تجربتي مع احتقان البروستاتا

تجربتي مع احتقان البروستاتا حيث أن الصحة السليمة هاجس عند كل رجل قبل الزواج وبعده، فيحدث أن يخشى معظم الرجال الإصابة بأي من الأمراض المتعلقة بالذكورة، كما أن احتقان البروستاتا من أكثر أمراض الذكورة شيوعًا عند الشباب غير المتزوجين، كما أنه أيضًا قد يصيب المتزوجين، حيث يؤثر احتقان البروستاتا على غدة البروستاتا، وهي غدة ضئيلة جدًا بحجم حبة الجوز، وتوجد أسفل المثانة وتلعب دورًا مهمًا في تكوين الحيوانات المنوية وسوف نذكر تجربتي مع احتقان البروستاتا عبر موقع جربها.

تجربتي مع احتقان البروستاتا

تجربتي مع احتقان البروستاتا

يقول أحد المرضى، تجربتي مع احتقان البروستاتا بدأت حين كنت أعاني من ألم شديد وتقلصات شديدة، وكنت قلق من أن الاحتقان في البروستاتا سيؤثر سلبًا على عملية الزواج والإنجاب، وأخبرني الطبيب أن أحد الأسباب المحتملة لحدوث احتقان البروستاتا، من الممكن أن يكون بسبب الإمساك المستمر، كما أنه المسبب للألم، ونصحني حينها بشرب الكثير من السوائل، كما نبَّه علي أن أعتزل الكحول، والانضباط في الحياة الجنسية من دون إفراط، كما ذكر لي أيضًا أن من الأسباب حدوث للرجل شهوة ولكن لا يحدث قذف السائل المنوي.

غالبًا ما تسبب المشاكل أو الأمراض المتواجدة في منطقة البروستاتا هذا الاحتقان، كما يمكن أن تؤثر أيضًا على مجرى البول، بالإضافة إلى أن الحجم الطبيعي للبروستاتا يتراوح بين 20-20 جرام، وعند إصابته بأي تضخم في غدة البروستاتا قد يصل وزنه حينها إلى 100 جرام، وتلك الغدة تفرز مادة بيضاء تشبه في لونها لون الحليب، وهي المادة التي تكون متواجدة ضمن تكون السائل المنوي، كما أنها تمثل 30٪ من ذلك السائل المنوي، وللتوضيح أيضًا البروستاتا هي التي تساهم في قذف السائل المنوي خلال الجماع، وهي عبارة عن عضلات تنقبض وترتخي.

اقرأ أيضًا: علاج البروستاتا بالأعشاب للدكتور عبد الباسط

أعراض الإصابة باحتقان البروستاتا

أولًا يجب معرفة الاحتقان وهو تراكم كبير لمجموعة السوائل المنوية التي تُفرز من البروستاتا ولكن دون إفراغ، وهنا يحدث احتقان البروستاتا، كما أن هناك عدة أعراض تدل على وجود احتقان، ولابد من الاهتمام بالأمر وعدم إهماله كي لا يتضخم، ومن هذه الأعراض ما يلي:

  • شعور الشخص بألم عند التبول، ووجود التهاب في البروستاتا.
  • عند التبول يكون مصاحبه دم، وهذا دليل كافي على إصابة الشخص باحتقان في البروستاتا.
  • أحيانًا قد يشعر الشخص بآلام عند منطقة البطن، وفي المستقيم، وقد يسبب الأمر التهاب في البروستاتا.
  • وجود آلام في منطقة أسفل الظهر.
  • من ضمن الأعراض أيضًا الناتجة عن احتقان البروستاتا، شعور الشخص بألم شديد عند عملية القذف أثناء الجماع.
  • في بعض الأحيان يصاب بقشعريرة وحمى.
  • قلة الرغبة الجنسية، وضعف الانتصاب، كلها أشياء أيضا ناتجة عن التهاب البروستاتا.

أسباب احتقان البروستاتا

السبب الرئيسي لاحتقان البروستاتا هو قلة تدفق السوائل التي تنتجها البروستاتا، وهذا أحد أسباب كثرة وجود الاحتقان لدى الشباب غير المتزوجين نتيجة الإثارة الجنسية بدون إفراغ ووجود قمع جنسي لدى الآخرين، كما أنه يؤثر على المتزوجين بسبب تراجع القذف مع مرور الوقت، وهناك عدة أسباب أخرى ومنها:

  • حدوث إمساك متكرر.
  • الإفراط في تناول الكحوليات.
  • من أكثر أسباب احتقان البروستاتا شيوعًا قلة القذف أثناء ممارسة الجنس مع حدوث النشوة الجنسية، كما أنه من أهم وأخطر أسباب حدوث التهاب البروستاتا.
  • ممارسة الذكور العادة السرية أيضًا هي أحد الأسباب، فعند ممارسة العادة السرية بإفراط، يكون على الشخص التأكد أو احتمال حدوث احتقان في البروستاتا.
  • ينصح للرجل بالتبول قبل ممارسة الجنس وأيضاً بعد الجماع، لأن عدم التبول حينها قد يؤدي إلى احتقان البروستاتا.
  • أحد الأسباب أيضًا هو شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين بإفراط.
  • تؤدي ممارسة الجنس على فترات طويلة ومتباعدة أيضًا إلى احتقان البروستاتا.
  • يحدث للرجل احتقان في البروستاتا عندما يُهمل شعوره بألم في القضيب.
  • السمنة المفرطة والوزن الزائد عن الحد من الأسباب التي تؤدي بشكل رئيسي إلى احتقان البروستاتا، كما أن تناول الأطعمة غير الصحية من العوامل المسببة لحدوث ذلك.
  • يعد التدخين واستهلاك الكحول من أهم الأسباب التي تؤثر على البروستاتا وتؤثر على صحة الشخص عمومًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع المثانة العصبية

علاج احتقان البروستاتا

من خلال تجربة البعض مع مشكلة احتقان البروستاتا، قد اتضح لهم بعض الطرق التي من الممكن أن تعالج هذا الاحتقان، ومن أهم الطرق التي تُستعمل للعلاج ما يلي:

  • إذا كان احتقان البروستاتا ناتجًا عن عدوى بكتيرية، فإن العلاج يكون بالمضادات الحيوية.
  • يمكن أيضًا أخذ مسكنات الألم لتخفيف الآلام في حالة الألم الشديد الذي يعاني منه الرجل عند التهاب البروستاتا.
  • من بين الأدوية المستخدمة في علاج احتقان البروستاتا الأدوية المستعملة لعلاج الاكتئاب، فهي تعمل أيضًا كمسكن لتلك الآلام.
  • يمكن أيضًا استخدام الأدوية التي ترخي العضلات لعلاج احتقان البروستاتا.
  • يوصي الأطباء باستخدام ما يطلق عليه حاصرات ألفا والتي تعمل على بسط البروستاتا وعنق المثانة، وأيضًا من الأشياء التي تساهم في إجبار إخراج البول وتسكين الألم الذي يحدث عند الرجل أثناء عملية التبول.
  • أحد الأدوية التي يمكن استخدامها لعلاج احتقان البروستاتا هو استخدام الكورتيزون والأدوية المضادة للالتهابات، لأنه يقلل من عملية احتقان البروستاتا.
  • كما أظهرت بعض الدراسات أن الضغط بقوة على منطقة البروستاتا يعمل على علاج احتقان البروستاتا.
  • القذف أيضًا من الأشياء المستخدمة في علاج الاحتقان لأنه يساعد في تخفيف احتقان البروستاتا.
  • هناك حالات احتقان البروستاتا تتطلب الجراحة، ولا تعمل العلاجات الدوائية معها.

العادة السرية لها دور في احتقان البروستاتا

مما لا يعلمه البعض أن ممارسة الرجل للعادة السرية قد يؤدي إلى احتقان البروستاتا، كما أن هناك العديد من الذكور من يبدأون في ممارسة تلك العادة مبكرًا وبإفراط، ويكون ذلك ناتج عن مشاهدة مقاطع فيديو أو صور تثير الشهوة لديهم، ويكون الناتج أن يحدث قذف بلا تفريغ فيتسبب ذلك في التهاب البروستاتا واحتقانها ، فعند ترك تلك العادة وهجرها والابتعاد عن أي مسببات الشهوة، فكل هذا من الممكن أن يعالج مشكلة احتقان البروستاتا.

طرق الوقاية من احتقان البروستاتا

هناك طرق مختلفة للوقاية من احتقان البروستاتا، وهي كالتالي:

  • الانضباط في الحياة الجنسية، من أهم عوامل عدم حدوث التهاب البروستاتا.
  • التوقف عن تناول الكحوليات، وشرب الكثير من السوائل وخاصة الماء.
  • ترتبط السمنة المفرطة غالبًا باحتقان البروستاتا، لذا فإن الالتزام باتباع نظام صحي غذائي يساهم في منع احتقان البروستاتا.
  • الحصول على راحة كافية لمن يتطلب عملهم الجلوس كثيرًا، حيث يساهم ذلك في الحفاظ على تدفق الدم بشكل طبيعي إلى البروستاتا، مما يقلل من خطر الإصابة بالاحتقان.

نصيحة لأصحاب احتقان البروستاتا

ينبه دائمًا الأطباء لمرضى التهاب البروستاتا، بشرب الكثير من السوائل يوميًا بما يعادل 10 أكواب كاملين، ويتم شربهم على فترات مختلفة خلال اليوم، كما نبهوا على إفراغ المثانة باستمرار حتى لا يسبب تراكم البول إلى احتقان.

اقرأ أيضًا: أعراض الفشل الكلوي المزمن

في هذا المقال قدمنا لكم تجربتي مع احتقان البروستاتا والأعراض المصاحبة لتلك المشكلة، والأسباب الناتجة عنها، وطرق الوقاية منها، حيث أن معرفة الأسباب المسببة لذلك تُنبه الشخص عن توخي الحذر والبعد عن تلك المسببات حتى لا يتفاقم الأمر، وكي يصل لعلاج لتلك المعضلة.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.