تجربتي مع القرفة للحمل

تجربتي مع القرفة للحمل وهل هي آمنة؟ حيث أنه أثناء الحمل يمر جسم المرأة الحامل بالكثير من التغييرات التي تقوم بالضغط على أجزاء الجسم المختلفة، وفيما يخص تجربتي مع القرفة للحمل فقد جعلتني أرى أنه من الضروري تجنب بعض الأطعمة وتناول أخرى بكميات معتدلة حتى لا نضر بالحمل، وتعتبر القرفة من المنكهات الأكثر صحة على كوكب الأرض حيث أنه لها العديد من الفوائد الصحية، ولكن بشكل عام يُفضل استشارة الطبيب قبل تناول أي شيء أثناء الحمل وسوف نتعرف على التفاصيل عبر موقع جربها.

تجربتي مع القرفة للحمل

تجربتي مع القرفة للحمل

“كانت تجربتي مع القرفة للحمل من التجارب القاسية حيث أنها بدأت معي عندما كنت في الشهور الثلاث الأولى، وكنت أشعر بآلام شديدة طوال الوقت أسفل البطن وكنت أتناول دومًا المشروبات الدافئة حتى أشعر بالراحة، وكانت من ضمن هذه المشروبات مشروب القرفة، ولم أكن على علم أن القرفة من المشروبات الممنوعة في الثلاث شهور الأولى من الحمل.

وبعد فترة من الوقت بدأت الآلام أسفل البطن تزيد بشكل ملحوظ مع نزول قطرات من الدماء، ذهبت إلى الطبيب على الفور، وكان هذا إنذارًا للإجهاض، وتوقفت على الفور عن تناول القرفة بعد أن شرح لي الطبيب أضرارها ومخاطرها على صحة الجنين” 

هل القرفة آمنة أثناء الحمل

الكثير من النساء الحوامل قد يحصلون على الكثير من النصائح أثناء فترة الحمل، ويجب عليهن استيعاب أن هناك أطعمة غير آمنة تمامًا على الحمل كاللحوم والبيض النيئ الغير مطبوخ بشكل جيد، وعند التحدث عن القرفة نجد أنها من الأطعمة المنكهة، وهي أمنة إذا تم تناولها بطريقة معتدلة، وتناول كميات كبيرة من القرفة قد يتسبب في آثار جانبية كثيرة مثل:

  • حدوث مشاكل في الجهاز الهضمي.
  • تلف الكبد.
  • تقرحات الفم.
  • تحفيز المخاض بشكل طبيعي.

ويمكن اعتبار القرفة آمنة تمامًا إذا تم تناولها بجرعات عادية ومناسبة حيث أنه يمكن إدخالها ضمن المعجنات المختلفة، أو وضعها كطعام منكهة على أطعمة أخرى. 

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القرفة للإجهاض

ما هي فوائد القرفة الصحية

قبل كل شيء تعتبر القرفة من أشهر النكهات حول العالم كما أنها شائعة بشكل كبير وذلك لأنها تُعطي نكهة مميزة ولذيذة لمختلف الأطباق والحلويات، كما أن لها العديد من الفوائد الصحية والتي تتمثل في:

  • لها تأثير واضح ناحية الميكروبات، فتساعد على قتل الكائنات الحية الدقيقة الضارة.
  • تحتوي على خصائص مضادة للأكسدة، والتي تمنع وتقلل من تلف الخلايا الموجودة في الجسم.
  • تقلل مخاطر الإصابة ببعض الأمراض كأمراض القلب، حيث تحافظ على مستوى الكوليسترول الجيد.
  •  تحسن من الحساسية التي قد يسببها هرمون الأنسولين وتخفض مستويات السكر في الدم.
  • تؤثر تأثير فعال على الأمراض العصبية كالزهايمر حيث أنها تعمل على حماية الخلايا العصبية من التلف.
  • تساعد في الحد من نمو الخلايا السرطانية وخاصة سرطان القولون وتعمل على إزالة السموم.
  •  تحسن من مستويات ضغط الدم سواء كان ضغط الدم الانقباضي أو ضغط الدم الانبساطي.
  •  تحتوي على مجموعة من الفيتامينات والمعادن والكربوهيدرات والأحماض الدهنية المشبعة.

ولعبت القرفة دورًا هامًا كمكمل غذائي حيث أنها تعالج مشاكل عديدة خاصة بالجهاز الهضمي وأيضًا تساعد في فقدان الشهية وفي السيطرة على مرض السكري، كما أنه يتم استخدامها في الطب التقليدي لعلاج بعض الأمراض كالتهاب الشعب الهوائية.

التأثيرات المحتملة للقرفة أثناء الحمل للجسم

أثناء تجربتي مع القرفة للحمل وجدت أنه هناك العديد من التأثيرات المحتملة للقرفة أثناء الحمل، وخاصة إذا تم تناولها باستمرار ومن هذه التأثيرات المحتملة للقرفة:

  • خفض نسبة السكر في الدم، حيث يمكن للقرفة أن تخفض نسبة السكر في الدم بشكل كبير.
  • قد تتسبب زيوت القرفة الأساسية التي تحتوي على مواد كيميائية نباتية في تسمم الخلايا الموجودة في الجسم إذا تم استهلاكها بكمية كبيرة.
  • تعمل على خفض نسبة الكوليسترول والدهون الثلاثية ونسبة الجلوكوز في الدم، وهذا يؤدي إلى تعطيل تنظيم الجلوكوز أثناء الحمل.
  • إذا كانت الحامل تتناول مميعات الدم فقد تتسبب القرفة في تأثير محتمل وهو خطر النزيف وتعمل على خفض عدد الصفائح الدموية لذا يجب تجنبها قبل أي عمليات جراحية.
  • قد تتداخل القرفة بدورها مع أدوية أخرى وتتسبب في مضاعفات عديدة للمرأة لذا من الضروري استشارة الطبيب قبل البدء في تناولها إذا كنتي تتناولين بعض الأدوية.
  • هناك بعض النساء ببساطة لديهم حساسية ناحية القرفة، وهذا طبيعي أثناء الحمل تصبح المرأة حساسة ناحية الكثير من الأطعمة، لذا إذا شعرت المرأة بالتهاب وحرقان في الفم واللسان أو الحلق يجب عليها التوقف عن تناولها.

وفي الحالات الطبيعية يمكن للسيدة الحامل تناول القرفة بأمان إذا كانت تتمتع بحمل صحي خالي من المشاكل، ويمكنها إضافتها للحلويات وغيرها من الأطعمة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القرفة للسكري

كيف يتم استخدام القرفة

قد لا يكون الكثير على علم بكيفية استخدام القرفة بالطريقة الصحيحة، وفي واقع الأمر من الضروري استخدام القرفة بطريقة معتدلة حتى نتجنب التأثيرات المحتملة التي تحدثنا عنها في الأعلى، وقد نصح الأطباء باستخدامها بكميات وجرعات صغيرة لكي تُعطي فقط نكهة بسيطة، وعلى مر العصور قد تم استخدام القرفة في العديد من الوصفات والأطباق الشهية مثل البولونيز والبرياني والحساء، أي أنها تدخل ضمن بعض وصفات المعجنات أو المأكولات بشكل عام، وهذا هو الأفضل لاستخدامها.

ومن الممكن أن تقوم المرأة بتناول جرعة صغيرة من القرفة أثناء الحمل وتستمتع بنكهتها الغنية، ويمكن إدخالها أيضًا ضمن فئة المشروبات، ولكن يجب تناولها باعتدال شديد حيث أنها من الممكن أن تهدد الحمل إذا تم تناولها بكميات كبيرة لأنها تحتوي على زيوت عطرية يمكن أن تسبب خطورة على الجنين مما ينتج عنه حدوث إجهاض، كما أنها من المشروبات الساخنة على الرحم وتسبب تقلصات.

كيف تؤثر القرفة على الخصوبة

من المعروف عن القرفة أنها من التوابل الحارة، وعند التحدث عن تأثيرها على خصوبة الرجال نجد أنها تساعد بشكل ملحوظ على تحسين تدفق الدم إلى الحوض، كما أنها تزيد  من عدد الحيوانات المنوية الموجودة عند الرجل، وتعتبر أيضًا من المشروبات الجيدة للرجال لأنها لا تساعد فقط في زيادة عدد الحيوانات المنوية ولكنها أيضًا تقوي حركة الحيوانات المنوية عند الرجل.

أما عن تأثير القرفة على خصوبة المرأة، فنجد أن لها دور فعال في تنظيم الدورة الشهرية وتعالج بنسبة كبيرة متلازمة تكيس المبايض، وهذا يعتبر مؤشر جيد للنساء اللاتي تعاني من دورات الحيض الغير منتظمة ومتلازمة تكيس المبايض التي تتسبب في العقم والتأخر في الإنجاب.

الاحتياطات الواجب اتخاذها أثناء تناول القرفة

هناك بعض الاحتياطات التي يجب الالتفات إليها الحامل عند تناول القرفة حتى لا تواجه خسارة جنينها ومن هذه الاحتياطات:

  • لا يتم استخدامها إذا كانت الحامل تعاني من مشكلات صحية في الرحم أو تعاني من مشاكل في الولادة.
  • ينصح الكثير من الأطباء والمختصين السيدة الحامل بتناول القرفة السيلانية لأنها ذو نكهة خفيفة.
  • من الضروري الابتعاد عن أي الأنواع ذات جودة رديئة المتوفرة في الأسواق حتى لا تتسبب في حدوث مشاكل صحية.
  • ينبغي تجنبها مع حالات الحمل التي تواجه خطورة أو معرضة لخطر الإجهاض.
  • ضرورة الابتعاد عن القرفة الاصطناعية، حيث أن هذا النوع يتم دمجه مع مواد كيميائية قد تضر بالجنين بشكل كبير.
  • لا يتم استخدام زيت القرفة الأساسي أثناء فترة الحمل، وذلك لأنه مركزًا وذو فاعلية عالية وهذا قد يضر بالجنين أيضًا.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع القرفة للتكيس

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع القرفة للحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.