أعراض قلق المخاوف الوسواسي

ما هي أعراض قلق المخاوف الوسواسي؟ وما هي طرق علاج قلق المخاوف الوسواسي؟ الخوف هو امرًا طبيعيًا لجميع الناس، وحالة تمر بها جميع الكائنات الحية، ولكن هناك بعض الأشخاص التي يتحول الخوف بداخلهم إلى خوف مرضي، الأمر الذي يتطلب الكثير من الدراسة والتمحيص، وهذا ما سنقدمه من خلال موقع جربها حول أعراض قلق المخاوف الوسواسي.

أعراض قلق المخاوف الوسواسي

في بداية الأمر يُمكن القول إن المخاوف الوسواسي نوع من أنواع الوسواس القهري، حيث هناك علاقة طردية بين الوسواس والقلق والخوف، من خلال شعور الشخص بالتفكير المستمر أو المرضي في شيئًا ما، وعند الرغبة في التوقف عن التفكير، يشعر حينها بالقلق والخوف الغير طبيعي، مثل تفكيره بالموت، وتظل الفكرة برأسه إلى أن تتحول لرهبة ورعب تؤثر على صحته النفسية والجسمانية، ومن أبرز هذه العلامات ما يلي:

  • الشعور بالضيق الشديد والعصبية، حيث يصبح الشخص أكثر عدوانية وعنف، الأمر الذي قد يؤدي إلى الانعزال عن الآخرين والخوف من الناس.
  • التوتر الدائم واضطراب السلوك، حيث تتغير أفعال الشخص للأسوأ ويصبح أكثر غرابة عن السابق، وهذا ما سيلاحظه الأشخاص القريبة منه.
  • شعور مستمر أن الموت قريب منه أو يُمكن أن يتعرض لأي خطر خارجي، حينها يشعر الفرد أن العالم مكان مليء بالوحشية والرعب، بالإضافة إلى فكرة الموت التي لا تُفارق خياله.
  • ارتفاع معدل دقات القلب، مع التعرق الغزير والقشعريرة.
  • الشعور بالكسل والإرهاق والتعب العام كما يُصاب الفرد بمشاكل خاصة بالتركيز، حيث يصبح أكثر تشوشًا.
  • عدم القدرة في التحكم بالأعصاب، حيث يظل مشدودًا طوال الوقت.
  • خوف من بعض الأماكن وعدم الرغبة من الذهاب إليها، وهنا السبب يكون غير معروف، ولكن ينمو بداخله قلق تجاه المكان أو إمكانية تعرضه للخطر بداخلها.
  • الرهاب الاجتماعي وهو نوع من عيوب التواصل الاجتماعي مع الآخرين، حينها يُخاف الشخص من التجمعات والمناسبات والاحتفالات خوفًا من الإحراج وفقدان الثقة بالنفس.
  • الذعر والرعب الغير المفهوم بالإضافة إلى الحزن والرغبة في البكاء.
  • قد يُصاب الشخص بنوبات هلع مفاجئة، الأمر الذي قد يتكرر عند الشعور بمصدر تهديد له.
  • الشعور بعدة القدرة على التنفس بشكل طبيعي بالإضافة إلى ألم شديد بالصدر.
  • الرغبة في عدم إقامة نقاش مع الآخرين أو الاندماج معهم، فيُفضل الصمت طوال الوقت.
  • تختلف أنواع قلق المخاوف الوسواسي، ومنها الخوف المرضي من الأماكن المرتفعة أو الأماكن الضيقة، بالإضافة إلى الرهاب من الحشرات، فضلًا عن المخاوف الوسواسية المتعلقة بالانخراط مع الآخرين.

اقرأ أيضًا: علاج الوسواس القهري نهائيًا

أسباب قلق المخاوف الوسواسي

في سياق الحديث عن أعراض قلق المخاوف الوسواسي، لابد من التطرق لمعرفة الأسباب المختلفة المؤدية إلى إصابة الشخص بالخوف المرضي، ومعظمها قد يتعلق بأمور حياتية يمر بها الشخص بشكل مستمر مما تسببت له بمخاوف وسواسية، للتعرف بشكل أكبر تابع السطور التالية:

  • إصابة الشخص بالوهم الناتج عن تفكيره بإصابته بمرض ما، وهي من الأسباب الأكثر شيوعًا للخوف المرضي، وهنا يجب الفحص فورًا للتأكد من إصابته أم لا، فلا يترك نفسه للتخمين الذي على أساسه يُعرضه للمخاوف الوسواسية.
  • مواجهة بعض المشاكل بالجهاز التنفسي وتعرض الفرد للحساسية والربو.
  • تعرض الشخص للأمراض المزمنة أو الخطيرة مثل القلب والجلطات، حيث تثير بداخله الخوف والقلق والتفكير المستمر حول صحته.
  • واحدة من أسباب الخوف المرضي هو اضطرابات الغدة الدرقية، الناتج عن خلل بإفراز الغدة الدرقية لهرموناتها، مما يسبب حدوث اضطراب بالجهاز العصبي.
  • أن يُصاب الشخص بأعراض الانسحاب من تناول بعض الأدوية خاصة علاجات الاكتئاب، حينها قد يتعرض للمخاوف الوسواسي.
  • التعرض للأورام التي من شأنها أن تقوم بزيادة عمل هرمونات معينة بالجسم ومن ثم التعرض للخوف والوسواس.
  • الإصابة بمرض السكري، والخوف من غيبوبة السكر وتفاقم الحالة.
  • قد يكون إدمان المخدرات والمواد الكحولية من أبرز أسباب المخاوف الوسواسي.
  • قد يكون الرهاب ناتج عن مرور الشخص منذ الصغر بتجربة قاسية من شأنها تؤثر عليه عند الكِبر، مثل الخوف من الأماكن الضيقة أو ركوب الأسانسير.
  • نسبة تعرض طفل تُعاني أمه من قلق المخاوف الوسواسية أكبر من الحالات الطبيعية، مثل خوف الأم من الحشرات قد ينتج عنه خوف أطفالها ايضًا من الحشرات، وهو ناتج عن مشاهدتهم لهذا النوع من الرهاب.
  • التعرض لتجارب فاشلة بشكل مستمر، كما قد يكون العنف الأسري أحد أسباب المخاوف الوسواسية.
  • سيطرة الوالدين على الطفل منذ الصغر وتحديد أفكاره ورغباته، الأمر الذي قد ينتج عنه فقدان الثقة بالنفس يستمر مع الكِبر ويتحول إلى خوف مرضي من اختيار الأشياء.
  • فرق المعاملة بين الأبناء من شأنه أن يخلق خوف وقلق داخل الشخص خصوصًا عند الكِبر، فيقلق من التعامل مع من حوله والخوف المرضي من تكوين أسرة.

مضاعفات المخاوف الوسواسي

في صدد عرضنا إلى أعراض قلق المخاوف الوسواسي، يُمكن التطرق لمعرفة المضاعفات الناجمة عن الرهاب والفوبيا، وقد يحدث ذلك نتيجة إهمال الحالة وعدم التدخل في المراحل الأولية من المرض، خصوصًا المرض النفسي الذي يحتاج إلى رحلة علاج طويلة، ومن هذه المضاعفات الآتي:

  • اللجوء إلى تناول المخدرات، حيث يؤدي الخوف الوسواسي الشديد إلى رغبة الشخص في الهروب من الواقع، باحثًا عن الراحة.
  • التغير المزاجي الشديد، حيث تتبدل أحوال الشخص للأسوأ وتُسيطر الأفكار الغريبة على رأسه، الأمر الذي يؤدي إلى القلق الشديد.
  • اضطرابات النوم واحدة من أكثر المضاعفات شيوعًا الناتجة عن المخاوف الوسواسي، ويرجع ذلك إلى التفكير المستمر الذي يؤثر على الاسترخاء والنوم.
  • الانتحار من إحدى المضاعفات المُحتملة لدى حالات قلق المخاوف الوسواسي المتقدمة، وتعتبر من أخطر المراحل وفيها يرغب الشخص في إنهاء حياته والتخلص من جميع المخاوف التي تُقابله والذي لا يستطيع عدم التفكير بها.

علاج قلق المخاوف الوسواسي

كما قُمنا بالتكلم عن أعراض قلق المخاوف الوسواسي، لابد لنا التطرق لمعرفة سُبل العلاج المختلفة التي تختلف من حالة إلى أخرى طبقًا للمرحلة الواصل إليها، ويُمكن القول إن العلاج هو الخطوة الأساسية للحد من تفاقم الأعراض والسيطرة عليها ومن ثم اختفاء العلامات تدريجيًا والعيش بشكل طبيعي، ومن أبرز طرق العلاج ما يلي:

1-العلاج النفسي والسلوكي

واحد من أهم طرق العلاج وأكثرهم تأثيرًا على نجاح رحلة العلاج، من خلال الذهاب إلى الطبيب النفسي، ومن ثم تكلم الطبيب مع الحالة ومعرفة الأسباب المؤدية للإصابة بقلق المخاوف الوسواسي، ويُمكنه التعرف على جذور المشكلة منذ الصغر، هذا يتوقف على كفاءة الطبيب وقدرته على إخراج المعلومات من الحالة ومدها بالراحة والأمان للتكلم وتبادل النقاش، وهي الخطوة الأساسية لأي علاج نفسي.

اقرأ أيضًا: أعراض الوسواس القهري الشديد

2- إتباع نظام غذائي صحي

من أبرز الأمور المتعلقة بعلاج قلق المخاوف الوسواسي، حيث يُمكن اعتبار الخضروات والفواكه وأنواع السمك الذي يحتوي على عنصر الأوميجا 3 من الأطعمة التي تُساهم في علاج الحالة النفسية والتحكم بكيمياء الدماغ.

3- الإقلاع عن التدخين

من العادات الصحية المُساهمة في علاج المخاوف الوسواسية وغيرها من المشاكل الصحية، حيث تقوم مادة النيكوتين بتدمير الجهاز العصبي، لذلك الابتعاد عن التدخين يُعزز كثيرًا من رحلة العلاج.

4- الحد من مشروبات الكافيين

من الجدير بالذكر أن كثرة تناول المشروبات الغنية بالكافيين أو مشروبات الطاقة تؤدي إلى مضاعفة الشعور بالقلق والتوتر، لذلك لابد من استبدالها بالمشروبات الطبيعية.

5- ممارسة اليوجا وتمارين التأمل

حيث تُساعد التمارين الرياضية التي من شأنها استرخاء العضلات والأعصاب في علاج قلق المخاوف الوسواسي، وزيادة الشعور بالهدوء والسلام الداخلي، ويُمكنك ممارسة اليوغا من البيت باتباع الخطوات التالية:

  1. قُم بالاستلقاء على ظهرك، مع محاولة إرخاء الأعصاب والوصول إلى الصفاء الذهني وعدم التفكير بأي شيء، ومن ثم التنفس بعمق.
  2. سيتم رفع الرجل اليمنى بحيث تكون ممدودة، وستظل مرفوعة بالهواء مدة قليلة، ثم قُم برفع الرجل اليسرى بنفس الطريقة، مع بقاء الساق ممدودة بالهواء لأطول فترة ممكنة.
  3. يُمكنك رفع الساقين بالهواء بالإضافة إلى رفع الرأس نوعًا ما لمدة طويلة، مع محاولة الهدوء والاسترخاء وهنا سيتم التنفس بعمق من منطقة البطن.
  4. قُم بمد الساقين للأعلى لأطول فترة يُمكنك تحملها، مع إسناد منطقة الظهر بيدك، واستمرارية هذا الوضع لمدة دقيقة واحدة.
  5. سيتم النوم على منطقة البطن، مع بقاء اليدين أسفل الجسم، ثم سترفع الساق اليمنى للأعلى قليلًا، ثم إنزالها، ثم مد الساق اليسرى للأعلى بالهواء وبقائها قليلًا ثم إنزالها، وخلال ذلك يتم مراعاة التنفس بعمق مع الالتزام بالهدوء، وتتم عملية الشهيق والزفير من الأنف.
  6. قُم باستمرارية وضع الاستلقاء على البطن مع مد اليدين بمحاذاة الجسم، ثم عليك مد الساقين بالهواء إلى أن تصل للرأس قدر المستطاع، ثم تتم عملية رفع المنطقة العلوية من الجسم إلى أن تأخذ شكل قوس، مع أهمية التنفس بهدوء وبقاء وضعية الجسم على هذا النحو قدر المستطاع.
  7. بعد الانتهاء من الخطوة السابقة، سيتم إرجاع الساقين والرأس إلى وضعهم الطبيعي، مع استرخاء الجسم.
  8. قُم بالجلوس إلى أن تتوصل أن تكون منطقة الظهر مستقيمة، على أن تكون منطقة البطن مسترخية تمامًا، ثم الجلوس متربعًا وضم اليدين، وبدء التفكير والتأمل مع غلق العيون.
  9. واخيرًا سيتم النوم على الظهر وبداية شد عضلات الساقين والذراعين والوجه ثم إراحتهم، ومن ثم شد عضلات الجسم بوجه عام واسترخائه، ثم قُم بتحريك الساق قليلًا والاسترخاء بعدها، ثم النهوض واستكمال يومك بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: هل أفكار الوسواس القهري حقيقية

6- تطوير المهارات الشخصية والاجتماعية

قد تكون من طرق العلاج الصعبة قليلًا في البداية، ولكن لابد من محاولة الاندماج مع الآخرين قدر المستطاع، وهنا ننوه على الأفراد المحيطة بالشخص أن يمدوا له يد المساعدة وإرجاع ثقته بنفسه مرة أخرى، حيث الدعم النفسي من أنجح طرق العلاج وأكثرهم تأثيرًا على نفسية الشخص والقضاء على أعراض قلق المخاوف الوسواسي.

أعراض قلق المخاوف الوسواسي من الأعراض المزعجة التي تؤثر على حياة الشخص وممارسة يومه بشكل طبيعي، الأمر الذي يتطلب التدخل الفوري وبدء رحلة العلاج طبقًا لحالتك مع الطبيب.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.