تجربتي مع الكاكاو للتنحيف

لقد كانت تجربتي مع الكاكاو للتنحيف من أفضل التجارب التي خضتها في حياتي على الإطلاق، والحقيقي أن زيادة الوزن والسمنة أمر بالغ السوء سواءً كان للرجل أم للمرأة على الصعيد الصحي والجمالي، ونظرًا لما حققته لي هذه التجربة من فوائد ونتائج إيجابية مذهلة، قررت أن أعرضها بكل تفصيل ودقة من خلال موقع جربها.

تجربتي مع الكاكاو للتنحيف

أنا فتاة من محافظة سيناء في جمهورية مصر العربية أبلغ من العمر سبعة وعشرون عامًا بالضبط، تجربتي مع الكاكاو للتنحيف قد بدأت خلال العام الماضي، فلقد كنت أعاني من زيادة الوزن وعدم القدرة على التخلص من مشكلة الوزن الزائد، ولقد جربت الكثير من الوصفات الطبيعي ولكن أغلبها لم تكن ذات نتيجة جيدة.

إن الدافع الأول وراء اهتمامي وتفضيلي للوصفات الطبيعية في علاج الكثير من المشاكل الصحية والجمالية، هو إيماني التام بأن الطبيعة قد جادت عليها بالكثير من الخيرات والعلاجات النافعة، التي تغنينا عن استخدام المركبات والعقاقير الكيميائية المعقدة.

أما السبب الثاني فهو أني أعاني من مشكلة عدم القدرة على بلع الأقراص الدوائية، ولا تتقبلها معدتي وفي جسمي حساسية ناحية الكثير من المواد الفعالة المكونة لبعض الادوية مثل أدوية التخسيس وخفض الوزن، لذا كانت تلك هي الأسباب الرئيسية وراء خوض تجربتي مع الكاكاو للتنحيف.

كنت ذات مرة أبحث على الإنترنت عن وسيلة بسيطة يمكنني من خلال اتباعها أن أتخلص من الوزن الزائد وأعود لوزني المثالي، فصادفني مقال على أحد المواقع المتخصصة في العلاج بالطب البديل، وكان الموضوع يحمل عنوان الكاكاو والتخسيس.

قرأت المقال بدقة وتمعن أكثر، وزرت الكثير من المواقع الطبية الأخرى وتعرفت أكثر إلى أهمية الكاكاو كحل مناسب للتخلص من مشكلة الوزن الزائد، ولقد تفاءلت بالنتائج التي اطلعت عليها وقررت أن أخطو الخطوات الأولى في تجربتي مع الكاكاو للتنحيف.

كان المطلوب مني هو تنظيم طبيعة الوجبات الغذائية الخاصة ما بين فواكه وخضروات طبيعية بمقدار معين، بالطبع إلى جانب التخلي عن تناول النشويات والحلويات والأطعمة المشبعة بالدهون المكررة والكربوهيدرات الزائدة، إلى جانب تناول كوبين ساخنين أو باردين من الكاكاو مرة في النهار ومرة في المساء من دون سكر.

اقرأ أيضًا: تجاربكم مع إبر التنحيف اوزمبيك

آلية عمل الكاكاو للتخسيس

استكمالًا لعرض تجربتي مع الكاكاو للتنحيف انتظمت على ذلك النظام الغذائي لمدة ستة أشهر متواصلة، مع ممارسة بعض الرياضة بشكل يومي وخاصةً رياضة المشي، أما بالنسبة إلى آلية عمل الكاكاو كعلاج للسمنة فهي كانت تسير في عدة طرق وتعمل بأكثر من اتجاه.

شرب الكاكاو الخام يساعد في تحسين عملية الهضم والتمثيل الغذائي للطعام، هذا إل جانب قدرته على الحد من كثرة تكون وتراكم الدهون في الجسم وبالطبع ينتج عن ذلك انخفاض الوزن الزائد من الجسم.

الكاكاو غني جدًا بالألياف الطبيعية والغذائية التي تفيد الجسم، والألياف بطبيعة الحال تعمل على توليد الإحساس بالشبع فينتج عن ذلك انسداد الشهية وقلة الطعام الذي يتم تناوله، وتقليص حجم الوجبات الغذائية يؤدي إلى خسارة الوزن الزائد.

شرب الكاكاو يؤدي إلى تسهيل حركة الأمعاء مما ينتج عنه زيادة ليونة البراز، مما يضمن تفريغ الأمعاء بسرعة فلا يكون هناك مجال لتراكم الدهون الناتجة عن كثرة تناول الطعام، وبمجرد أن تخرج الفضلات من الجسم أكثر من مرة في اليوم يلاحظ بمرور الوقت أن الوزن قد بدأ في التناقص بالفعل.

هذا بالإضافة إلى أن الكاكاو غني بمادتي الكافيين والثيوبرومين وكل منهما يعمل على نقص الشهية في الجسم، إلا أن نسبة الثيوبرومين تكون أكثر من نسبة الكافيين، مما يولد شعورًا بالشبع ومنع الإحساس بالجوع طيلة الوقت، وهذا كله يؤدي إلى تسريع عملية التخلص من الوزن.

كنت قبل تجربتي مع الكاكاو للتخسيس من ناحية الوزن خمسة وتسعين كيلو، ولكن بعد الانتظام على الحمية الغذائية وشرب الكاكاو يوميًا أصبح وزني الآن ثلاثة وستين كيلو جرامًا فقط، وبالفعل هذه التجربة كانت من أكثر التجارب إفادة بالنسبة إليِّ.

إلا أنني لا أنصح كل الأشخاص بالسير على نفس النظام أو الحمية الغذائية التي التزمت بها قبل استشارة الطبيب، وخاصةً لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض السكر أو أمراض ضغط الدم والقلب والشرايين، وكذلك الأشخاص الذين يعانون من ردات الفعل التحسسية تجاه الشوكولاتة وكل مشتقاتها لتجنب أي أضرار أو آثار جانبية سلبية.

اقرأ أيضًا: هل السيريلاك يزيد الوزن للكبار

ما هو الكاكاو

في إطار عرض تجربتي مع الكاكاو للتنحيف يجب أن أوضح لكم أو أعرفكم أكثر بالكاكاو على الصعيد العام، الكاكاو هو شجرة من أنواع الشجر دائم الخضرة، يبلغ ارتفاعها حوالي أربعة أمتار ويصل حتى ثمانية أمتار، أما عن الموطن الأصلي لها فهي تنبت في أمريكا الجنوبية.

إلا أن هناك الكثير من الدول التي تقوم بإنتاج أجود أنواع الكاكاو المستخرج من تلك الشجرة ومن بينها نيجيريا وساحل العاج والهند وإنجلترا والبرازيل وغانا وإندونيسيا، إذا يعد الكاكاو من أهم صادرات تلك الدول إلى كل أنحاء العالم.

الكاكاو يطلق عليه أيضًا مستخلص شجرة الشوكولاتة، ومن أهم مميزاته هو غناه بمركبات البوليفينول التي تعد من أقوى أنواع المواد المضادة للأكسدة، وهذا ما يجعله علاجًا قويًا وفعالًا لعلاج الالتهابات وتحسين عملية سريان الدم وضبط ارتفاع ضغط الدم والكوليسترول وتعديل نسبة السكر.

اقرأ أيضًا: خل التفاح للتنحيف جابر القحطاني

الفوائد العامة للكاكاو

عرفت من خلال تجربتي مع الكاكاو للتخسيس أن فوائد الكاكاو لا تقف أبدًا عند ذلك الحد، بل إن له الكثير والكثير من الفوائد الأخرى للجسم وصحة الإنسان بوجه عام، وتلك الفوائد يمكن تلخيصها فيما يلي:

  • تعزيز وتقوية جهاز المناعة في الجسم.
  • مقاومة نمو أو انتشار الأورام السرطانية في الجسم بفضل احتوائه على مضادات طبيعية للأكسدة.
  • يعمل كمضاد قوي للحساسية.
  • يعمل كمضاد فعال للالتهابات.
  • تقوية عضلة القلب.
  • الحد من ارتفاع ضغط الدم.
  • تعزيز قوة الأوعية الدموية.
  • تعزيز صحة الدماغ.
  • تقوية الأعصاب.
  • تقوية الذاكرة.
  • وقاية المخ وخلاياه من خطر الإصابة بالزهايمر.
  • الحد من زيادة نسبة الدهون الثلاثية في الجسم أو زيادة نسبة الكوليسترول الضار بالدم.
  • الوقاية من خطر الإصابة بتصلب الشرايين.
  • الوقاية من خطر الإصابة بفقر الدم.
  • تعزيز صحة الكليتين وذلك من خلال مساعدتهما على تنقية الدم والتخلص من السموم والفضلات العالقة بهما.
  • ضبط مستوى السكر في الدم.
  • العمل على الوقاية من الإصابة بمقاومة الجسم للأنسولين.
  • علاج مشكلة الربو أو حساسية الصدر الموسمية.
  • تعزيز استرخاء القصبة الهوائية.
  • الحد من انتشار أو زيادة العدوى البكتيرية.
  • تسريع التئام الجروح ومنعها من الالتهاب.
  • صناعة بعض المواد الغذائية.
  • صناعة مواد ومنتجات التجميل.
  • التسريع من عملية الأيض مما يساهم في التخلص من الوزن الزائد.
  • مد الجسم بما يحتاج إليه من الطاقة.
  • توليد الشعور بالدفء خلال فصل الشتاء.
  • الوقاية من خطر الإصابة بسكتة الدماغ.
  • وقاية الجسم من خطر الإصابة بالتجلط الدموي.
  • تحسين الحالة المزاجية.
  • الوقاية من خطر الإصابة بالاكتئاب نتيجة احتوائه على معزز لإنتاج هرمون السيروتونين.
  • توليد حالة من النشاط في الجسم والحد من حالة الخمول والكسل.
  • الحفاظ على صحة الشعر.
  • وقاية البشرة من خطورة أشعة الشمس الفوق بنفسجية.
  • مقاومة علامات الشيخوخة.
  • علاج نوبات الإمساك المتكررة.
  • تحسين صحة الجهاز الهضمي.
  • تنظيف الأمعاء وتسهيل حركتها.
  • تقوية الأسنان والعظام.
  • علاج التهابات مجرى البول.
  • يعمل الكاكاو كمدرٍ جيد جدًا للبول بشكل طبيعي.
  • تعزيز الرغبة الجنسية عند الرجال والنساء.

عرفت من خلال تجربتي مع الكاكاو للتخسيس أنه بالفعل يعتبر استخدام العناصر الطبيعية من أجل التخسيس أو علاج أي مشكلة صحية أو جمالية يعد أكثر أمانًا من أي طريقة أخرى.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.