تجربتي مع نزيف الرحم

تجربتي مع نزيف الرحم وكيف تمكنت من إيقافه والتخلص منه، تمر الكثير من السيدات بتجربة نزيف الرحم، ولهذا ولكثرة تكرارها سنتناول من خلال هذا المقال أهم أسباب نزيف الرحم، وكذلك عدد من الطرق التي تعين على إيقاف هذا النزيف والتخلص منه في ضوء تجربتي مع نزيف الرحم عبر موقع جربها.

تجربتي مع نزيف الرحم

تجربتي مع نزيف الرحم

لقد عانيت أثناء فترة مراهقتي من نزيف الرحم، والذي استمر قرابة 10 أيام دون توقف، وقد كنت أشعر بآلام كثيرة ومتفرقة بجميع أنحاء جسمي، مع جهل تام مني بكونه نزيف، إلى أن توجهت للطبيبة وشرحت لي هذا، وقد قامت بوصف بعض الأدوية لمساعدتي على إيقاف النزيف.

يعد نزيف الرحم واحدة من أكثر التجارب المؤلمة التي تمر بها السيدات، وهي غير مقتصرة على السيدات غير المتزوجات فقط، بل تعد الفتيات اللواتي لم يسبق لهنّ الزواج أيضًا عرضة لها، وهو ما قد يثير قلق وخوف صاحبة التجربة، وفي الحقيقة أن كثير من المواد الطبيعية تساعد في إيقاف هذا النزيف أذكرها في إطار تجربتي مع نزيف الرحم والتي منها:

أوراق التين

كنت أعاني من نزيف متواصل لمدة أسبوعين، وقد اقترحت عليّ إحدى النساء استخدام هذه الأوراق، حيث بدأ الأمر بخروج عدد من قطرات الدماء الداكنة، وأخذ يتزايد حتى أصبح نزيف، وقد استخدمت الأوراق من خلال سحقها ووضعها بكوب لبن مع تركه لثلاث دقائق على النار، وعند تكرار هذه الوصفة 3 مرات يوميًا على مدار يومين، توقف النزيف.

وقد أوضحت لنا سيدة أخرى معاناتها من نزيف الرحم لأكثر من ثلاثة عشر يومًا متصلًا، مما تسبب في خوفها وتوجهها لاستشارة الطبيب وقد نصحها بالتالي:

  • الامتناع عن كافة الأدوية التي من شأنها ترقيق الجسم لمنع زيادة النزيف والتي منها: الأسبرين.
  • اللجوء لاستخدام عدد من المسكنات للحد من شدة الآلام.
  • استخدام الأدوية التي تفيد في منع النزيف.

الجدير بالذكر أن الأعشاب الطبيعية والوصفات رغم كفاءتها في علاج بعض الأمراض، إلا أنه لا يمكن اعتمادها لكافة الأمراض، فقد تكون غير فعالة ببعض الحالات، كما قد يتطلب الأمر تدخل دوائي طبي لوقف النزيف مثلًا.

اقرأ أيضًا: أفضل حبوب لوقف نزيف الدورة

أسباب نزيف الرحم

في الحقيقة، تكثر وتتنوع الأسباب المسؤولة عن حدوث نزيف الرحم لدى السيدات وكذلك الفتيات، وسنحاول خلال هذه الفقرة تناول معظم هذه الأسباب، والتي منها:

  • الإفراط في تناول أدوية منع الحمل المختلفة دون انتظام؛ والتي منها: اللولب، الحبوب، ولا داعي للشك بشأن دورهم في حدوث نزيف الرحم بشدة وغزارة، وخصوصًا عقب انتهاء الحيض الشهري.
  • وجود إحدى البويضات مخصبة على الجدار الخاص بالرحم، حيث ينشأ ألمًا قاسيًا نتيجة هذا الالتصاق يتبعه حدوث نزيف شديد.
  • وجود أي من أمراض النساء التي تساعد العلاقة الحميمية على انتقالها.
  • وجود أي من أنواع سرطانات الرحم والتي تتسبب في حدوث النزيف.
  • حدوث إجهاض للحمل دون اكتماله، مما يؤدي لتفتيت الجنين ونزوله في صورة نزيف.
  • غياب الدورة الشهرية نتيجة وصول المرأة إلى السن الخاص باليأس.

أسباب نزيف الرحم بالنسبة للفتيات

بالفقرة السابقة تحدثنا عن أسباب النزيف للسيدات اللواتي سبق لهنّ الزواج، أما بهذه الفقرة سنتحدث عن الفتيات اللواتي لم يسبق لهنّ الزواج وأسباب حدوث نزيف الرحم لديهن، والتي منها:

  • الاعتياد على أحد أنظمة الرجيم القاسية للتخلص من الوزن الزائد وهو ما يخلّ بالاتزان الهرموني لدى صاحبة الريجيم وَيؤدي لإصابتها بنزيف خلال أيام الدورة الشهرية.
  • الأنيميا وأمراض فقر الدم.
  • الاضطرابات الهرمونية المختلفة.
  • التعب والإرهاق النفسي.
  • التهابات المبايض.
  • عدد من الأورام.

ما هي أعراض نزيف الرحم

يوجد عدد من الأعراض التي إن تمت ملاحظتها للسيدة على ذاتها، ينبغي التوجه للطبيب للتَعرض للفحوص الطبية المختلفة والتأكد من كونها معافاة تمامًا من أي أمراض سرطانية أو مشكلات طبية تتطلب العلاج، ومن هذه الأعراض:

  • الشعور بآلام قاسية بكافة أنحاء الجسم.
  • استمرار النزيف لعدة أيام متواصلة قد تصل لأسبوعين.
  • تكرار الإحساس بالدوار.
  • حدوث الإغماء ببعض الحالات.
  • قسوة وصعوبة الآلام المصاحبة للحيض الشهري.

كيف يمكن التمييز بين دم الحيض و دم نزيف الرحم؟

ينبغي على الأقل ملاحظة عرض واحد من الأعراض الآتية للاشتباه في كونه نزيف والتوجه لاستشارة الطبيب، والتي هي:

الحيض

ينبغي تسجيل الموعد الخاص بالدورة الشهرية شهريًا، حيث من الطبيعي أن تنزل مرة كل 28 يومًا في الحالات الطبيعية، أو 35 يومًا بأقصى تقدير عند وجود خلل ما وألا تقل مدة نزول الحيض عن ثلاث أيام، وألا تتجاوز السبع أيام.

وأن يبدأ الحيض بمعدل تدفق أو نزول ضعيف، ثم ما يلبث أن يزداد تدريجيًا ليعود لضعفه مجددًا وينتهي ومن أهم الأمور التي  تميز فترة الحيض:

  • آلام شديدة بأسْفل الظهر والبطن.
  • شدة احمرار لون الدماء خلال هذه الأيام.
  • حدوث نزيف الرحم والذي يكون مصحوبًا بآلام بمنطقة البطن.

يتميز دم الحيض عن دم النزيف بلونه الأحمر، في حين يكون لون دم النزيف غامق أو بني فاتح، كما أن دم النزيف ذو رائحة قوية وكريهة مختلفة تمامًا عن دم الحيض الطبيعي.

اقرأ أيضًا: علاج التهابات عنق الرحم بالأعشاب

وصفات طبيعية لإيقاف نزيف الرحم

يمكن استخدام الكثير من الوصفات لعلاج نزيف الرحم وإيقافه، وعلينا التأكيد على احتمالية عدم توقف النزيف مع هذه الوصفات، وفي هذه الحالة وإذا مر يومين على استخدام الوصفة دون توقف النزيف، يجب التوجه للطبيب لإجراء الفحوص اللازمة ووصف الأدوية المناسبة بدقة.

الجدير بالذكر أن النزيف يعرض الجسم لخطر الأنيميا وأمراض فقر الدم، وذلك نتيجة لنقص كمية الحديد بالجسم، وهو ما يمكن تعويضه من خلال أقراص الحديد العلاجية، أو تناول الأطعمة الغذائية التي يتوافر فيها عنصر الحديد، والتي منها التفاح، السبانخ، الكبد، حيث يعين توافر عنصر الحديد في الجسم بكميات مناسبة على وصول الأكسجين بكميات كافية لخلايا الجسم، ومن الوصفات التي تستخدم لإيقاف نزيف الرحم:

زهور الياسمين

يتم نقع الأزهار الكبيرة لنبات الياسمين عدة ساعات “4 ساعات فأكثر” بكوب من المياه، لتصفى عقب مرور المدة وتشرب في الحال.

نشاء

اشتهر استخدام النشا منذ قديم الزمن لإيقاف النزيف خلال أيام الحيض، وذلك لفوائدُه وهي:

  • الحد من الآلام التي يسببها كثرة تدفق الحيض.
  • الحد من آلام البطن والظهر.

والاستخدام يتم خلط كمية مناسبة من النشا مع كوب من المياه مع التقليب الجيد حتى تمام التجانس، وشرب الخليط عدد ثلاث مرات يوميًا لحين توقف النزيف.

قرفة

تقلل القرفة من آلام الحيض كما تعمل على الحد من مقدار تدفق النزيف.

البقدونس والكرفس

عشبان هامان للقضاء على نزيف الرحم عبر خلطها مع الماء وتركه للغليان على النار، ليتم تصفيتهم بعد ذلك ويتناولون عن طريق الشرب عقب هدوئهم من الحرارة.

زهرة الرمان

تتميز زهور الرمان بفوائدها الكثيرة والتي من شأنها إيقاف نزيف الرحم، بالإضافة للحد من الآلام المصاحبة له، ويتم استخدامها عبر إضافتها إلى المياه وتركهم يغليان وتناولهم عن طريق الشرب عقب هدوئهم.

ونذكر أنه يعد نزيف الرحم من أقسى التجارب التي تمر بها الإناث والتي يمكن إيقافها عبر الوصفات الطبيعية باستخدام أوراق التين، زهور الرمان، القرفة، أو عبر زيارة الطبيب لوصف الأدوية المناسبة.

اقرأ أيضًا: أسرع علاج لوقف النزيف

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع نزيف الرحم وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.