لماذا مني الرجل يحرق

لماذا مني الرجل يحرق؟ ولماذا يجف المهبل بعد الجماع؟ فالزوجين خلال العلاقة الحميمية يشعران بالحرقة خاصة بعد خروج السائل المنوي من الرجل ويتم القذف، فيتضمن الملايين من الحيوانات المنوية الموفر لها السائل اللزوجة والتغذية للتحرك بالمهبل إلى ناحية البويضة الناضجة لتتم عملية التخصيب، لذلك نجيب لكم عبر موقع جربها عن سؤال لماذا مني الرجل يحرق؟

لماذا مني الرجل يحرق

أثناء العلاقة الحميمة يقوم كلًا من الرجل والمرأة بإخراج السائل الخاص به وبالأخير التجمع في المهبل الأنثوي، ولكن في بعض الحالات قد يتم الشعور ببعض الأمور الغير مألوفة التي تزعج أحد منهما.

أما عن إجابة سؤال لماذا يحرق مني الرجل؟ فذلك بسبب الإصابة ببعض الأمراض التي نذكرها في الفقرات الآتية:

1- حساسية المني

تعرف تلك الحالة أيضًا باسم فرط الحساسية تجاه البلازما البشرية، وهي عبارة عن رد فعل تحسسي تجاه البروتينات التي توجد بأغلب الحيوانات المنوية.

قد ينتج عن تلك الحالة الشعور بالحرقة أوز الحكة بعد العلاقة الحميمية، إلى جانب الشعور بالحرقة في المهبل بعد عملية القذف، لذلك قد يتعرض الزوجين لبعض الأعراض التي نذكرها في النقاط الآتية:

  • القشعريرة.
  • الاحمرار.
  • التورم.

كما قد يتم الشعور بالحرقة بأي مكان لمس السائل المنوي، مثل: المهبل أو اليدين أو القضيب أو فتحة الشرج، أعراض الحرقة تبدأ بالظهور بعد عشرة إلى ثلاثين دقيقة، وقد تستمر لساعات أو أيام.

من أجل الوقاية من تلك حالة الحرقان من الأفضل ارتداء الواقي الذكري للوقاية من حساسية المني، للتقليل من فرص الإصابة بالحرقان والحكة بعد العلاقة الحميمة، أما لمعالجة تلك الحساسية فيضع أخصائيو المناعة المحلول المنوي الذي تم تخفيفه على القضيب أو بالمهبل للقضاء التدريجي على الحساسية.

كما قد يقوم الأطباء بوصف الأدوية المساعدة بالتقليل من الأعراض، والتي يتم تناولها قبل الجماع.

اقرأ أيضًا: هل مني الرجل يزيد الوزن

2- جفاف المهبل

من أبرز تلك الأسباب هو الإصابة بجفاف المهبل؛ لأن الترطيب القليل أثناء الجماع ينتج عنه الشعور بالحكة التي تسبب الالتهابات، لذلك فإن الترطيب الطبيعي الغير كافي هو الذي يزيد من حالة تهيج المهبل وإصابته بالحساسية، والسبب من قلة الترطيب هو الآتي:

  • عدم القدرة على الاسترخاء خلال أداء العلاقة الحميمية.
  • عدم المداعبة قبل الجماع.
  • الشعور بالقلق والخوف من العلاقة الحميمة.

من أجل معالجة جفاف المهبل المسبب لحرقان بعد القذف فالمرأة بحاجة إلى زيارة الطبيب النسائي من أجل فحص الهرمونات، والحديث عن المخاوف التي تتم مواجهتها خلال العلاقة الحميمية، وقد يتم وصف بعض المزلقات المساهمة بترطيب المهبل خلال الجماع.

3- الإصابة بالعدوى

في حالة الإصابة بإحدى أنواع العدوى التي تنقل جنسيًا فيتم الشعور بالحرقة من مني الرجل، ومن أبرز تلك الأنواع التالي:

  • الكلاميديا.
  • السيلان.
  • الهربس.
  • داء المشعرات.

لكن أحيانًا قد ينتج الألم خلال الجماع أو بعده من الأعراض المصاحبة فقط للعدوى، ولكن ببعض الحالات الأخرى قد تتم ملاحظة بعض الأعراض الآتية:

  • البثور أو التقرحات أو النتوءات على الشرج أو القضيب أو المهبل.
  • التورم أو الحكة بالمنطقة المصابة.
  • الألم بالخصيتين.
  • الشعور بالألم بأسفل البطن.
  • خروج النزيف الغير طبيعي من المهبل او الشرج أو القضيب.
  • ملاحظة الإفرازات الغير طبيعية التي تكون باللون الأخضر أو الأصفر أو الرمادي.

يمكن معالجة داء المشعرات والكلاميديا عبر المضادات الحيوية التي يتم وصفها من الطبيب، ولكن الهربس لا علاج له، ولكن توجد بعض الأدوية المخففة من الأعراض المصاحبة له، ولكن أثناء تلك الفترة يجب الابتعاد عن العلاقة الحميمية مع الشريك لمنع انتقال العدوى.

4- التهاب الاحليل

يعرف الاحليل بأنه الأنبوب الطويل الرفيع الناقل للبول من المثانة لفتحة البول، والناتج عنه العدوى البكتيرية، وفي الغالب ينتج بسبب الإصابة بالعدوى المنقولة جنسيًا.

إلى جانب الشعور بالحرقان بعد العلاقة الحميمة، فإنه يتسبب بالشعور بالأعراض التالية:

  • الم خلال التبول.
  • الشعور بالحكة من موضع خروج البول.
  • الإكثار من التبول.
  • الشعور بالألم بالحوض.
  • خروج الإفرازات الغير طبيعية من مجرى البول، مثل: القيح المعكر أو المخاط.

تتم معالجة تلك الحالة عبر المضادات الطبية التي يتم وصفها من قبل الطبيب أو الصيدلي.

اقرأ أيضًا: هل تشعر المرأة بنزول مني الرجل داخلها

5- التهاب المثانة الخلالي

هو من الحالات المسببة لآلام الحوض والمثانة، وبالتالي الشعور بالألم خلال الجماع والحرقة بالمهبل بعد قذف الرجل للمني أو احتراق القضيب؛ لأن السائل المنوي الحامل للحيوانات المنوية يزيد من الإحساس بالالتهاب والحكة، ومن الأعراض المرافقة لتلك الحالة ما نذكره في النقاط الآتية:

  • سلس البول.
  • الشعور بالألم في حالة امتلاء المثانة.
  • تكرر الحاجة للتبول.
  • الشعور بالألم بالحوض، خاصة المنطقة الواقعة بين الشرج والمهبل أو الشرج وكيس الصفن.

تعالج تلك الحالة عبر التقنيات المحفزة للأعصاب وبعض الأدوية، وبعض الحالات تحتاج للخضوع إلى الجراحة.

هل المني يسبب الالتهابات للنساء؟

نعم، خاصة في حالة معاناة المرأة من حساسية من إحدى مكونات السائل المنوي، أو المعاناة من جفاف المهبل، لكن بالكثير من الأحيان تكون هناك بعض العوامل الأخرى التي تزيد من الالتهابات بعد الجماع، مثل: التهابات المسالك البولية الشائعة لدى السيدات أكثر من الرجال.

لذلك مع القذف تشعر السيدات بالألم والتهيج بالمنطقة الحساسة بسبب تراكم البكتيريا الزائدة بالمسالك البولية والتسبب بالالتهابات، ويترافق مع ذلك بعض الأعراض التي نذكرها في النقاط الآتية:

  • تغير لون البول إلى الأحمر.
  • ملاحظة الرائحة القوية أو الكريهة.
  • البول الغائم.
  • الشعور بالحرقة خلال التبول.
  • الشعور بآلام الحوض خاصة بالمنطقة المحيطة بعظام العانة.

تتم معالجة التهابات المسالك البولية عبر المضادات الحيوية التي يتم صرفها عبر الوصفات الطبية.

هل تشعر النساء بماء الرجل؟

بعد أن يتم القذف، نعم تشعر المرأة بذلك، خاصة تمتع السائل المنوي بالدفء في ذلك الوقت، ولكن لا تشعر كل السيدات بدخول السائل المنوي للمهبل.

ما الذي تشعر به المرأة خلال القذف؟

عند خروج السائل المنوي من قضيب الرجل إلى المهبل، يتحول المهبل إلى الحساسية العالية، لذلك لا تشعر الكثير من السيدات بدخول السائل المنوي بسبب بلل المهبل، ولكن بأغلب الأحيان يتم الشعور بدفء السائل المنوي مما يزيد من المتعة والنشوة الجنسية بين الزوجين.

اقرأ أيضًا: هل يستفيد الجنين من مني الرجل

نصائح لخلو العلاقة الحميمة من الأمراض

ينتج الشعور بالحرقان من المني أو الألم بشكل عام خلال الجماع بسبب اتباع بعض الممارسات الخاطئة، لذلك نعرض لكم بعض النصائح التي تقي من الأمراض عبر النقاط الآتية:

  • لجوء النساء إلى استخدام المزلقات الحميمة ذات الأساس المائي أو المتضمنة السليكون بسبب قلة إصابتها بالالتهاب أو التهيج.
  • مراجعة الأدوية التي يتم تناولها مع الطبيب، خاصة أدوية ارتفاع ضغط الدم والاكتئاب.
  • الامتناع عن الجماع إلى أن يتم الخضوع لاختبارات الأمراض المنقولة جنسيًا.
  • استعمال الواقي الذكري المطاطي مع إضافة بعض المواد المزيتة له
  • إفراغ المثانة قبل العلاقة أو استخدام تلك التي تقبل الذوبان بالمياه.
  • الحصول على الأدوية التي ينصح بها طبيب قبل الجماع.
  • التغيير من الوضعيات في حالة الشعور بالألم.
  • وضع الكمادات الباردة لكي يهدأ الحرقان والألم بعد العلاقة الحميمة.
  • تحفيز ترطيب المهبل طبيعيًا عبر الإكثار من المداعبات الجنسية قبل إيلاج القضيب للتقليل من الألم والحرقة.

إن مني الرجل يحرق للعديد من الأسباب، مثل: جفاف المهبل أو الحساسية منه، أو التعرض للعدوى أو الإصابة بأي أمراض تناسلية أخرى، لذلك في حالة استمرار الشعور بالحرقان يجب الذهاب إلى الطبيب للتشخيص والعلاج المبكر للاستمتاع بالعلاقة الزوجية الصحية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.