طريقة الغسل من الجنابة

طريقة الغسل من الجنابة فتعتبر الصلاة من أركان الإسلام الخمسة، ويجب على الإنسان أن يتوضأ ويكون طهورًا قبل تأدية فروض الصلاة، والجنابة من المواضع الواجب الاغتسال منها والتطهر بعدها، حتى يكون المسلم نظيفًا وقادرًا على تأدية فروض الله، حيث وردت نصوص شرعية متعددة في القرآن الكريم والسنة النبوية تحث على الطهارة والغسل، ونظرًا لأهمية هذا الموضوع في الإسلام، سنذكر للأشخاص الذين لا يعرفوا طريقة الغسل من الجنابة الخطوات الصحيحة لها من خلال موقع جربها 

طريقة الغسل من الجنابة

طريقة الغسل من الجنابة
طريقة الغسل من الجنابةئ

هناك عدة خطوات محددة يجب اتباعها عند الاغتسال من الجنابة، ولا بد أن تكون هذه الخطوات مرتبة كما سنذكرها في النقاط التالي:

  • النية: يجب على الإنسان أن ينوي أنه سيتطهر ويغتسل من الجنابة، ولن يُقبل هذا العمل بدون النية أو العزم على فعله، ويمكن قول ذلك (اللهم إني نويت التطهر من الحدث الأكبر والحدث الأصغر).
  • التسمية: ويقصد بها قول البسملة (بسم الله الرحمن الرحيم).
  • غسل اليدين: يقوم الشخص بغسل اليدين بالماء جيدًا ثلاث مرات.
  • غسل الأذى والتطهر منه: وهنا يقصد غسل الفرج جيدًا لأنه هو موضع الجنابة.
  • الوضوء: وهنا يقوم الشخص باتباع أركان الوضوء الطبيعية، ومباح له ألا يغسل قدميه إلا في نهاية الاغتسال (ذلك من السُنة).
  • يمسح بيديه على رأسه: يقوم الشخص بمسح رأسه ثلاث مرات بالماء حتى تصل إلى جذور الشعر.
  • يغسل جسده بالماء: وهذه هي الخطوة الأساسية في طريقة الغسل من الجنابة ، لأن الطهارة لن تحقق إلا بغسل الجسم كله بالماء جيدًا.
  • غسل الجانب الأيمن بمفرده وبعده الجانب الأيسر بمفرده: حيث يقوم الشخص بغسل الجانب الأيمن من جسمه بالماء وتدليكه بيديه، وبعدها ينتقل إلى الجانب الأيسر.
  • غسل القدمين: يقوم الشخص بغسل قدميه في آخر خطوات الاغتسال.
  • أن يتخلل الماء شعر الرأس واللحية.

أسباب الغسل من الجنابة

هناك فوائد وأسباب كثيرة للغسل من الجنابة، وقد تحدث الإمام ابن قيم الجوزية عن بعض هذه الفوائد، وهي كالتالي:

  • حيث تحدث عن مدى عظمة الغسل من الجنابة، ورحمة وحكمة الله عز وجل.
  • وذكر أن هناك فرقًا بين خروج المني من الجسم وخروج البول، حيث يخرج المني من كل جسم الإنسان، أما البول فيخرج من المثانة لأنه نتاج للطعام والشراب الموجودين في المعدة، لهذا السبب فإن خروج المني يؤثر بشكل عظيم على جسم الإنسان أكثر من تأثير خروج البول.
  • تؤثر الجنابة بشكل سلبي على الجسم، حيث تجعله يشعر بالكسل والثقل.
  • اتباع طريقة الغسل من الجنابة تجعل الجسم يشعر بالخفة والنشاط.
  • الاغتسال من الجنابة يجعل الشخص يشعر كأنه تخلص من ثقلًا كبيرًا.
  • تحدثوا الأطباء عن فوائد الغسل من الجنابة، وذكروا أنه يعطي القوة للجسد.

شاهد أيضا: كيفية الغسل من الجنابة والطريقة الصحيحة للاغتسال

أضرار عدم الاغتسال من الجنابة

هناك بعض الأشخاص الذين لا يغتسلون من الجنابة، أو يؤخرون موعد الاغتسال، وذلك يشكل ضررًا كبيرًا على أجسادهم، وهي كالتالي:

  • الشعور بحرقان في البول: يتسبب تأخير الاغتسال من الجنابة في نمو الفطريات والبكتيريا الضارة في الأماكن التي تحيط بالأعضاء التناسلية، وينتج عن ذلك الشعور بحرقان في مجرى البول والإصابة بالالتهابات، والآلام الشديدة، والحكة، والتهيجات، لذا يعتبر تأخير الغسل من الجنابة ضرر كبير وخطير على الشخص.
  • الإصابة بالفطريات والالتهابات: يتسبب تأخير الاغتسال من الجنابة في زيادة نمو الفطريات، والبكتيريا الضارة، مما ينتج عنه الإصابة بالالتهابات الشديدة، والشعور بالحكة، والتهيجات، ويمكن للأمر أن يزداد خطورة إذا أصابت الالتهابات المناطق المحيطة بالأعضاء التناسلية، مما قد يؤثر بشكل سلبي على الخصوبة، وفي هذه الحالة ننصح المرأة أن تبتعد عن استعمال الدش المهبلي وتستبدله بمطهر طبي خاص بهذه المنطقة.
  • الرائحة الكريهة: يتسبب نمو البكتيريا الضارة في هذه المنطقة في تكون رائحة كريهة، ويمكن أن ينتج عن ذلك الالتهابات الجرثومية، وحرقان في البول، وحكة، ونزول إفرازات.
  • الكسل والخمول: عندما يغتسل الشخص من الجنابة فإنه يشعر بالنشاط والحيوية، بسبب الاستيقاظ الذي يحدث للجهاز العصبي، وتدفق الدم للمخ، والتأخير في الغسل يتسبب في الشعور بالكسل والخمول الشديد، ونقص القدرة على القيام بالأنشطة اليومية، وانخفاض مستوى الطاقة.
  • الشعور بآلام في الظهر: بعد الجماع يشعر الشخص بارتخاء في عضلات جسمه، وآلام في ظهره، وتأخير الغسل من الجنابة يتسبب في ازدياد الشعور بآلام في الظهر والفقرات، لأن الاغتسال يساهم في مرونة المفاصل والعضلات، والتخلص من الشعور بأي آلام في الظهر والفقرات، لأنه يساهم في تدفق الدم للغضروف، وتنشيط الدورة الدموية.

الأشياء المحرمة قبل الغسل من الجنابة

إذا كان الشخص على جُنُب، فهناك عدة أشياء محرم عليه القيام بها، وهي كالتالي:

  • الطواف بالبيت الحرام.
  • الصلاة.
  • لمس المصحف.
  • دخول المسجد والانتظار به وقت طويل، حيث يمكن للرجل الجنب أن يمر من المسجد ليأخذ شيئًا على سبيل المثال، ويمكن للرجل الجُنب أن يظل في المسجد بعد أن يتوضأ، لكنه لا يصح للمرأة النفساء أو الحائض أن تدخل المسجد وتبقى به.

شاهد أيضا: النوم على جنابة في رمضان وحكم تأخير الاغتسال من الجنابة أثناء الصيام

الغسل في الإسلام

  • ذكر القرآن الكريم والسنة النبوية أن الغسل بشكل عام هو تعميم جسم الإنسان بالماء النظيف والطاهر، وهناك حالات وجب بها الغسل، وحالات أخرى مستحبة، وأخرى مباحة، وفي النقاط التالية سنتحدث عن هذه الحالات:

أولًا الحالات التي وجب بها التطهر

  • إسلام الكافر: حيث وجب على الشخص الكافر أن يغتسل بالطريقة الشرعية التي ذكرناها إذا اعتنق الدين الإسلامي، فعندما أسلم وقتادة الرهاوي، وواثلة بن الأسقع، أمرهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بالاغتسال.
  • انقطاع دم النفاس والدورة الشهرية: ففي هذه الحالة يجب على المرأة أن تتبع خطوات الاغتسال الشرعية.
  • التقاء الختانين: حيث وجب على الزوجين أن يغتسلا بعد الجماع، حتى وإن لم ينزل المني من الزوج، فبمجرد التقاءهما سويًا وجب عليهما الاغتسال.
  • الاحتلام: ويقصد به خروج سائل من الشخص أثناء نومه، سواء تواجدت الشهوة أو لا، ففي هذه الحالة يجب الاغتسال بالطريقة الشرعية.
  • الموت: حيث وجب الغسل على الشخص الميت قبل دفنه.

شاهد أيضا: دعاء النوم باسمك ربي وضعت جنبي وبك أرفعه مكتوب كامل

ثانيًا الحالات المستحب بها الغسل

  • يعتبر الغسل في يوم الجمعة من الأمور المستحبة، حيث قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم).
  • الاغتسال قبل دخول المدينة المنورة.
  • الاغتسال قبل السعي.
  • الغسل قبل الطواف.
  • الاغتسال قبل رمي الجمرات خلال أيام التشريق.
  • الغسل عند الرغبة في المبيت بالمزدلفة.
  • اغتسال الحاج يوم (9) من شهر ذي الحجة قبل وقوفه في جبل عرفات.
  • غسل الشخص المغمى عليه، والشخص الذي كان مجنونًا بعد إفاقتهما.
  • اغتسال الشخص الذي قام بتغسيل الميت.
  • الغسل قبل الإحرام للعمرة والحج.
  • الاغتسال عند الكسوف والخسوف.
  • غسل الاستسقاء.
  • الاغتسال قبل الذهاب لصلاة العيد، ويمكن الاغتسال في أي وقت من بعد الفجر حتى غروب الشمس.

الحالات المباح بها الغسل

  • الاغتسال للتبرد.
  • الغسل للنظافة.
  • الاغتسال بهدف المرح والأنس.
  • الغسل في حمامات السباحة.

في النهاية تحدثنا عن طريقة الغسل من الجنابة ، وذكرنا أسباب الغسل من الجنابة، وأضرار عدم الاغتسال من الجنابة، والأشياء المحرمة قبل الغسل من الجنابة، وتحدثنا عن الغسل في الإسلام، والحالات التي وجب بها التطهر، وكذلك الحالات المستحب بها الغسل، والحالات المباح بها الغسل، ونتمنى أن ينال المقال على إعجابكم.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.