تجربتي مع زلال البول

تجربتي مع زلال البول فقد لا يعرف العديد من الأشخاص ما المقصود بزلال البول، وهو عبارة عن الرغوة التي تظهر بالبول، وهناك بعض الأسباب الطبية التي تؤدي لظهور هذا العرض بالتحديد، فما هي هذه الأسباب وطرق العلاج الممكنة، كل ذلك سنتعرف عليه عبر قراءة هذه السطور في ضوء تجربتي مع زلال البول عبر موقع جربها.

تجربتي مع زلال البول

تجربتي مع زلال البول

ظهرت مشكلة زلال البول لديَ منذ فترة ليست بالطويلة، فكنت ألاحظ رغاوي بالبول بشكل متكرر، ولكنني لم أنتبه لهذا الأمر في البداية حتى قرأت بالصدفة مقال عن علاقة زلال البول بوجود مشاكل بالكلى، ومن هنا قررت التوجه بشكل فوري للطبيب المتخصص.

وعندما شرحت له حالتي بالتفصيل طلب مني عمل بعض الفحوصات والتحاليل للتعرف على أسباب حدوث ذلك، وهل هناك أي خلل بالكلى أدى لظهور هذا الزلال، وبالفعل بعد أن ظهرت النتائج اتضح وجود مشاكل بوظائف الكلى، ومن هنا بدأت رحلة العلاج التي كُللت في النهاية بالنجاح وانتهت معاناتي مع مشاكل الكلى وأعراضها وهذه تجربتي مع زلال البول بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: أسباب ارتفاع البروتين في البول

ما المقصود بزلال البول

زلال البول يتكون بشكل أساسي من بعض البروتينات الهامة بالجسم لأنها تعزيز من قوة وصحة العظام، كما أن من وظائفها حماية الجسم من العدوى، والتخلص من السوائل الغير لازمة للجسم والتي تخرج بشكل بول.

ومن وظائف الكلى التخلص من تلك السوائل، وحجز البروتينات من الخروج مع هذه السوائل بصورة بول، وعندما يحدث اضطراب لوظائف الكلى تتسرب البروتينات مع السوائل إلى البول، وهو ما يُعرف بزلال البول.

أقسام زلال البول

ينقسم زلال البول إلى اثنين من الأنواع، كلاً منهما مختلف عن الآخر، ويمكن توضيحهما كالتالي:

الزلال المؤقت

وعادة ما نلاحظ هذا النوع مع الأشخاص المعرضون للارتفاع بدرجة الحرارة أو من يمارسون التمارين الرياضية، وهي حالة مؤقتة ولا داعي للقلق منها، وهي سرعان ما تختفي بدون استخدام أي نوع من العلاج.

الزلال المستمر

وهو من الأنواع الأشد خطورة، ويتم تحديد نوعه من خلال الطبيب المتخصص بعد الاطلاع على نتائج الفحوصات والتحاليل الخاصة بالكلى، وأيضاً نسبة الزلال بالبول، وفي حالة ظهور هذا الزلال بشكل دائم فإنه غالباَ ما يُشير إلى معاناة صاحبه من حالة صحية معينة تستدعي التدخل الطبي على الفور.

أسباب ظهور زلال البول

بالعودة إلى تجربتي مع زلال البول فقد سألت الطبيب على الأسباب الصحية التي تقف وراء الإصابة بهذا الزلال، وأوضح لي هذه الأسباب، واليكم نبذة سريعة عنها:

أولا: الأسباب الصحية

وهي التي يعزو وجودها لبعض المشاكل الصحية، ومن بينها:

  • التعرض لتسمم الحمل في بدايته.
  • التعرض لتسمم الحمل بعد التقدم بالحمل.
  • حدوث اضطراب بوظائف الكلى نتيجة لحدوث تلف بأنسجتها وهو ما يندرج تحت مسمى متلازمة الكلى.
  • المصابون بمرض السكري.
  • المرضى بالضغط المرتفع.
  • من يعانون من أمراض الدم.
  • المصابون بالفيروسات الكبدية.
  • من يعانون من خلل بجهاز المناعة.
  • وجود التهاب في الكلى.

ثانياً: الأسباب العرضية

وهي أسباب غير متعلقة بالصحة العامة، ولكنها ناتجة عن بعض المشاكل العرضية، ونذكر منها:

  • الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بتشنج العضلات.
  • التعرض للقلق والتوتر.
  • عند ارتفاع حرارة الجسم.
  • في حالة التعرض للتوترات النفسية والعصبية.
  • عند الوقوف لفترة طويلة.

اقرأ أيضًا: علاج أملاح البول والصديد

أعراض زلال البول

لا تظهر أعراض زلال البول بشكل واضح في البداية، ولكن مع تطور الحالة الصحية المسببة للزلال تظهر بعض الأعراض الأخرى إلى جانب زيادة الزلال أو الرغوة في البول، ومنها ما يلي:

  • الإصابة بانتفاخ بالبطن والقدمين.
  • عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي.
  • زيادة الرغوة عند الذهاب للمرحاض للتبول.

 تشخيص الإصابة بزلال البول

قد يكون من الصعب الوصول لتشخيص دقيق للمريض المصاب بزلال البول، ولكي يتمكن الطالب من الوصول لتشخيص محدد للحالة عليه القيام بالفحوصات الآتية:

  • عمل فحص للبول: وذلك من خلال فحص بول المريض بشكل مختبري للتوصل لمعدلات الزلال بالبول.
  • إجراء فحص الدم: ويتم من خلال الخضوع لبعض التحاليل عن طريق أخذ عينة من دم المريض لمعرفة الأسباب الحقيقة لظهور الزلال في البول.
  • الحصول على خذعة من الكلى: وذلك عن طريق الحصول على قطعة من نسيج الكُلى للوصول لتشخيص واضح ومؤكد للحالة.

عوامل الخطر في الإصابة بزلال البول

قد يعتقد المريض أن زلال البول من الحالات العرضية التي ستزول مع الوقت، وقد يكون ذلك صحيحاً في الحالات البسيطة، ولكن في حالة زيادة زلال البول عن المعدل الطبيعي قد يتسبب ذلك في التعرض لبعض المضاعفات أو عوامل الخطر، ومنها ما يلي:

التعرض للفشل الكلوي

نتيجة للتواجد المستمر لزلال البول، فهو يؤثر على الكلى مسبباً لها عدد من المشاكل كالفشل الكلوي، وأمراض الكلى المزمنة، لذلك يجب اتخاذ الإجراءات الطبية في هذه الحالة بشكل فوري.

التعرض لاحتباس السوائل

يتسبب زلال البول في مشكلة احتباس السوائل وتراكمها على الرئتين، مما يؤدي إلى عدد من الآثار الصحية الخطيرة، ومنها التعرض لمشاكل بالتنفس أو الإصابة بأمراض الرئة المختلفة.

كيفية علاج زلال البول

لا يمكن القول بوجود علاج محدد للتخلص من زلال البول، وتكمن طريقة العلاج المناسبة في التعرف على المسبب لهذا الزلال، وعادة ما يتم وصف الأدوية التالية:

  • الأدوية المناعية عند وجود مشاكل بجهاز المناعة.
  • قد يتم استخدام الأدوية المُدرة للبول للحد من الانتفاخ بالجسم الناتج عن احتباس السوائل بالجسم.
  • عقاقير للحد من معدلات الزلال بالبول، ومنها العقاقير المستخدمة في خفض معدلات ضغط الدم.

نصائح للحماية من زلال البول

يجب اتباع بعض النصائح للحماية من الإصابة بزلال البول، ومنها ما يلي:

  • التعرف على التأثيرات الجانبية لبعض الأدوية المستخدمة في علاج بعض الحالات الصحية على الكلى.
  • الاهتمام بعلاج أي مشكلة قد تطرأ على الكلى قبل تفاقمها.
  • الحد من استخدام كميات زائدة من الملح مع الطعام.

اقرأ أيضًا: ما هو التهاب البول المتكرر

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع زلال البول وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.