علامات تدل على وجود غشاء بكارة مطاطي

علامات تدل على وجود غشاء بكارة مطاطي هو موضوع شائك ومثير للجدل حتى الآن، فلا ينتهي الجدال حول ما يتعلق بغشاء البكارة لدى الفتيات وهل هو موجود أم لا، وما هو الغشاء المطاطي وعلاماته، ففي موقع جربها سوف نتعرف إلى كل تلك المعلومات التي تتعلق بهذا النوع من غشاء البكارة الذي يعتبر الحديث الأكثر انتشارًا بين الناس.

علامات تدل على وجود غشاء بكارة مطاطي

إن مجتمعنا الشرقي لا يخلو من الحديث عن غشاء البكارة وما يتعلق به، فتكثر الأقاويل عنه وينتشر الخوف والقلق لدى الفتيات حول هذا الأمر.

فمن المعروف عن غشاء البكارة في هذا المجتمع أنه بمجرد ممارسة أول علاقة جنسية ينزل من المرأة دم يشبه دم الحيض.

فإذا لم ينزل هذا الدم يكون هناك شك في شرف الفتاة وبأنها قامت بهذه العلاقة من قبل، ولكن هذا الأمر غير صحيح فمن الممكن أن تكون الفتاة لديها غشاء مطاطي، وهو ما لا ينزل منه الدم أثناء أول علاقة جنسية.

فإن هناك علامات تشير إلى أن غشاء البكارة لدى الفتاة مطاطي، ومن الضروري ذكر تلك العلامات والمواصفات التي يتصف بها الغشاء على النحو التالي:

1- الغشاء المطاطي ليس مغلقًا

يتخيل الكثير من الناس أن الغشاء المطاطي يكون مغلقًا ولكن هذا الأمر مستحيلًا؛ لأنه إذ كان مغلقًا لن يسمح بنزول دم الدورة الشهرية.

فإنه يكون عبارة عن حلقة لا تسد المهبل ولا تغطيه، أما في حالة مغلقًا تمامًا فيطلق عليه عشاء الرتقاء وهذه حالة تشكل خطورة على صحة الفتاة.

اقرأ أيضًا: هل يمكن الشعور بغشاء البكارة

2- يتمدد في العلاقة الحميمة

من الجدير بالذكر أن هذا النوع من غشاء البكارة أطلق عليه اسم المطاطي؛ لأنه يتمدد عند دخول العضو الذكري إلى المهبل من ثم يعود مرة أخرى إلى الوضع الطبيعي بعد أن يخرج.

3- الغشاء المطاطي لا يتمزق

إن الأنسجة التي يتكون منها غشاء البكارة المطاطي تكون سميكة للغاية ولا يمكنها أن تتمزق لمجرد دخول العضو الذكري فقط، أو حتى عند دخول أي أداة صلبة.

4- لا ينزل الدم بعد ممارسة الجنس للمرة الأولى

نظرًا لكونه غشاء مطاطي لا يمكنه أن يتمزق بدخول العضو الذكري، فبالتالي لا ينزل دم بعد أو علاقة، فإن الدم ينزل في حالة تمزق الأوعية الدموية في أنسجة غشاء البكارة.

فبما إن الغشاء المطاطي سميك ولا يتمزق فلا يلاحظ نزول الدم بعد ممارسة الجماع للمرة الأولى مثل المعتاد.

5- يتمزق بعد الولادة

من المؤكد أن الولادة الطبيعية تؤدي إلى تمزق غشاء البكارة نظرًا لأن حجم الجنين يكون كبير مما يؤدي إلى تمزق الغشاء، مع وجود احتمالية بقاء بعض البقايا للغشاء تظل مرتبطة به.

6- من الممكن أن يظل الغشاء مدى الحياة

في حالة عدم التعرض للولادة الطبيعية أو إذا لم يتم تمزيق الغشاء بشكل جراحي فسوف يظل الغشاء المطاطي كما هو طوال حياتها.

أضرار غشاء البكارة المطاطي

على الرغم من أنه نوع من ضمن الأنواع المتعددة لغشاء البكارة إلا أنه أكثر الأنواع ضررًا على الفتاة.

فبغض النظر عن العلامات التي تدل على أن غشاء البكارة مطاطي هناك العديد من المشكلات التي تواجه الفتاة صاحبة هذا الغشاء وتتمثل أضراره في الفقرات التالية:

1- وجود الفتاة في موضع شبهة

إذا لم يجد الزوج نزول الدم في أول علاقة جماع نتيجة لإن الغشاء المطاطي كما ذكرنا لا يتمزق فإنه يبدأ الشك يتسلل إلى داخله، ويتهم زوجته بأنها غير شريفة وغير عذراء، مما قد يتسبب في حدوث مشكلات خطيرة لها.

2- الشعور بألم أثناء الجماع

في الكثير من الأحيان يؤدي غشاء البكارة إلى شعور المرأة بألم شديد أثناء العلاقة الجنسية، وذلك يكون نتيجة أن الغشاء المطاطي ضيق.

3- لا يمكن التخلص منه إلا بالجراحة

من أبرز المشكلات التي تعاني منها صاحبات هذا النوع من الغشاء أنها لا يمكنها التخلص منه إلا في حالة التعرض لولادة طبيعية أو إذا أجرت جراحة لتمزقه.

4- صعوبة دخول العضو الذكري

هذه المشكلة يعاني منها كل من المرأة والرجل كذلك فإنه يجد صعوبة في دخول ذكره إلى المهبل مما يجعل العلاقة الجنسية غير مرغوب فيها.

5- التعرض إلى النزيف

نظرًا لأن الزوج لا يكون قادر على إدخال العضو الذكري بسهولة، فإن محاولاته من الممكن أن تتسبب في حدوث نزيف في المهبل مما يؤدي إلى تضرره بشكل كبير.

علاج ألم غشاء البكارة المطاطي

كما ذكرنا من قبل أنه من علامات وجود غشاء البكارة المطاطي أن تشعر المرأة بألم شديد أثناء الجماع، وهذا يرجع إلى ضيق الحلقة وسماكة الأنسجة، ويمكن التخلص من هذا الألم من خلال أحد الطرق التالية:

1- المخدرات الموضعية

من الممكن أن يكون الحل الأمثل لهذه المشكلة أن تستخدم المرأة كريمات موضعية على المنطقة حتى لا تشعر بألم أثناء ممارسة العلاقة الجنسية.

2- المزلقات الطبية

يعتبر هذا الحل من الحلول التي قد تتناسب مع الكثير من الأزواج، فقد يستخدم الزوج أحد المزلقات الجنسية الزيتية التي تقلل الاحتكاك بين العضو الذكري والمهبل.

كما يساعد في تسهيل الإيلاج، ويفضل أن يتم وضع المزلقات على كل من العضو الذكري وكذلك داخل المهبل.

3- ممارسة الجنس الهادئ

إذا كانت المرأة لديها علامات غشاء البكارة المطاطي، فلا بد أن يحرص الزوج على التخلي عن الجنس العنيف الذي يتسبب في حدوث ألم قوي للمرأة، أو يؤدي إلى التشنجات المهبلية والتقلصات العضلية فيه.

أما في حالة دخول العضو الذكري بهدوء فهذا قد يساعد على التقليل من الشعور بألم والتخفيف من قوة الاحتكاك.

4- عملية تمزيق الغشاء

إذا كانت المرأة تعاني من الآلام الشديدة أو إذا كان الزوج غير قادر على إدخال العضو الذكري، فلا بد من اللجوء إلى الطبيب من أجل إجراء العملية الجراحية البسيطة التي تتضمن عمل بعض الشقوق مما يساعد على تقليل الآلام.

5- الولادة الطبيعية

تعتبر الولادة هي الحل الطبيعي الذي يخلصك من غشاء البكارة المطاطي، ففي حالة عدم الرغبة في الخضوع لعملية جراحية فعليكِ التخطيط مع طبيبك إلى الولادة الطبيعية.

ففي حالة استمرار الألم بعد الولادة فإنه بالطبع يكون نتيجة لأسباب أخرى لا علاقة لها بغشاء البكارة ولا بد من الذهاب إلى الطبيب واستشارته.

اقرأ أيضًا: هل يسبب شد الشفرين تمزق البكارة

نصائح إذا كانت الفتاة تمتلك غشاء مطاطي

تجدر الإشارة إلى أنه في حالة عدم وجود وعي بالثقافة الجنسية؛ فإن الغشاء المطاطي يتسبب في حدوث العديد من المشكلات للفتاة.

أبرزها أنها تتهم زور في شرفها، لذلك إليكِ بعض النصائح التي لا بد من اتباعها لكي تتجنبين مواجهة هذه المشكلات:

1- الذهاب إلى طبيب النساء قبل الزواج

من الضروري أن تذهب كل فتاة إلى الطبيب المختص من أجل معرفة نوع غشاء البكارة حتى إذا كان مطاطي لا بد من إخبار الزوج تجنبًا لحدوث سوء فهم بينهما ليلة الزواج.

 2- الكشف عند طبيب النساء إذا لم ينزل دم

إذا لم تلاحظ الفتاة نزول الدم بعد أول علاقة جنسية فلا بد من الذهاب إلى الطبيب حتى يتم التأكد من أن السبب هو وجود غشاء مطاطي.

اقرأ أيضًا: هل تعود المرأة بكرًا إذا كان الغشاء ممزق جزئيًا

3- لا يجب تمزيق الغشاء المطاطي في المنزل

إذا اكتشفت الفتاة أن الغشاء مطاطي فلا بد من تجنب محاولة تمزيقه بأس آلة، فإن هذا الأمر من الممكن أن يتسبب في حدوث ألم شديد أو النزيف المهبلي لذلك لا بد من الذهاب إلى الطبيب حتى يقوم بهذه المهمة.

يعتمد المجتمع في أفكاره عن الشرف على غشاء البكارة وبعض من قطرات الدم، ولكن من الضروري أن يتخلى الناس عن كل تلك الأفكار التي لا علاقة لها بالصحة، لأن الكثير من الفتيات يقعن ضحية الظلم والقهر نتيجة هذه الاعتقادات الخاطئة.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.