علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر

علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر يتم من خلال اتباع بعض الطرق، ونظرًا إلى أن الأطفال حديثي الولادة يصعب على الأمهات التعرف على أسباب بكائهم أو مرضهم فيختلط عليهم الأمر في تقديم العلاج المناسب، ولذا سنوضح اليوم من خلال موقع جربها طرق علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر وأسباب إصابتهم به.

أسباب الإصابة بالزكام عند الرضع

لكي تتمكن من التعرف على علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، يجب عليك التعرف على الأسباب التي أدت إلى الإصابة بالزكام من الأساس، حيث إن هناك الكثير من أسباب الإصابة بالزكام لدى الرضع ومن ضمن هذه الأسباب ما يلي:

  • يكون السبب الرئيسي في الإصابة بالزكام لدى الرضع هو الإصابة بالعدوى الفيروسية وليست العدوى البكتيرية.
  • من الممكن أن تتفاقم الإصابة بالعدوى الفيروسية فتتسبب في الالتهابات الرئوية وكذلك التهاب الحلق والأذن.
  • تنتشر الإصابة بالزكام لدى الرضع وحديثي الولادة بسبب أن الفيروس الذي يتسبب في العدوى ينتشر في الهواء ويعيش على الأسطح الصلبة وذلك لمدة تستمر لفترة طويلة من الزمن، وبالتالي تزداد احتمالية الإصابة بالعدوى سواء كانت هذه العدوى بصورة مباشرة أو غير مباشرة.
  • ستلاحظ أن الرضع الذين يرضعون بصورة طبيعية تكون فرصة إصابتهم بنزلات البرد والزكام أقل من اللذين يرضعون صناعيًا.

حيث إن حليب الأم يمنح الطفل الأجسام المضادة والإنزيمات وكريات الدم البيضاء للرضيع، فكل هذه العوامل تحميه من الإصابة بالعدوى.

اقرأ أيضًا: علاج الزكام في البيت بالليمون وأشهر 3 أدوية مجربة للزكام

علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر

في أغلب الحالات يتم علاج الزكام عند الرضع من خلال تقديم الرعاية الصحية المناسبة، والحرص على عدم تقديم الأدوية دون أن يتم استشارة الطبيب، وستجد أن هناك بعض الطرق المنزلية التي يمكن اتباعها من أجل علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

1- تنظيف أنف الطفل

يجب على الأم أن تهتم بتنظيف أنف الرضيع بحقنة مطاطية وذلك من أجل مساعدة الطفل على التنفس بصورة أسرع وأسهل.

2- الترطيب وتعويض النقص الحادث للماء

الرضع المعرضين للإصابة بالزكام يفقدون الكثير من المياه من أجسامهم بسبب إصابتهم بالحمى ووجود إفرازات مخاطية بالأنف بسبب الزكام، ولذا يجب على الأم أن تحرص على إعادة ترطيب الأنف مرة أخرى.

3- الرطوبة

يجب على الأم أن تقوم باستخدام وسيلة ترطيب مناسبة لكي تقوم بترطيب المنطقة التي تحيط بالسرير، وذلك تسهيلًا للتنفس وإزالة الاحتقان من الأنف بصورة سريعة.

4- البخار

من الممكن أن تلجأ الأم إلى استخدام حمام البخار من أجل تخفيف المخاط المتواجد في أنف الرضيع، وذلك يتم من خلال الوقوف بالرضيع في الحمام لمدة تتراوح ما بين عشرة دقائق إلى خمسة عشر دقيقة، وقومي بتكرار ذلك مع طفلك ثلاث مرات بصورة يومية.

5- الراحة

من الأفضل أن يتم إبعاد الطفل عن الأماكن المزدحمة العامة وإعطاء الرضيع الكثير من الوقت لكي يتمكن من النوم فترة أطول.

اقرأ أيضًا: علاج فقدان حاسة الشم والتذوق بسبب الزكام بالأعشاب

طرق طبيعية للتخلص من الزكام لدى الرضع

هناك بعض الطرق الطبيعية التي يتم اللجوء إليها من أجل علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، وهذه الطرق تتمثل في الآتي:

1- استخدام المحلول الملحي للقضاء على الزكام

يعتبر المحلول الملحي واحد من أفضل الطرق التي يتم استخدامها من أجل التخلص من السيلان في الأنف بالنسبة للرضع والأطفال والكبار، فعليك أن تقوم ببعض الخطوات لكي تتمكن من استخدام المحلول الملحي، وهذه الخطوات تتمثل في الآتي:

  1. قم بخلطة ربع ملعقة صغيرة الحجم من الملح وذلك مع كوب من الماء مع الاهتمام ان يتم الخلط في درجة حرارة الغرفة العادية.
  2. استخدمي قطرات من المحلول في الأنف، وقومي بوضع هذه القطرات في وضعية يكون فيها رأس الرضيع للخلف.
  3. اغلقي أنف طفلك بأصابع وذلك حتى لا تخرج القطرات من الأنف مرة أخرى، ولكن لا تطيلي في إغلاق أنفه فهي مجرد بضعة ثوانٍ حتى لا يختنق.
  4. قومي بتكرار الخطوة السابقة في الفتحة الأخرى من الانف.
  5. كرري هذا العلاج ثلاث مرات في اليوم الواحد وذلك من اجل تنظيف أنف رضيعك خلال نزلات البرد والزكام.

2- العسل يعالج الزكام لدى الأطفال

يعتبر تناول العسل من العلاجات الفعالة للغاية في معالجة الزكام وسيلان الأنف وذلك في حالة الرضع التي تتجاوز أعمارهم العام ولا يجب استخدامه في عمر أقل من ذلك، ويجب عليكِ أن تقدمي العسل إلى طفلك مرتين في اليوم ومن الممكن أن يتم إضافة الليمون إلى العسل وذلك على حسب قابلية الطفل لليمون إذا كان يحبه أم لا.

3- الكاموميل وتأثيره على الزكام

يتم استخدام الكاموميل للرضع التي تزيد أعمارهم عن عام حيث إن البابونج ممتاز جدًا للسيلان بالنسبة للأنف وأعراض البرد المختلفة، كما أنه يتم اعتباره من الأعشاب التي تعمل على تقوية المناعة.

يقلل الكاموميل من العطس الذي يصاحب الزكام حيث إنه يحتوي على مضادات الهيستامين، ويتم استخدام الكاموميل من خلال اتباع بعض الخطوات التالية:

  1. قومي بوضع ملعقة واحدة من زهور البابونج وهي نفسها زهور الكاموميل وذلك في عدد كوبين من الماء المغلي.
  2. اتركي الخليط لمدة خمسة دقائق ومن ثمَ قومي بإعطائه لطفلك في حالته الدافئة ليست الساخنة ولا الانتظار حتى يبرد.
  3. من الممكن أن تقومي بإضافة نصف ملعقة من العسل لتحليته.

4- الريحان يعالج الزكام

يعتبر الريحان من طرق العلاج الطبيعية التي يتم استخدامها في علاج مشاكل سيلان الأنف، حيث إنه يحتوي على مضادات الجراثيم والفيروسات المختلفة.

يساعد الريحان على تقوية الجهاز المناعي للطفل، كما أنه من الممكن أن يتم استخدام الريحان مباشرة من خلال إضافته إلى الطعام الخاص بالرضيع، أو إعطائه مستخلص الريحان كشراب.

اقرأ أيضًا: أضرار خلط الزنجبيل مع القرفة جابر القحطاني

5- علاقة استخدام الكركم في علاج الزكام

يتم اللجوء إلى الكركم من أجل التخفيف من الشعور بالرشح والتقليل من أعراض الزكام، فيتم إضافة الكركم إلى طرق طهي الطعام المختلفة التي تقومي بتقديمها إلى رضيعك.

6- تأثير الثوم على الزكام للرضع

الثوم يمتلك الكثير من الخصائص التي تتميز بالخواص التي تقوي من الجهاز المناعي، كما أنها تقلل من أعراض الإصابة بالزكام، فمن الممكن أن يتم إضافة كمية قليلة من الثوم إلى طعام طفلك وذلك كي لا يصاب الطفل بالانتفاخات والغازات.

اقرأ أيضًا: بنادول كولد اند فلو الأخضر

طرق وقاية الطفل من نزلات البرد

بعض أن أوضحنا في السابق طرق علاج الزكام عند الرضع بعمر شهر، سنجد أن هناك بعض الطرق التي يجب اتباعها لكي تتمكن من حماية طفلك من الإصابة بنزلات البرد، ومن ضمن هذه الطرق ما يلي:

  • الاهتمام بنظافة الطفل وتهوية المكان الذي يتواجد به جيدًا.
  • قومي بتغذية الطفل بصورة سليمة وذلك من أجل تقوية المناعة.
  • قومي بتعليم أطفالك النظافة الشخصية.
  • احرصي على أخذ الاحتياطات اللازمة عند الاستحمام في فصل الشتاء حيث إنه من أكثر العوامل المسببة لنزلات البرد.

الأطفال الرضع تكون مناعتهم ضعيفة للغاية ولذلك يتعرضون للإصابة بنزلات البرد بصورة متكررة، ولا تقتصر اصابتهم فقط على البرد ولكن هناك الكثير من الأمراض الأخرى حفظهم الله منها جميعًا، لذا يجب عليك اتباع الطرق العلاجية المناسبة.