كمية شرب ماء الشعير

كمية شرب ماء الشعير تختلف من شخص إلى آخر، وذلك على حسب حالته، وذلك لأن ماء الشعير يعتبر من أفضل المشروبات التي تعود على صحة الإنسان بالكثير من الفوائد، حيث إنه يعمل على ضبط معدل البكتيريا الذي يوجد في المعدة، وبالتالي يساهم في علاج المشاكل الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي كما أن له العديد من الفوائد الأخرى التي سنتناولها بشيء من التفصيل من خلال موقع جربها.

كمية شرب ماء الشعير

ليس هناك كمية محددة يجب على الشخص أن يتناولها من ماء الشعير، ولكن ينصح الأطباء بتناول كوب منه بشكل يومي لمن يعانون من حصوات على الكلى، كما أن الأطباء ينصحون الأشخاص التي تعاني من السمنة أن تقوم بتناول ما لا يقل عن 3 أكواب من ماء الشعير على مدار اليوم الواحد بشرط أن يكون ممزوج بالليمون حيث عن ذلك يساهم في خسارة الوزن في فترة قصيرة للغاية.

اقرأ أيضًا: التخلص من الماء الزائد في الجسم بالأعشاب

فوائد شرب الشعير

في ظل التعرف على كمية شرب ماء الشعير، يجب أن نكون على دراية بأن هناك الكثير من الفوائد التي تعود على الشخص عند القيام بتناول ماء الشعير، لذا سنوضحها بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • يعمل الشعير على تنشيط عملية التمثيل الغذائي، كما أنه يساهم في التخلص من الكثير من المشاكل الصحية التي تصيب الجهاز الهضمي، ومن أهمها الإمساك، وذلك لأن الشعير يشتمل على نسبة عالية من الألياف الطبيعية.
  • يساعد ماء الشعير على التخلص من الوزن الزائد، وذلك من خلال تعزيز شعور الشخص بالشبع، كما أنه يساهم في تحفيز عملية الهضم، وذلك الأمر له دور فعال في خسارة الوزن الزائد.
  • يعمل على ضبط معدل السكر في الدم، وذلك من خلال ضبط معدل البكتيريا النافعة في الجهاز الهضمي.
  • يساعد ماء الشعير في تعزيز صحة الكلى، وذلك من خلال التخلص من كافة السموم التي توجد في الجسم، كما أنه يعمل على إزالة كمية الكالسيوم المترسبة على الكلى، وبالتالي فإنه يقي من خطر إصابة الكلى بحصوات.
  • يعمل على زيادة معدل الهيموجلوبين في الجسم، وبالتالي يقي الشخص من خطر الإصابة بفقر الدم، وذلك لأن ماء الشعير يشتمل على نسبة عالية من النحاس.
  • يعالج ماء الشعير الالتهابات التي تظهر في المسالك البولية حيث إنه يؤدي إلى نفس النتيجة التي تنتج عن استعمال مدرات البول، وذلك يساهم في التخلص من السموم المتراكمة في الجسم.
  • يقاوم ماء الشعير الجذور الحرة، وذلك من شأنه أن يحمي الشخص من خطر الإصابة بأحد أنواع مرض السرطان، وذلك لأن ماء الشعير يشتمل على نسبة عالية من مضادات الأكسدة.
  • زيادة قوة الجهاز المناعي، وذلك الأمر من شأنه أن يحمي الشخص من خطر الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية.
  • يقي المثانة من خطر التعرض لأي نوع من أنواع الالتهابات.
  • يعمل على تهدئة الأعراض التي تصاحب اضطرابات القولون العصبي، وذلك في حالة المداومة على تناول ماء الشعير.
  • يمد ماء الشعير المرأة الحامل بالكثير من الفوائد حيث إنه يعمل على تعزيز صحة الجنين، وذلك لأنه يشتمل على نسبة عالية من حمض الفوليك، كما أنه يشتمل على العديد من الفيتامينات والمعادن التي يحتاجها الجسم، ومنها الحديد، والمغنيسيوم.
  • يعمل ماء الشعير على ضبط معدل الكوليسترول في الدم من خلال التخلص من الكوليسترول الضار، وبالتالي يحمل الشخص من خطر الإصابة بأي مرض من أمراض القلب أو الأوعية الدموية أو الشرايين.
  • يقوم ماء الشعير بتقوية العظام، كما أنه يحميها من خطر الإصابة بمرض هشاشة العظام، ويعمل على الحد من الالتهابات التي تصيب المفاصل، وذلك لأنه يشتمل على نسبة عالية من الكالسيوم.
  • يساهم ماء الشعير في التخلص من المشاكل الجلدية التي تصيب البشرة مثل حب الشباب، كما أنه يعمل على تأخير علامات الشيخوخة التي تصاحب التقدم في العمر.
  • يعمل على الحد من التهابات الشعب الهوائية.

كيفية إعداد ماء الشعير

يمكن تحضير ماء الشعير في المنزل بكل سهولة بدلاً من شراء العبوات التي تكون تكلفتها مرتفعة، وذلك من خلال اتباع الخطوات المتمثلة في النقاط التالية:

المكونات

  • 1/4 كوب من حبوب الشعير.
  • الليمون والقرفة والزنجبيل والعسل (أو النكهة التي ترغب بها).
  • 4 أكواب من الماء.
  • رشة ملح.

كيفية التحضير

  1. نحضر وعاء، ونضع به الماء وحبوب الشعير، ومن ثم نتركه منقوع لمدة ليلة كاملة.
  2. نحضر قدر، ونضعه على النار، ومن ثم نضع الماء والشعير المنقوع، ونتركه على النار حتى يصل إلى درجة الغليان.
  3. عندما يغلي، نضع الملح، ونتركه على نار خفيفة حوالي نصف ساعة.
  4. نقوم بتصفية الشعير، ونضعه جانبًا حتى يبرد تمامًا.
  5. نقوم بإضافة النكهة التي تلائمنا.

اقرأ أيضًا: فوائد الشعير المغلي مع البقدونس

القيمة الغذائية لحبوب الشعير

في إطار العلم بكمية شرب ماء الشعير، ينبغي أن نعلم أن هناك الكثير من العناصر الغذائية التي توجد في 100 جرام فقط من الشعير، وفيما يلي سنوضح القيمة الغذائية التي توجد في هذه الكمية بشيء من التفصيل:

  • يحتوي على 10.09 ملليلترات من الماء.
  • يشتمل على 79 مليجرام من المغنسيوم.
  • يعادل حوالي 352 سعرة حرارية.
  • يساوي حوالي 221 مليجرام من الفسفور.
  • يحتوي على91 جرامات من البروتين.
  • يشتمل على 9 مليجرامات من الصوديوم.
  • يعادل حوالي72 جرام من الكربوهيدرات.
  • يساوي حوالي 280 مليجرام من البوتاسيوم.
  • يحتوي على6 جرام من الألياف الطبيعية.
  • يشتمل على5 مليجرام من الحديد.
  • يعادل حوالي8 جرام من السكريات.
  • يساوي حوالي 29 مليجرام من الكالسيوم.

أضرار شرب الشعير

بالرغم من الفوائد الكثيرة التي يمنحها ماء الشعير للجسم إلا إنه يوجد العديد من الأضرار التي قد يصاب بها الشخص عند الإفراط في تناوله، ومن أهمها ما يلي:

  • حدوث مشاكل صحية في الجهاز الهضمي، منها الانتفاخات، والإسهال.
  • قد ينخفض مستوى السكر في الدم عن المستوى الطبيعي بنسبة كبيرة.
  • قد يصاب المريء بتمزق أو انسداد تام.
  • قد يصاب الشخص برد فعل تحسسي عند تناوله، ويظهر ذلك في صورة إصابة البشرة بطفح جلدي، كما أن العين يصيبها تورمات واضحة للغاية، وأكثر الناس عرضة لذلك الأمر هم الأشخاص المصابون بحساسية الجلوتين، وذلك لأن الشعير يشتمل على نسبة عالية من الجلوتين.
  • حدوث نزيف في منطقة المستقيم.
  • إذا قام الشخص بتناول كميات كبيرة من الشعير الذي يشتمل على نسبة عالية من السكريات، فمن الطبيعي أن يرتفع معدل السكر في الجسم عن المعدل الطبيعي، وذلك يصيب صحة الشخص بضرر بالغ.
  • قد يشعر الشخص بعدم القدرة على التنفس بشكل جيد عند الإفراط في تناول ماء الشعير.

اقرأ أيضًا: طريقة عمل مشروب الشعير

التداخلات الغذائية والدوائية للشعير

يمكن أن يتفاعل ماء الشعير مع الأدوية التي تساهم في علاج بعض الأمراض بشكل يضر بالصحة العامة للشخص، وذلك ما علمناه خلال البحث عن كمية شرب ماء الشعير، لذا سنوضح هذه الأدوية بشيء من التفصيل في النقاط التالية:

  • دواء ترايكلابيندازول: قد يمنع ماء الشعير الجسم من الاستفادة من هذا الدواء حيث إنه يقلل فاعليته بشكل كبير.
  • أدوية مرضى السكري: ماء الشعير على خفض معدل السكر في الدم، وذلك ما تقوم به الأدوية أيضًا، لذا يجب على الأشخاص الذين يعانون من داء السكري، سواء كان من الدرجة الأولى أو الثانية أن يمتنعوا عن تناول ماء الشعير.
  • الأدوية التي تأخذ من خلال الفم: حيث يمنع ماء الشعير الجسم من الاستفادة من هذه الأدوية، وذلك لأنه يشتمل على نسبة عالية من الألياف الطبيعية.

كمية شرب ماء الشعير لم يتم تحديدها، ولكن يجب على الشخص ألا يتناول ماء الشعير إلا باستشارة الطبيب المختص حتى لا تصاب صحته العامة بأي ضرر.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.