مضاد حيوي للحبوب تحت الجلد

يوجد أكثر من مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد يُمكن استخدامه في تلك الحالة، تتكون الحبوب تحت الجلد نتيجة التعرض للكثير من العوامل الجوية أو التغيرات الجسمانية، لذلك ومن خلال موقع جربها سوف نتعرف على أسباب ظهورها وكيفية التخلص منها بالمضادات الحيوية كما سنوضح بعض النصائح الهام اتباعها في فترات الاستخدام.

مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد

فترة المراهقة من أكثر الفترات التي تظهر بها مشاكل البشرة المختلفة والتي يعد أهمها حبوب تحت الجلد، وذلك بسبب التغيرات الهرمونية، كما أن التعرض للهواء الجوي لفترات طويلة يتسبب في تراكم البكتيريا والميكروبات في مسام البشرة مما يكثر من ظهور حبوب الشباب أيضًا، لذلك ومن خلال الفقرات التالية سوف نتعرف على أفضل مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد:

1- بنزامايسن BENZAMYCIN GEL                        

مضاد حيوي للحبوب تحت الجلد

تعد هذه التركيبة من أفضل التركيبات التي تعمل كمضاد حيوي للتخلص من حبوب البشرة، حيث إنها تحتوي على الكثير من المواد الفعالة والتي تحد من تراكم البكتيريا في المسام وانتشارها، وتكونت تلك التركيبة مع مادة بنزويل بيروكسيد لتصبح أكثر فاعلية في قتل البكتيريا والقضاء عليها.

اقرأ أيضًا: حبة تحت الجلد بدون رأس

2- فيبراميسين VIBRAMYCIN

فيبراميسين VIBRAMYCIN

لا يقتصر تأثير هذا العلاج على الحد من ظهور حب الشباب فقط، بل يساعد أيضًا على التخلص من الالتهابات الناتجة عنها، عن طريق قتل الميكروبات المتراكمة فيها، وبالتالي فهي تحسن من مظهر البشرة.

3- بنزاكلين BENZACLIN GEL

بنزاكلين BENZACLIN GEL

بالإضافة إلى قدرة هذا المضاد الحيوي في علاج حبوب البشرة إلا أنه يساعد أيضًا على إفراز الغدد الدهنية الزيوت والتي تعد من أسباب ظهور حب الشباب أيضًا، كما أنه يساعد على التخلص من كل أنواع البكتيريا في البشرة.

4- سولودين SOLODIN

مضاد حيوي للحبوب تحت الجلد

يكثر استخدام هذا النوع من المضادات الحيوية، حيث إنه يعتبر من أقوى الأنواع التي تساعد على التخلص من كل حبوب الشباب، وذلك بفضل تركيبته الفعالة في قتل الميكروبات والبكتيريا المتراكمة تحت الجلد والتي يعد أهمها مادة مينوسيكلين.

5- الكليندامايسين (Clindamycin)

مضاد حيوي للحبوب تحت الجلد

يعمل هذا النوع من المضادات الحيوية على قتل البكتيريا بالأخص الناتجة عن تراكم الجراثيم، وذلك عن طريق الارتباط بوحدات الريبوسوم، والتي تعمل كمضادات طبيعية للبشرة، حيث يجب التنبيه أن هذا المضاد الحيوي يحمل بعض الأعراض الجانبية المضرة للجسم مثل: الصداع والقيء وانخفاض ضغط الدم بالإضافة إلى تألم البطن في بعض الحالات.

6-  نت لوك NETL

نت لوك NETL

يعد هذا النوع من المضادات الحيوية من أكثرها فعالية وتأثير على البشرة حيث إنه يقلل من إفراز الدهون ويساعد على غلق المسام، وبالتالي فهو يقلل من حبوب الشباب تراكمها، ولا تقتصر فائدته على هذا فحسب، بل يساعد على التخلص من التهابات حب الشباب والآثار الناتجة عنه، وتعد المادة الأساسية والفعالة في تركيبته مادة أيزوتريتينوين.

7- الاريثروميسين (Erythromycin)

الاريثروميسين (Erythromycin)

يساعد هذا النوع على قتل البكتيريا داخل البشرة، وذلك عن طريق قتل المادة البروتينية المغذية لها في البشرة لذلك فهو يندرج تحت قائمة أفضل مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد، كما يجدر ذكر أن هذا الدواء له فاعلية كبيرة في التخلص من التهابات المعدة وتطهير الأمعاء.

8- التتراسيكلين (Tetracycline)

التتراسيكلين (Tetracycline)

بالإضافة إلى قدرة هذا العلاج على التخلص من التهاب الرئتين والتهاب المسالك البولية، فهو أيضًا يساعد على التخلص من حبوب الشباب، وبالأخص في حالة ظهورها بأعداد كبيرة على البشرة، وذلك بسبب احتوائه على العديد من المواد الفعالة والتي تساعد على التقليل من المواد المغذية للبكتيريا والميكروبات في البشرة.

يجب التنبيه على أن هذا العلاج يحتوي على الكثير من الأضرار للمرأة الحامل والمرضعة، حيث إنه يتسبب في نقص الفيتامينات المغذية لأسنان الطفل في الجلد، وبالتالي فهو يساعد على تلونها بشكل دائم، كما أنه يسبب الكثير من الاضطرابات في نمو الهيكل العظمي للطفل.

9- كريم فيوسيدين

كريم فيوسيدين

يحتوي هذا العلاج على حمض الفوسيديك والذي يعتبر من أهم أنواع الأحماض التي تدخل في علاج الحبوب تحت الجلد، ولكن يجب التنبيه على أن هذا الكريم لا يمكن استخدامه لفترة تتعدى 10 أيام متواصلة، حيث إن الجسم يبدأ في مقاومة المواد الخاصة به بعد تلك الفترة، كما يلزم تنظيف الوجه بشكل جيد بعد الاستخدام.

الفترة المناسبة لاستخدام المضادات الحيوية

بعدما تعرفنا على أفضل مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد، يجب أن نذكر الفترة المناسبة للاستخدام لتجنب التعرض للتأثيرات الجانبية في حالات الاستخدام لفترات طويلة، والتي تتمثل في مقاومة الجسم لنوع المضاد الحيوي المستخدم، وغالبًا ما تكون تلك الفترة ما بين 5 أسابيع إلى 6 أسابيع، والتي يتم تحديدها فور أن تتعدى البشرة فترة التحسن أو تظهر مؤشرات عدم استجابتها للمضاد الحيوي.

اقرأ أيضًا: علاج الحبوب تحت الجلد في المناطق الحساسة

آثار المضادات الحيوية على البشرة

في سياق التعرف على أفضل مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد يجب ذكر أن أنواع المضادات الحيوية تختلف في طريقة استخدامها حيث يوجد منها الفموي والموضعي، ولكلًا منها أضراره على البشرة أو الجسم بشكل عام، حيث إن المضادات الحيوية الفموية تزيد من فرص الإصابة بالتهابات المعدة والأمعاء أو الاضطرابات الهضمية، كما يمكن أن تتسبب في الإصابة بالتحسس الضوئي، أما في حالات المضادات الحيوية الموضعية فهي تزيد من فرص الإصابة بالتهابات الجلد وجفاف البشرة وتهيجها.

نصائح لاستخدام المضادات الحيوية

توجد بعض النصائح يفضل الالتزام بها حيث إنها تقلل من استخدام المضادات الحيوية لفترة طويلة، كما أنها تساعد على زيادة فاعليتها، وسوف نتعرف عليها من خلال الفقرات التالية:

1- زيارة الطبيب باستمرار

تساعد زيارة الطبيب على متابعة الحالة المرضية باستمرار وتحديد الوقت المناسب للتوقف عن أخذ المضادات الحيوية، كما أنها تساعد على التقليل من التأثر الآثار الجانبية للعلاج، وذلك عن طريق اكتشافها في وقت مبكر ومعرفة الطريقة الصحيحة لتجنبها.

2- الحرص على متابعة الخطة العلاجية

في بعض الحالات لا يتم استخدام المضادات الحيوية بشكل منفرد، حيث إن الطبيب يوصي ببعض العلاجات الطبية الأخرى والتي تساعد على علاج حب الشباب بشكل أحسن والتخلص من آثاره، كما أن الحرص على المداومة عليها يساعد على نيل أقصى استفادة من العلاج والتقليل من مقاومة الجسم للمضادات الحيوية.

3- الحالات الخاصة

لا تعتبر المضادات الحيوية أمانة في كل الأوقات حيث إنها يمكن أن تشكل خطر على المرضعات والحوامل والأطفال، كما أنه يتفاعل بشكل سلبي مع أدوية منع الحمل الفموية.

اقرأ أيضًا: أفضل مضاد حيوي لعلاج الدمامل

أسباب تكون الحبوب تحت الجلد

بعدما تطرقنا إلى معرفة أفضل مضاد حيوي لحبوب تحت الجلد، يجب علينا التطرق إلى معرفة الأسباب التي تؤدي إلى تكون الحبوب تحت الجلد وطرق تجنبها، وهي تتمثل في النقاط التالية:

  • استخدام مستحضرات التجميل المضرة للبشرة والتي تحتوي على الكثير من المواد المتفاعلة معها بشكل سلبي، كما أنها تتسبب في الإصابة بحساسية الجلد، لذلك يجب انتقاء أنواع المستحضرات التجميلية المناسبة للبشرة أو التقليل من استخدامها.
  • سوء الحالة النفسية والتعرض لفترات طويلة من الضغط النفسي.
  • تناول الكثير من الأطعمة الزيتية أو التي تحتوي على نسبة دهون عالية.
  • التعرض لفترات طويلة للهواء الجوي بدون استخدام واقي الشمس أو أنواع التونر المناسبة للبشرة، مما ينتج عنه تراكم الجراثيم والبكتيريا بها وبالتالي تكون الحبوب، لذلك يجب استخدام التونر المناسب مع الاهتمام بغسل البشرة بالغسول المناسب لها.
  • خلل في هرمونات الجسم والذي ينتج في حالات الحمل والرضاعة أو في فترات المراهقة والشباب.
  • النوم بالمكياج أو عدم الاهتمام بتنظيف البشرة بشكل مستمر.
  • وجود نقص في الفيتامينات المهمة للجسم مثل فيتامين هـ أو أ.

مشاكل البشرة ومظهرها الخارجي من الأمور التي تؤرق الجنسين معًا، لذلك يتم اكتشاف الكثير من المضادات الحيوية التي أثبتت فاعليتها في التخلص من كل مشاكل البشرة وحبوبها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.