أسباب عدم زيادة وزن الرضيع

ما هي أسباب عدم زيادة وزن الرضيع؟ ما هو الوزن الطبيعي للرضيع في الشهور الأولى؟ حيث تعد هذه المشكلة من الأمور التي تؤرق كل أم خوفًا من أن يكون الرضيع يعاني من مشكلة صحية خطيرة، فمن الطبيعي أن وزن الرضيع يزيد بشكل تدريجي وسريع خاصةً في الشهور الأولى، لذا من خلال موقع جريها سوف نتعرف على هذه الأسباب بشيء من التفصيل في السطور القادمة.

أسباب عدم زيادة وزن الرضيع

عندما تلاحظ المرأة أن وزن رضيعها لا يزيد تشعر بالقلق تجاه هذا الأمر خوفًا من أي يكون ناتج عن إصابته بأي من مشكلات الصحية، فهي من المشكلات التي تؤرق كل أم، وهو الأمر الذي يدفعها إلى اتباع بعض النصائح من أشخاص غير متخصصين.

بالتالي يزيد ذلك من تعقد الأمور، في كثير من الأحيان يكون وزن الطفل الطبيعي ولكن الأم قد لا تلاحظ ذلك لذا لابد من متابعة وزن الطفل من خلال استشاري أطفال، وقد وضح أطباء الأطفال أسباب عدم زيادة وزن الرضيع والتي ترجع إلى العادات الخاطئة التي تمارسها الأم مثل:

  • قيامها بتنظيم وقت وعدد الرضعات التي يتم تقديمها للطفل، وهي من العادات الخاطئة فقد تحدد الأم رضعة كل 3 ساعات وأحيانًا كثيرة قد ينام الطفل خلال هذا الوقت أو شعوره بالجوع قبل انقضاء المدة وبالتالي فهو الأمر الذي لا يساعده على الشعور بالشبع.
  • عدم تقديم الأم الأطعمة المكملة للرضيع، حيث أوضح الأطباء أن الطفل الذي إذا لم يبلغ من العمر 6 أشهر وكانت عدد مرات التبول يوميًا أقل من 6 مرات يكون هذا الأمر دليل على عدم شعوره بالشبع لعدم كفاية حليب الأم.
  • إذا كانت الأم تقوم بإرضاع الرضيع من أكثر من ثدي أثناء الرضعة الواحدة، هذا الأمر يتسبب في عدم قدرة الرضيع على الوصول إلى اللبن البعدي الذي يحتوي على كافة الدهون التي يحتاج إليها جسم الرضيع لكي تساعده على الشعور بالشبع وزيادة وزنه.
  • من الطبيعي أن يفقد الطفل الوزن بعد مرور فترة على ولادته وذلك لأنه حينما يولد يكون لديه سوائل زائده في جسمه يفقدها على بشكل تدريجي وبالتالي يقلل هذا من وزن الطفل نظرًا لكون الطفل لا يتمكن من الحصول على التغذية الكاملة من العناصر التي يحتاج إلى الحصول عليها بشكل يومي.
  • إذا كانت الأم تتعرض للضغط الشديد خلال فترة الرضاعة يوف يكون لهذا الأمر التأثير السلبي على إدرار اللبن في الثدي، بالتالي لن يتم إنتاج كمية كافية توفر تساعد الطفل على الشعور بالشبع.

اقرأ أيضًا: وصفات لزيادة الوزن أثناء الرضاعة

العوامل التي تؤثر على وزن الطفل

توجد العديد من العوامل التي من شأنها أن تؤثر سلبًا على نمو وزن الرضيع، لذا في صدد حديثنا عن أسباب عدم زيادة وزن الرضيع سوف نوضح لكم هذه العوامل التي تتمثل في:

  • العوامل الوراثية: تلعب دور رئيسي في وزن الطفل، أي يتأثر وزن الطفل بوزن والديه فإذا كان الوالدين يعانون من النحافة تزيد إصابة الطفل من هذه المشكلة وكذلك السمنة.
  • حالة الأم الصحية خلال الحمل: أي أن الظروف الصحية التي كانت تعاني منها الأم خلال فترة الحمل تلعب دور في التأثير السلبي على الرضيع، أي إذا كانت تعاني من مرض السكري أو ارتفاع أو انخفاض حاد في مستوى ضغط الدم وغيرها من الأزمات الصحية كل هذا يكون له تأثيره على وزن الجنين.
  • عدد المواليد: بالتأكيد لا يكون وزن الطفل الذي ولد بمفرده مثل وزن الطفل الذي كان يصاحبه أخ توأم وكذلك كلما زاد عدد المواليد قل الوزن نظرًا للمساحة التي تتوفر في الرحم لكل جنين، ولكن توجد حالات استثنائية فبالرغم من كثرة عدد المواليد في المرة الواحدة قد يكون وزن الطفل صحي.
  • بالإضافة إلى ترتيب الطفل: فقد نلاحظ في كثير من الحالات أن الطفل الأول يكون أقل في الوزن عن باقي أخوته.
  • التغذية: إذا كانت الأم تتبع نظام غذائي صحي خلال فترة الحمل، تقل فرصة معاناتها من مشكلة نقص وزن الرضيع والعديد من مشاكل الصحية الأخرى.
  • نوع جنس المولود: عادةً ما يكون الجنين الذكر وزنه أكبر من الفتاة.
  • المشاكل الصحية: إذا كان الجنين خلال فترة الحمل يواجه أي من مشكلات الصحية التي استمرت معه حتى بعد الولادة.
  • مدة فترة الحمل: إذا كانت الأم تعرضت للولادة المبكرة بالتأكيد سوف تلاحظ أن الطفل يولد وزنه أقل عن الطبيعي نظرًا لكونه لم يحصل على التغذية الكافية، وعلى نظير ذلك فإن الأطفال الذين يولدون بعد 9 أشهر فإن وزنهم يكون أكبر عن متوسط الوزن الطبيعي.
  • العادات المتبعة خلال فترة الحمل: إذا كانت الأم تقوم بتناول الكحول والتدخين والمخدرات وغيرها من العادات، كل هذه العادات من شأنها أن تؤثر سلبًا على وزن الجنين.

اقرأ أيضًا: علامات عدم شبع الطفل من الرضاعة الطبيعية

الوزن الصحي للرضيع

قد حدد الأطباء أنه يجب على الأم متابعة وزن الرضيع باستمرار للتأكد أنه لا يعاني من أي مشاكل صحية، لذا في إطار حديثنا عن أسباب عدم زيادة وزن الرضيع سوف نعرض لكم الوزن الصحي للرضيع في الشهور الأولى فيما يلي:

  • اليوم الأول بعض الولادة يتراوح وزن الرضيع بين 2,5 إلى 4 كيلوجرام، بالتالي إذا كان وزنه أقل من 2 كيلو يدل أنه يعاني من مشاكل صحية، ومن يتعدى 4 كيلو جرام يطلق عليه مصطلح العملاق.
  • الشهر الأول من حياة الرضيع لا يجب أن يقل عن 4,5 كيلوجرام.
  • الشهر الثاني لا يقل الوزن عن 5,5 كيلوجرام.
  • الشهر الثالث يكون وزن الرضيع 6,5 كيلوجرام.
  • ثم يبدأ الرضيع بداية من الشهر الثالث حتى الشهر السادس يزيد كل شهر بمعدل كيلو وربع أو ونصف.
  • بينما عندما يبدأ في الشهر السابع يبدأ يزيد بشكل أسبوعي بنسبة 71 غرامًا.
  • عند بلوغ الطفل العام الثاني يبدأ في يحدث زيادة أسبوعية نصف كيلو أسبوعيًا.
  • لكن عند بلوغ العام الثالث يبدأ معدل الزيادة يقل، فقد تصبح الزيادة بصورة سنوية بمعدل 1 على 2 كيلوجرام سنويًا.

اقرأ أيضًا: عدد مرات تبرز الرضيع في الشهر الثالث

نصائح لزيادة وزن الرضيع

تتوفر العديد من النصائح التي تساعدك على التعامل مع الرضيع بصورة صحية وبالتالي تتجنب مشكلة نقص وزن الرضيع، وفي سياق حديثنا عن أسباب عدم زيادة وزن الرضيع سوف نطرح لكم هذه النصائح التي تتمثل في:

  • إذا كان الرضيع يحصل على كمية قليلة من حليب الأم يمكنك الاستعانة باللبن الصناعي كعامل مساعد.
  • لابد أن تكون على متابعة مستمرة مع طبيب الأطفال لكي يتم تقييم وزن وحالة الطفل الصحية بصورة دورية وبالتالي يساعد ذلك على علاج أي مشاكل الصحية بصورة مبكرة.
  • الحرص على اتباع الأم نظام غذائي صحي، لأنه بالتأكيد سوف يكون لهذا الأمر تأثير على تغذية الرضيع.
  • تجنب القيام بالعادات السلبية التي تم ذكرها في السطور السابقة.
  • يمكنك استخدام درع الحلمة، حيث تعد من الوسائل التي تساعد القيام بالرضاعة بوضعية صحية.
  • تساهم المكملات الغذائية التي تحصل عليها الأم على زيادة وزن الرضيع وذلك لأنها يحصل عليها من خلال الحليب.
  • الابتعاد تمامًا عن إرضاع الطفل بوضعيات مختلفة باستخدام الثديين حتى لا يتشتت الطفل ولكي يحصل على العناصر التي يحتاج إليها.
  • الحرص على شرب المشروبات التي تعمل على إدرار الحليب في الثدي، كذلك تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الألياف.
  • يجب أن تقوم باتباع وضعية صحيحة عند الجلوس لكي تقوم بإرضاع الطفل.
  • لابد أن تقوم الأم إرضاع الرضيع كلما شعر بالجوع والابتعاد تمامًا عن تحديد وقت محدد للرضاعة وذلك لكي يتمكن الطفل من الحصول على كفايته ويشعر بالشبع.

لابد من اتباع هذه النصائح لتجنب تلك المشكلة والمتابعة الدورية مع الطبيب، والتوقف عن القيام بالعادات الخاطئة التي تؤثر سلبًا على وزن الرضيع.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.