متى يتوقف الحمل عند المرأة

متى يتوقف الحمل عند المرأة؟ وما هو أنسب عمر للحمل بصفة عامة؟ حيث إن العديد من النساء اللاتي يعانين من مشكلات الإنجاب أكثر ما يؤرقهم هو أن يصلوا للمرحلة التي تقل فيها فرص حدوث الحمل إلى أن تنعدم، فمتى يتوقف الحمل عند المرأة؟ وهذا ما سنجيب عنه اليوم من خلال موقع جربها.

متى يتوقف الحمل عند المرأة

إن حدوث الحمل يعتمد كليًا على الخصوبة لدى المرأة والرجل، ومن الجدير بالذكر قول إن الخصوبة من المحتمل أن تتأثر بعدة عوامل تحول دون القدرة على تكون الجنين، ومن أبرز هذه العوامل هي تقدم العمر.

لكن ليس شرطًا أن يكون ذلك العامل مؤثرًا لدى المرأة والرجل معًا، فبالنسبة لخصوبة الرجال فإنها في معظم الأحوال لا تتأثر بنسبة كبيرة عند تقدمهم في العمر على الرغم من ضعف الانتصاب لديهم أو انخفاض القدرة الجنسية.

أما بالنسبة لخصوبة النساء، فإن الوضع مختلف تمامًا، ففي حالة تقدم العمر تقل الخصوبة بنسبة كبيرة لا سيما مع اقتراب موعد انقطاع الحيض أو الطمث، أي عند بلوغ سن اليأس.

يرجع السبب وراء ذلك هو حدوث اضطرابات هرمونية عديدة في تلك المرحلة العمرية المتقدمة للنساء، ولكن التساؤل هنا متى يتوقف الحمل عند المرأة نهائيًا، أي متى تنعدم الخصوبة؟

في حقيقة الأمر لا يوجد موعد محدد لتوقف الحمل عند المرأة، فالأمر متفاوتًا بنسبة كبيرة بين النساء، فدعونا نتفق على شيئًا وهو أنه طالما المرأة تحيض أي ينزل عليها دم الدورة الشهرية فإنه من الوارد أن يحدث الحمل.

لكن في حالة بلوغها سن انقطاع الطمث أي عندما تنقطع الدورة الشهرية تمامًا فهنا بالطبع سوف يتوقف الحمل لديها، وبصفة عامة من الممكن أن تقل فرص الحمل في حالة عدم انتظام الدورة الشهرية وحدوث اضطرابات فيها.

خلاصة القول، يتوقف الحمل عندما يتوقف التبويض، فبعض النساء يتوقف لديهم التبويض في سن 45 عام، والبعض الأخر قد يصلون إلى سن 50 أو 60 على حسب.

اقرأ أيضًا: مخاطر الشهر الخامس من الحمل

الحمل في المراحل العمرية المختلفة

تعرفنا من خلال إجابتنا عن سؤال متى يتوقف الحمل عند المرأة، أن احتمالية الحمل قائمة طالما أن الدورة الشهرية تحدث، وأن الخصوبة لن تتأثر، وأن الأمر يتفاوت بين امرأة وأخرى.
لذلك فإننا سوف نتطرق في الموضوع بشكل أكثر من خلال تحدثنا عن الخصوبة في المراحل العمرية المختلفة ومدى احتمالية توقف الحمل في كل مرحلة، كما سنوضح لكم في السطور التالية:

1- الخصوبة والحمل في عمر الثلاثين

عندما تبلغ المرأة عمر 32 عام فإن الخصوبة لديها تبدأ في التناقص بشكل ملحوظ، وبعد بلوغها لعمر 35 تتناقص الخصوبة سريعًا وأكثر من الأول.

فمن المتعارف إليه أن المرأة يتم ولادتها بما يعادل مليون بويضة، وذلك العدد يظل في التناقص مع كل دورة شهرية إلى أن يصبح في عمر الثلاثين وبالتحديد عمر 37 يقارب 25000 بويضة.

فمتى يتوقف الحمل عند المرأة في عمر الثلاثين؟ في حقيقة الأمر لا يتوقف الحمل في ذلك العمر لأنه من الطبيعي والشائع أن الدورة الشهرية لن تتوقف عند بلوغ الثلاثينات.

لكن ما يحدث هو زيادة احتمالات التعرض لمخاطر الحمل في ذلك العمر وعلى وجه التحديد عند سن 35، فتكون معدلات حدوث الإجهاض، ومعدلات إصابة الجنين بالتشوهات الخلقية مرتفعة.

يمكن الوقاية من مخاطر الحمل المحتملة في سن الثلاثين من خلال اتباع المرأة طرق دعم استكمال الحمل، وهي المتابعة بشكل منتظم ودقيق مع الطبيب المختص منذ بداية حدوث الحمل.

إلى جانب الالتزام بجميع التعليمات الطبية والتي على رأسها تناول الأطعمة الغذائية المفيدة، وكذلك المكملات الدوائية على حسب الحاجة.

اقرأ أيضًا: أعراض الشهر الرابع من الحمل

2- فرص الحمل في عمر الأربعين

استكمالًا لموضوعنا الذي يقدم لكم إجابة سؤال متى يتوقف الحمل عند المرأة، فإن المراكز المتخصصة للوقاية من الأمراض أشارت إلى أن نحو 30% من النساء قد تنتهي لديهن الخصوبة من عمر 40 إلى 44.

هذا الأمر يعني أن قدرتهن على الإنجاب سوف تنتهي أيضًا، ولكن ليس شرطًا فمن المحتمل أن يحدث الحمل في عمر الأربعين بنسبة 5% كل شهر، وهذا يعادل نحو 20% من احتمالات حدوث الحمل في عمر الثلاثينات.

من الجدير بالذكر قول إن فرص حدوث الإجهاض في حالة الحمل في عمر الأربعين تكون مرتفعة للغاية، وفي الأغلب يحدث الإجهاض التلقائي.

فإذا كنتِ تخططين للحمل في عمر الأربعين على الرغم من أن ذلك الأمر غير محبذًا نظرًا لوجود المخاطر العديدة، فعليكِ أن تلجئي لطبيب النساء لمتابعة الخصوبة، والاتفاق على السبل الآمنة لحدوث الحمل.

3- حمل المرأة في عمر الخمسين

إن بعض الإحصائيات البريطانية نتيجة للتساؤل بكثرة عن متى يتوقف الحمل عند المرأة أشاروا إلى أنه من الطبيعي أن يتوقف الحمل بعد بلوغ سن الخمسين نظرًا لأن الطمث يتوقف تمامًا بنسبة كبيرة في هذا السن.

حيث إنهم قالوا بأن عدد النساء اللاتي تتضاعف لديهن فرص الحمل في عمر الخمسين وصل في عام 2016 إلى 238 حالة، ولكن هذا لا يعني أنه لا يوجد احتمالية مطلقًا لحدوث الحمل.

فمن الممكن أن تنجح تجربة الحمل في هذه المرحلة العمرية وفقًا لعدة عوامل، ومن أبرزها الحالة الصحية العامة للمرأة، فكلما كانت المرأة لا تعاني من أمراض مزمنة كلما كان بإمكانها الحمل.

كما أنه ينبغي أن تتناول بعض المكملات الغذائية الهامة لحدوث الحمل، وهنا تكون الولادة القيصرية هي الحل الأنسب والآمن لمن يبلغون عمر الخمسين.

على الرغم من أن فرص الحمل في عمر الخمسين متوافرة، إلا أنه لا يحبذ تمامًا حدوث الحمل في ذلك السن نظرًا لأنه يشمل مخاطر عديدة، وهي كالآتي:

  • زيادة فرص إصابة المرأة الحامل بتسمم الحمل.
  • الإصابة بمرض سكري الحمل واردة عند حدوث الحمل في سن الخمسين.
  • الحمل خارج الرحم أي حدوث الانتباذ البطاني الرحمي.
  • الولادة المبكرة، أي أنه يتم ولادة طفل مبتسر قبل إتمام 36 أسبوع من الحمل، ويكون وزنه قليل بشدة.
  • زيادة فرص الإجهاض التلقائي.
  • قد يولد الطفل ميتًا.
  • من المحتمل أن يصاب الطفل ببعض التشوهات الخلقية ومن أبرزها حدوث عيوب جينية، أو عيوب في الكروموسومات، وقد يكون الطفل غير قادرًا على التعلم فيما بعد.

اقرأ أيضًا: هل نبض البطن من علامات الحمل

أنسب عمر للحمل

لقد أسلفنا الذكر عند توضيحنا لإجابة سؤال متى يتوقف الحمل عند المرأة على أن العمر هو أهم العوامل التي تؤثر بشكل ملحوظ على الخصوبة وبالتالي على فرص الإنجاب.

فإن عدد البويضات السليمة والقادرة على النضج تقل بمرور العمر، ومن الجدير بالذكر قول إن أنسب عمر للحمل هو عمر الثلاثين نظرًا لأن عدد البويضات فيه تكون ملائمة وتنضج بشكل متكافئ.

بصفة عامة هناك دراسة تم إجرائها للمقارنة بين قدرة المرأة في المراحل العمرية المختلفة على الحمل، وهو كالآتي:

  • النساء من عمر 34 إلى 35 سنة تكون فرص الحمل لديهن قليلة بنسبة 14%.
  • النساء من 36 إلى 37 عام فرص الحمل لديهن تقل بنسبة 19%.
  • أما عمر 38 و39 فإن فرص الحمل فيه تقل بنسبة 30%.
  • بالنسبة للنساء من في عمر 40 أو 41 فإن فرص الحمل لديهن تقل بنحو 53%.

يُجدر بالإشارة إلى قول إن تحديد العمر الملائم للحمل أمرًا نظريًا بنسبة كبيرة، فعملية إنجاب الأطفال والرغبة في تكوين الأسرة تتوقف على العديد من العوامل، ولا ينبغي على المرأة أن تركز على أفضل سن للإنجاب لا سيما بعد انخفاض نسب الزواج في سن مبكر.

بالنسبة للعوامل التي تتحكم في تحديد العمر المناسب للحمل فهي رغبة الزوجين في الإنجاب، والقدرة النفسية على تحمل المسؤوليات، وكذلك مدى استقرار الحياة الزوجية.

عمومًا خصوبة المرأة وهي في عمر العشرينات تكون جيدة وفي ذروتها، كما أن جودة البويضات في تلك المرحلة أيضًا تكون مرتفعة.
يتوقف الحمل لدى المرأة عندما يتوقف التخصيب لديها، أي أن المبايض تتوقف عن إنتاج البويضات الناضجة بسبب بلوغ مرحلة انقطاع الطمث أو ما يُعرف بسن اليأس، وهذه المرحلة تتفاوت أوقات حدوثها بين النساء.