تحجر البطن في الشهر التاسع

تحجر البطن في الشهر التاسع يشير إلى العديد من الأمور التي يجب أن تنتبه لها المرأة الحامل، فالشهر التاسع من الحمل هو الفترة التي تتميز بأنها تظهر بها أهم أعراض الولادة وتستمر هذه الأعراض في الظهور حتى نهاية الشهر، لهذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها كل ما يتعلق بتحجر البطن في الشهر التاسع.

تحجر البطن في الشهر التاسع

فترة الحمل هي عبارة عن فترة مقسمة إلى ثلاثة أجزاء وكل جزء منها يمتلك مجموعة من الأحداث الخاصة به، ويُعرف الثلث الثالث وخاصةً الشهر التاسع أنه الجزء الذي تظهر به علامات وأعراض الولادة، ومن ضمن أشهر هذه العلامات هي الشعور المستمر بالتعب وسلس البول وعدم القدرة على التنفس بانتظام، وتظل هذه الأعراض مستمرة حتى الولادة.

تحجر البطن في الشهر التاسع هو عبارة عن انقباضات تنبه جسم السيدة الحامل أن حدوث المخاض قد بدأ وأنها في المراحل الأخيرة من الحمل، ولكن هناك بعض الأوقات يتم هذا التنبيه في وقت خاطئ، وتعرف انقباضات تحجر البطن بتقلصات براكستون هكس والتي سميت باسم الطبيب الذي قام بوصفها للمرة الأولى.

كما أن هذه التقلصات تعرف باسم تحجر البطن أو المخاض الكاذب، وهي عبارة عن تقلصات يمكن حدوثها في الفترة الأولى من الحمل بشكل متقطع ولكنها تكون ظاهرة بشكل أوضح في الثلث الثالث من الحمل، وعند اقتراب الولادة سوف تحدث هذه التقلصات بشكل متكرر أكثر من الأول.

في الأسابيع الأخيرة وعندما تحين الولادة ويصبح عنق الرحم أكثر ليونة تدريجيًا ويتأهب لعملية الولادة قد ينتج عن هذا الأمر حدوث تقلصات براكستون هكس بشكل متكرر وأكثر حدة، وينتج عن هذا شعور السيدة الحامل بأنها غير مرتاحة أو متألمة وأن منطقة البطن قاسية الملمس أو متحجرة.

تختلف أسباب تحجر البطن لدى السيدات الحوامل باختلاف شهر الحدوث، حيث إن الانقباضات الحادثة في الشهور الأولى من الممكن أن تنتج عن تمدد الرحم لحمل الجنين أو إصابة الأم بالإمساك والغازات بسبب بطء حركة الأمعاء عند بداية الحمل، أما في الثلث الثاني والثالث تعود التقلصات إلى انقباضات براكستون هكس التي تنتشر بين السيدات الحوامل.

اقرأ أيضًا: هل الحامل تكمل الشهر التاسع كامل

أعراض إصابة البطن بالتحجر

من خلال التطرق إلى تحجر البطن في الشهر التاسع يجدر بنا التعرف إلى أعراض إصابة البطن بالتحجر، يمكن وصف انقباضات براكستون هكس بأنها عبارة عن شد في منطقة البطن كما أنه يسبب شعور غير مريح وغير مؤلم، تبدأ هذه الانقباضات في أعلى عضلات الرحم ثم تنتشر إلى المناطق السفلى من الرحم.

عند وجود أي نوع من الانقباضات ستشعر المرأة الحامل بأن هناك ألم أو ضغط في المنطقة السفلية من البطن، وتتسم انقباضات براكستون هكس بأنها غير مريحة وغير مؤلمة وتكون في بعض الأحيان شديدة الألم، وتقول بعض السيدات أن انقباضات براكستون هكس من الممكن أن تشبه الضيق الشديد يحبس الأنفاس.

هناك بعض الأعراض التي يمكنكِ من خلالها معرفة إذا كانت هذه الانقباضات مخاض حقيقي أم هي انقباضات براكستون هكس، وتتمثل أعراض انقباضات براكستون هكس في الآتي:

  • تظهر هذه الانقباضات في صورة غير مؤلمة في أغلب الأحيان.
  • لا تتم في إطار فترات منتظمة فهي تظهر في بعض الأحيان وتختفي ثم تعود للظهور مرة أخرى.
  • لا يكون الزمن بين حدوث انقباضات براكستون هكس متقارب.
  • من الممكن أن تتوقف الانقباضات عن الزهور عند حدوث تغيير في النشاط أو وضعية النوم أو الجلوس.
  • لا تستمر انقباضات براكستون هكس لفترات طويلة.
  • تعرف هذه الانقباضات بأن قوتها لا تزيد عند مرور الوقت.

أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع

يُصنف الأطباء المختصين تحجر البطن الحادث في الشهر التاسع أنه من ضمن الأمور شائعة الحدوث، ويتميز شكل البطن بأنه قاسي الملمس ويرتبط بهذا الملمس ظهور تشنجات في عضلات الرحم، كما توجد العديد من الأسباب التي تؤدي إلى حدوث تحجر البطن، ومن ضمن أهم هذه الأسباب الآتي:

  • زيادة نسبة حدوث انقباضات براكستون هكس في الشهر الأخير من الحمل والتي تنبأ عن استعداد الرحم للولادة.
  • عدم شرب كميات كافية من الماء حيث يعتبر الجفاف من أكثر أسباب الانقباضات انتشارًا.
  • الانتظار حتى تمتلئ المثانة وعدم إفراغها بشكل مستمر والذي ينتج عنه الانقباضات.
  • استخدام بعض الوضعيات التي قد تؤدي إلى الضغط على الرحم والتسبب في ظهور الانقباضات.
  • عدم الحرص على الجلوس في حوض من الماء الدافئ من أجل ترخية العضلات.
  • الشد الحاد الذي يصيب البطن في الشهر التاسع بسبب اكتمال نمو الجنين ومن الممكن أن تزيد الانقباضات عند الوقوف بعد الجلوس لفترة زمنية طويلة أو السعال والرشح.
  • زيادة حركة الجنين بشكل أكثر من الطبيعي حيث إنه مع زيادة حجم الجنين تشعر الأم بالجنين أكثر ومن الممكن أن تشعر بالألم عند تحركه.
  • الضغط على الرحم الناتج عن ممارسة العلاقة الحميمة هو واحد من أهم أسباب تحجر البطن في الشهر التاسع.
  • التغيرات التي تصيب الجهاز الهضمي في الشهر التاسع وهذا بسبب أن نمو الجنين يؤثر على حركة الجهاز الهضمي وقد يؤدي هذا إلى إحساس السيدة الحامل بتحجر المعدة.
  • الإحساس بحالة من عدم الاستقرار في منطقة الحوض نتيجة تحرك مفاصل الحوض بنسب متساوية، ويعود هذا الأمر إلى زيادة الوزن وثقل حجم الجنين مع التقدم في الحمل.

اقرأ أيضًا: أكل الحامل في الشهر التاسع لتسهيل الولادة

العلامات التي تميز المخاض الحقيقي وانقباضات براكستون هكس

هناك بعض العلامات التي يمكنكِ من خلال معرفة إذا كانت هذه الانقباضات تشير إلى المخاض الحقيقي أم أنها انقباضات براكستون هكس، ونستطيع عرض الفرق بينهم في الآتي:

المخاض الحقيقي انقباضات براكستون هيكس
تحدث تقلصات المخاض الحقيقي على فترات منتظمة وقريبة من بعضها وتظل مستمرة إلى حوالي 30: 90 ثانية. تكون غير منتظمة ومتباعدة عن بعضها البعض.
تكون انقباضات المخاض الحقيقي مستمرة بغض النظر عن طريقة الجلوس أو التحرك. من الممكن أن تختفي انقباضات براكستون هكس عند المشي أو تغيير وضعية الجلوس أو النوم.
عند اقتراب الولادة تزداد شدة انقباضات المخاض الحقيقي. تظهر هذه التقلصات في شكل ضعيف أو تحدث في شكل قوي ثم تبدأ بالضعف تدريجيًا.
تظهر الانقباضات من الخلف ثم تتحرك إلى الأمام. تظهر انقباضات براكستون هكس في الجزء الأمامي أو العلوي من البطن.

نصائح لتقليل تحجر البطن

في كثير من الأحيان قد لا تشعر السيدات بانقباضات براكستون هيكس ولكن توجد بعض السيدات التي تظهر عندهن هذه الانقباضات بشكل مؤلم، وهناك بعض النصائح التي يمكن تطبيقها من أجل تخفيف حدة الألم الناتج عن تحجر البطن، وقد تتضمن نصائح تقليل تحجر البطن الآتي:

1- تغيير الوضعية

عند الشعور بأي انقباضات من الممكن أن تقوم السيدة الحامل بتغيير وضعيتها إلى وضعية الاستلقاء أو المشي في حالة كانت جالسة أو مستلقية، فقد يساهم تغيير الوضعية في تقليل حدة الألم الناتج أو اختفاء الانقباضات.

2- الجلوس في حوض من الماء الدافئ

ينصح الكثير من الأطباء السيدات الحوامل الجلوس في حوض من الماء الدافئ في حالة الشعور بأي تقلصات، حيث يساهم الماء الدافئ في تقليل حدة الألم والتخلص من هذه التقلصات.

اقرأ أيضًا: ألم الجنب الأيمن للحامل في الشهر التاسع

3- تناول كمية كافية من الماء

قد تنتج التقلصات بسبب عدم تناول كميات كبيرة من الماء والإصابة بالجفاف، فيجدر على المرأة الحامل تناول كميات كبيرة من الماء.

4- الحصول على قسط كافٍ من الراحة

تعتبر ممارسة تمارين الاسترخاء من أهم الأمور التي يمكن أن تقوم المرأة الحامل بفعلها أثناء الثلث الأخير من الحمل، بالإضافة إلى أن ممارسة هذه التمارين تساهم في التقليل من انقباضات براكستون هكس وتجنب الشعور بعدم الراحة الذي ينتج عن وجودها.

5- الحرص على تقوية عضلات الحوض

قد تتمكن المرأة الحامل من الذهاب إلى طبيب مختص في العلاج الطبيعي من أجل الحصول على نظام يساهم في تقوية عضلات الحوض، كما أن الطبيب يقرر تطبيق بعض الكمادات الباردة أو الدافئة التي تساعد في العلاج الطبيعي، ومن الممكن أن ينصح باستخدام حزام داعم أو وسادة مناسبة يتم وضعها بين الساقين أثناء النوم.

اقرأ أيضًا: نصائح للحامل في الشهر التاسع لتسهيل الولادة

6- التدليك

قد يساهم التدليك باستخدام بعض الزيوت الطبيعية في الحصول على الاسترخاء، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا بشأن أمان التدليك على المرأة الحامل والاطمئنان أن هذه الزيوت ليست مضرة.
تحجر البطن هو أحد الحالات الشائعة في فترة الحمل، ومن الممكن أن تشعر بعض السيدات بهذا التحجر وهناك سيدات أخريات لا يشعرن به.