لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن

لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن؟ وما هي الأضرار الصحية للنوم على البطن؟ حيث إن النوم يعطي الإنسان القدر الذي يحتاج له من الراحة خلال اليوم، لذلك يجب أن تكون طريقة النوم صحية حتى لا يصاب الجسم بالأضرار والمخاطر، ومن خلال موقع جربها سنجيب لكم عن سؤال لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن.

لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن

إن النوم على البطن في الدين الإسلامي مكروه وغير مستحب، ولكنه ليس حرام فمن نام على بطنه بسبب مرضه أو لعذر خارج عن إرادته فليس عليه حرج، ولكن من نام على بطنه دون عذر فهذا غير مستحب.

لذلك يجب أن نتعرف إلى إجابة لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن، وتكون الإجابة في الحديث الشريف عن أبي ذر الغفاري قال “مرَّ بيَ النَّبيُّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّم وأنا مُضْطَجِعٌ على بَطْني، فركَضني برِجْلِه وقال: يا جُنَيْدِبُ، إنَّما هذه ضِجْعَةُ أهلِ النَّارِ”، وهذا يثبت أن الذي ينام على بطنه يكون من أهل النار.

جاء أيضًا في الحديث الشريف عن أبي هريرة: “أنَّ النبيَّ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ رأى رَجُلًا مُضطَجِعًا على بَطْنِه، فقال: إنَّ هذه ضَجعَةٌ لا يُحِبُّها اللهُ”، وذلك الموقف يثبت أن الرسول لا يحب أن يرى أحد من أمته ينام على البطن.

في حالة أنك كنت نائم على أحد جانبيك ثم استيقظت فجأة، ووجدت نفسك نائم على البطن، فقد قال لنا رسولنا الكريم أن نقوم ونتوضأ وضوء الصلاة ونعود للنوم على الجانب الأيمن، ونقول دعاء ما قبل النوم “اللهم بك وضعت جنبي وبك أرفعه، فإذا أمسكت روحي فارحمها، وإذا أرسلتها فاحفظها بحفظك”.

يؤكد هذا أهمية النوم على الجانب الأيمن وبعد التقدم العلمي تم إثبات أن النوم على البطن له مخاطر صحية، والنوم على الجانب الأيمن أفضل بكثير، فيجب علينا أن نتبع كلام رسولنا الكريم – صلى الله عليه وسلم – ونحرص على النوم بالطريقة الصحيحة.

اقرأ أيضًا: هل يجوز النوم على جنابة

مخاطر وأضرار النوم على البطن

هناك الكثير من المخاطر الصحية التي يتعرض الإنسان لها نتيجة النوم على البطن، وهذا تم معرفته في وقتنا الحالي، وهذه الأضرار تجيب عن سؤال لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن، حيث إن هناك أضرار بشكل عام وأضرار للأطفال والحوامل التي تنام على البطن.

1- أضرار النوم على البطن بشكل عام

كما ذكرنا أن النوم على البطن له أضرار كثيرة، لذلك نهانا النبي عن ذلك، وعندما يتساءل البعض لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن، فيجب علينا أن نتبع سنة النبي عن طريق نبتعد عما نهانا عنه، وتلك الأضرار تتمثل في:

  • النوم على البطن يجعل الشخص يتعرض إلى ضعف في عضلات البطن، وأيضًا يزيد من الترهلات وبروز المعدة.
  • الإصابة بحصوات في الكلى وتحديدًا عند النساء، وذلك ناتج عن أن أغلب الأشخاص الذين ينامون على بطونهم لا يتقلب جسمهم أثناء النوم، وهذا يزيد من ترسب حصوات الكلى بشكل أسرع.
  • ملاحظة تقوس في العمود الفقري بسبب تواجده في ذلك الوضع لفترة طويلة، وهذا يسبب إجهاد وضعف للفقرات.
  • النوم على البطن يسبب أضرار لعظام الرقبة، وهذا لعدم وجود تناسق في وضع النوم وامتداد الجسم.
  • الإصابة بتشنجات في الأعصاب، وهذا ناتج عن انقباض الأعصاب طول فترة النوم.

2- أضرار النوم على البطن للأطفال

يوجد أبحاث طبية وإحصائيات تقول إن الأطفال الذين يعتادون في نومهم على البطن، فإنهم يتعرضون للوفاة بشكل أسرع عن غيرهم من الأطفال، وذلك بمقدار ثلاثة أضعاف وهذه نسبة كبيرة جدًا، فإن جسم الطفل يكون في مراحل النوم.

هذا ما يجعل أعضاء جسمه لا تعمل بشكل كامل، وتعرضه للنوم على البطن يضعف عضلات القلب، ويسبب الكثير من الأضرار.

3- أضرار النوم على البطن للحامل

يحدث الكثير من التغيرات لجسم المرأة أثناء فترة الحمل، وهذا ناتج عن حدوث زيادة في حجم الرحم، وذلك التغيير يجعل الرحم يخرج من عظام الحوض إلى جوف البطن الغير عظمي، لهذا السبب تشعر بالرحم من خلال وضع اليد على البطن.

هذا يجعلنا ندرك خطورة النوم على البطن التي من الممكن أن تعرض الجنين للخطر، وتحديدًا بعد الشهر الثالث لأن المشيمة تتواجد في الجدار الأمامي للرحم، مما يؤدي إلى حدوث ضغط عليها عند النوم على البطن، وهذا من الممكن أن يجعل الحامل تتعرض للإجهاض.

ينصح في تلك الأحوال بأن تنام الحامل على جانبها الأيمن أو الأيسر، وتقلل من نسبة النوم على الظهر؛ لأنها سوف تسبب أضرار للعمود الفقري.

اقرأ أيضًا: الفزع من النوم والشعور بالموت

فوائد النوم على الجانب الأيمن

كما ذكرنا أن النبي – صلى الله عليه وسلم – نصحنا بالنوم على الجانب الأيمن، وذلك يؤكد أن هذا له فوائد كثيرة، وتم إثبات ذلك من قِبل الأطباء، حيث إن تلك الفوائد تتمثل في:

  • أن يكون الكبد مستقر بمكانه وليس معلق، وهذا يساعد بشكل كبير في أن يتم الكبد وظائفه بشكل أفضل.
  • في جسم الإنسان الرئة اليسرى أصغر من اليمنى، وعند النوم على الجانب الأيمن يكون القلب أقل ثقل على الرئة.
  • تكون المعدة بوضع سكون وراحة، وهذا يجعلها تفرغ ما بداخلها من طعام بشكل أسرع بعد عملية الهضم.
  • النوم على الجانب الأيمن يساعد في سهولة حركة الرئة اليسرى، وبالتالي تزداد قدرتها على خروج الإفرازات المخاطية.
  • الحصول على الاسترخاء التام، وذلك عن طريق تفريغ خلايا الدماغ من الأضرار المتواجدة بها.
  • وضع اليد اليمنى أسفل جانب الوجه الأيمن أثناء النوم، يساعد في حدوث ذبذبات بالدماغ، وهذا يكون له دور كبير في تفريغ الشحنات الزائدة بالدماغ، وبالتالي يشعر الإنسان بالاسترخاء أثناء النوم.

أضرار النوم على الجانب الأيسر

لقد نصحنا رسولنا الكريم بالنوم على الجانب الأيمن، وأثبت العلماء أن لذلك فوائد صحية كثيرة، ولكن تم اكتشاف أن النوم على الجانب الأيسر له أضرار تؤدي إلى حدوث مخاطر لأعضاء الجسم، وهذه الأضرار عبارة عن:

  • النوم على الجانب الأيسر يجعل الضغط يزداد على القلب، وهذا لأن الرئة تضغط عليه، وذلك يؤثر بالسلب على نشاط القلب، وتحديدًا عند كبار السن.
  • زيادة الضغط على المعدة وتحديدًا إذا كانت ممتلئة بالطعام، لهذا يجب ألا ينام الشخص سريعًا بعد تناول الطعام.
  • تقليل نشاط الكبد بسبب ضغط المعدة عليه، حيث إن الكبد من أثقل الأجزاء المتواجدة بالجسم، وتعلقه أثناء النوم على الجانب الأيسر يزيد الضغط على القلب.
  • النوم على الجانب الأيسر يجعل فترة مرور الطعام بالأمعاء أطول من فترة مروره عند النوم على الجانب الأيمن.

اقرأ أيضًا: كيف نتغلب على الخوف من عدم النوم

أضرار النوم على الظهر

حذرنا الرسول – صلى الله عليه وسلم – من النوم على البطن، ولكن هناك بعض الأضرار التي قد تنتج من كثرة النوم على الظهر، وهذا يتمثل في:

  • من أكثر أضرار النوم على الظهر أنه يجعل الإنسان يجد صعوبة في التنفس، وهذا لأن النوم على الظهر يجعل الفك السفلي في حالة استرخاء ومنه يتنفس الشخص من الفم بدلاً من الأنف، وبالتالي يزيد ذلك من فرصة إصابة الشخص بالإنفلونزا؛ لأن التواجد على هذا الوضع لفترة كبيرة يسبب جفاف والتهاب اللثة.
  • يحدث خلل في مجرى التنفس عندما ينام الشخص ساعات طويلة على الظهر، وذلك يسبب له الشخير بصوت عالٍ.
  • ملاحظة أن الشخص الذي ينام على ظهره يجد طبقة بيضاء على لسانه عند الاستيقاظ، وهذا يسبب له رائحة فم كريهة، لأن الفم كان مفتوح أثناء النوم.
  • الإصابة بانحناء في العمود الفقري؛ لأن وضع النوم على الظهر يُحدث انثناء رقبي وقطني.
  • يؤثر النوم على الظهر على منطقة الرأس ويجعلها أكثر تفلطح، وتحديدًا عند الأطفال الرضع الذين ينامون بهذا الوضع فترة طويلة.

إن الإجابة عن سؤال لماذا نهى الرسول عن النوم على البطن، تكون لأنها تشبيه لنومة أهل النار، وبسبب حب النبي الكريم لأمته حذرنا من النوم على البطن.