مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية من الأشياء التي تعمل على حل جميع مشكلات الجسم بشكل سريع، اشتهرت الكثير من البلاد العربية بطريقة عمل الحمام المغربي ولكنه يعود في الأصل إلى دولة المغرب، ويعتبر واحدًا من أهم الوسائل التي تساهم في علاج مشكلات البشرة، كما تعمل على تنعيمها وشدها وإزالة الجلد الميت وغيرها من الفوائد، ولذلك سنتعرف في هذا الموضوع على مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية، من خلال موقع جربها.

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

بالرغم من أن الحمام المغربي يتكون من الكثير من الأشياء وقد تختلف المكونات من مكان لآخر إلا أن هناك بعض الثوابت أو الأساسيات التي لا يمكن الاستغناء عنها، وتتمثل تلك الأشياء في الآتي:

1- الليفة المغربية

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

تعتبر الليفة المغربية واحدة من أهم مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية والمستخدمة في عمل الحمام المغربي، وهي عبارة عن ليفة غالبًا يكون لونها أسود وتأخذ شكل قفاز اليد، وملمسها يعتبر خشن نوعًا ما نظرًا لأنها مصنوعة من القماش الفسكوز، وتعمل على تقشير الجلد الميت من سطح البشرة.

كما تلعب الليفة المغربية دورًا هامًا في تنشيط الدورة الدموية مما تجعل الجسم في حالة من النشاط، وكذلك تعمل على إزالة كافة السموم المتراكمة في مسام البشرة.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام الحمام المغربي الجاهز وأنواع الصابون وطريقة استخدامه

2- الطمي المغربي

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

واحدًا من مكونات الحمام المغربي الهامة أيضًا وهو يعمل بدوره على تنعيم البشرة وتفتيحها لكي تكتسب النضارة والمطلوبة، وذلك يرجع إلى احتوائه على نسبة عالية من الكالسيوم والبوتاسيوم والسليكا، الأمر الذي يجعله من المكونات التي تلعب دورًا هامًا في إعادة ترميم الجلد.

3- الصابون المغربي

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

من المكونات التي لا يمكن التغافل عن استخدامها في عمل الحمام المغربي هو الصابون المغربي، هو عبارة عن مادة سائلة تتميز بلونها الأسود، ويعتبر ذلك النوع من أفضل أنواع الصابون المستخدمة على البشرة، ويرجع إلى أنه تم صنعه من زيت الأركان.

يتميز الصابون المغربي بقوامه الذي يشبه الزبدة، بالإضافة إلى احتوائه على الكثير من الفيتامينات التي تعمل على تغذية جميع أنواع البشرة، لذلك فإن الصابون المغربي يعتبر علاجًا فعالًا لكافة البقع والندوب والبثور التي تصيب البشرة، وعلاوة على ذلك فهو يعمل على تهيئة البشرة لكي تدخل في مرحلة التقشير.

4- زيت الأرغان

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

من الزيوت الفعالة في علاج الكثير من مشكلات البشرة الشائعة، بالإضافة إلى أنه يساهم في علاج مشكلات الجلدية التي يصعب حلها في الظروف العادية، ويقوم بدوره في علاج التجاعيد والخطوط التي تظهر في البشرة والجسم، وإعادة نضارة الوجه مرة أخرى وجعله مشرقًا نظرًا إلى فاعليته الكبيرة في التخلص من الجفاف.

5- ماء الورد الدمشقي المغربي

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

إن ماء الورد الدمشقي المغربي ما هو إلا محلول مائي تم صنعه من الورد الطبيعي الدمشقي الذي يبدأ في النمو في دولة المغرب تحديدًا في وادي الورود، لذلك فهو له نتائج فعالة في ترطيب وتنعيم البشرة بالإضافة إلى توحيد لونها وإزالة البقع الداكنة.

أغلب مراكز التجميل يقومون باستخدام ذلك النوع من ماء الورد في تنعيم الجسم وإعطائه رائحة عطرة وذكية خاصةً للعرائس.

6- الغسول الطبيعي

مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية

عند عمل الحمام المغربي من الضروري استخدام أي نوع غسول ولكن يلزم أن يحتوي على مكونات طبيعية، ويعمل ذلك الغسول على تطهير الوجه وإزالة جميع البقايا الميتة الموجودة فيه، ويقوم بتأخير علامات الشيخوخة المبكرة، ومن الممكن عمل الغسول كقناع للوجه يتم استخدامه في علاج كافة مشكلات البشرة التي تؤدي إلى إطفاء بريق ولمعان الوجه.

اقرأ أيضًا: أفضل صنفرة للجسم لإزالة الجلد الميت

كيفية عمل الحمام المغربي

بعد أن تمكنا من التعرف على مكونات مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية، سنتطرق إلى ذكر الطريقة الصحيحة التي يتم بها عمل الحمام المغربي، والجدير بالذكر أن أغلب العرائس ينتابهم الخجل من عمل ذلك الحمام في مراكز التجميل، ولذلك يمكن عمله بسهولة في المنزل من خلال اتباع الخطوات التالية:

  1. تأخذ المرأة حمام طبيعي وتقوم بشطف جسدها كاملًا بالماء الفاتر.
  2. يتم ملء البانيو بالماء الساخن الذي يستطيع الجسم أن يتحمله.
  3. في حالة انتهاء ملء البانيو بالماء الساخن يتم ملء الحمام نفسه كاملًا بالبخار عن طريق تشغيل الماء على أقصى درجة حرارة في وعاء أو الحوض.
  4. ثم بعد ذلك يتم عمل حمام مريم للشعر باستخدام أي منتج جيد من الصيدلية.
  5. يلزم بعد ذلك تغطية الشعر جيدًا باستخدام غطاء الشعر أو ما يسمى البونيه، وذلك لحمايته من التلف إذا تعرض للبخار الشديد.
  6. تجلس المرأة في البانية الذي يحتوي على الماء الفاتر حتى تقوم مسام الجسم في التفتح وذلك لمدة لا تتخطى 3 دقائق.
  7. بعد ذلك يتم عصر ليمونة فوق الصابون المغربي ويخلط جيدًا.
  8. يُدهن خليط الصابون والليمون على الجسم بشكل كامل ولكن يجب توخي الحذر من ملامسته لمنطقة العين، ويترك الخليط على الجسد مُدة لا تقل عن ربع ساعة ومن الأفضل تركه أكثر من ذلك.
  9. في خلال مُدة الانتظار الربع ساعة يتم فرك القدم جيدًا باستخدام الحجر المخصص لذلك، حتى يتم إزالة كافة الجلد الميت المتراكم على سطح القدم وكذلك إزالة كافة التشققات الناتجة من الضغط على القدم.
  10. يتم بعد ذلك نقع الليفة المغربية في الماء الساخن، وفرك الجسم بها جيدًا باستخدام بعض الحركات الدائرية، وذلك ليتم إزالة جميع الأوساخ المتراكمة في المسام ولتنشيط الدورة الدموية.
  11. يُشطف الجسم جيدًا باستخدام الماء النقي، ولا يجب التغافل عن غسل الليفة جيدًا لحين استخدامها مرة أخرى.
  12. يتم إحضار ماء الورد الدمشقي المغربي والطين الأسواني والطمي المغربي وخلطه مع بعض الأعشاب الطبيعية مثل بذور الشوفان، والترمس المُر المطحون حتى يتمازج جيدًا.
  13. في تلك الخطوة يتم تدليك الجسم بشكل جيد وباستخدام حركات دائرية لإزالة الكلف والبقع والتجاعيد ويترك لمدة عشر دقائق ثم يشطف جيدًا باستخدام الماء الفاتر.
  14. في النهاية يتم وضع سكراب على الجسم مكون من الملح وزيت الزيتون لكي يعمل على تنعيم البشرة بشكل أفضل، ولا يجب أن تقل مُدة التدليك عن 15 دقيقة، ثم يُشطف الجسم جيدًا باستخدام الماء الفاتر.
  15. يُدهن الجسم كاملًا باستخدام ماء الورد لكي تكون رائحته عطرة.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع زيت الأرغان للرموش

أهمية عمل الحمام المغربي

قبل شراء مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية، من الضروري التعرف على الأهمية الكبيرة والفوائد التي تعود على جسم الشخص في حالة عمل الحمام المغربي، والجدير بالذكر أن الكثير من مراكز التجميل وخبراء الصحة والجمال ينصحون بضرورة عمل الحمام المغربي سواء كانت المرأة عروسة أم غير ذلك، ويرجع ذلك إلى أهميته الكبيرة التي تتمثل في الآتي:

  • يساهم عمل الحمام المغربي بانتظام في تنعيم الجسم، لذلك تحرص جميع العرائس على عمله.
  • الحمام المغربي يلعب دورًا هام في تنظيف الجسم وخاصةً المسام التي تحتوي على البثور والرواسب الميتة.
  • من أفضل الأشياء التي تعود على البشرة من خلال استخدام الحمام المغربي أن البشرة يتم تزويدها بالمعادن والفيتامينات التي قد تكون تفتقدها وذلك لأن أغلب المكونات المستخدمة مستخلصة من مواد طبيعية.
  • يحتوي الصابون المغربي المستخدم في الحمامات المغربية على بعض المواد المضادة للأكسدة، وبالتالي فهي تساهم في نضارة البشرة وتنعيمها.
  • يعمل الحمام المغربي على تغذية البشرة، وبالتالي حمايتها من الأشعة الفوق البنفسجية الضارة الواردة من الشمس.
  • تمنح الحمامات المغربية البشرة الترطيب اللازم.
  • يقضي بشكل تام على النمش والكلف وجميع البقع الداكنة التي يحتوي عليها الجسم.
  • تساعد على تهدئة حساسية البشرة، وتقليل الحكة الموجودة في الجلد ويرجع ذلك إلى احتوائه على الكثير من المواد الطبيعية.
  • من الأشياء الهامة التي تعود على البشرة من خلال عمل الحمامات المغربية باستخدام مجموعة الحمام المغربي من الصيدلية أنها تساهم في تقليل علامات التقدم في العمر مثل الشيخوخة.
  • يعطي الجسم المرونة الكافية.
  • في بعض الحالات ينصحهم الأطباء بضرورة عمل الحمام المغربي حتى يمنح العظام والعضلات الاسترخاء، والذي يعمل بدوره على علاج أعراض الروماتيزم المؤلمة.
  • تقلل الحمامات المغربية من حالة التوتر، وذلك لأنها تعمل على استرخاء الجسم وبالتالي يسترخي العقل، الأمر الذي جعل معظم الأطباء النفسيين ينصحون بضرورة عمل الحمامات المغربية للنساء اللاتي يشعرن بأعراض الاكتئاب.
  • تلعب الحمامات المغربية دورًا هامًا في تنشيط الدورة الدموية في الجسم، ويرجع ذلك إلى الحركات الدائرية التي يتم عملها مع التدليك.
  • يقلل من احتباس السوائل في الجسم بالإضافة إلى المساعدة في تدفق الدماء في الجسم.
  • يساهم في القضاء على لون البشرة الحمراء الناتج عن الحساسية.
  • تساعد على إزالة كافة طبقات الجلد الميت.
  • الأشخاص المصابون بالصدفية والأكزيما ينصحهم الأطباء بضرورة عمل الحمام المغربي.
  • يُمكن من خلال عمل الحمام المغربي الحد من تساقط الشعر، بالإضافة إلى علاج الأطراف المتقصفة.

يعتبر الحمام المغربي من الأشياء الهامة التي يحرص الكثير من النساء والرجال أيضًا بعملها، ويرجع ذلك إلى أهميته القصوى في علاج مشاكل البشرة بالإضافة إلى قدرته في علاج الكثير من الأمراض الجلدية.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.