تجربتي مع الهربس الفموي

تجربتي مع الهربس الفموي من التجارب المهمة في حياتي، وذلك لأن هذه العدوى من شأنها أن تتكرر من وقت لآخر، الأمر الذي تسبب لي في الكثير من الآلام والإحراج في الكثير من الأحيان، لذا رغبت أن أنقلها لكم اليوم بشكل مفصل، من أجل أن يستفيد الأشخاص الذين يعانون من الإصابة بهذا المرض، وذلك عبر موقع جربها.

تجربتي مع الهربس الفموي

من فترة قريبة أصيبت بالأنفلونزا الطبيعية التي تأتي من فترة إلى الأخرى، ولكن الجديد في الأمر هذه المرة هو أنني لاحظت ظهور بعض الفقاعات والحبوب التي تنتشر على الشفة العلوية، ومع مرور الوقت أصبحت تنتقل إلى منطقة اللثة واللسان، وليس بنفس الحجم، بل أنها في تتضاعف مع نفسها، إلى أن أثرت على الأحبال الصوتية، وتهيأ لي أن صوتي بدأ في الاختفاء نوعًا ما، الأمر الذي جعلني أشعر بالكثير من الأعراض المختلفة في ذلك الوقت.

حيث إن الأمر لم يتوقف عند ذلك فحسب، إنما الأمر تطور إلى أنني غير قادرة على تناول الماء أو الحديث بشكل عام، لذا لجأت إلى تناول الكثير من أدوية المضاد الحيوي والتي من شأنها أن تساهم في علاج هذه المشكلة، ولكنني اكتشفت أنها لم تأتي بالفوائد المطلوبة في هذا الأمر، ولم يحدث أي جديد بل ما زالت الأعراض تتفاقم.

لذا ما كان علي سوف أنني أذهب إلى الطبيب المعالج على الفور، وعندما أجريت الفحوصات المطلوبة، أخبرني الطبيب أن ذلك من آثار الإصابة بالانفلونزا، بجانب أنني أعاني من الحالة النفسية السيئة، وصف لي الطبيب بعض العلاجات والعقاقير الطبية ونصحني بالالتزام عليها من أجل الحصول على النتائج الفعالة، بالفعل بعد مرور فترة زمنية قليلة أصبحت أشعر بالتحسن الكبير في الصحة بشكل كامل.

اقرأ أيضًا: أسباب تقرحات اللسان من الجوانب

تجربتي مع الهربس واضطرابات الجهاز العصبي

من خلال تجربتي مع الهربس الفموي، أثبتت أن هذا المرض من شأنه أن يكون له ارتباط وثيق بالجهاز العصبي، حيث إنني ذات يوم تعرضت إلى الإصابة بالصدمة العصبية التي على أثرها عانيت من الأعراض العديدة والمختلفة الناتجة عن الاضطرابات في الجهاز العصبي، وكان الهربس الفموي من أهم الأعراض التي ظهرت.

حيث بدأت أن تظهر البثور على أعلى منطقة الشفاه مع زيادة حجمها يوم بعد يوم، لذا قررت الذهاب إلى الطبيب المعالج وبعد إجراء الفحوصات اللازمة، أخبرني الطبيب أنني أعاني من ضعف الجهاز المناعي والاضطرابات المختلفة في الجهاز العصبي، ووجهني الطبيب إلى طبيب جلدية، من أجل أن يصف لي العلاج اللازم لهذه الحالة، وبالفعل وصف لي الطبيب بعد الكريمات الطبية التي من شأنها أن تساهم في علاج هذا المرض بالإضافة إلى نوع من الحبوب، ونصحني بتناولها على مدار 3 أشهر، إلى أن تختفي هذه الأعراض بالكامل.

التزمت بتعليمات الطبيب واستمريت على تناول الأدوية في المواعيد المحددة لها، وبالفعل مع مرور الوقت أصبحت أشعر بالتحسن الكبير في صحتي، واختفاء البثور والحبوب من على الشفة العلوية.

ما هو فيروس الهربس الفموي؟

يجهل الكثير من الأشخاص عدوى الهربس الفموي، لذا من خلال عرضنا اليوم إلى تجربتي مع الهربس الفموي نقدم لكم ما هو الهربس الفموي بشكل مفصل وذلك من خلال ما يلي:

  • عبارة عن مرض فيروسي يتسبب في ظهور بعض البثور الحمراء التي تحتوي على نسبة عالية من السوائل، وعادة ما تظهر في منطقة أعلى الشفاه.
  • في بعض الحالات النادرة يمكن أن يظهر على منطقة الأنف، أو داخل الفم، والجدير بالذكر أن هذه الحبوب من شأنها أن تستمر لمدة أسبوعين أو أكثر ومن ثم تبدأ في الاختفاء من تلقاء نفسها.
  • لكن في بعض الحالات قد تكون الأعراض شديدة الخطورة وتحتاج إلى الذهاب للطبيب المعالج للحد من تفاقم الأعراض أو الإصابة بالمضاعفات.
  • الجدير بالذكر أنه لا يوجد علاج بعينه متخصص لعلاج الهربس الفموي، ولكن الأمر يمكن التغلب عليه من خلال استخدام الكريمات التي تساهم في التخلص من البثور والتقرحات في الجلد وتمنع من انتشارها.
  • ثبت من خلال التجارب السابقة أنه في حالة إصابتك بهذا الفيروس، فيقوم جسمك بإنتاج الأجسام المضادة له التي تمنع من الإصابة به مرة أخرى، ولكن الأمر لا يتكرر مع جميع الأشخاص، فهناك من يتعرض للإصابة بالفيروس مرة أخرى.
  • يجب العلم أن هذا الفيروس من الأنواع التي تنتشر وتنتقل بالعدوى، من خلال السلامات والاتصال المباشر والقبلات بين الأشخاص وبعضهم البعض.

أسباب الإصابة بالهربس الفموي

كما ذكرنا من قبل أن هذا الفيروس من شأنه أن ينتقل بالاتصال المباشر بين الأشخاص، لذا من خلال مشاركتي تجربتي مع الهربس الفموي نتعرف على أسباب انتشاره بين الناس، التي تتمثل فيما يلي:

  • تناول الطعام في نفس الأواني بين شخص مصاب وآخر سليم.
  • استخدام مستحضرات العناية بالشفاه بين أكثر من شخص.
  • لمس البثور والقروح باليد ومن ثم ملامسة شخص سليم.
  • كما أنه يمكن انتقاله في التقبيل من ضمن ممارسة العلاقة الزوجية.

أعراض الهربس الفموي

هناك الكثير من الأعراض التي توضح الإصابة بالهربس الفموي والتي سوف ننقلها لكم من ضمن سردنا اليوم إلى تجربتي مع الهربس الفموي، وذلك كما يلي:

  • ظهور التقرحات والبثور على اللسان والشفاه والفم.
  • الشعور بالحرقة الشديدة والألم في منطقة الفم.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • تورم الغدد في الفم.
  • الإصابة بالجفاف والغثيان والرغبة في القيء.
  • الإصابة بالالتهابات في منطقة الحلق.
  • تورم مناطق عديدة في الشفاه.
  • الشعور بالآلام عند البلع.
  • الشعور بالصداع المستمر لفترات متفاوتة على اليوم.
  • الشعور بالاضطرابات في المعدة.
  • الشعور بالآلام في العضلات والعظام.

عوامل خطر الهربس الفموي

من خلال تجربتي مع الهربس الفموي  نجد أنه في الغالب لا يكون الهربس الفموي من الأمراض الخطيرة، ولكن العدوى من شأنها أن تتسبب في الكثير من المضاعفات على الجسم في حالة إذا كان الجسم يعاني من ضعف الجهاز المناعي، لذا هناك عوامل من شأنها أن تسبب المضاعفات والخطورة على الصحة والتي تتمثل فيما يلي:

  • الضغط العصبي.
  • فترة الدورة الشهرية.
  • الإصابة بالحروق الشديدة.
  • التعرض للعلاج الكيميائي.
  • تناول بعض الأطعمة
  • في حالة ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • التعرض لنزلات البرد.
  • الإصابة بأعراض الحساسية.
  • التعرض إلى حالات الإعياء الشديدة.
  • الإصابة بالحروق الناتجة عن الشمس.
  • في حالة الإصابة بالفيروسات الناتجة عن نقص المناعة.

اقرأ أيضًا: طبقة بيضاء على اللسان ورائحة كريهة

كيف يتم تشخيص الهربس الفموي؟

في حالة ظهور أعراض الهربس الفموي على الشخص يجب الذهاب إلى الطبيب المعالج على الفور وذلك من أجل أخذ كافة الاحتياطات اللازمة، والجدير بالذكر أن التخلص من الأعراض قد يستغرق حوالي أسبوع أو أسبوعين.

في أغلب الأحيان قد تكون الأعراض واضحة بشكل كبير من أجل التشخيص فلا يتطلب الأمر المجهود الكبير، ولكن في بعض الأحيان قد يطلب الطبيب إجراء فحوصات الدم وذلك من أجل التعرف على نشأة الفيروس وسبب دخوله إلى الجسم.

كيفية علاج الهربس الفموي

هناك الكثير من الطرق التي يمكن الاستعانة بها للتخلص من أعراض الهربس الفموي، والتي سوف نقدمها لكم عبر عرضنا اليوم لتجربتي مع الهربس الفموي وذلك كما يلي:

أولًا: العقاقير الطبية

يوجد العديد من الطرق العلاجية التي يمكن من خلالها القضاء على الهربس الفموي، ومنها العقاقير الطبية، والتي سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • الأدوية المضادة للفيروسات التي تتمثل في (Famciclovir، Acyclovir، Valacyclovir).
  • استخدام بعض المراهم المضادة للفيروسات والالتهابات في البشرة والتي من بينها Penciclovir.
  • في بعض الأحيان قد يلجأ الطبيب لوصف أدوية التخدير ولكن لا ينصح باستخدامها إلا تحت استشارة الطبيب المعالج.

ثانيًا: طرق منزلية لعلاج الهربس الفموي

لا تقتصر طرق العلاج على العقاقير الطبية فقط، بل يوجد العديد من الطرق المنزلية التي من خلالها علاج تلك المشكلة، وتشمل:

  • وضع قطعة من الثلج أو قطعة من القماش الدافئ على المنطقة المصابة بالهربس الفموي.
  • من المهم أن يتم غسل مناطق الإصابة بالماء والصابون وذلك للتخلص من الجراثيم والفيروسات التي تنتشر في العديد من مناطق الجسم المختلفة.
  • الابتعاد عن تناول المشروبات الساخنة أو الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من التوابل الحارة والحمضيات بشكل عام.
  • الغرغرة باستخدام الماء البارد والمالح.
  • تناول بعض الأدوية والعقاقير المسكنة للآلام.

ثالثًا: الوصفات الطبيعية

يمكن علاج الهربس الفموي من خلال عمل بعض الوصفات الطبيعية، والتي سوف نتعرف عليها من خلال النقاط التالية:

  • ثبت من خلال العديد من الدراسات المختلفة أن العسل من أهم المواد الطبيعية التي تساعد على التخلص من أعراض الهربس الفموي، خلال فترة زمنية قليلة، وذلك من خلال تطبيقه بشكل يومي.
  • كما أن الثوم واحد من أهم المواد الفعالة التي تساهم في التخلص من أعراض الفيروسات والالتهابات في البشرة من أهمها الهربس، وذلك من خلال تطبيقه في صورة معجون.
  • تناول الفيتامينات من الأمور التي تساعد على التقليل من أعراض الهربس الفموي، وبشكل خاص فيتامين د حيث أنه يساهم في زيادة ودعم الجهاز المناعي.
  • كما ثبت من خلال العديد من الدراسات المختلفة أن المكملات الغذائية من شأنها أن تساهم في علاج أعراض الهربس بشكل فعال، والتي تتمثل في الزنك وفيتامين سي وأحادي الفوسفات.
  • تطبيق الزيوت الطبيعية على مناطق الإصابة بالهربس من شأنها أن تقلل من الأعراض الناتجة عن الهربس، ومن ضمنهم زيت اللوز وزيت الزيتون.
  • كما يفضل في هذه الحالة استخدام بلسم الشفاه ويجب أن يكون محتواه ليمون بنسبة1% على الأقل.
  • من الأفضل استخدام كمادات الليمون على مناطق الإصابة بالهربس في الفم.
  • يفضل استخدام جل الصبار من أجل التهدئة من أعراض الهربس الواضحة بالإضافة إلى أنها تساهم في توفير الرطوبة المطلوبة.
  • تناول شاي العرقسوس وذلك لأنه يحتوي على نسبة كبيرة من المواد المضادة للفيروسات.
  • وضع القليل من العرقسوس والماء والفازلين لصناعة معجون يساهم في التخلص من أعراض الهربس في غضون أيام قليلة.

اقرأ أيضًا: حبوب في آخر اللسان ومعرفة أسبابها و كيفية علاجها

نصائح للوقاية من الإصابة بالهربس

بعد الاطلاع على كافة التفاصيل التي تتعلق بالهربس الفموي من ضمن تعرفنا على تجربتي مع الهربس الفموي، علينا أن نقدم لكم بعض النصائح الهامة التي تساهم في التقليل من الإصابة بهذا المرض، وذلك من خلال ما يلي:

  • يجب الابتعاد عن التقبيل بين الأشخاص وبعضهم البعض، أو الملامسة بشكل عام.
  • من المهم عدم مشاركة الأدوات الشخصية مثل أواني الطعام أو النظارات أو المنشفة أو أدوات التجميل أو ماكينة الحلاقة، وغيرها من الأدوات الأخرى.
  • من الأفضل في هذه الحالة تجنب ممارسة الجنس الفموي.
  • يجب غسل الجلد بالماء والصابون بشكل مستمر عند ملامسة الآخرين من حولك.
  • في حالة ملامسة المناطق المصابة ينبغي عليك عدم ملامسة أي جزء آخر من الجسم وخاصة المناطق الحساسة مثل منطقة العين أو الأعضاء التناسلية.
  • عدم تقشير أو حك البثور والتقرحات الناتجة عن الهربس الفموي.

الهربس الفموي من الأمراض التي تنتشر بشكل كبير بين الأشخاص نظرًا لأنه سهل في الانتقال من شخص إلى آخر، لذا يجب في هذه الحالة اتباع التعليمات الطبية والنصائح التي تساهم في التقليل من فرص انتشاره لتفادي الإصابة بالأضرار والمضاعفات.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.