هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل

هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل من الأسئلة الفقهية التي يرغب في معرفتها من يقوم بإجراء الحجامة، وهي تعد نوع من العلاج الذي يساعد في التخلص من الدم الفاسد من الجسم، ويشفي من العديد من الأمراض والمشاكل الصحية، لهذا سوف نتعرف فيما يلي عبر موقع جربها على آراء علماء الفقه والشريعة في هذه المسألة.

اقرأ أيضًا: الحجامة في الرأس شفاء من سبع

ما هي الحجامة؟

ما هي الحجامة

تعد الحجامة أحد الطرق العلاجية المعروفة منذ أيام الرسول عليه الصلاة والسلام والتي تستهدف تسريب الدم الفاسد من الجسم من خلال استعمال كؤوس بطريقة معينة بغرض الشفاء من العديد من الأمراض، وقد وردت الحجامة في السنة النبوية الكريمة في أكثر من موضع ومنها:

  • عن أنس بن مالك -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -صلَّى الله عليه وسلَّم- قال: “إنَّ أفْضَلَ ما تَداوَيْتمْ به الحِجامَة، والْقسْط البَحْرِيّ، ولا تعَذِّبوا صِبْيانَكمْ بالغَمْزِ”.
  • عن جابر بن عبد الله -رضي الله عنه- أنَّ رسول الله -عليه الصلاة والسلام- قال: “إنْ كانَ في شَيءٍ مِن أدْوِيَتِكمْ -أوْ: يَكون في شَيءٍ مِن أدْوِيَتِكمْ– خَيْرٌ، فَفِي شَرْطَةِ مِحْجَمٍ، أوْ شَرْبَةِ عَسَلٍ، أوْ لَذْعَةٍ بنارٍ توافِق الدَّاءَ، وما أحِبّ أنْ أكْتَوِيَ” والله تعالى أعلم.

اقرأ أيضًا: الأكل بعد الحجامة بكم ساعة

هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل

اختلف الفقهاء في الإجابة على هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل وذلك على النحو الآتي:

  • يرى فريق من أهل العلم ومنهم الحنفية والشافعية أن الاستحمام والغسل مستحب بعد إتمام الحجامة وقبل الصلاة.
  • أما المالكية والحنابلة فهو يرون أنه ليس من الضروري أن يتم الغسل بعد الحجامة.
  • كما تم ذكر العديد من الآراء الأخرى حول عدم الاغتسال بعد الحجامة لما قد يؤذي الجسم وذلك وفق ما ذكره الأطباء، لأن الاغتسال بعد الحجامة قد يتسبب في تعرض الجسم لبعض الالتهابات.
  • لهذا يرى أغلب علماء الفقه والشريعة أن الغسل بعد الحجامة ليس واجب ولكنه سنة عن رسول الله عليه الصلاة والسلام.
  • يمكن أن يؤخر المسلم قليلًا الغسل وذلك لوقاية نفسه من التعرض لأي أمراض أو مشاكل صحية.
  • أما حول الوضوء، فإن الحجامة لا تنقض الوضوء، لهذا فقد استقروا على الإجابة على هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل بأنه يمكن بالفعل الصلاة بعد الحجامة دون غسل، لكن من الأفضل على المسلم أن يتوضأ قبل الصلاة بعد أداء الحجامة.

آراء مذاهب علماء الفقه والشريعة في مسألة الغسل بعد الحجامة

اختلفت آراء أهل الفقه في المذاهب الأربعة حول مسألة الغسل بعد الحجامة، وكانت الآراء كالتالي:

 1- الشافعية

ذكر الإمام النووي أنه من المستحب والأفضل الغسل بعد الحجامة، وأكد على هذا الرأي المحاملي في اللباب والغزالي في الخلاصة ونقله الغزالي في الوسيط عن ابن القاص والبغوي وآخرون.

2- الحنابلة

ذكر المرداوي بأن الغسل مستحب بعد الحجامة، وأكد على هذا الرأي القاضي في المجرد وصاحب مجمع البحرين، والمدد في شرح الهداية وكذلك ابن تميم وابن عبيدان.

3- الحنفية

ذكر ابن همام الحنفي في كتاب فتح القدير:
“ومن الأغسال المندوبة: الاغتسال لدخول مكة، والوقوف بمزدلفة، ودخول مدينة النبي صلى الله عليه وسلم، ومن غسل الميت، وللحجامة لشبهة الخلاف، ولليلة القدر إذا رآها”.

4- المالكية

ذكر خليل المالكي رأيه في هذه المسألة قائلًا:
“وكأثر دم في موضع كحجامة وفصادة، ونعت -الموضع- بجملة مسح بضم فكسر أي الموضع من عين الدم فيعفى عنه حتى يبرأ، فإذا برئ الموضع غسل المكلف الموضع استنانًا أو وجوبًا إن ذكر وقدر”، والله تعالى أعلم.
اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للعين

فوائد الحجامة

فوائد الحجامة

الكثير من الناس تجهل العلاج عن طريق الحجامة على الرغم من فوائده المتعددة، والتي تتمثل في الآتي:

  • تعمل الحجامة على تخليص الجسم من السموم الزائدة الموجودة فيه.
  • كما تقلل ألم العضلات والمفاصل وتعالج العديد من الأمراض الروماتيزمية والمشاكل الخاصة بالعظام.
  • تساعد في علاج الكثير من المشاكل الجلدية، مثل الإكزيما والصدفية وغيرها.
  • كما تساهم في علاج فقر الدم والتهابات الدم.
  • كذلك تعمل الحجامة على علاج الكثير من مشاكل الجهاز التنفسي والشعب الهوائية ونزلات البرد والسعال.
  • كما تقي الجسم من التعرض لأي عدوى لأنها تقوي الجهاز المناعي.
  • تعالج اضطرابات الجهاز الهضمي ومشكل المعدة وبالتالي تعالج الإمساك والإسهال.

الآثار الجانبية بعد الحجامة

على الرغم من الفوائد المذهلة الموجودة في الحجامة، إلا أنها تتسبب في بعض الأعراض الجانبية مثل:

  • زيادة فرصة التعرق في الجسم.
  • الشعور بالدوخة والدوار الشديد.
  • تغير لون الجلد في بعض الأماكن وقد يستمر لون الجلد متغير لمدة 21 يوم.
  • الحجامة الرطبة قد تسبب في زيادة معدل إصابة الجسم بالعدوى.
  • وجود بعض الحروق أو الندبات في الجلد.

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس والوجه وطريقة استخدامها ومحاذيرها

نصائح بعد الحجامة

ينبغي على كل ما يقوم بعمل الحجامة اتباع هذه المجموعة من النصائح والتعليمات وهي:

  • يجب أن يتم تغطية المكان الذي يتم فيه الحجامة لمدة 48 ساعة لحمايته من الإصابة بالبكتيريا والفيروسات.
  • كما يجب الحفاظ بقدر الإمكان على درجة حرارة الجسم بعد الحجامة وعدم التعرض لأشعة الشمس الشديدة بعد الحجامة.
  • بعض الأشخاص قد يعانون من بعض الأعراض والآثار الجانبية بعد الحجامة، ومنها الشعور بالغثيان والتعب والصداع الشديد، لهذا يجب أخذ قسط كافي من الراحة بعد الحجامة.
  • يفضل عدم تناول الأطعمة والمشروبات الغير صحية بعد الحجامة والإكثار من شرب الماء.
  • كذلك ينصح بالابتعاد تمامًا عن تناول الكحول الذي قد يتسبب في إصابة الجسم بالجفاف.
  • يفضل الابتعاد عن أشعة الشمس الضارة بعد إجراء الحجامة بقدر الإمكان لعدم التعرض للحروق الجلدية.
  • يجب الابتعاد عن الساونا وحمامات البخار التي تكون ذات درجة حرارة عالية لمدة 48 ساعة على الأقل بعد الحجامة.
  • يفضل عدم الاستحمام بعد الحجامة مباشرة، لأنها قد تؤدي إلى إصابة الجلد بالالتهابات لأن مسامات البشرة تكون مفتوحة ويكون الجلد مهدد للإصابة بالعدوى.
  • كما يجب تجنب ممارسة التمارين الرياضية العنيفة، وذلك لحماية الجسم من التعرق الزائد والشعور بالحكة والهرش.

الفئات التي يمنع لها عمل الحجامة

الفئات التي يمنع لها عمل الحجامة

توجد بعض الفئات والأشخاص الذين لا يجب عليهم استعمال الحجامة، وهم:

  • لا يجب على الحامل إجراء الحجامة في فترة الحمل في منطقة الظهر أو البطن.
  • كذلك من يعاني من حروق الشمس أو وجود خدوش في الجلد يجب عليهم تجنب الحجامة.
  • يمنع مريض السرطان من العلاج باستعمال الحجامة.
  • كذلك لا يجب على مصابين النوبات القلبية استعمال الحجامة.
  • المرأة في فترة الدورة الشهرية لا تقوم بعمل الحجامة تجنبًا لإصابتها بالنزيف.
  • كذلك المصابين بمرض السل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للحمل
بهذا نكون وضحنا لكم الإجابة على هل تجوز الصلاة بعد الحجامة بدون غسل وفق الآراء المختلفة لعلماء الفقه والشريعة، بجانب التعرف على ما يجب عمله بعد الحجامة وفوائدها، وكذلك الفئات التي يجب عليها تجنب عمل الحجامة.