أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور

أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور متعددة، منها أسباب مرضية ومنها ما يرجع إلى عوامل بيئية تحيط بالمرأة، ومن الضروري التعرف على سبب هذا التأخير؛ كي يتم تحديد العلاج المناسب، وسوف نتعرف من خلال موقع جربها على أهم وأبرز أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور وعلى الأعراض التي تلحق بهذا التأخير.

أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور

إن أكثر ما يقلق أغلب النساء هو تأخير الدورة الشهرية لعدة أشهر، حيث يوجد أسباب وراء ذلك غير حدوث الحمل، وفي حال تأكدت المرأة من عدم وجود حمل، ولم تنزل الحيض، فمن الضروري أن تقوم بالذهاب للطبيب لمعرفة السبب الكامن وراء هذا التأخير.

ذلك لأنه لا يمكن وصف أي أدوية أو اتباع إجراءات علاجية دون معرفة السبب، وفيما يلي سوف نقوم بعرض أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور من خلال السطور التالية:

1- اضطرابات في وزن المرأة

إن اضطرابات الطعام بشكل عام من أبرز الأسباب، حيث إن المرأة التي تعاني من فقدان الشهية العصبية أو الشره غير الصحي، تصيبها اضطرابات في الدورة الشهرية، إذًا فإن النحافة المفرطة أو السمنة من أبرز الأسباب التي تؤدي إلى التأثير على هرمونات الجسم، وبالتالي تتأخر الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: هل الصداع من أعراض الحمل

2- التوتر والقلق

إن التوتر والإرهاق والقلق الدائم يتسبب في حدوث تغييرات هرمونية بشكل كبير، ويؤدي بدوره إلى تأخر الدورة الشهرية وعدم انتظامها، وذلك لأن هذا التوتر يؤثر على جزء من الدماغ يسمى ” hypothalamus”، ومع مرور الوقت من الممكن أن يتسبب هذا التوتر في بعض الأمراض المزمنة التي تؤثر على الصحة بشكل كبير، ونجد أن جميعها تؤدي بدورها إلى انقطاع الدورة الشهرية.

3- الإصابة بأمراض مزمنة

إذا كانت المرأة تعاني من بعض الأمراض المزمنة، التي تتمثل في داء السكري أو الاضطرابات الهضمية المزمنة على انتظام الدورة الشهرية، وذلك لأنهما يؤثران على الجسم، ويتسبب في إحداث اضطرابات في الإباضة، الأمر الذي يتسبب في انقطاع الدورة أو تأخرها.

4- مرحلة سن اليأس

إن مرحلة سن اليأس تبدأ عند المرأة في الفترة التي تتراوح ما بين 45 – 55 عام، ولكن قد نجد أن هذه المرحلة قد تحدث مبكرًا للنساء في عمر الـ 40 عامًا وتنقطع عندهن، الأمر الذي يؤدي إلى انخفاض إنتاج المبايض للبويضات، وبالتالي تبدأ الدورة الشهرية في عدم الانتظام، وبعدها تنقطع بشكل نهائي.

5- متلازمة تكيسات المبايض

من أبزر أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور أو عدم انتظامها هو الإصابة بتكيس المبايض، الأمر الذي يجعل جسم المرأة يفرز هرمون الذكورة الأندروجين، الأمر الذي يتسبب في إحداث اضطرابات هرمونية، تؤثر على الدورة الشهرية وانتظامها، ومن الممكن أن تؤدي إلى انقطاعها لفترة طويلة دون حدوث حمل.

6- حبوب منع الحمل

تحتوي حبوب منع هرموني البروجسترون والأستروجين، وهما هرمونان يقومان بمنع المبايض من إنتاج البويضات، وبناءً عليه يحدث اضطرابات في الدورة الشهرية عند المرأة، وقد يستمر هذا التأخير لمدة ستة أشهر، وحتى ترجع الحيض منتظمة مثل السابق تأخذ فترة طويلة.

7- اضطرابات في الغدة الدرقية

إن أي خلل يطرأ على الغدة الدرقية سواء كان فرط في نشاطها أو قصور، فإن هذا يعتبر من أبرز أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور، وذلك لأن الغدة الدرقية تقوم بإفراز هرمونات مسؤولة عن عملية التمثيل الغذائي في جسم المرأة، وبالتالي فإن وجود أي مشكلة بها تؤثر على الهرمونات عامةً.

8- ممارسة التمارين الرياضية العنيفة

إن قيام المرأة بممارسة التمارين الرياضية العنيفة من أكثر العوامل التي تؤثر على تنظيم الدورة الشهرية وتُأخرها، مثل: رياضة الملاكمة أو رفع الأثقال، وذلك لأنها تؤدي إلى إحداث اضطرابات في الهرمونات، مما يؤدي إلى انقطاع الدورة أو عدم انتظامها.

9- عدم الراحة وقلة النوم

إن المرأة التي لا تأخذ وقتها الكافي من النوم أو لا تحصل على فترة راحة كافية هي الأكثر عرضة لتأخر الدورة الشهرية، وذلك لأن النوم من الأمور الهامة التي تساعد على إفراز الهرمونات بالجسم بشكل معتدل، لذا فمن الضروري أن تحرص المرأة على أخذ القسط الكافي من الراحة والنوم بشكل جيد لمدة لا تقل عن 6 ساعات.

أعراض تأخر الدورة الشهرية

بعد ذكر أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور وجب الإشارة إلى أن هناك الكثير من الأعراض التي تطرأ على المرأة التي غابت عنها الدورة الشهرية، وسوف نتعرف على هذه الأعراض من خلال الآتي:

  • تضخم وتورم الثدي والشعور بألم كبير به.
  • الشعور بآلام وتشنجات في منطقة أسفل البطن.
  • انعدام الشهية أو الشراهة.
  • آلام في منطقة أسفل الظهر.
  • الإحساس بالإجهاد والإعياء العام بشكل دائم.
  • عدم نزول حدوث نزيف الدورة المعتاد أو خروج إفرازات بنية اللون في موعد نزول الدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: متى يحدث التبويض بعد عملية التنظيف

أدوية علاج تأخر الدورة الشهرية

في حديثنا عن أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور نرى أن هناك بعض العلاجات الدوائية التي تساعد على تحفيز الدورة الشهرية على النزول بعد تأخرها لمدة طويلة، وهذه الأدوية يقوم الطبيب بوصفها إلى جانب وصف العلاج المناسب للمشكلة الأساسية التي أدت إلى انقطاع الدورة الشهرية، وتتمثل هذه الأدوية في الآتي:

  • أقراص فيتامين ج: يساعد على تحفيز الدورة الشهرية في النزول؛ وذلك لأنه يؤثر بشكل كبير على نسبة كلٍ من هرموني البروجيستيرون والاستروجين، وهذه الهرمونات تعتبر من محفزات الدورة الشهرية.
  • حبوب ميدروكسي بروجسترون: أما عن هذه الحبوب فهي من الأدوية التي يتم وصفها من قبل الطبيب، ولا يجب تناولها دون وصفة طبية، فهي عبارة عن هرمون البروجيستيرون الصناعي، وذلك لأنه يعتبر تعويض عن نقص الجسم لإنتاجه، وغالبًا ما يتم وصفه للمرأة لمدة تتجاوز 3 أشهر.
  • الأسبرين: من الضروري عدم تناول هذه الحبوب دون وصفة طبية، وذلك لأنها من الممكن أن تؤدي إلى النزيف.
  • حبوب نوريثيستيرون: أما هذا الدواء فهو عبارة عن أقراص فموية حاوية على هرمون البروجيستيرون الذي يحتاج إليها لإتمام عملية الإباضة.

علاج تأخر الحيض بطرق طبيعية

في حال لم تكن المرأة تعاني من مشكلة مرضية تحتاج على العلاج بالأدوية، فإن هذا الأمر يتطلب رعاية صحية، حيث يوجد علاج لكل شيء في الجسم بالطرق الطبيعية، وسوف نتعرف على طرق علاج تأخر الدورة الشهرية المتأخرة من خلال السطور التالية:

1- هلام الصبار

إن الهلام الذي يتواجد داخل أوراقه له فوائد كثيرة للصحة، كما يتم استخدامه في الكثير من مستحضرات تجميل البشرة، كذلك يتم استخدامه في أمور أخرى لها علاقة بالصحة، وذلك لأنه يساعد على تهدئة المعدة، فضلًا عن قدرته على تنظيم نزول الدورة الشهرية.

كما أنه يعتبر من العلاجات الطبيعية الآمنة، ومن الممكن تناول القليل من جل الصبار على الريق للعمل على تحفيز نزول الدورة الشهرية.

2- البابايا لتنظيم الدورة الشهرية

تعتبر البابايا الخام من أقدم العلاجات التي يتم استخدامها على مدار التاريخ، وذلك لأنها تساعد على تقليص عضلات الرحم، الأمر الذي يساهم في نزول الدورة الشهرية بانتظام، بالإضافة إلى فوائدها الأخرى المتعددة، حيث تقي من الإصابة بالسرطانات وداء السكري، وغير ذلك من الأمراض الأخرى.

3- الكركم لعلاج انقطاع الطمث

بعد أن أوضحنا أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 شهور وجب الإشارة إلى واحد من الأعشاب الطبيعية الهامة التي تساعد على تنظيم الدورة الشهرية، فإذا كنتِ تعانين من تأخر الحيض أو عدم انتظامه فإنه يقوم بمساعدة الجسم على إفراز الهرمونات بشكل طبيعي، بالإضافة إلى أن الكركم يعمل على التخفيف من آلام الدورة، وذلك لأنه يعمل كمضاد للالتهاب.

4- بذور الكمون

هناك علاج طبيعي آخر وهو الكمون الذي يمتاز بدوره الفعال في علاج مشكلة تأخر الدورة الشهرية والاضطرابات التي تلحق بها، بالإضافة إلى وضع ملعقتين من الكمون الحصى في كوب من الماء الساخن، ونقعه لمدة ليلة من المساء حتى الصباح، ويتم تناول مرة واحدة في اليوم للمساعدة على نزول الدورة الشهرية المتأخرة.

5- عشبة الزنجبيل

إن تناول كوب من الزنجبيل الطازج ثلاث مرات يوميًا بعد كل وجبة، حيث يساعد على تنظيم الدورة الشهرية بشكل طبيعي، ذلك لأنه لديه خواص تساعد على تدفق الدورة الدموية بشكل طبيعي، بالإضافة إلى أنه من محفزات نزول الدورة الشهرية.

وجب الإشارة إلى أن الطرق السابق ذكرها من الضروري أن تقوم المرأة باستشارة الطبيب قبل اتباعها، وذلك منعًا لحدوث أي آثار جانبية أو مضاعفات تنتج عن هذه الطرق.

6- القرفة لتأخر الحيض

هناك وسيلة علاجية منزلية فعالة، حيث تساعد القرفة على نزول الدورة الشهرية المتأخرة؛ وهذا بسبب احتوائها على مجموعة كبيرة من الفيتامينات والمواد المضادة للالتهابات التي تساعد على تحفيز المبيض على إنتاج البويضات، وبالتالي يتم تجهيز بطانة الرحم لنزول الدورة الشهرية في موعدها المحدد دون أي تأخير.

7- ممارسة التمارين الرياضية

يجب على المرأة ممارسة الرياضة التي تساعد على الاسترخاء التي تتمثل في تمارين اليوغا، وذلك لأنها تساهم في التخلص من التوتر والقلق، وهي تعتبر من التمارين التي تساهم في التخلص من الضغط النفسي الذي يعتبر من أهم أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة 6 أشهر.

اقرأ أيضًا: المرامية لتنشيط المبايض جابر القحطاني

نصائح لعلاج تأخر الدورة الشهرية

هناك بعض النصائح في هذا الصدد، التي من أهمها اتباع نظام غذائي صحي، والعمل على الابتعاد عن كل ما يضر الصحة، إليكم هذه النصائح فيما يلي:

  • تناول كميات كبيرة من الماء والسوائل التي تساعد على تقليل انتفاخ البطن.
  • الحرص على الراحة لفترات طويلة والنوم لمدة تتراوح ما بين 6 – 8 ساعات على الأقل يوميًا.
  • العمل على اتباع نظام غذائي صحي متوازن لتعزيز الصحة العامة ورفع مستويات الطاقة بالجسم.
  • تناول الفواكه والخضراوات والحرص على التقليل من تناول السكر والأملاح والكافيين والمشروبات الكحولية.
  • يجب على كل امرأة تناول المكملات الغذائية الهامة للجسم، والتي تتمثل في حمض الفوليك وفيتامين ب 6 والكالسيوم والمغنيسيوم، وذلك لتخفيف التقلصات والتشنجات والتغييرات المزاجية.
  • تناول فيتامين د لتقليل الأعراض.
  • ممارسة الرياضة.
  • العمل على التخفيف من حدة التوتر، وذلك من خلال الكثير من العادات مثل القراءة.

إن أسباب تأخر الدورة الشهرية لمدة زمنية طويلة تختلف من امرأة لأخرى، ولكن من الضروري عند تعرض المرأة لهذا التأخير سرعة التوجه إلى الطبيب لتلقي العلاج وعدم الانتظار.