كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح

كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح؟ قد تكرر هذا السؤال بكثرة على أسماعنا وخاصة لكثرة الأسباب التي يمكن أن يصاب القلب بها وتؤدي به إلى عملية القلب المفتوح، ويكون الخوف الشديد من احتمالية فشل العملية أو نسبة نجاح العملية أو الخوف من مخاطر إصابة القلب مرة أخرى، وهذا ما سوف نتحدث عنه خلال مقالنا التالي وذلك عبر موقع جربها.

 كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح

إن إجابة سؤال كهذا تعتمد على الكثير من العوامل، حيث أن عملية القلب المفتوح أو الشريان التاجي كما تعرف في الوسط الطبي على وظيفة البطين بشكل أساسي، حيث يتم طرح سؤال آخر هنا هو هل تعمل عضلة القلب بشكل طبيعي أو حتى بشكل جيد أم لا، إذا كانت إجابة هذا السؤال أن عضلة القلب تعمل بشكل طبيعي إذن كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح؟

يعيش متوسط عمر الشخص سيكون مثل الأشخاص العاديين والذين لم يصابوا قبلًا بأي نوع من أنواع النوبات القلبية، أما إذا كانت إجابة السؤال أن عضلة القلب بها مشكلة أو يعانون من أحد الاختلافات الوظيفية (البطي المتقدم)، وذلك يعني أن هؤلاء الأشخاص قد عانوا الكثير من التلف في غرفة ضخ الدم الرئيسية في القلب وذلك يكون معناه، أن متوسط العر لديهم أقل كثيرًا من الذين سبقوهم.

اقرأ أيضًا:متى يفيق المريض بعد عملية القلب المفتوح

فرصة بقاء الشخص على قيد الحياة مدة طويلة

مدة بقاء الشخص الذي قام بعملية القلب المفتوح مدة طويلة مثلًا عشرون عامًا فهذه الفرضية تعتمد على الكثير من الأمور، والتي تختلف أيضًا مع الكثير من الأشخاص وذلك حسب اختلاف أعمارهم أو كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح أو كم تتراوح هذه المدة هذا ما سنوضحه تاليًا:

  • أعمار الأقل من 50 عامًا، نسبتها 55%.
  • الأعمار من 50 عامًا إلى 59 عامًا، نسبتها 38%.
  • الأعمار من 60 عامًا إلى 69 عامًا، نسبتها 22%.
  • الأعمار من 70 عامًا وما فوقها، نسبة 11%.

تحسب هذه النسب منذ تاريخ الجراحة الأولى، وتكون نسبة البقاء على قيد الحياة لعشرين عامًا مع ارتفاعًا ملحوظًا في ضغط الدم 27%، وتكون النسبة بدون ارتفاع ضغط الدم 41%، وقد بلغت النسبة في البقاء لهذه المدة (عشرون عام) إلى 37% للرجال ولدى النساء 29%.

تعليمات هامة بعد عملية القلب المفتوح

ليتمكن الشخص من البقاء على قيد الحياة لمدة أطول وبصحة جيدة أكثر، أو ليتمكن من معرفة كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح وهذا عن طريق بعض الطرق وهي كما يلي:

1- العناية بالجرح جيدًا

في الأيام الأوائل من العملية سوف يتحدث الطبيب معك ومع الأشخاص الذين معك من عائلتك أو اصدقائك عن أهم الخطوات التي يجب عليك اتباعها للعناية بالجرح بعد العملية، وسوف يوصيك ببعض الأشياء الأساسية وهي:

  • عدم الاستحمام أو غسل المنطقة التي يوجد فيها الجرح، وذلك إلا بعد أن يسمح لك الطبيب بذلك أولًا، وغالبًا يكون ذلك بعد عدة أيام، أو على حسب حالتك الصحية.
  • يجب عليك عدم فرك الجرح بأي شكل من الأشكال، وعليك المحافظة على الجرح نظيفًا، وذلك عن طريق تنظيف الجرح بالماء الدافئ وهذا عن طريق التربيت على الجرح بلطف، وعدم استخدام أي كريمات أو استخدام أي نوع من المراهم الجلدية أو المراهم بشكل عام بدون سماح الطبيب بها.

2- ضرورة الحركة

إن الشعور بالتعب بعد عمله القلب لأمر طبيعي، ولكن بالرغم من ذلك فمازال عليك ممارسة الرياضة ولو حتى قليلًا ولكن لا يمكنك ملازمة السرير مدةً طويلة، حيث يوصي الأطباء ببعض التوصيات التي يجب اتباعها جيدًا بعد عملية القلب المفتوح وهي كما يلي:

  • الحرص على السير مرتان يوميًا على الأقل، ويمكن فعل ذلك في المنزل.
  • قم بالخروج من المنزل مع أي أحد من أصدقائك أو عائلتك للسير في مشاوير قصيرة ومنتظمة، وعليك أن تحاول زيادة المسافة التي تقطعها بالتدريج، وذلك إذا كانت حالتك مناسبة لهذا المجهود وتسمح لك.
  • إذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من الانزعاج بسبب الطقس السيء فعليك تجنب المشي خارج المنزل في هذا الوقت.
  • أثناء المشي إذا جاءك أي إحساس بالتعب، فلا تتردد في الاستراحة أو الجلوس.

3- تجنب كل الأمور التي تؤخر شفاء القفص الصدري

حتى تتمكن من التعافي جيدًا والإسراع من عملية شفاء القفص الصدري (عظمة القلب) فعليك الحرص على بعض التعليمات المهمة خلال الشهر الأول وهي:

  • تجنب قيادة أي نوع من أنواع المركبات بشكل عام.
  • عليك عدم حمل أو دفع أي غرض يزيد وزنه عن خمسة كيلوجرامات.
  • عليك محاولة الاعتماد على القدمين أكثر وتجنب الاعتماد على الذراعين وذلك لتأثيرهما الكبير على عظمة القلب، وذلك أثناء القيام من على السرير أو القيام من على المقعد مثلًا.
  • إذا شعرت في أي حال من الأحوال أنك تريد العطس أو السعال، فحاول أن تجد وسادةً ثم تعانقها قرب صدرك.

اقرأ أيضًا: كم نسبة نجاح عملية قسطرة القلب

4- التعايش مع بعض الألم والأدوية في البداية

عليك الحرص بشكل شديد على تناول الأدوية في مواعيدها بانتظام شديد والتي وصفها الطبيب لك، إذا أردت فعليك الحصول على بعض المساعدة في الحصول على أدويتك أو تذكيرك بموعدها، وذلك من خلال أحد أفراد عائلتك أو أحد أصدقائك المقربين مثلًا.

أما عن الآلام التي تحدث بعد العمليات الجراحية، فإن الطبيب يصف بعض المسكنات القوية للمرضى أثناء الأيام الأولى بعد العملية، ولكن لا يمكن للمرضى الاعتماد على هذه المسكنات طويلا وذلك لأن هناك الكثير من المرضى تتعافى اجسادهم بشكل لا يستدعي وجود أي مسكنات للألم بعد العملية، ولكن إذا حدث وشعرت ببعض الآلام، يمكنك استخدام بعض الوسائل الأخرى وهي:

  • تناول المسكنات الخفيفة للآلام.
  • اتباع تقنيات التأمل والاسترخاء المهدئة للعقل والذهن.
  • يمكنك أن تستخدم الكمادات الدافئة.

5- بعض النصائح المهمة

يوجد العديد من النصائح المهمة الأخرى والتي على أتباعها ولا تقتصر النصائح على ما تم ذكره فقط، وهذه النصائح الأحرى تعتمد على الكثير من التغييرات والخطوات والتي بدورها تساعد على تسريع وتحسين عملية الاستشفاء وتساعدك على معرفة الطرق الصحيحة للإجابة على سؤال كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح، ومن هذه النصائح ما يلي:

  • عليك الحرص على اتباع نظام غذائي جيد، وفيه تضع وجبات غنية بالبروتينات والمحاولة في تقليل نسب الدهون والصوديوم.
  • الاستماع جيدًا لتعليمات الطبيب وعدم اهمالها بأي شكل.
  • الرص على الراحة ولكن كما ذكرنا هذا ليس سماح بملازمة السرير مدة طويلة.
  • قد تستغرق مدة التعافي بشكل كامل من عملية القلب المفتوح مدةً طويلة وقد تصل للعام، ولهذا فعليك عدم استعجال الأمور أو الشفاء.

ماذا سوف يحدث بعد عملية القلب المفتوح؟

إن عملية القلب المفتوح من العمليات الخطيرة وأيضًا من العمليات الكبرى والتي يمكن أن يحدث بعض الأمور بعدها والتي يظن البعض أنها أشياء خطيرة ولكنها متوقعة وهي كما يلي:

  • يمكن أن يتم نقل الطبيب إلى وحدة العناية المركزة وذلك لبضعة أيام بعد العملية لمراقبة المريض عن قرب.
  • يمكن ان يتم الاستعانة بالتنفس الصناعي أثناء الأيام الأولى للمريض، وذلك لمساعدته على التنفس بحرية أكثر، بعد العملية.
  • يتم نقل المريض إلى أحد الغرف العادية وذلك بعد استقرار حالته والتي لم تعد مستدعيةً البقاء في العناية المركزة، ويبقي في هذه الغرفة مد لا تقل عن أسبوعين حتى يتم السماح له بالمغادرة من المستشفى.
  • يحتاج المريض مدة لا تقل عن 4 أسابيع وذلك حتى يتم شفاء جرح العملية، وبعد عودته للمنزل يستغرق بعض الشهور الأخرى ليتمكن من العودة إلى نشاطات حياته العادية.
  • بعض المرضى يمكن أن تصيبهم بعض الحالات الطبيعية أثناء فترة الاستشفاء من عملية القلب المفتوح ومن هذه الحالات: اضطرابات النوم والتقلبات الحادة في المزاج، وبعض الاضطرابات في الشهية، والشعور بالخدر في منطقة الجرح.

اقرأ أيضًا: علاج صمام القلب دون جراحة

الحالات الخطرة التي تستوجب مراجعة الطبيب

بعد أن عرفت أهم النصائح التي عليك اتباعها بعد عملية القلب المفتوح، إذن عليك أيضًا معرفة أهم الحالات التي تستوجب الاتصال بالطبيب وهي كالتالي:

  • ظهور بعض علامات الالتهاب على جرح العملية مثل الاحمرار أو ظهور بعض الإفرازات كالصديد، والآلام المتزايدة.
  • ظهور علامات تدل على الإصابة بالتهاب شديد مثل الشعر بالحمى والتعرق الشديد والصعوبة في التنفس.
  • ظهور بعض العلامات التي تدل على احتباس السوائل، وذلك مثل الزيادة في الوزن بعد العملية الجراحية، وعلى الرغم من أن الزيادة في الوزن من الأشياء التي قد تظهر طبيعية، ولكن إذا لم يعد الجسم إلى حدود الوزن الطبيعي له في خلال ثلاثة أسابيع، أو أكتسب وزن إضافي، فذلك دليل على احتمالية وجود احتباس سوائل في الجسم.
  • فقدان الوعي.
  • الآلام التي لا تستطيع المسكنات معالجتها.
  • القشعريرة
  • وجود دم في البول أو البراز.
  • خفقان في القلب.

بعد عملية القلب المفتوح يحتار الشخص كثيرًا ويبدأ بالسؤال كم يعيش الإنسان بعد عملية القلب المفتوح وهل هذه العملية مضمونة أم لا؟ ولكن الأمر لا يستدعى الخوف وخاصة مع إتباع التعليمات التي ذكرناها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.