متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس؟ وما هي فوائد حبوب الزنك للجنس؟ فمن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الأبحاث التي أفادت بأن الزنك يعمل على تحفيز الرغبة الجنسية، الأمر الذي يجعل هناك عدة تساؤلات حوله، ففي موقع جربها سوف نتناول الإجابة عن هذا السؤال، مع التعرف إلى فوائد الزنك للجنس.

متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس؟

من الجدير بالذكر أن هناك العديد من الدراسات التي أجريت من أجل التعرف إلى العلاقة بين الزنك والرغبة الجنسية، فوجد أن مجموعة من الشباب الذين تناولوا نظام غذائي لا يحتوي على الزنك، لمدة 5 شهور تقريبًا.

انخفض لديهم هرمون التستوستيرون بنسبة 75%، وانخفاض هذا الهرمون يعتبر هو السبب الرئيسي لضعف الانتصاب، كما أن مجموعة من الرجال الذين زادت أعمارهم عن 80 سنة، زاد الهرمون لديهم بعد تناول الزنك لمدة 6 شهور.

فعلى ما سبق يمكن القول إن الإجابة عن سؤال متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس؟ هو بعد 6 أشهر من استخدامه.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حبوب الزنك للطول

فوائد حبوب الزنك للصحة الجنسية

انطلاقًا مما سبق، دعونا نقول إن هناك العديد من الفوائد التي تحملها حبوب الزنك للرجال بالنسبة للصحة الجنسية، وهذا جاء نتيجة للكثير من الدراسات وقد نستعرض هذه الفوائد في النقاط التالية:

  • تعمل على زيادة نمو الأعضاء التناسلية لدى الرجل، كما أنها تساعد في الحفاظ على وظيفة العضو الذكري، حيث إن من يعاني من نقص الزنك في الجسم غالبًا ما يعاني من نقص في عدد الحيوانات المنوية، أو عدم تطور الخصيتين.
  • كما أنها تعمل على علاج الضعف الجنسي لدى الأشخاص الذين يعانون من أمراض الكلى.
  • كذلك يعمل على تعزيز إنتاج هرموني التستوستيرون، والبرولاكتين.
  • كما تساعد في تحفيز إنتاج المكون الرئيسي لسائل البروستاتا.
  • كما أنها تعالج مشكلة سرعة القذف.
  • إذا كان الرجل يتناول أدوية لتعزيز الصحة الجنسية، فإن حبوب الزنك تزيد من فعاليتها.

الجرعة المناسبة لتناول حبوب الزنك للصحة الجنسية

من الجدير بالذكر أنه لا يجب الإفراط في تناول حبوب الزنك ولا بد من اتباع الجرعة المناسبة التي تنقسم إلى قسمين:

  • الجرعة المنخفضة: التي تتراوح بين 5 ملجم و10 ملجم، والتي تعتبر إجراء وقائي.
  • الجرعة العالية: التي يتم تناولها من أجل علاج نقص الزنك في الجسم، والتي تتراوح بين 25 ملجم و45 ملجم.

لكن من الضروري استشارة الطبيب قبل تناول أي جرعة من حبوب الزنك، من أجل تحديد الجرعة المناسبة لحالتك الصحية، تجنبًا لأي أضرار صحية.

الفوائد العامة لحبوب الزنك

إلى جانب الإجابة عن سؤال متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس؟ فمن الجدير بالذكر أن هناك العديد من الفوائد التي يمكن أن يحصل عليها الرجل من تناوله لحبوب الزنك، إلى جانب الفوائد الجنسية، وتتمثل هذه الفوائد في الفقرات التالية:

1- تقوية المناعة

يمكن القول عن الزنك من العناصر الضرورية لتعزيز صحة المناعة، وزيادة قدرة الجهاز المناعي للقيام بوظائفه، كما أنها تعمل على التقليل من العدوى، والوقاية من الأمراض.

اقرأ أيضًا: متى يبدأ مفعول حبوب الزنك

2- علاج الإسهال

تعتبر حبوب الزنك من الطرق المتبعة من أجل علاج بعض الاضطرابات الهضمية، التي من ضمنها الإسهال، فإنها تعتبر من العلاجات الفعالة السريعة التي تساعد في التخلص من الإسهال.

3- التئام الجروح

ينصح الأطباء الأشخاص الذين يعانون من بعض الجروح العميقة، أو بعض الجروح الناتجة عن عمليات جراحية، أن يتناولون حبوب الزنك، وذلك يرجع إلى قدرتها على إصلاح الجلد، وتجديد الخلايا.

4- الوقاية من الأمراض المزمنة

يعتبر الزنك من العناصر التي تحمل خصائص مضادة للأكسدة، مما يعمل على تقليل احتمالية الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل ارتفاع ضغط الدم، أو مرض السكري.

5- الوقاية من التكدس البقعي المرتبط بالعمر

من أهم الفوائد التي تقدمها حبوب الزنك، انها تعمل على عدم تلف الخلايا الموجودة في شبكية العين، مما يؤدي إلى تأخر الضمور البقعي، الذي يكون نتيجة للتقدم في العمر، ويؤدي إلى فقدان البصر.

6- علاج بعض الأمراض الجلدية

يقوم الزنك بتخفيف المشكلات التي تحدث للجلد، مثل حب الشباب، والطفح الجلدي، وذلك الأمر يعود إلى أنه يعتبر مادة مضادة للأكسدة.

7- الوقاية من الإصابة بهشاشة العظام

يمكن القول إن الزنك يساعد بصورة واضحة على تقوية العظام، مما يجعله وسيلة للوقاية من هشاشة العظام، ولكن من الجدير بالذكر أنه لا يوجد دراسة تثبت أن الزنك يعالج هشاشة العظام.

8- التقليل من الأعراض العصبية

من الضروري ذكر أن الزنك يعمل على التخفيف من الأعراض العصبية، مثل: الاعتلال العصبي المحيطي، والصداع، وكذلك الوخز.

9- علاج نزلات البرد

إلى جانب الإجابة عن سؤال متى يبدأ مفعول حبوب الزنك للجنس؟ فلا يوجد شك أن الزنك يساعد في التخلص من أعراض نزلات البرد، مما يجعله علاج قوي للحمى وأعراضها.

اقرأ أيضًا: أين يوجد الزنك في الأدوية

أضرار حبوب الزنك

على الرغم من الفوائد المتنوعة لحبوب الزنك بالنسبة للصحة العامة، والصحة الجنسية، إلا أن هناك بعض الأضرار التي من الممكن أن يتسبب فيها حبوب الزنك إذا تم تناول جرعة زائدة، وتتمثل هذه الأضرار في النقاط التالية:

  • يتسبب تناول حبوب الزنك في الكثير من الأحيان إلى الإصابة بالغثيان والقيء.
  • كما أنه يتسبب أحيانًا في الإصابة بالإسهال.
  • من الممكن أن يؤدي تناول حبوب الزنك إلى فقدان الشهية.
  • يتسبب في تذوق طعم معدني في الفم.
  • كما يؤدي إلى الشعور بألم شديد في البطن.
  • يمكن أن يكون سبب في تكون حصى في الكلى.
  • يتسبب أحيانًا في نقص في عنصر النحاس، مما يؤدي إلى التعرض لمشكلات في الجهاز العصبي.

يمكن القول إن حبوب الزنك تحتوي على الكثير من الفوائد، ولكن لا بد من توخي الحذر في تناولها واستشارة الطبيب حول الجرعة المناسبة، وذلك تجنبًا للأضرار التي من الممكن أن تسببها.