الفزع من النوم والشعور بالموت

الفزع من النوم والشعور بالموت من المشاعر المزعجة التي تخيف كل إنسان وتجعل حياته تسير بشكل سيئ بسبب الهواجس والأوهام التي يشعر بها، لذلك لابد من البحث وراء أسباب هذا الشعور ومعرفة كيفية علاجه والتغلب عليه وهو ما سوف نناقشه في مقالنا عبر موقع جربها.

اقرأ أيضًا: أين تذهب الروح عند النوم هل تصدق صعودها للسماء

الفزع من النوم والشعور بالموت

الفزع من النوم والشعور بالموت

  • الفزع الليلي أو الفزع من النوم والشعور بالموت قد يكون له أسباب معينة يمكن تتبعها وعلاجها، وقد تكون ظاهرة بلا سبب.
  • ومما لا شك فيه أنه شعور سيئ يسبب الهلع، وله أعراض مزعجة مثل الأرق وعدم الهدوء في الليل والإصابة بالجاثوم أو الأحلام القبيحة.
  • من يعاني من الفزع قبل النوم قد يعاني أيضًا من بعض المضاعفات مثل المشي أثناء النوم، أو الكلام أو الصراخ في وسط النوم، وقد يتحول الأمر إلى مخاوف لا حصر لها.
  • كما قد يشعر الشخص أثناء نومه بشعور انفصال الروح عن الجسد، ولاحظ الباحثون أن من يصاب بمثل هذه الاضطرابات يكون بين الاستيقاظ والحلم.
  • كما أن التفكير في الموت له أثار سيئة على الإنسان حتى عندما يستيقظ، لأنه يبدأ يومه بالقلق النفسي والتشاؤمـ لذلك سوف نناقش في هذا المقال الأسباب والأعراض والعلاج.

اقرأ أيضًا: علاج الخوف من الموت

أسباب الفزع من النوم والشعور بالموت

يمكن الوقوف على بعض أسباب الفزع من النوم والشعور بالموت في بعض الحالات، مع العلم بأن هناك بعض الحالات الأخرى قد لا يكون لها أسباب واضحة:

  • القلق النفسي والإجهاد الجسدي قبل النوم قد يسبب القلق أثناء النوم ويتضخم الشعور ويسبب الاستيقاظ من وسط النوم في فزع.
  • يتأثر البعض بتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين والمنبهات قبل النوم، مثل: الشاي والقهوة والشكولاتة والبيبسي.
  • وَفْقًا لعلم الوراثة يزداد خطر الإصابة بنوبات الذعر الليلية لِلشَّخْصِ الذي له تاريخ مرضي أو يوجد الكثير من أفراد عائلته يعانون من الفزع الليلي والخوف من الموت.
  • من أَهَمّ أسباب الفزع من النوم والشعور بالموت المرور بحالة نفسية سيئة بسبب مشاكل عائلية أو مشاكل في العمل، وكذلك التعرض لأزمة مالية عنيفة.
  • كما قد تحدث بعض التغييرات في كيمياء الدماغ مسببة نوبات الذعر، وهذه التغييرات ترتبط بتناول أدوية معينة أو بحدوث تغيرات هرمونية في الجسم.
  • يحدث فزع أثناء النوم بشكل كبير عند الأشخاص الذين يعانون من رهاب معين أو فوبيا من شيء ما.
  • بالإضافة إلى أن الخوف من شيء ما في الواقع وفي اليقظة، يسبب الخوف أثناء النوم والخوف من الموت.

أعراض الفزع من النوم والشعور بالموت

الفزع من النوم والشعور بالموت يكون مصحوب بأعراض أخرى مثل ما يلي:

  • زيادة معدل ضربات القلب.
  • التعرق المفرط.
  • الاهتزاز المستمر.
  • صعوبة القدرة على التنفس وبالتالي الاختناق.
  • ألم في الصدر.
  • الشعور بالغثيان والحاجة للقيء أحيانًا.
  • الشعور بعدم الاستقرار.
  • الخوف من الإصابة بالأمراض.
  • نسيان بعض الأمور وشرود الذهن.
  • الإحساس بالوخز.
  • الشعور بالقشعريرة.
  • الأرق.

اقرأ أيضًا: دعاء الرسول عند النوم

أنماط الذعر خلال النوم

أنماط حالات الذعر خلال النوم

حالات الذعر خلال النوم لها نوعان حسب تقسيم العلماء لها، حيث إن نوبات الهلع يوجد منها نوبات متوقعة وأخرى غير متوقعة:

نوبات متوقعة

نوبات الفزع من النوم المتوقعة يكون لها إشارات، حيث أن الإنسان يكون لديه الأسباب التي تساعد في حدوث ذلك.

يجد الإنسان نفسه خائف من الموت وهو مستيقظ، كذلك يجد نفسه خائف من شيء معين مثل الخوف من الحشرات أو الخوف من المرتفعات.

نوبات غير متوقعة

أَمَا الفزع من النوم والهلع بشكل غير متوقع يكون ليس له أسباب، وبالتالي يصعب معرفة أعراضه أو تجنبه والعلاج منه بشكل نمطي ومدروس، لذلك يعتبر هو النمط المخيف.

اقرأ أيضًا: تفسير حلم سكرات الموت للحي

علاج الفزع من النوم والشعور بالموت

العلاج الأصح لحالة الفزع من النوم والشعور بالموت هو تتبع السبب وتجنبه في حالة الذعر والهلع المتوقع.

وفي حالة الهلع الذي ليس له أسباب أو متعدد الأسباب يمكن اتباع بعض النصائح التالية للتخفيف منه والتغلب عليه:

  • ينصح بتجنب النوم في أثناء النهار، والالتزام بالنوم مبكرًا والاستيقاظ مبكرًا.
  • قراءة أذكار النوم وكذلك قراءة القرآن قبل النوم لهم دور كبير في نيل نوم هادئ ومساء سعيد.
  • ننصح بتجنب تناول الشاي والقهوة والمنبهات بشكل عام خاصة قبل النوم.
  • يجب أن يكون مكان النوم مريح وأن تكون الغرفة فيها هدوء وسكينة.
  • القيام بتمارين الاسترخاء قبل النوم مثل اليوجا وتمارين التأمل قد يكونان لهم الأثر في التخلص من الفزع والشعور باليأس والموت.
  • لابد من تجنب التفكير السلبي والتفكير في الموت لتخفيف الشعور بالثقل والقلق، لأنهم من أشهر أسباب الفزع أثناء النوم.
  • من العلاجات النافعة الاختلاط بأشخاص إيجابيين وتحسين العلاقات الاجتماعية وتكوين صداقات.
  • إن لم تتحسن الأمور وإن شعر الشخص أن الفزع من النوم والشعور بالموت يؤثران على مجرى حياته، فلا بد من الذهاب إلى طبيباً مختصاً.
  • قد يصف الطبيب بعض العلاجات المناسبة إن كانت الحالة تستدعي ذلك، لابد من الالتزام بالعلاج وعدم تناول جرعات زائدة أو التوقف عن تناوله إلا باستشارة الطبيب.

دعاء يزيل الفزع من النوم والخوف من الموت

دعاء يزيل الفزع من النوم والخوف من الموت

ذكر الله تعالى والدعاء والقرآن من علاجات الفزع من النوم والخوف من الموت المجربة الرائعة، فيما يلي بعض السلوكيات والأدعية التي تساعد في العلاج:

  • قبل النوم يجب نفض الفراش والتسمية، حيث أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:

«إذا أوى أحدكم إلى فراشه فلينفض فراشه بداخلة إزاره، فإنه لا يدري ما خلفه عليه».

  • من أدعية رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قبل النوم:

باسمك ربي وضعت جنبي، وبك أرفعه، فإن أمسكت نفسي فارحمها، وإن أرسلتها فاحفظها بما تحفظ به عبادك الصالحين.

  • كما نقول:

اللهم إنك خلقت نفسي وأنت توفاها لك مماتها ومحياها، إن أحييتها فاحفظها، وإن أمتها فاغفر لها، اللهم إني أسألك العافية.

  • من الأدعية الرائعة قبل النوم:

اللهم قني عذابك يوم تبعث عبادك.

  • يمكن لمن يعاني من الفزع في نومه وعدم الاستقرار أن يلتزم بأن يجمع كفيه وينفث فيهما ويقرأ كُلًّا من: سورة الإخلاص والمعوذتين، ثم يمسح جسده بيده.
  • قراءة سورة البقرة لمن استطاع، أو قراءة سورة الكرسي وآخر آيتين من سورة البقرة لهم أثر عظيم في التمتع بليلة هادئة وطرد وساوس الشيطان عن الموت.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع وسواس الموت والأحلام

مع نهاية مقالنا عن الفزع من النوم والشعور بالموت نكون قد وضحنا للقراء الكرام أسباب وأعراض وطرق علاج الفزع والهلع أثناء النوم مع عرض أنماطه المختلفة وأسباب الشعور بالموت وكيفية التغلب عليه، إلى اللقاء في المزيد من المقالات المفيدة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.