أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين

أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين تتوقف على بعض العوامل المؤثرة، حيث يجد الكثير من الأشخاص الذين يظهر لهم أنهم لا ينمو لهم شعر جديد، ويتوقف نمو الشعر لديهم عند طول معين، بالإضافة إلى أن الشعر يظهر بشكل رقيق في بعض المناطق، لذا سنعرض لكم من خلال موقع جربها أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين.

أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين

الشعر هو من أكثر الأمور التي تلفت انتباه الكثير من الأشخاص، حيث إنه يعتبر هو المظهر الرئيسي لدى الكثير من الأشخاص والسيدات، وعند إصابة الشعر بأي نوع من أنواع الاضطرابات ينبعث الخوف والقلق داخل نفس الأشخاص المصابين، ويسعون دومًا إلى معرفة أسباب هذه المشكلة.

من ضمن أشهر مشكلات الشعر هي توقف الشعر عن النمو عند حد معين، وتوجد الكثير من الأسباب التي تؤدي إلى توقف نمو الشعر أو زيادته، وقد تتمثل أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين في الآتي:

1- الوراثة

حيث يُعد التاريخ الوراثي والعائلي للشخص هو أحد أهم الأسباب التي يمكن أن تتسبب في بطء نمو الشعر، وفي أغلب الأحيان يتساقط الشعر بمعدل أكبر من الطبيعي، حيث من الممكن أن تنتقل جينات تساقط الشعر وبطء نمو الشعر من الأبوين إلى الأبناء.

اقرأ أيضًا: أسباب ألم فروة الرأس عند الضغط عليها

2- حدوث خلل في توازن الهرمونات

حيث تعتبر الهرمونات هي من أكثر العوامل المؤثرة على بطء نمو الشعر أو إصابته بالترقق أو حتى توقف نموه، وقد ينتج خلل الهرمونات من خلال الإصابة بالعديد من الأمراض، وقد تتلخص الأمراض المتعلقة بالخلل الهرموني في الآتي:

  • إصابة الشخص بأحد أمراض الغدة الدرقية مثل زيادة نشاط الغدة الدرقية.
  • بعض مشكلات الجهاز التناسلي مثل متلازمة المبيض متعدد التكيسات.

في حالة اكتشف الأطباء أن السبب في بطء نمو الشعر هو خلل هرموني يقوم بإعطاء الشخص المصاب بعض الأدوية التي تساهم في وقف هذا الخلل.

3- التقدم في العمر

يمكن أن يلعب العمر دورًا هامًا في التأثير على حالة الشعر، ولكن هذا الأمر لا يعني أن جميع الأشخاص الذين يتقدمون في العمر من الممكن أن يصابوا ببطء نمو الشعر أو تساقطه بكثرة، ومن الممكن أن ينتج من التقدم في العمر تغير لون الشعر أو إبطاء معدل النمو أو ضعف بصيلات الشعر.

4- الإجهاد الزائد

الإجهاد الزائد هو أحد الأمور التي تؤثر على العديد من النواحي الجسدية والنفسية للشخص، حيث إن الشخص يتعرض إلى كثير من الأمور خلال يومه ومن الممكن أن تصيبه بالإجهاد الزائد، ومن الممكن أن ينتج عن الإجهاد حالة تسمى بتساقط الشعر الكربي، حيث إنه في هذه الحالة تتوقف بصيلات الشعر عن إنتاج خصلات جديدة من الشعر.

5- سوء التغذية

من الممكن أن يؤدي نقص الفيتامينات والمعادن الهامة للجسم إلى حدوث العديد من المشكلات الخطيرة التي تؤثر على صحة الشخص، ومن ضمن هذه المشكلات بطء معدل نمو الشعر أو إصابته بالترقق، وهذا لأن العناصر الغذائية الهامة مثل الحديد والزنك تمنح الشخص شعر قوي وصحي، في حالة كنت تعاني من نقص هذه العناصر سيكون خطر الإصابة بمشاكل الشعر أكبر.

6- بعض منتجات الشعر

من ضمن أهم أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين أن هناك بعض منتجات الشعر التي يمكن أن تؤثر على صحة الشعر بالسلب، حيث تلجأ الكثير من السيدات إلى استخدام بعض منتجات العناية بالشعر وتصفيفه من أجل الحصول على مظهر أكثر لمعان.

لكن هذه السيدات لا تنتبه إلى أن هذه المنتجات من الممكن أن تؤثر على صحة الشعر بالسلب، حيث إن هناك مجموعة من المنتجات التي يمكن أن تؤدي إلى بطء معدل نمو الشعر أو تكسره أو إصابته بالتلف، فإذا كنتِ تتبعين هذه العادات الخاطئة يجب عليكِ التوقف عنها على الفور.

7- تناول بعض الأدوية

من الممكن أن ينتج بطء معدل نمو الشعر من خلال تناول الشخص المصاب بعض الأدوية التي تؤثر على الجسم، وبالتالي تؤثر على صحة الشعر، وتصيب الشعر بالترقق أو بطء معدل نموه، ومن ضمن أهم هذه الأدوية الآتي:

  • الأدوية المستخدمة من أجل العلاج الكيميائي للسرطان.
  • مميعات الدم.
  • مضادات الاكتئاب بكافة أنواعها.
  • حاصرات مستقبلات بيتا.

في حالة كنت تعاين من أي مشكلة في الشعر وكنت تتناول أي نوع من هذه الأدوية يجب عليك استشارة الطبيب على الفور من أجل وصف البديل عنهم.

اقرأ أيضًا: متى تنتهي أعراض العلاج الكيماوي

8- إصابة الشعر بالجفاف

يعتقد بعض الأشخاص أن الشعر المصاب بالجفاف من الممكن أن ينتج عنه بطء معدل نمو الشعر، لكن على عكس ذلك فقد أثبتت الدراسات أن الشعر الجاف والذي لا يتم ترطيبه بشكل كافٍ تتكسر أطرافه ولكن هذا الجفاف لا يتسبب في بطء معدل نمو الشعر.

9- وجود مشكلة في فروة الرأس

إن الشعر ينمو من الجذور ومن أجل الحصول على شعر صحي أو معرفة السبب الذي ينتج عنه مشكلات الشعر يجب التأكد من خلو فروة الرأس من وجود أي مشكلة، فيجب الاعتناء بفروة الرأس والحرص على تنظيفها وترطيبها بمنتجات العناية بالشعر الخاصة بها.

10 – أسباب أخرى لبطء نمو الشعر

توجد بعض الأسباب الأخرى غير التي تم ذكرها مسبقًا من الممكن أن ينتج عنها بطء معدل نمو الشعر، وقد تتمثل هذه الأسباب في الآتي:

  • ارتفاع درجة الحرارة.
  • اتباع نظام غذائي قاسٍ أو كمية البروتينات به قليلة.
  • التدخين بكثرة.
  • الشعور بالتوتر باستمرار.
  • التعرض لإحدى الملوثات أو الإشعاعات في البيئة المحيطة للشخص.
  • اللجوء إلى إحدى العمليات الجراحية.
  • الإصابة بإحدى اضطرابات الطعام مثل فقدان الشهية العصابي.

طرق علاج بطء معدل نمو الشعر

في سياق ذكر أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين يمكن أن نذكر طرق علاج بطء معدل نمو الشعر، حيث توجد العديد من الطرق التي يمكن أن يخضع إليها الشخص من أجل حل المشكلة التي يواجهها، وتختلف الطرق العلاجية التي يمكن اتباعها باختلاف المسبب، وقد تشتمل طرق علاج بطء معدل نمو الشعر على الآتي:

1- الطرق الطبية من أجل علاج بطء معدل نمو الشعر

تتوافر العديد من الخيارات الطبية التي يمكن أن يصفها الطبيب من أجل الأشخاص الذين يعانون من بطء معدل نمو الشعر، بالإضافة إلى تساقط الشعر بكثرة، من الممكن أن تساعد هذه الأدوية في حل هذه المشكلة، وقد تتلخص هذه الأدوية في الآتي:

  • مينوكسيديل: وهو عبارة عن دواء يستخدم من أجل توسعة الأوعية، حيث إنه يساهم في توسع الأوعية ووصول الدم من فروة الرأس إلى بصيلات الشعر ويساعدها على أن تكون أكثر قوة.
  • فيناسترايد: وهو عبارة عن دواء طبي يقلل من تساقط الشعر الذي يظهر عند التقدم في العمر أو لدى السيدات اللاتي يعانين من مشكلة تكيس المبايض.

2- زراعة الشعر

هي عبارة عن عملية جراحية يقوم فيها الطبيب بوضع إحدى بصيلات الشعر في المنطقة الخالية من الشعر، وتعتبر زراعة الشعر إحدى الطرق الجيدة للأشخاص الذين لم تجدي معهم الأدوية الطبية أو العلاجات المنزلية حل.

اقرأ أيضًا: التخلص من الشعر الابيض في يومين

3- العلاجات المنزلية

تتوافر العديد من العلاجات المنزلية التي يمكن أن يقوم بها الشخص في المنزل لتعزيز نمو الشعر والحد من تساقط الشعر الناتج عن الأسباب التي ذكرناها مسبقًا، ومن خلال التعرف إلى أسباب توقف نمو الشعر عند حد معين، يمكن أن نتطرق إلى معرفة العلاجات المنزلية من خلال الآتي:

  • التدليك الجيد للرأس، حيث إن التدليك يعزز من معدل نمو الشعر ويمنحك شعر أكثر كثافة، بالإضافة إلى أنه يساعد على تكوين تنشيط خلايا الشعر لإنتاج عدد أكبر من بصيلات الشعر.
  • استخدام جل الصبار، حيث إن جل الصبار معروف عنه أن يرطب الشعر ويهدئ الالتهاب الذي تتعرض له فروة الرأس، كما أنه يفكك بصيلات الشعر التي تعمل الدهون الزائدة على سدها.
  • زيت جوز الهند وهو واحد من أشهر الزيوت التي يتم استخدامها، وهذا بسبب احتواء زيت جوز الهند على العديد من الأحماض الدهنية الهامة، كما أنه يقلل من تساقط الشعر ويعمل على ترطيبه ومنع جفافه.
  • زيت إكليل الجبل وهو زيت أساسي يستخدمه الكثير من الأشخاص من أجل تعزيز وزيادة معدل نمو الشعر، بالإضافة إلى تقليل تساقط الشعر.

بطء معدل نمو الشعر أو توقفه عند حد معين هي إحدى المشكلات التي تواجه العديد من الأشخاص، كما أن سبب هذا البطء يكون مختلف من شخص إلى آخر.