تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية

تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية له جوانب شتى حيث يعتبر اضطراب الشخصية الحدية من الأمراض التي نادرًا من تحدث للشخص، فهو من الأمراض النفسية التي إذا زادت مضاعفاتها أدت إلى تصرفات خطيرة، وهذا ما تعرفت عليه من خلال تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية في السطور أدناه سنتعرف على معلومات كثيرة حول هذا المرض وأسبابه وأعراضه وكل ما تريد معرفته عن هذا المرض عبر موقع جربها.

تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية

تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية

وفيما يخص تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية فجاءت متمثلة في التالي:

  • أخبرتني صديقتي أنها كانت تعاني من مرض نادر جدًا وهو اضطراب الشخصية الحدية، وظهرت عليها الأعراض بعد سن المراهقة، فبدأت معها بتغير في المزاج وقلق بشكل مستمر.
  • أحيانًا كنت اتصل بصديقتي للتأكد أنها مازالت تريدني معها، وأتت النتيجة بالعكس، فكان الكل يبتعد عني مما جعل الأمر يزداد سوءًا.
  • حتى اقترحت صديقتي بالذهاب إلى طبيب نفسي، فبادرت بالذهاب ومن أول جلسة بدأت أشعر بتحسن وكان التحدث معها والاستماع إليَّ كان نصف العلاج.
  • وبعد مرور عام من العلاج قد تحسنت حالتي وعودت إلى طبيعتي التي كنت عليها في السابق.

أسباب اضطراب الشخصية الحدية

لا يزال السبب غير واضح لكن الأطباء إلى الآن قد وجدوا عدد من العوامل، منها:

عوامل وراثية

إذا تم تشخيص أقارب الشخص بهذا المرض، فسيكون معرض أكثر للإصابة به.

عوامل بيئية ومجتمعية

على سبيل المثال: الإصابة بعنف أو الحوادث الكبيرة أثناء الطفولة.

بيئة دماغ المريض

  • وجد أيضًا أن بنية دماغ المرضى الذين يعانون من هذا الاضطراب تختلف عن تلك الخاصة بالأشخاص العاديين.
  • كما أن الدماغ في حالة استعداد مستمر، وقد يشعر حينها بالخطر أو الخوف من الأشياء البسيطة ويقوم بسلوكيات مبالغ فيها تجاه الموقف.

أعراض الشخصية الحدية

في إطار تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية تتميز شخصية الإنسان بالاضطراب وعدم التوازن، وتتكون من أساليب التفكير والسلوك والشعور الناتج عنه، وأعراض هذه الشخصية ناتجة عن عيوب في أركان الشخصية الثلاثة، إذا كان لدى الشخص ما لا يقل عن خمسة من الأعراض المذكورة لمدة كبيرة، فإن التشخيص هو اضطراب الشخصية الحدية، ومنها ما يلي:

الخوف من التخلي أو الهجر

الشخصية الحدية تخاف من أن يتم التخلي عنها، بحيث يشعر الشخص الآخر بضبط النفس، ويتم مراقبته وانتظار أخطائه.

انفصال عن الواقع

أحيانًا عندما يكون المريض تحت الضغط، قد تظهر عليه أعراض الجنون، ويشك في الناس من حوله، وينفصل عن الواقع، ويفكر في أشياء غير واقعية.

علاقة ليست متوازنة

عدم التوازن في الحكم على بعضنا البعض في العلاقة هو إما الحب والتبجيل بإفراط أو الغضب الشديد أو العنف.

رد فعل عنيف ومتهور

يميل المرضى إلى التهور عندما يكونون غاضبين أو في حالة حزن، أو يشربون الكثير من الكحول، أو يتخذون سلوكيات خطيرة أو يقودون بسرعة.

إيذاء النفس بشكل مستمر

هذه يكون من خلال الأفكار الانتحارية المستمرة أو التهديد بإيذاء النفس، أو من خلال الأذى الفعلي، أو جرح نفسه أو حرقها.

صورة ذاتية مهتزة

دائمًا ما يتم الخلط بين الأشخاص الذين يعانون من اضطرابات حدية بشأن أنفسهم، فهل هو شخص جيد أم شخص سيء؟ ما هي مبادئه وأفكاره ومعتقداته؟

التغيرات العاطفية المستمرة

  • في وقتٍ قد يشعر المريض بأنه يمتلك السعادة الموجودة في العالم، وبعد بضع دقائق بحس وكأنه شخص بائس وعديم الفائدة.
  • كانت هذه التغيرات العاطفية مفاجئة وسريعة جدًا في غضون بضع دقائق أو ساعات.

الغضب الشديد والمدمّر

إن نوبة الغضب لهذه الشخصية تكون حادة فقد يبدأ في إلقاء الأشياء من حوله ويكون غاضبًا جدًا أو يصرخ، وأحيانًا يغضب من نفسه ولا يعبر عن ذلك.

الإحساس بالفراغ

  • إذا تخيلت نفسك في ثقب أسود، فأنت تريد دائمًا معرفة من أنا؟ تشعر دائمًا أنه لا أحد يتعرف عليك.
  • هذه هي الطريقة التي يشعر بها الشخص المصاب باضطراب الشخصية الحدية بالفراغ ولا يمكنه التأكد من أي شيء عنه أو التحدث عن أي شيء عنه.

مضاعفات اضطراب الشخصية الحدية

لسوء الحظ، لا يتوقف الأمر عند هذا الحد، إذا لم يتم علاجه مبكرًا، فقد يؤدي هذا الاضطراب إلى مضاعفات، أهم هذه المضاعفات هي:

  • المعاناة من الاكتئاب.
  • الاتجاه للإدمان.
  • الانتحار.
  • المسائلات القانونية.
  • المعاناة من اضطراب القلق بشكل عام.
  • حادث ناتج عن سلوكهم المتهور.
  • إيذاء أنفسهم من خلال الجروح أو الحروق.
  • تطور الأمر إلى اضطراب ثنائي القطب.
  • يدخلون في علاقات غير صحية وسريعة وفي الغالب ما يعانون من الابتزاز أو العنف العاطفي.

نصائح للتعامل مع اضطراب الشخصية الحدية

هناك العديد من النصائح لكي تتعامل مع هذه الشخصية، وهي:

  • افهمي ما يمر به وتقبل مشاعره.
  • ساعده على رؤية الطبيب وتناول الأدوية المناسبة.
  • مارس الرياضة والنشاطات التي تعمل على استرخاء الدماغ.
  • النظام الغذائي المنتظم والنوم يساعدان في موازنة المشاعر.
  • تحدث معه وأخبره أن مشاعرنا ليست حقيقية على سبيل المثال: كره الناس أو رغبتهم في الابتعاد عنه.
  • تنشيط الحواس فهي تعتبر من الأشياء التي تعمل على مقاومة الأرق.

علاج اضطراب الشخصية الحدية

أما عن طريقة العلاج فهي تأتي متمثلة في:

العلاج النفسي

تعتبر هذه هي طريقة العلاج الرئيسية لمرض الشخصية الحدية، قد يختار الطبيب خيارين للعلاج بعد فحص المريض، وهما:

السلوك الجدلي

  • تعد طريقة العلاج الجديدة وهي أفضل علاج لاضطراب الشخصية الحدية وتتضمن عدة دورات لتعليم المريض كيفية معرفة نقاط القوة والضعف لديه.
  • لتحسين صورته الذاتية وتعزيز الثقة بنفسه، وتحديد السلوكيات والأفكار غير صحيحة.
  • وإجراء التدريب لمقاومتها ومناقشة كيفية إقامة العلاقات والحفاظ عليها لفترة طويلة الأمد.

السلوك المعرفي

  • يعتبر العلاج السلوكي المعرفي طريقة علاجية أكثر شيوعًا من العلاج السلوكي الجدلي، فهو يعالج عدة أمراض أخرى على سبيل المثال: القلق والاكتئاب.
  • الهدف منه هو تغيير نمط التفكير بطريقة عملية من خلال عدة تمارين لتغيير السلوكيات السلبية.

العلاج الدوائي

ليس هو العلاج الأساسي لاضطراب الشخصية الحدية، ولكن هناك العديد من الأدوية المستخدمة في أغلب الأحيان لعلاج الكثير من الأمراض المتعلقة باضطراب الشخصية الحدية، على سبيل المثال: أدوية الاكتئاب أو الهلوسة أو نوبات الهلع.

أنواع اضطراب الشخصية الحدية

هناك أربع أنواع من اضطراب الشخصية الحدية، وهم كالتالي:

الحدي المثبط

  • يشعر الأشخاص من هذا النوع بشكل مستمر بنقص الثقة بالنفس والغضب أمام الغير، ولديهم رغبة قوية في أن يتم قبولهم، ومستقلون للغاية ويعتمدون على الآخرين.
  • كل هذه الأعراض قد تجعلهم يصابون بالاكتئاب ويرغبون في إيذاء أنفسهم كطريقة للتعبير عن غضبهم.

الحدي المندفع

  • هذا النوع من الأشخاص مفعم بالحيوية والحماس، ولكن بسبب التوقعات الكبيرة لمن حولهم، قد يتحول هذا الحماس فجأة إلى إحباط خطير.
  • هؤلاء الأشخاص يريدون أن يفعلوا كل ما في وسعهم لمحاربة الملل، لذلك قد ينخرطون في أنشطة وهوايات خطرة، ويكونون أكثر إدمانًا من الأنواع الأخرى من الناس.

الحدي العدواني

  • يتسم هؤلاء الأشخاص بعدم الرضا الدائم والغضب والتوتر المستمر، فهم يريدون دائمًا الحصول على ما يرغبون فيه بسرعة بطريقتهم الخاصة.
  • إذا لم يحصلوا عليه، فسوف يصابون بخيبة أمل ويكونون عصبيين وعنيدين، وعدم اعترافهم بالأخطاء والعنف.

الحدي المدمر

  • هو النوع الأكثر تعقيدًا، يتردد الأشخاص من هذا النوع حول هويتهم، وغالبًا ما يحبطون أنفسهم، ويشعرون باستنكار أنفسهم، وقد يتخذون إجراءات خطيرة لأنهم يشعرون بأنهم ليس لهم قيمة.

متى يجب زيارة الطبيب

  • بمجرد أن تشعر بالأعراض، يرجى مراجعة الطبيب على الفور لتجنب أي مضاعفات.
  • إذا كنت ترغب في إيذاء نفسك، أو لديك أفكار انتحارية، أو تحويل غضبك إلى عنف ضد الآخرين.
  • أو ظهور أعراض الاكتئاب أو الاضطراب ثنائي القطب، يرجى الذهاب على الفور إلى الطبيب.

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع اضطراب الشخصية الحدية وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.