حساسية اللاكتوز عند الرضع وكيفية علاجها

حساسية اللاكتوز عند الرضع يعتبر اللبن من أهم الأغذية بالنسبة للإنسان لما فيه من الفوائد الصحية المختلفة لجسم الإنسان ويحتوي اللبن على ما يسمى اللاكتوز وفي بعض الأحيان يتواجد حساسية اللاكتوز عند الرضع وفى هذا الوقت  يعتمد فيها الطفل على اللبن بشكل أساسي في غذائه وهنا سنتحدث بالتفصيل عن حساسية اللاكتوز لدى الرضع وكيفية التعامل مع حساسية اللاكتوز لدى الرضع وما الطرق الصحية المتبعة عند اكتشاف حساسية اللاكتوز لدى الرضع كل ذلك وأكثر سنعرفه في هذا المقال 

كيف اعرف هذه الحساسية وكيف تحدث عند الرضع 

  • للأسف تعاني بعض الأمهات من مشكلة حساسية اللاكتوز عند الرضع لدى طفلهم الرضيع مع العلم أن هذه الحساسية ليست شائعة بين كثير من الأطفال الرضع بل أن نسبتها بين الرضع لا تتعدى ال ٧% من بين الأطفال الرضع و تكمن مشكلة حساسية اللاكتوز عند الرضع، فهي من المشاكل الكبيرة والتي تحاول الأمهات البحث عن كل لها بشكل كبير وجذري.
  •  حيث أن الرضيع يعتمد في تغذيته على اللبن بشكل أساسي ويساعده لبن الرضاعة على النمو بصحة جيدة  ولا يتناول أي طعام آخر بعكس الأشخاص الكبار الذين من الممكن أن يتجنبوا منتجات الألبان وأن يستبدلوا منتجات الألبان بأطعمة أخرى تحتوي على فوائد الحليب وتعويضهم عن الفيتامينات والمعادن الموجودة في الحليب ومشتقاته.
  • حساسية اللاكتوز عند الرضع تتمثل في  أنه عندما ينزل لبن الأم في فم الرضيع ومن ثم إلى معدته تبدأ عملية الهضم ومعدة الرضيع لا تستطيع أن تهضم كل أنواع الطعام بل إن لبن الأم مناسب جدا للمعدة الرضيع يستطيع هضمه بسهولة والاستفادة منه ومن مكونات لبن الام اللاكتوز أو كما يطلق عليه الاطباء سكر اللاكتوز وهو سكر يستطيع الرضيع هضمه ويستفيد جسم الرضيع منه استفادة كبيرة وأحياناً يكون لدى بعض الرضع حساسية من سكر اللاكتوز. 
  • وحساسية اللاكتوز أي أن معدة الطفل لا تستطيع هضم سكر اللاكتوز وذلك لأن معدة الطفل لا تفرز ما يسمى طبيا وعلميا إنزيم اللاكتيز أو إنزيم اللاكتاز وهذا الإنزيم هو المسؤول عن هضم سكر اللاكتوز في المعدة ومن ثم استفادة جسم الرضيع منه ونمو الرضيع بصحة جيدة.
  • وعندما لا تفرز المعدة إنزيم اللاكتاز لا تقوم المعدة بهضم سكر اللاكتوز الموجود في لبن الأم ويبقا في المعدة من دون هضم و هذا قد يؤدي إلى وجود بكتريا في المعدة نتيجة لبقاء سكر اللاكتوز في المعدة من دون هضم وقد يؤدي هذا إلى وجود بعض الغازات و شعور الطفل بالانتفاخ وهذا بالتأكيد سيؤرق الرضيع و سيزعجه  وكل أم لا تحب ذلك ولا تتمناه لطفلها الرضيع بل تتجنبه وتبتعد عنه قدر الإمكان 

هل حساسية اللاكتوز عند الرضع لها اعراض؟

نعم يوجد أعراض قال عنها الأطباء وهذه الاعراض تدل على وجود حساسية اللاكتوز لدى طفلك الرضيع وهذه العلامات عندما تجدها الأم أو تشعر بها عند طفلها الرضيع عليها أن تتوخى الحذر من وجود حساسية اللاكتوز لدى طفلها الرضيع و هذه العلامات تتمثل في الآتي :

  • وجود إسهال لدى الطفل وهذا الإسهال يكون مستمر أثناء فترة رضاعة الرضيع من لبن الأم ويتوقف عند توقف الرضيع عن الرضاعة من لبن الأم 
  • شعور الطفل بالانزعاج نتيجة لوجود غازات وانتفاخات لدى الطفل و هذه الانتفاخات والغازات تكون مصاحبة للإسهال 
  • بكاء الطفل أثناء وقت الرضاعة  وشعوره بالألم 
  • حدوث بعض التسلخات عند منطقة الحفاض لدى الرضيع 
  • شعور الطفل بالمغص 
  • وقد يحدث لدى بعض الرضع الشعور بضيق في التنفس  أو التهابات في بعض المناطق من الجسم 

ما الذي يجب فعله عند وجود أعراض حساسية اللاكتوز لدى الرضع ؟

  • عندما تلاحظ الأم هذه الأعراض على طفلها الرضيع عليها أن تتأكد من وجود حساسية اللاكتوز عند الرضع و ذلك عن طريق زيارة أقرب طبيب أطفال واستشارته وطرح الأسئلة والاستفسارات التي تدور في خاطرها حول هذا الأمر وأيضاً سيقوم الطبيب بطرح بعض الأسئلة على الأم وعلى الأب للتأكد من وجود حساسيه اللاكتوز لدى الطفل وقد يقوم الطبيب إذا شعر الطبيب بوجود حساسية اللاكتوز لدى الرضيع بعمل اللازم من التحاليل و الفحوصات اللازمة للطفل.
  •  وأيضاً سيقوم الطبيب بعمل تحليل براز وتحليل البراز سيبين للطبيب بشكل مؤكد ما إذا كان هناك حساسيه اللاكتوز عند الرضع وعندما يتأكد الطبيب من وجود حساسيه اللاكتوز لدى الرضيع سيقدم النصائح والإرشادات التي يجب أن تتبعها الأم في مثل هذه الحالة.
  • ويقوم باختيار الحليب المناسب للطفل وهذا الحليب سيعوض الطفل عن لبن الأم وأي نوع من أنواع اللبن الصناعي الذي يحتوي على اللاكتوز حتى ينمو الطفل الرضيع بصحة وعافية مع مراعاة أنه إذا استمرت هذه الحساسية مع الطفل يجب التأكد عند تناوله أي طعام من أنه  لا يحتوي على اللاكتوز حتى لا يسبب له مشاكل مرة أخرى بعد ذلك 

كيفية العلاج من حساسية اللاكتوز عند الرضع 

  • يمكن أن يختلف العلاج من طفل لآخر لأن حساسية اللاكتوز عند الرضع تختلف نسبتها من طفل لآخر فقد يكون لدى بعض الأطفال حساسيه بنسبة كبيرة وتكون بذلك حساسيه اللاكتوز شديدة.
  •  وقد يكون لدى البعض الآخر من الأطفال الرضع حساسيه بنسبة أقل وتكون بذلك حساسية اللاكتوز خفيفة وسهل التعامل معها والتأقلم عليها مع مرور الوقت وبناء على نسبة الحساسية من طفل لآخر سيكون النظام العلاجي لبعض الأطفال مختلف عن البعض الآخر من الأطفال وقد يكون العلاج عن طريق استبدال لبن الأم بلبن آخر خالي من اللاكتوز وقد يكون هذا الاستبدال بشكل كامل أو يكون إعطاء الطفل الرضيع اللبن الآخر مع وجود الرضاعة الطبيعية ولبن الأم بالنسبة لبعض الأطفال خاصة إذا كانت الحساسية لديهم ليس بنسبة كبيرة.
  • وسيقوم الطبيب بتحديد نوعية هذا اللبن الذي سيتم استبداله بلبن الأم ويختار المناسب للطفل ولا نقوم بإعطاء الطفل لبن يحتوي على لاكتوز مرة أخرى  وسيكون هذا اللبن البديل يحتوي على فيتامينات ومعادن لتعويض الطفل عن لبن الرضاعة وأيضاً لينمو الطفل نموا سليما وليصبح قويا وبصحة جيدة.

هل حساسية اللاكتوز لدى الرضع دائمة أم من الممكن التعافي منها عندما يكبروا ؟

 هنا يجب أن ننوه أن هناك بعض الأطفال الرضع يتعافون من حساسية اللاكتوز عند الرضع بعد عامين من الامتناع عن اللبن الذي يحتوي على اللاكتوز والأطفال الذين يتعافون من حساسيه اللاكتوز نسبتهم أكبر من الأطفال الذين يظهر عندهم هذه الحساسية بقية حياتهم لأنه قد يكون الطفل الرضيع يعاني من حساسيه اللاكتوز لأن جسمه لم يكتمل بعد ولكن عند اكتمال جسمه تختفي هذه الأعراض وأيضاً  تستطيع معدة الطفل هضم سكر اللاكتوز وبالتالي تختفي هذه الحساسية مع مرور الوقت.

ملخص الموضوع

  • تعاني بعض الأمهات من مشكلة حساسيه اللاكتوز عند الرضع لدى طفلهم الرضيع.
  • الممكن أن يتجنبوا منتجات الألبان وأن يستبدلوا منتجات الألبان بأطعمة أخرى تحتوي على فوائد الحليب وتعويضهم عن الفيتامينات والمعادن الموجودة في الحليب ومشتقاته.
  • يختلف العلاج من طفل لآخر لأن حساسيه اللاكتوز عند الرضع تختلف نسبتها من طفل لآخر فقد يكون لدى بعض الأطفال حساسيه بنسبة كبيرة و تكون بذلك حساسيه اللاكتوز شديدة.
  • هناك بعض الأطفال الرضع يتعافون من حساسيه اللاكتوز عند الرضع بعد عامين من الامتناع عن اللبن الذي يحتوي على اللاكتوز.

يمكنك الاضطلاع على كل ما يخص الصحة العامة والوقاية من الأمراض من خلال زيادة مقالات صحة وأسلوب حياة التي توفرها لكم منصة جربها.
وفي النهاية يجب على الأم الاعتناء بطفلها الرضيع وملاحظة حركاته وتعبيراته وفي حالة تأكد الأم من وجود حساسيه اللاكتوز عند رضيعها عليها التوقف فورا عن ما يسبب إزعاج وألم لطفلها الرضيع حساسية اللاكتوز عند الرضع تسبب لهم الكثير من المشاكل خلال عملية الرضاعة وخلال عملية الهضم ويجب أيضا على الأم الاهتمام الدائم بالتغذية الصحية والسليمة لطفلها الرضيع حتى ينمو بصحة جيدة ونشاط وحيوية.