علاج القولون التقرحي بالطب النبوي وانواعه واسبابه

علاج القولون التقرحي بالطب النبوي من الأمور الهامة التي يبحث عنها الكثير والتي سوف نوضحها اليوم من خلال موقع جربها، حيث يعتبر الطب النبوي من أقدم أنواع الطب، وسمي بذلك نسبة لما ذكر في أحاديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام، هو يعتمد على استخدام المواد الطبيعية كالعسل، والأعشاب، وزيت الزيتون، والتمر، ويستخدموا في علاج العديد من الأمراض كأمراض القولون، والضغط، والسكر، والسمنة، ومنها ما يستخدم لتقوية المناعة،  فما هي الأعشاب التي تستخدم لعلاج القولون التقرحي؟. 

ماذا عن الطب النبوي  

  • أصبح يستخدم الطب النبوي بكثرة في الآونة الأخيرة، لقلة أو ربما عدم وجود آثار جانبية له، وهو يسمى أيضًا بالطب البديل أو الطب بالأعشاب. 
  • حيث اعتمد عليه علماء الطب الحديث في تركيبة الأدوية، ونجدها بكثرة في الأدوية الخاصة بأحتقان الحلق والكحة، وفي العديد من الأدوية ومستحضرات التجميل. 
  • وأصبح لهذا النوع من الطب دراسات، وعلماء متخصصون في هذا المجال، فهم يدرسون كل عشب على حدة لمعرفة مكوناته ومدى تأثيره على كل مرض، على سبيل المثال مرض التهاب القولون التقرحي وهو محور حديثنا في هذا المقال. 
  • قام شخص تجميع أحاديث الرسول عليه أفضل الصلاة والسلام الخاصة باستخدام الأعشاب، والمكونات الطبيعية في العلاج في كتاب وسمي هذا الكتاب بالطب النبوي، ويدعى هذا الشخص الشيخ ابن قيم الجوزية. 

شاهد أيضا:  متى يقفل ثقب القلب عند الأطفال وما هي خيارات العلاج

التهاب القولون التقرحي 

  • علاج القولون التقرحي بالطب النبوي هو مرض يصيب القولون، كما نعرف أن القولون له دور مهم في عملية الهضم، ويتكون من عدة أجزاء، وهو مرض يصاب به عدد كبير من الناس. 
  •  فعندما تصاب منطقة غشاء المستقيم المخاطي بالتهاب حاد، يؤدي ذلك لالتهاب القولون التقرحي. 
  • يبدأ هذا الالتهاب الحاد، بوجود بعض الأعراض، مثل الإسهال أو الإمساك، يختلف من إنسان لآخر. 
  • يجب علاج التهاب القولون التقرحي فور الشعور بالأعراض، لأن التأخر في بدء العلاج يؤدي إلى مضاعفات خطيرة مثل الإصابة بسرطان القولون، أو سرطان الكبد. 
  • ينتشر هذا المرض في دول أوروبا وخاصة أمريكا الشمالية، ويصاب به عدد كبير من الشباب الذين تتراوح أعمارهم ما بين 15 إلى 30 سنة، أو كبار السن الذين تجاوزوا 60 سنة. 

أسباب الإصابة بالتهاب القولون التقرحي 

في هذه الفقرة سوف نوضح لكم أسباب الإصابة بهذا المرض، لمحاولة تجنب فعل هذه الأسباب، والوقاية من هذا المرض. 

  • اتباع العادات الخاطئة عند تناول الطعام، مثل الأكل سريعا دون مضغ.
  • عدم تناول الأكل الصحي المتوازن، والإكثار من تناول الأكل السريع، والغير صحي. 
  • وجود تحسس تجاه بعض الأطعمة. 
  • نتيجة عامل وراثي منتشر في العائلة. 
  • الإصابة بفيروس أو بكتريا تؤثر على القولون وتسبب هذا المرض. 
  • الإكثار من تناول المضادات الحيوية والتي ينتج عنها ضعف في المناعة، فيصبح الجهاز المناعي للجسم ضعيف، وغير قادر على محاربة الأمراض والفيروسات. 

شاهد أيضا: طرق الوقاية من فيروس كورونا وأنواعه وطرق علاجه

أنواع التهاب القولون التقرحي 

يصيب هذا المرض أو الالتهاب عدة أماكن في القولون، فيجب التشخيص الصحيح، لتلقي العلاج اللازم، والشفاء سريعًا دون مضاعفات. 

  • التهاب القولون التقرحي الحاد: هذا هو أسوأ نوع، ويظهر في المرحلة الأخيرة للمرض وتكون أعراضه، عدم القدرة على تناول الطعام، والإصابة بارتفاع كبير في درجة الحرارة، إلى جانب إسهال كثير مصحوب بدم. 
  • التهاب المستقيم التقرحي: ويكون الالتهاب هنا قريب من فتحة الشرج، وأعراضه تكون حدوث نزيف في المستقيم. 
  • التهاب السيني والمستقيم: وفي هذه الحالة يكون الالتهاب في المنطقة السفلية من القولون، أعراضه إسهال، وآلام شديدة في البطن، وعدم القدرة على التبول. 
  • التهاب الجانب الأيسر من القولون: وهنا يؤثر الالتهاب على عدة مناطق في القولون منها المستقيم، والقولون النازل، والقولون السيني، أعراضه إسهال مصحوب بدم، آلام وتشنجات البطن، ونزول الوزن بشكل سريع دون سبب. 
  • الالتهاب الكلي للقولون: في هذه الحالة يكون القولون كله ملتهب جدا، وأعراضه الشعور الدائم بالإرهاق مع رغبة في القيء، ونزول الوزن سريعاً، والشعور بآلام قوية في المعدة. 

علاج القولون التقرحي بالطب النبوي (الطب بالأعشاب)

إذا كان المرض في بدايته يمكن استخدام الأعشاب أو الطب النبوي في علاجه، ولكن تحت اشراف مختصين، سوف نذكر لكم عدد من الأعشاب التي تستخدم في العلاج. 

  • نبات القاطونة: حيث يتم طحن هذه العشبة جيدا، ثم يتم تناول معلقة كبيرة منها مع كوب من الماء، ينصح بتناوله يوميا قبل الإفطار. 
  • قشر الرمان وحبة البركة: يتم دمج حبة البركة مع قشر الرمان بعد طحنه جيداً، إلا جانب معلقتين من العسل الأبيض، ويتم تناوله مرتين في اليوم صباحاً ومساء. 
  • زيت الزيتون: يدخل في علاج العديد من الأمراض، مثل التهاب القولون التقرحي، عن طريق إضافته لبعض أنواع الطعام. 
  • نبات الهندباء: تدخل في علاج الكثير من الأمراض ومنها التهاب القولون التقرحي، حيث يتم طحنها لتصبح مثل السكر البودر ويتم إضافته للمشروبات الطبيعية الفريش. 
  • العرقسوس: هذا النبات الذي يتحول لمشروب له فؤائد عديدة في علاج بعض الأمراض، فيجب تناول 3 أكواب منه يومياً. 
  • الكركم:  فيجب أن يسمى بالكنز الذهبي نظرا لكثرة فوائده في تقوية المناعة، وعلاج الكثير من الأمراض، فهو يتم إضافته لعدد من الأطعمة، يحتوي على مادة الكركمين هي مادة كيميائية طبيعية.   
  • اليانسون: هو عشب يستخدم في علاج حالات الأرق، والتوتر، لأنه يساهم في التقليل من حالات القلق، والتوتر، والضغط النفسي، كما يساعد في علاج بعض أمراض القولون، والجهاز الهضمي. 
  • النعناع: وهو مهم جداً في علاج أمراض القولون، والمعدة والأمعاء، فهو يساعد في التخلص من غازات البطن، والانتفاخات، ويقلل من آلام البطن. 

شاهد أيضا: أعراض ارتفاع كريات الدم البيضاء واسبابها وكيفية الوقاية منها

طرق علاج القولون التقرحي بالطب النبوي والوقاية منه

للحد من الإصابة بالتهاب القولون التقرحي يجب اتباع عدة خطوات وهي. 

  • يجب اتباع نظام غذائي صحي، والتقليل من شرب المشروبات التي تحتوي على كافيين كالقهوة، والشاي، والمشروبات الغازية، والتقليل من تناول اللبن ومنتجاته. 
  • يجب تناول الأطعمة الغنية بالألياف، وتوجد في النباتات الورقية ذات اللون الأخضر كالسبانخ، والجرجير. 
  • يجب الإكثار من تناول الفاكهة الطازجة، وخاصة التفاح، والتوت، والكاكا لاحتوائه على مادة تساعد على الوقاية من هذا المرض. 
  • يجب التقليل من تناول الأطعمة الحارة، والتوابل، والتقليل أيضًا من تناول الطعام الذي يؤدي إلى غازات. 
  • يجب أخذ من معلقة لمعلقتين عسل ابيض في اليوم، لأنه مصدر للشفاء، والوقاية. 
  • يجب ممارسة التمارين الرياضية البسيطة، وتجنب الجلوس لفترة طويلة بدون حركة. 
  • يجب الإقلاع عن كثير من العادات الخاطئة كالتدخين، وتناول الطعام ليلا قبل النوم مباشرةً. 
  • يجب عدم الإفراط في تناول المسكنات، والمضادات الحيوية، لأن ذلك يرهق المعدة والجهاز الهضمي، ويجب أيضاً استشارة الطبيب قبل تناولها. 
  • يجب شرب الماء، والمشروبات الطبيعية بكميات كبيرة خاصة الماء، فالماء تعمل على تنظيف المعدة من السموم، ويقي من العديد من الأمراض. 
  • يجب تحسين الحالة النفسية، والبعد بقدر الإمكان عن الضغوطات النفسية، والمشاكل. 
  • يجب إجراء فحص دوري، والتأكد من نسبة فيتامين د، فهو مهم جدا لجسم الإنسان، ونقصه يؤدي إلى الإصابة بالأمراض. 

يمكنك الاطلاع على كل ما يخص الصحة العامة والوقاية من الأمراض من خلال زيادة مقالات صحة وأسلوب حياة التي توفرها لكم منصة جربها.

وفي الختام فإن علاج القولون التقرحي بالطب النبوي حيث أن العلاج بالطب النبوي والأعشاب الطبيعية من الشائعة والتي تعطي نتيجة سريعة وأمنه، ولكن يوجد بعض الحالات التي تحتاج لاكتشافات، وعلاجات الطب الحديث، وهو العلاج بالدواء، ويوجد عدد من الحالات المتأخرة هنا يجب التدخل الجراحي، الذي في بعض الحالات يضطرون لاستئصال القولون، فيجب استشارة الطبيب المختص، وهو الذي يحدد لك نوع العلاج المناسب لحالتك الصحية، ويجب اتباع كافة التعليمات الصحية للحد من الإصابة، والوقاية خيراً من العلاج. 

 

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.