • عدم قبول صداقات من أشخاص مجهولين الهوية بالنسبة لك.
  • لا تقوم بفتح الروابط التي يتم إرسالها من مصادر مجهولة.
  • قٌم بعمل تسجيل خروج من الحساب الخاص بك بعد التصفح.
  • السيطرة على الأطفال ووضع نظام ومواعيد لاستخدام وسائل التواصل الاجتماعي.
  • هناك بعض التطبيقات التي تساعد على متابعة الطفل من خلال هاتفك الخاص لرؤية المحتوى الذي يُقدم للطفل.

التقدم الهائل الذي حدث في الآونة الأخيرة يُمكن الاستفادة منه على أكمل وجه فهو يحمل كثير من العلم وطرق لتوسعة الإدراك ونشر الثقافات واللغات المختلفة في إطار أن تم استخدامه كما يجب وبشكل صحيح.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.