سبب الخمول والتعب عند المرأة

يُنصح بعدم التنبؤ بسبب الخمول والتعب عند المرأة قبل مراجعة الطبيب، لأن الأسباب مختلفة متعددة تتباين بين النساء لاختلاف الحالات، ويختلف هذا الخمول تبعًا لشدته، فمنه الطبيعي الذي لا يحتاج إلا اتباع بعض الأنماط الصحية، ومنه الشديد الذي يستوجب خطة علاجية، لذا من خلال موقع جربها بإمكاننا التطرق إلى دواعي الإجهاد والتعب عند النساء.

سبب الخمول والتعب عند المرأة

إن أسباب انخفاض الطاقة عند الإناث لها الكثير من التفسيرات، منها الأكثر شيوعًا، ومنها ما يتعلق بحالات معينة، وبأي حال لا ينبغي التغافل عن تلك الأسباب، للتمكن من علاج سبب الخمول والتعب عند المرأة، وتتنوع الأسباب لتشمل ما يلي:

1- أمراض القلب

واحد من ضمن العلامات التحذيرية من الإصابة بمرض من أمراض القلب أن تشعر المرأة بتعب وخمول، على أن هذا النوع من الأمراض يعد بمثابة القاتل الأول للعديد من النساء، هذا حينما لا يتمكن القلب من ضخ كمية كافية من الدم، مما يستتبع تحويل الدم من بقية الأعضاء حتى ينتقل إلى الدماغ والقلب، الأمر الذي يؤدي إلى نقص مستويات الطاقة، وهو سبب الخمول والتعب عند المرأة الأكثر شيوعًا.

ربما تزداد احتمالية الإصابة بأمراض القلب عند المرأة إن كان لديها تاريخ عائلي وراثي مع المرض، لذا إن شعرت بأي أعراض أخرى غير معتادة لها علاوةً على التعب والخمول فإن احتمالية الإصابة تزداد، لذا عليها الذهاب إلى خدمات رعاية المرأة للتأكد من الأمر.

اقرأ أيضًا: أسباب النوم الكثير والخمول وعلاجه

2- سوء التغذية

لا شك في أن عدم تلقي المرأة للتغذية السليمة يعد سبب الخمول والتعب عند المرأة نظرًا لأن النظام الغذائي الصحي من العوامل المهمة المرتبطة بمستويات الطاقة السليمة، حتى يتسنى لها القيام بما هو مطلوب من المهام، على أن عادات الأكل غير الصحي كالسكريات المبالغ فيها تؤدي إلى ارتفاع السكر في الدم الذي يستتبع الخمول والتعب.

كذلك وعلى الجانب الآخر نجد أن تناول كمية قليلة من الطعام من شأنها أن تتسبب في انخفاض نسبة السكر في الدم، ما يستتبع الخمول، لذا كان لزامًا على المرأة مراعاة تعزيز أنماط الحياة الصحية خاصة فيما يتعلق بالنظام الغذائي السليم.

للسوائل أيضًا عاملًا هامًا في هذا الصدد، حيث إن انخفاض الطاقة في بعض الأحيان ينجم عن الجفاف الذي يصيب المرأة جراء استهلاك كمية قليلة من الماء والسوائل عامة، مع نسبة كافيين مرتفعة، لذا يشكل خطرًا على الغدد الكظرية ويتفاقم إجهادها، من هنا يُمكننا القول إن الجفاف يعد بذاته سبب الخمول والتعب عند المرأة.

3- نقص الحديد

يتسبب بدوره في تعزيز الإصابة بأمراض فقر الدم، الأمر الذي ينتقص من إمكانية وصول الأكسجين إلى الجسم، فيتسبب في شعور المرأة بالتعب والإجهاد طوال الوقت، في هذا الصدد يُنصح بأن تقوم المرأة بإجراء بعض الفحوصات للاطمئنان على نسبة كمية الحديد دوريًا.

4- الدورة الشهرية

سبب شائع من أسباب التعب والخمول عند المرأة، حيث تأتي أعراض الطمث مؤثرة على مستويات الطاقة عند المرأة، وتختلف حدة الإصابة بالإرهاق والتعب، إلا أنها من الأمور الأساسية التي تعاني منها في تلك الفترة.

5- فترة الحمل

من المعروف أن الحمل من أكثر الفترات التي تتعرض فيها المرأة إلى انخفاض مستويات الطاقة عن الحد الطبيعي والمطلوب، بيد أن الأمر يتعلق بالإرهاق الشديد في الثلث الأول من الحمل، تزامنًا مع التغيرات الجسدية الحادثة، لذا يُمكن اتباع النصائح التي يوصي بها مقدمي الرعاية الصحية المرأة في تلك الفترة لتقي نفسها وجنينها من أي مشكلات صحية، وبأي حال يعد الحمل سبب الخمول والتعب عند المرأة يندرج بدوره تحت الأسباب الطبيعية التي تزول بزوال الفترة.

6- قلة النوم

النوم لعدد ساعات غير كاف يعتبر سبب الخمول والتعب عند المرأة خاصةً إن كان عليها من المهام ما يؤرقها ويمنعها من أخذ الراحة الكافية، حيث إن النوم لسبع ساعات على الأقل هو المعدل الذي لا يجب أن تقل المرأة عنه، علاوةً على الاسترخاء والراحة وعدم الإجهاد النفسي والبدني بشكل مبالغ فيه، فهذا كله يتسبب في زيادة معدلات الإرهاق.

ربما تتعلق اضطرابات النوم بمتلازمة الألم العضلي الليفي التي تصيب الرجال أكثر من النساء وتتسبب في التعب والإجهاد المستمر، على أنه يُمكن علاجها من خلال اتباع بعض العادات الصحية، وتناول كمية كافية من الفيتامينات والعناصر الغذائية التي يحتاجها الجسم.

إن متلازمة انقطاع النفس خلال النوم تعد سببًا آخر لشعور المرأة بالتعب والخمول عند الاستيقاظ، حيث تسبب تلك المتلازمة إصابة المرأة بالأرق والنفس المتقطع على مدار اليوم.

اقرأ أيضًا: هل الخمول والتعب من علامات العين

7- اضطرابات الغدة الدرقية

من المعروف أن الغدة الدرقية في حالة فرط نشاطها أو قصورها ينجم عنها الإرهاق الشديد التي تعاني منه المرأة عند الإصابة، لذا عليها العلم بأعراض الإصابة باضطراب ما في الغدة الدرقية لتتمكن من اتباع العلاج المناسب، لأن النساء أكثر عرضة للإصابة من الرجال، حيث تتحكم الغدة الدرقية في عملية التمثيل الغذائي وأي خلل بها يستتبع أعراض شتى، لا ينبغي التهاون فيها.

8- سن اليأس

مرحلة هامة تمر بها المرأة عندما تتعدى الأربعين من عمرها، تأتي بأعراض متباينة الشدة ما بين النساء، وتعد بذاتها سبب الخمول والتعب عند المرأة في تلك الفترة، ينتابها عدم القدرة على القيام بأبسط المهام، علاوةً على فقدان الطاقة واضطراب الحالة المزاجية والدخول في الاكتئاب.

9- نقص فيتامين د

يعزو نقص ذلك الفيتامين عند المرأة إلى قلة التعرض إلى أشعة الشمس وهي المصدر الرئيسي للحصول عليه، وهناك أسباب أخرى منها تناول الأطعمة النباتية فقط علاوةً على حساسية الحليب، أو قلة صبغة الميلانين في الجلد بسبب اسمراره، والكثير من الأسباب الأخرى، على أن هناك حالات تعاني من مشكلات امتصاص الفيتامين إثر اضطراب الجهاز الهضمي لديهنّ، كذلك السمنة تعمل على تقليل تركيز الفيتامين.

لذا تختلف الأسباب وتتعدد لتجعل نسبة فيتامين د ناقصة في الجسم عند النساء، إلا أنه يعد سببًا للتعب والخمول عند المرأة يزول بمجرد اتباع العادات التي تزيد من الحصول على نسب وافية من الفيتامين حسب حاجة الجسم إليه.

اقرأ أيضًا: هل ارتفاع الكوليسترول يسبب الخمول

10- الإصابة بالاكتئاب

من الأعراض المتلازمة مع بعضها البعض التعب والخمول والاكتئاب، فالمصابات بالاكتئاب هنّ الأكثر عرضة للشعور بالخمول والتعب الدائم، على عكس الحال نجد أن اللواتي يعانين من الخمول والتعب هنّ الأكثر عرضة للإصابة بالاكتئاب، بمعدل ربما يزيد عن غيرهنّ من النساء بثلاث مرات.

ما يؤكد أن الإصابة بالاكتئاب سبب الخمول والتعب عند المرأة أن من أعراضه الشعور بالقلق والتوتر والاضطرابات المزاجية، فضلًا عن انخفاض مستويات الطاقة والإصابة بالأرق.

أعراض الخمول عند المرأة

عادة ما تصاب المرأة بالخمول إثر أي سبب من الأسباب المذكورة أعلاه، ولذلك أعراض معينة نشير إليها فيما يلي:

  • الرغبة الدائمة في النوم.
  • التكاسل عن القيام بأبسط المهام.
  • الإصابة بتعب عام في الجسم.
  • مستويات الطاقة المنخفضة.
  • الكسل الدائم.
  • انخفاض القدرة على التركيز.
  • الإصابة بحالة من الذهول.
  • التحرك ببطء عن المعتاد.
  • التغيرات المزاجية.

اقرأ أيضًا: علاج مشكلة تغميض العيون والخمول في الفراخ

علاج التعب والإرهاق عند النساء

لكل سبب من أسباب الخمول والتعب عند المرأة طريقة علاج بعينها، على أن هناك علاجات لا خلاف عليها تعني باتباع نمط صحي لجعل وتيرة الحياة أفضل، تساعد تلك الطرق على التخلص من عوامل التعب والإجهاد الملازمين للمرأة، وقد أتت على النحو التالي:

  • تقليل التوتر: يُنصح بالابتعاد عن عوامل التوتر قدر الإمكان، حيث يعمل على تفريغ الطاقات السلبية التي تستتبع استعادة الطاقة والنشاط، فيُمكن تقليل التوتر من خلال التنزه مع الأصدقاء كل فترة وأخرى، وممارسة بعض الرياضات علاوةً على الاستماع إلى الموسيقى.
  • النوم عدد ساعات كافية: يعمل النوم بمعدلات ثابتة ومحددة على زيادة مقدار الطاقة التي يحتاجها الجسم للقيام بالمهام المطلوبة، مع مراعاة تجنب النوم أثناء النهار لأنه يتسبب في اضطرابات النوم على المدى البعيد.
  • المحافظة على الوزن الصحي: يجب أن تبتعد المرأة قدر إمكانها عن السمنة، لأنها من عوامل الخطر التي يُمكن أن تؤثر في أمور عدة، لذا يُنصح أن تحافظ المرأة على وزنها في إطار المعدل الصحي، حيث تعمل خسارة الوزن الزائد لمنح النشاط والطاقة.
  • تناول وجبات متفرقة على مدار اليوم: يُمكن أن تتناول المرأة وجبات كل 4 ساعات بدلًا من تناول وجبة واحدة، للحفاظ على مستويات طاقة كافية.
  • ممارسة الرياضة: يُنصح بالاسترخاء وممارسة اليوغا وتمارين التأمل، لأنها تمنع الطاقة السلبية وتعطي الجسم مزيدًا من النشاط والطاقة.
  • التقليل من الكافيين: علمنا أن قلة شرب الماء والسوائل تزامنًا مع الإكثار من الكافيين يتسبب في أعراض كثيرة منها التعب والخمول والإرهاق، لذا يُنصح بتناول المشروبات التي تحتوي على الكافيين بمقدار معتدل دون إفراط.

تتعدد أسباب فقدان الطاقة خاصة عند النساء، لذا يُمكن للمرأة معرفة السبب حتى تتمكن من اتباع الطرق العلاجية المناسبة، لتفادي الشعور بالتعب والخمول في أغلب الأوقات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.