تجربتي مع المستكة للتضييق

تجربتي مع المستكة للتضييق المهبل ساعدتني في أن أعيد مظهر جسمي إلى شكله الذي كان عليه قبل الولادة، فالمستكة أحد المواد التي كانت تستخدم في الطب البديل لعلاج العديد من المشكلات التي يتعرض لها الإنسان، بفضل ما تحتويه من مواد تقوم بعلاج الخلايا، وهو ما يكمن في تلك الوصفات التي جربتها وأدت بنتائج مذهلة لم أتوقعها لهذا سأوضح لكم اليوم عبر موقع جربها تجربتي مع المستكة للتضييق.

تجربتي مع المستكة للتضييق

هل أجريتِ أكثر من عملية ولادة طبيعية مما تسبب في جعل منطقة المهبل تتخذ شكل متسع وغير مرضٍ لكِ وكان هذا سبب من ضمن الأسباب التي تؤرقك أثناء العلاقة الزوجية، وقد تكون واحدة من الأمور التي جعلت زوجكِ لم يشعر بالمتعة الزوجية كما هو الحال من قبل.

تلك الأمور التي طرحتها عليكِ هو ما حدث لي وجعلني أبدأ في تجربتي مع المستكة للتضييق المهبل باعتبار أنني علمت أنها من الطرق الطبيعية الآمنة على المنطقة الحساسة، بالإضافة إلى أنها رخيصة الثمن، مقارنةً بتلك العمليات الجراحية التي تساعدكِ على استعادة المظهر الأنثوي كما كان من قبل الولادة لثلاثة أبناء.

على الرغم من أن أغلب عمليات الولادة الطبيعية في يومنا هذا يقوم بعدها الطبيب بعمل تضييق وخياطة تجميلية لمنطقة الشق بعد خروج الجنين مباشرةً إلا أنه ما زال هناك بعض الأطباء لا يقومون بتلك الخطوة، وهو ما حدث معِ نتيجة أنها الولادة الثالثة ليِ، مما تسبب في تلف الأنسجة المحيطة بفتحة المهبل لدي، ولم يوجد إمكانية لاستعادة شكل المهبل كما كان قبل الحمل السابق.

هذا الأمر جعلني أسعى في البحث عن طريقة تضيق المهبل بالمستكة التي علمت بها من قبل صديقتي المقربة، بعد أن شعرت بأن زوجي لم يصبح مقبل على العلاقة الزوجية كما كان من قبل، الأمر الذي جعلني أفقد الثقة في نفسي بشكل تدريجي.

لكن صديقتي نصحتني بأن أجرب تلك الطريقة التي تعتمد على وصفة المستكة لتضييق المهبل وتصليح الخلايا التالفة، وبالفعل بدأت تجربتي مع المستكة للتضييق.

حيث إنها تحتوي على مجموعة من الخواص التي تعمل على شد فتحة المهبل الذي تعرض إلى التمدد والاتساع نتيجة العديد من الأسباب المختلفة وليس فقط لمشكلتي بمفردها التي ترجع إلى تعدد مرات الولادة الطبيعية، أما عن تلك الطريقة التي قمت بها باستخدام المستكة سوف أوضحها لكم في السطور التالية لتجربوها وتكون حل مرضٍ لتلك المشكلة.

اقرأ أيضًا: مدة الشفاء من عملية تضييق المهبل

وصفة المستكة لتضييق المهبل

بعد علمي بفوائد المستكة المتعددة لشد أنسجة الجسم وبالأخص المناطق الأنثوية، قررت أن أجرب تلك الوصفة التي تتمثل في المكونات التالية:

  • نصف ملعقة مستكة مطحونة.
  • ملعقة من زيت السمسم ونقوم بإضافتها للمستكة.

أما عن خطواتها فهي بسيطة للغاية فقط قومي بمزج هذا الخليط بشكل جيد إلى أن يكون متجانس ثم تناولي تلك الخلطة مبكرًا عند الاستيقاظ لتساعد على شد خلايا الجسم واستعادة نشاط تلك الخلايا التالفة، ويمكن تناولها قبل العلاقة بساعة أو على مدار اليوم، وهو ما جعلني أشعر بفرق كبير أثناء الممارسة.

فوائد المستكة للمهبل والرحم

إن عمليات البحث التي قمت بها قبل أن أبدأ تجربتي مع المستكة للتضييق ساعدتني في أن أتعرف إلى المزيد من المعلومات التي ترتبط بفوائد المستكة للمهبل والرحم، وهو ما زود لدي الحافز في أن أجربها، ولهذا سأوضح لكم تلك التجارب فيما يلي من نقاط لتكونوا أكثر اطمئنانًا قبل تناولها أو وضعها في أحد الوصفات لعلاج مشكلات المهبل الناجمة عن أي سبب، حتى وإن كان الأمر لا يتعلق بالولادة وهو ما يرتبط في بعض الأحيان بالإصابة بمرض جلدي أو كثرة الحكة التي تؤدي إلى تلف الجلد، وهذه الفوائد هي:

  • تحسين رائحة المهبل بفضل ما تحتويه من مواد تعمل على قتل تلك البكتيريا والميكروبات والفطريات الموجودة على الجلد من الداخل أو الخارج.
  • تساهم المستكة في الوقاية من الأورام السرطانية التي يصاب بها المهبل والرحم.
  • تعمل المستكة على شد الأنسجة دون وجود آثار جانبية، وذلك من خلال وضعها في مبخرة وتوجيه البخار على منطقة المهبل أو القيام بعمل محلول مكون منها بإضافة المياه والتشطيف به بعد نقعها في الماء المغلي ليوم كامل.
  • تجفف المستكة نسبة المياه المتراكمة داخل الرحم في حالة وجود رطوبة أو تراكم للمياه يتسبب في خروج روائح، وتوفر بيئة لنمو البكتيريا.

اقرأ أيضًا: فوائد قشر القهوة للمهبل

طرق لتضييق المهبل بالمنزل

من ضمن تلك المحاولات التي كنت أقوم بها أثناء تجربتي للمستكة لتضييق المهبل تلك الطرق الأخرى التي كان لها دور كبير في تضيق المهبل أيضًا بجانبها وهو ما ساعد كثيرًا في استعادة مظهره الأنثوي إلى شكله الطبيعي، ولهذا سوف أوضح لكم تلك الطرق التي يمكن أن تقوموا بها بجانب وصفة المستكة لتضييق المهبل وإعادة شكله كما كان من خلال الفقرات القادمة:

1- ممارسة تمارين كيجل

تعتبر تمارين كجيل من أكثر التمارين الرياضية التي لها تأثير كبير على العضلات الموجودة حول المهبل، حيث إن القيام بها سيساعدكِ في تضييق المهبل وتقوية قاع الحوض.

2- استخدام المخاريط المهبلية

الاستعانة بالمخاريط المهبلية التي تتمثل في الأدوات الشبيهة بالسدادات القطنية المستخدمة في الحيض لها دور كبير في تضيق المهبل، حيث إنها تعمل على تقوية ودعم العضلات المحيطة بالمهبل وهو ما يساهم بشكل كبير في تضييقه، ولكن من الأفضل استشارة الطبيب قبل استخدام تلك الأداة لأنني لم أجربها ولكنني سمعت عنها فقط.

اقرأ أيضًا: علاج حرقان البول عند البنات

3- ممارسة تمارين الأرجل المرفوعة

هذا التمرين من أكثر التمارين البسيطة التي يمكن أن تقومي بها، ولا تتوقف فوائدها فقط على تضيق المهبل أو الحصول على الشكل المناسب، بل إن لها دور كبير للغاية على الجزء السفلي للجسم.

أما عن طريقة تطبيق هذا التمرين فهي تتمثل فيما يلي من خطوات:

  1. الاستلقاء على الظهر.
  2. رفع الأرجل لأعلى واحدة تلو الأخرى بالتبديل.
  3. محاولة عدم ثني الأرجل.
  4. القيام برفع الرجل اليمنى وإنزال اليسرى وهكذا.

4- تضييق المهبل باستخدام جل الصبار

يساعد هلام الصبار في إعادة مظهر المهبل إلى شكله الطبيعي وهذا علمته بعد أن قمت بالاستفسار عن طرق لتضييق المهبل آمنة يمكن أن أقوم بها بالمنزل، ضمن تلك المعلومات أثناء تجربتي للمستكة للتضييق.

حيث يتم وضعه على منطقة المهبل من الخارج بشكل يومي ثم القيام ببعض التدليك البسيط، ومن الأفضل أن تقومي بممارسة بعض التمارين الرياضية التي تعتبر واحدة من أهم العوامل التي ستساعدكِ كثيرًا في إصلاح شكل المهبل وإعادة القوة للعضلات الداخلية للرحم.

5- نبتة البلوط

سمعت من قبل صديقتي أن نبتة البلوط لها دور كبير في إصلاح شكل المهبل، وهذا دفعني بأن أذكرها لكم لما علمته عنها من فوائد عديدة، من الممكن أن تؤدي بنتائج مُرضية لبعض النساء اللاتي يعانين من نفس مشكلتي.

فنبتة البلوط من الثمار التي تنمو في دول مختلفة مثل العراق وتركيا، وقد استخدمت منذ القدم لتقليص المهبل، حيث يحتوي هذا النبات على العديد من المواد التي تجعل عضلات المهبل أكثر مرونة، أما عن تلك الطريقة التي يمكن استخدامها بها لتأدية هذا الغرض فهي تتمثل في:

  1. استخراج مادة من هذا النبات وتوضع في منطقة المهبل.
  2. يوصى باستخدام المستخلص يوميًا قبل الاستحمام.

أما عن الفوائد الصحية الأخرى لهذه النبتة فتتمثل فيما يلي:

  • يساعد في علاج البشرة الجافة والدهنية.
  • تحسين العملية البصرية.
  • تقوية العظام والأسنان.
  • تقليل مخاطر الإصابة بالتهابات المهبل.
  • تسكين الآلام المصاحبة للدورة الشهرية.
  • تقليل مخاطر الإصابة بسرطان الثدي.

اقرأ أيضًا: علاج التهاب المثانة وحرقان البول

6-  استخدام الشبة لتضييق المهبل

تساعد الشبه في تحقيق الغرض من انكماش المهبل، ويمكن استخدامه بطريقتين:

  • اسحقيها واخلطيها بالماء والعسل والليمون، ثم ضعيها على منطقة المهبل.
  • ضعي القليل من مسحوق الشبة على منطقة المهبل قبل ممارسة الجنس.

إن محاولات تضييق المهبل وإعادة شكله قد تحمل الكثير من الاحتمالات التي تعتمد على طبيعة الجلد ومدى استجابة الجسم لتلك المكونات والوصفات الطبيعية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.