تجربتي مع الحجامة للعين

تجربتي مع الحجامة للعين أو بمعنى أدق ما هي الآثار والأعراض التي تُظهرها الحجامة والدالة على الإصابة بالعين والحسد، فمن المعروف أن للعين أعراض تظهر على جسم الإنسان في أكثر من شكل، والحجامة لها دور في توضيح ذلك والشفاء من هذه الأعراض بفضل الله عز وجل وسوف نذكر تجربتي مع الحجامة للعين عبر موقع جربها.

تجربتي مع الحجامة للعين

تجربتي مع الحجامة للعين

الحجامة معروفة في السنة النبوية المُطهرة منذ نحو 15 قرن من الزمن، ولها دور كبير في التخلص من أعراض العين والحسد وعلاج الكثير من الأمراض والوقاية منها، والتخلص من السحر أيضا، وبدأت تجربتي مع الحجامة للعين عندما شعرت بألم قوي في منطقة الظهر والمفاصل.

وعرضت نفسي على الكثير من الأطباء عسى أن أتوصل إلى السبب في حدوث ذلك ولكن دون جدوى، بل زادت معاناتي مع هذه الآلام بالشكل الذي يصعب احتماله، فنصحتني أختي بعمل الحجامة لأنها من الوسائل المُجربة في علاج الكثير من الأمراض، ونصحتني بأن يتم ذلك في منتصف الشهر الهجري.

وعملت بنصيحتها بالفعل ولم أتناول الطعام في هذا اليوم وطبقت الحجامة عند مركز متخصص في الطب النبوي، وذلك على الظهر والجسم بالكامل، ولم أكن أتوقع أن تظهر أعراض العين والحسد بدلاً من ظهور أعراض مرضية، وتيقنت وقتها أنه يمكن للعين والحسد التأثير على الجسم بشكل سلبي.

وبدأت هذه الأعراض برجفة في الجسم، والتعرق بشكل شديد في الظهر، كما أحسست بالرغبة في التثاؤب والخمول، وانهمرت الدموع من عيني رغماً عني، وتسارعت ضربات قلبي بشكل ملحوظ، وشعرت بضيق في التنفس وفي الصدر، وعندما سألت المعالج عن هذه الأعراض قال لي بأن ذلك ناتج عن تأثير العين وكانت هذه تجربتي مع الحجامة للعين بالتفصيل.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حجامة الركبة

أعراض العين بعد تطبيق الحجامة

يتم تطبيق كؤوس الحجامة على مناطق الألم بالجسم، وذلك لإزالة الدم الفاسد لاحتوائه على الشوائب الغير مرغوب بها والسموم الضارة بالجسم، ويُفضل أن يتم ذلك بالأيام القمرية في الشهور الهجرية، وذلك أسوة بالرسول الكريم، وهذه الأيام من يوم 14- 19 من الشهر  الهجري، وتظهر أعراض العين بعد عمل الحجامة ونذكر منها ما يلي:

  • إفراز العرق بشدة من الجسم بالكامل، وبشكل خاص منطقة الظهر والجبهة.
  • التثاؤب والرغبة في النعاس مع المعاناة من ضيق بالصدر والشعور بالأرق.
  • نزول الدموع بغزارة من العينين.
  • الرغبة في الاسترخاء.
  • الإحساس بألم في البطن بشكل قوي وفي منطقة الظهر من الأسفل.
  • حدوث انقباضات بالبطن للنساء ونزول إفرازات مهبلية.
  • الرغبة في حك الجلد نتيجة الشعور بالتهيج.
  • الشعور ببرودة في الأطراف، والوخز باليدين والقدمين.
  • الشعور بالتجشؤ والبصق كما في حالة التخلص من البلغم.
  • تسارع الضربات القلبية، والشعور بخفقان في القلب.
  • الرغبة في الذهاب للمرحاض للتبول بشكل متكرر.
  • الإحساس بزيادة حرارة الجسم.
  • الرمش بالعينين بشكل مستمر، والرغبة الشديدة في فركهما.
  • قد يتعرض المصاب بالعين والحسد للإغماء.
  • يمكن أن يحدث بعض النزيف من الأنف.
  • الشعور بالخدر في جانب الجسم الأيمن أو الناحية اليُسرى منه.
  • تقيؤ مادة بيضاء اللون مماثلة لزلال البيض.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حجامة الرأس

الحجامة في السنة النبوية

هناك الكثير من الأحاديث التي تناولت فضل الحجامة في الشفاء من الأمراض والتخلص من أعراض العين، ونذكر منها ما يلي:

  • قول رسول الله صلى الله عليه وسلم، ” نعم العبد الحجام يذهب بالدم ويخف الصلب وتجلو عن البصر ”، والمقصود التخلص من آثار العين على الإنسان.
  • قوله ، ” إن أمثل ما تداويتم به الحجامة” ، وكذلك قوله، ” ما مررت بملأ ليلة أسري بي إلا قالوا مر أمتك بالحجامة ” .

أعراض العين قبل  تطبيق الحجامة

هناك بعض الأعراض الدالة على أثر العين على الإنسان قبل العلاج بالحجامة، وتتمثل هذه الأعراض فيما يلي:

  • الشعور بالصداع في الرأس بشكل شديد.
  • فقدان الشهية لتناول الطعام.
  • الشعور بألم قوي في منطقة أسفل الظهر أو العنق والكتف.
  • الإحساس بالتوتر والقلق وخفقان القلب بدون داع.
  • نزول العرق بشكل مفاجئ وبغزارة.
  • الشعور بالإرهاق بدون بذل أي مجهود.
  • انهمار الدموع بدون سبب.
  • التعرض للانعزال الاجتماعي والإصابة الاكتئاب.
  • يرقان البشرة وشحوب الوجه.
  • الشعور بألم بشكل شديد في العصب الذي يصل ما بين الرقبة والكتف والعين.
  • الإحساس بارتفاع في درجة حرارة الجسم أو على العكس الشعور بالبرودة بشدة.
  • تعرض المرض لنوبات من الغضب وشعوره الدائم بالتوتر والخوف من الموت.
  • عدم القدرة على النوم لساعات كافية، وعدم الرغبة في العمل أو إنجاز الوظائف المطلوبة.
  • عدم الرغبة في التواجد في المنزل والنفور من الزوجة أو الزوجية، والابتعاد عن ممارسة العلاقة الزوجية.
  • زيادة الخلافات الأسرية بين الزوج والزوجة وعدم الرغبة في الانخراط بالمجتمع.
  • الشعور بجفاف في الريق بشكل مستمر.
  • الشعور بالرغبة في التثاؤب عند قراءة القرآن بشكل خاص.

أهمية الحجامة لعلاج الأمراض

للحجامة أثر واضح ومُجرب في الشفاء من الكثير من الأمراض بفضل الله تعالى، ومن هذه الأمراض ما يلي:

  • معالجة الارتفاع في ضغط الدم أو الانخفاض به.
  • معالجة مرض السكري.
  • الشفاء من بعض الأمراض كمرض الروماتيزم وزيادة نسبة الكوليسترول السيء في الجسم.
  • علاج التسارع في ضربات القلب وخفقان القلب.
  • علاج الصداع بكافة أنواع سواء المزمن أو النصفي.
  • تساعد على علاج مشاكل الجهاز المناعي والتحسين من وظائفه.
  • المساعدة على تحفيز تدفق الدورة الدموية في الجسم.
  • معالجة الضعف في الإبصار.
  • علاج أمراض الكلى، والالتهاب بالكبد.
  • التخلص من انسداد الشرايين الدموية.
  • علاج الأمراض النفسية وتعزيز مسارات الطاقة بالجسم.
  • المساعدة على تنظيم عمل الهرمونات بالجسم.
  • معالجة اضطرابات دورة الحيض عند النساء.
  • علاج مشاكل المبايض والرحم ومشكلة تأخر الإنجاب الناجمة عن العقم.

 أعراض العين المصحوبة بالمس

لا تقتصر أعراض العين على الأعراض السابقة فقط، قد يصاحب الإصابة بالعين مس من الشيطان مما يجعل المريض يشعر ببعض الأعراض الشديدة، والتي تتمثل في الآتي:

  • الشعور بالضيق بشكل شديد في التنفس.
  • المعاناة من الصداع المستمر بالرغم من تناول الأدوية المسكنة.
  • الإصابة بالتشنج والصرع في بعض الحالات.
  • الوخز الشديد بالأطراف والرعشة في الجسم.
  • الشعور بعد الارتياح طيلة الوقت.
  • البكاء بلا سبب واضح وعدم الثقة بالأشخاص المحيطين، والشك المستمر في جميع الأشخاص.
  • تسارع الضربات القلبية بشكل زائد، والرغبة في الموت وكراهية المعيشة والحياة، مما يجعل الشخص المصاب بالعين المصحوبة بالمس على حافة الجنون.
  • العصبية الشديدة لأتفه الأسباب ومعاملة الناس بشكل فج وحاد بلا سبب واضح.
  • الإحساس بخذلان في الجانب الأيمن أو الأيسر من الجسم.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحجامة للحمل

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الحجامة للعين وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.