هل مريض الوسواس القهري يؤجر

هل مريض الوسواس القهري يؤجر؟ هل الإصابة بالوسواس القهري من الابتلاءات في الدين؟ حيث إن الوسواس القهري هو إحدى وساوس النفس التي لا يستطيع الإنسان التحكم بها وتسبب له في ردة فعل لا إرادية وربما يرتكب مخالفات للشرع فهل مريض الوسواس القهري يؤجر ولا يؤاخذ؟ يخشى المؤمنين من تأثر حسناتهم بكثرة سيئاتهم ويخشون زيادة سيئاتهم بسبب أفعال لا يستطيعون التحكم بها لذلك سنحاول في موقع جربها ان نجد إجابة مفيدة لهذا السؤال.

هل مريض الوسواس القهري يؤجر؟

الوسواس القهري هو من الأمراض التي قد يبتلي الله بها عبده لحكمة يعلمها، ولا يلزم الابتلاء ان يكون نتيجة للذنوب أي أن يبتلي الله عبده ليكفر عنه ذنوبه كما هو معروف، ولكن من الممكن ان يكون الابتلاء اختبار من الله على صدق العبد وعلى مدى صبره على هذا الابتلاء، لذا تعتبر الاصابة بالوسواس القهري إحدى الابتلاءات التي يؤجر عليها المؤمن اجرًا قدر سعيه للتخلص منه وصبره عليه والله لا يضيع أجر المحسنين.

اقرأ أيضًا: أفضل علاج للوسواس القهري مجرب

هل الوسواس القهري مرض حقيقي؟

الوسواس القهري أو العصاب القهري أو يمكن أن يطلق عليه علماء علم النفس أيضا الاضطراب الوسواسي الاجباري هو مرض له أساس عضوي ينتج عنه خلل في بعض الناقلات العصبية، وهذا المرض عبارة عن أفكار تراود المريض يعلم جيدا انها غير منطقية وساذجة لكن لا يملك القدرة للسيطرة عليها قد تكون لتلك الأفكار تساؤلات لا إجابة لها كما قال عنه علماء علم النفس.

  • قال الشيخ حسن الصفار هو إحدى الأمراض التي يصاب بها المريض فينشغل عقله بأفكار قد لا يكون لها معنى في ذاتها ولكنها تدفعه لتأدية أعمال لا تسره بلا قدرة في التحكم فيها أو السيطرة عليها وتدفعه ليبدي ردة فعل غريبة حتى بالنسبة له.
  • كما قدم العالم وولمان المتخصص في علم النفس وصفا للوسواس القهري قائلا: يقتحم هذا المرض تفكير المريض ليغيره إلى تفكير غير مرغوب فيه ويدفعه الى أفعال لا يستطيع التحكم فيها، وقد ينصب تفكيره الى فكرة أو عمل واحد أو عدة أفكار تتراوح بين أفعال بسيطة مثل تكرار غسل اليدين، وقد يدرك المريض حماقة فعله ولكنه قد يشعر بالضيق والاختناق ان امتنع عن فعلها او انتبه لكونه لا يستطيع التحكم فيها.

أنواع الوسواس القهري

كما قلنا أن المريض بالوسواس القهري يعلم جيدًا أن تلك الأفكار والرغبات التي زرعها المرض في عقله خاطئة ولا أساس لها وقد تشعره بالضيق لفعل ما لا يرغب فيه او ما يعتقد أنه خاطئ ولكن هناك بعض من المرضى يعتقدون أن تلك الأفكار والتصرفات منطقية جدا وان تلك التصرفات الجبرية قد تمنع عنهم كارثة ما حسب معتقداتهم، وللوسواس القهري أنواع كثيرة سنتعرف عن بعضها فيما يلي:

1- وسواس النظافة

يتمثل هذا النوع من الوساوس بخوف المريض من الميكروبات والجراثيم مما يجعله يستغرق الكثير من الوقت التنظيف حفاظًا على سلامته وسلامة أسرته كما أنه يستمر في غسل يده عدة مرات بعد لمس مقابض الأبواب واستخدام المراحيض العامة وربما بعد لمس يد أحد من أصدقائه ومعارفه مما قد يسبب له خسارة علاقاته مع الآخرين.

يستغرق المريض أيضا وقتا طويلا نسبيا في الاستحمام وتنظيف جسمه وقد يستمر في فرك جسده حتى ينزف، كما ينفق الكثير من الأموال على المنظفات القوية والمعقمات حتى انه يكثر من تنظيف الأجهزة الكهربائية والهاتف المحمول مما يؤدي إلى إتلافهم وهذا يتسبب في ضياع ماله أيضًا.

2- الوسواس العقلي أو الفكري

يمكن للمريض أن يخشى البشر مثلما يخشى الجراثيم أو أكثر خشيةً فربما يعود السبب لإساءتهم له في الحاضر أو في الماضي فعقله في تلك الحالة مشوش بالكثير من الصور والذكريات ومظاهر الإساءة المؤلمة التي تعرض لها وهذا قد يثير في داخله الشعور بالتلوث ويتسبب له الشعور بعدم الراحة والاشمئزاز.

لذا قد يخشى المريض بالوسواس العقلي الكلمات التي تثير الذكريات المؤلمة وتجعله يشعر بالذنب والمسؤولية تجاه تلك الذكرى وقد تسبب له الخوف من الأشخاص الذين هم السبب في وجود تلك الذكرى.

3- وسواس الأذى

وهو مختلف تماما عما سبق ذكره من الوساوس ففي هذا الوسواس لا يخشى المريض على نفسه من شيء بل يخشى على الناس من نفسه، يخشى ان يتسبب في الأذى لأحد ممن حوله وتراوده دائما أفكار عن القيام بأعمال عنف او محاولة أذية الآخرين كطعن أحد أفراد الأسرة أو ضرب إحدى الأصدقاء بدون سبب أو دفع طفل أو مسن أمام السيارات أو القطارات.

لكن ما لا يعلمه مريض هذا النوع من الوسواس بأن ادراكه لتلك الرغبة ستجعله بعيدا كل البعد عن إزاء أحد ولكن تكرار تلك الأفكار في مخه تثير قلقه وتشعره بالذنب، والخوف الناتج عن تلك الأفكار وقوتها يدفعه للابتعاد عمن يحب خوفا من أن تقوى تلك الأفكار أكثر ويحاول تنفيذها.

اقرأ أيضًا: علاج الوسواس والشك في الزوجة

 4- الوسواس في المجال الديني

كما يظهر المرض في أضعف الأماكن في الجسم والتي يهم المريض بألا تمرض يظهر الوسواس أيضا في أكثر الأمور المهمة لدى الانسان، وربما إن كان الإنسان متدينًا يهتم بالشريعة الإسلامية والالتزام بأداء فروضه وواجباته نحو ربه علي أكمل وجه أن يصاب بالوسواس الديني.

وهو نوع من الوساوس الذي يدفع صاحبه التشكيك في عقيدته والتفكير هل هي صحيحة ما فائدة تلك العبادة لماذا لا يستجيب لي ربي وما يشابهها من تساؤلات وربما تدفعه تلك الشكوك إلى ترك الصلاة والتوقف عن فعل الخير وربما أن يذهب به وسواسه إلى درجة الإلحاد.

5- وسواس الاكتناز

يميل الأشخاص الى الاحتفاظ بشيء للذكري من كل حدث مهم في حياتهم ليذكرهم به ولكن عن زاد هذا الأمر عن حده فربما يتحول الى وسواس يدعي بوسواس الاكتناز وفيما معناه أن يحتفظ المصابون بالكثير من الأشياء عديمة الفائدة كالأكياس البلاستيكية والصحف القديمة خوفا من ان يحتاجون لها في المستقبل وقد يكون السبب لاحتفاظهم بأشياء عديمة الفائدة اعتبارهم لها بأنها ذكرى من شخص عزيز عليهم ورمي تلك الأشياء سيحزن ذلك الشخص.

قد يكون هذا الوسواس من أخطر أنواع الوسواس القهري حيث إن الاحتفاظ بالأشياء القديمة سيكوم مصدرا للتلوث في المنزل ويمكن أن يتسبب في أمراض خطيرة لأفراد الأسرة.

6- وسواس الشك والتفقد

قد يرتبط هذا الوسواس بسرعة النسيان عند المرضى فالأشخاص كثيري النسيان بحاجة الى التأكد عدة مرات من إنهم قاموا بالفعل بشكل صحيح أو اكماله مثل التأكد من اغلاق الانوار وصنابير المياه عند الخروج من المنزل أو قبل السفر وأيضا تفقد الأغراض الشخصية، وهذا لا يعتبر وسواسًا بقدر الوساوس الأخرى فكثرة النسيان أصبح مرضًا منتشرًا حتى بين الأطفال.

7- أنواع الوسواس القهري

هناك أنواع اخرى للوسواس القهري وهي أقل خطورة ولكنها أكثر انتشارًا من الوساوس الأخرى، مثل: وسواس الترتيب والتنظيم وهو قضاء الكثير من الوقت في ترتيب المنزل أو التنسيق بعدة اشكال مرارًا وتكرارًا، ووسواس التحكم وهو خوف المرض من فقد القدرة على التحكم في نفسه خوفًا مبالغ فيه.

هل الإصابة بالوسواس من أفعال الشيطان؟

قال الله تعالى: “من شر الوسواس الخناس” سورة الناس/الآية 4، الوساوس من عمل الشيطان ومن وسوسة الشيطان في أُذن العبد أن يجعله يشك في كل ما حوله، ويعتقد البعض أن الوسواس القهري ينتج من ضعف الإيمان لذا ينصحون المريض به أن يحاول التقرب من الله وأن يذكر الله كثيرا مما يشعره بالذنب لتقصيره ويزيد ذلك من حالته سوءا.

حين يستمع لنصائحهم ويطبقها ولا تتحسن حالته وهذا يجيب على السؤال هل مريض الوسواس القهري يؤجر لأن محاولة التغلب على وساوس الشيطان عامة لها أجرها وبالنسبة لمريض الوسواس القهري فهو تأتيه وساوس أكثر من غيره لذا أجره وبإذن الله مضاعف.

اقرأ أيضًا: كيفية التخلص من الوسواس القهري

علاج الوسواس القهري

الوسواس القهري هو إحدى الأمراض النفسية والعصبية التي يعاني منها نسبة 2% من المجتمعات رغم هذه النسبة الصغيرة فهي تعتبر عددا كبيرا من البشر فمثلا في الأمم المتحدة الامريكية تمثل تلك النسبة عدد أربعمائة وتسعون ألف مواطن.

وجود تلك النسبة العملاقة دفع العديد من الأطباء النفسيين لإجراء العديد من المحاولات لإيجاد علاج مناسب لهذا المرض مثل العلاج الدوائي وهو يكون باستشارة طبيب وجلسات خاصة من العلاج النفسي، كما إنه يمكن الحصول على نتيجة أفضل عند الجمع بين العلاج الدوائي والعلاج بالجلسات كما يجب مراعاة نوع الوسواس قبل البدء في العلاج حيث إن اختلاف نوع الوسواس القهري سيدفع لاختلاف طريقة العلاج أيضا.

الوسواس يعتبر من الأشياء التي تصيب الشخص بسببه هو وليس أحد غيره، وبالتالي يجب عليه التغلب عليه من خلال العزيمة والإرادة وقبل كل ذلك طلب المعونة من الله عز وجل.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.