الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية

إن الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية يحدث بها العديد من الاضطرابات، الغدة الدرقية تفرز العديد من الهرمونات التي يحتاجها الجسم وبالتالي فإن أي خلل يصيب الغدة الدرقية يؤثر بشكل عام على الجسم سواء عند الرجل أو المرأة، لذلك سوف نتعرف على ما يحدث في الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية وكل المعلومات المتعلقة بصدد هذا الأمر من خلال موقع جربها.

الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية

من المعروف أن الهرمونات التي تفرزها الغدة الدرقية مرتبطة ارتباط وثيق بالمبايض وبالتالي فعند حدوث اضطرابات في الغدة الدرقية تحدث مباشرةً اضطرابات في المبايض ومن ثم اضطرابات في الدورة الشهرية.

يلجأ الطبيب إلى استئصال الغدة الدرقية عندما تتورم بشكل كبير ولا تجدي الأدوية نفعًا في هذه الحالة فتتم عملية الاستئصال فيحدث اضطرابات في الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية تؤدي إلى توقف الدورة الشهرية لمدة زمنية طويلة.

اقرأ أيضًا: أسباب النزيف أثناء الدورة الشهرية

حالات استئصال الغدة الدرقية

استكمالًا لموضوع الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية سوف نعرف الآن الحالات التي يلجأ فيها الطبيب إلى استئصال الغدة الدرقية، وتتمثل هذه الحالات في الآتي:

  • تضخم الغدة الدرقية الحميد: عندما تتضخم الغدة الدرقية من الداخل والخارج بشكل كبير وبالتالي تؤثر على عملية البلع والتنفس في هذه الحالة يلجأ الطبيب إلى استئصال جزء منها أو استئصالها بالكامل.
  • عقيدات الغدة الدرقية: عند وجود عقيدات في الغدة الدرقية يتم استئصالها بالكامل لأن هذه العقيدات تتحول إلى سرطان خبيث ينتشر بسرعة كبيرة لذلك يكون الاستئصال عند ظهور تلك العقيدات هو الحل الأمثل.
  • سرطان الغدة الدرقية: عند إصابة الغدة الدرقية بالسرطان سواء كان بسبب العقيدات أو أي سبب آخر يكون استئصالها أمر ضروري للمريض حتى لا تتسبب في العديد من المضاعفات الأخرى.
  • فرط نشاط الغدة الدرقية: عندما تفرز الغدة الدرقية هرمونات كثيرة لا يحتاجها الجسم بل تؤثر عليه بالسلب يلجأ الطبيب إلى علاج هذه المشكلة بتقنية اليود المشع، ولكن إذا لم يفلح العلاج باليود المشع يضطر إلى استئصال الغدة سواء جزء منها أو كلها.

مضاعفات استئصال الغدة الدرقية

لقد تطرقنا إلى موعد انتظام الدورة الشهرية بعد استئصال الغدة الدرقية سوف نتطرق الآن إلى المضاعفات التي تحدث على المريض عند استئصال الغدة الدرقية، حيث إن إزالة عضو هام من أعضاء الجسم مسؤول عن إفراز الهرمونات ليس بالأمر اليسير على الإطلاق، لذلك تكون المضاعفات كما يلي:

  • تلف في الأعصاب.
  • النزيف الحاد.
  • صعوبة التنفس بسبب انسداد مجرى الهواء.
  • انخفاض نسبة الكالسيوم في الدم.
  • انتشار عدوى فيروسية في الجسم.

العلاقة بين اضطرابات الغدة والدورة الشهرية

الغدة الدرقية تعاني أحيانًا من اضطرابات ربما تفرز هرمونات بشكل كبير وتسمى هذه المشكلة بفرط نشاط الغدة الدرقية، وربما لا تفرز الكمية المطلوبة من الهرمونات وتسمى هذه المشكلة قصور في الغدة الدرقية، وفيما يأتي سوف نتعرف على تأثير هذه المشكلات على الدورة الشهرية:

1- قصور الغدة الدرقية

عندما لا تفرز الغدة الدرقية الهرمونات المطلوبة المرتبطة بالمبايض يحدث بعض الاضطرابات في الدورة الشهرية التي تتمثل فيما يلي:

  • دم الدورة الشهرية يكون غزير.
  • الآلام المصاحبة للدورة الشهرية تكون شديدة.
  • نزول الدورة الشهرية مبكرًا عن موعدها.
  • تزيد مدة أيام الدورة الشهرية عن الأيام المعتادة.
  • قد تأتي في الشهر أكثر من مرة.

2- فرط نشاط الغدة الدرقية

إن فرط نشاط الغدة يؤثر بشكل كبير على الدورة الشهرية فيتسبب في العديد من الاضطرابات المتمثلة في النقاط التالية:

  • دم الدورة يكون قليل للغاية.
  • تأتي في موعد متأخر عن موعدها الطبيعي.
  • في بعض الأحيان قد لا تأتي الدورة لأكثر من شهرين.
  • تقل مدة نزول الدورة الشهرية فقد تتوقف بعد يومين أو ثلاثة.

اقرأ أيضًا: هل الغدة الدرقية تسبب ألم في الحنجرة

هل اضطرابات الغدة الدرقية تؤثر على الحمل؟

نعم، تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على الحمل سواء تؤدي إلى تأخر الحمل أو عدم اكتماله من الأساس سواء كانت الغدة الدرقية مصابة بالقصور أو فرط النشاط، من خلال تأثيرها على المبايض، فيمكن أن تؤدي إلى ما يلي:

  • مشاكل في عملية الإباضة.
  • التعرض للإجهاض بسبب انخفاض نسبة الهيموجلوبين.
  • تكون أكثر عرضة للولادة المبكرة.

هل اضطرابات الغدة الدرقية تؤثر في خصوبة الرجال؟

نعم، مثلما تؤثر اضطرابات الغدة الدرقية على خصوبة النساء فإنها تؤثر أيضًا على خصوبة الرجال من خلال تأثير الهرمونات على الخصيتين، وبالتالي تؤثر على الحيوانات المنوية فيحدث فيها ما يلي:

  • عدم القدرة على القذف بشكل طبيعي.
  • حيوانات منوية غير صالحة للتخصيب.
  • يتغير شكل وحجم الحيوانات المنوية.
  • عدم قدرة الحيوانات المنوية على الحركة بشكل طبيعي.

اقرأ أيضًا: أعراض الغدة الدرقية في الحلق وعلاجها

نصائح بعد استئصال الغدة الدرقية

هناك بعض النصائح الهامة التي يجب أن يتبعها المريض بعد عملية استئصال الغدة الدرقية حتى لا تتسبب في حدوث العديد من المضاعفات كما ذكرنا في الأعلى، هذه النصائح تتمثل في الآتي:

  • تناول مسكنات الألم لتخفيف الشعور بالألم الناتج عن العملية.
  • الراحة التامة بعد إجراء العملية وعدم بذل المجهود.
  • أخذ الأدوية الموصوفة من قِبل الطبيب في مواعيدها المحددة حيث تكون هذه الأدوية بديل للهرمونات التي كانت تفرزها الغدة الدرقية.
  • عدم العبث بجرح العملية وعدم تعرضه للشمس أو الماء إلى حين انتهاء المدة التي يحددها الطبيب.
  • تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة كبيرة من الكالسيوم لأن معدل الكالسيوم ينخفض في الدم بعد الاستئصال مباشرةً.
  • التغيير على الجرح بشكل مستمر عند الطبيب.
  • ممارسة رياضة المشي من أجل تنشيط الدورة الدموية.
  • تناول السوائل الطبيعية والأطعمة الخفيفة التي يسهل بلعها.
  • وضع وسادات عالية حتى تكون الرقبة في وضع الرفع.

استئصال الغدة الدرقية يُحدث العديد من المشاكل التي تؤثر بالسلب على صحة الرجل من حيث التغيرات التي تحدث في الحيوانات المنوية وعلى المرأة في الدورة الشهرية والحمل.