تجربتي مع الحجامة للحمل

تجربتي مع الحجامة للحمل وما هي فوائدها؟ حيث أن الحجامة من العلاجات القوية التي تفيد الجسم، فهي عبارة عن إخراج الدم الفاسد من الجسم، مما يجعل الجسم بحالة صحية جيدة، وهي من السنة النبوية التي كان يفعلها عليه الصلاة والسلام، كما أن حجامة الحمل تساعد على إعادة تنشيط المبايض، وفي هذا المقال ستذكر إحدى السيدات تجربتي مع الحجامة للحمل السريع بإذن الله عبر موقع جربها.

تجربتي مع الحجامة للحمل

تجربتي مع الحجامة للحمل

تقول إحدى السيدات تجربتي مع الحجامة للحمل من التجارب الناجحة جداً، فقد كنت أعاني من العقم، وعدم القدرة على الإنجاب، وطلب مني الطبيب بعض التحاليل لكي أقوم بعملية التلقيح الصناعي.

هناك قابلت إحدى السيدات فقالت لي لماذا لا تجربي الحجامة، فهي سنة عن الرسول عليه الصلاة والسلام، فقد قال (إن كان في شيء من أدويتكم خير ففي شرطة محجم أو شربة من عسل أو لذعة بنار توافق داء و ما أحب أن أكتوي).

وبعد ذلك ذهبت إلى إحدى النساء المعروفات بقدرتهم على فعل الحجامة، وقد فعلتها، وها أنا حامل منذ سبعة أشهر، وأسأل الله أن يمن عليا بفضله، وأن يتمم حملي  على خير، ومن خلال تجربتي مع الحجامة للحمل أنصح كل امرأة تريد أن تنجب بأن تفعل الحجامة وستحصل على ما تريد بإذن الله تعالى.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الحمل الثلاثي

فوائد الحجامة للحمل

هناك عدة فوائد تصيب المرأة عند القيام بعمل الحجامة للحفاظ على صحتها، وعلاج تأخر الحمل، ومن هذه الفوائد هي:

  • تساعد الحجامة في تخفيف الآلام والأعراض والتشنجات في فترة الحيض.
  • معالجة شرايين القلب لتقوية الجسم على تحمل الحمل.
  • قدرته على امتصاص الأحماض الزائدة في الجسم.
  • يرفع من نسبة المورفين الطبيعي في الجسم.
  • تساعد في عملية تحفيز عملية التبويض لدى المرأة، كما تساهم في علاج اختلال الغدة الدرقية للمرأة.
  • لها تأثير فعال وقوي في علاج الأعراض التي تنتج من انسداد قناة فالوب، وكذالك تعالج الالتهابات التي تنتج منها.
  • تعالج المشاكل التي تحدث في بطانة الرحم، وخاصة الالتهابات التي تصيبها، حيث أثبتت فعاليتها في علاجها.
  • تعالج الخلل الذي يحدث في هرمونات الجسم للمرأة.
  • يمكن استخدام الحجامة لعلاج عدم انتظام العادة الشهرية للمرأة، مما يساعد على حدوث الحمل بإذن الله.
  • الحفاظ على الحمل وتقوية وتثبيته.
  • تنشط الدورة الدموية وإخراج السموم الضارة بالجسم.
  • معالجة مشاكل تورم المفاصل والضغط المرتفع.
  • ضبط هرمون اللبن.
  • معالجة آلام الظهر الناتجة من ثقل الحمل.
  • يعالج حالات انقلاب الرحم.
  • التخلص من الدم الفاسد الذي يسبب الإجهاض.
  • زيادة عملية التخصيب، مما يزيد من فرصة حدوث الحمل.
  • تقوية الجهاز المناعي للجسم.
  • يعالج تأخر الحمل الناتج من السمنة.
  • يضبط مستوى الكورتيزون في الدم.

اقرأ أيضًا: علاج دوالي الخصية بالحجامة

فوائد الحجامة العامة

هناك أمراض تستطيع الحجامة أن تعالجها، وهي:

  • الوقاية من حدوث الأمراض الخطيرة التي قد يصاب بها الجسم مثل السرطان.
  • تخفيف أعراض التوتر والاكتئاب.
  • معالجة الصداع والنقرس والشقيقة والروماتيزم.
  • معالجة آلام الرقبة والأكتاف والمفاصل والعمود الفقري وجميع أمراض العظام.
  • معالجة أمراض الجهاز الهضمي مثل الإسهال والإمساك، وبعض القرح.
  • يخفف من أعراض تنميل القدمين واليدين.
  • يساعد في خفض نسبة الكولسترول في الدم.
  • يعالج التهاب المفاصل.
  • ينشط الدورة الدموية.
  • يعزز من عمل الهرمونات في الجسم.
  • يقوي الجهاز المناعي، ويقي من الإصابة بالإمراض.
  • يقوي الجهاز العصبي والدماغ، كما يساعد على تقوية الذاكرة.

أدوات الحجامة للحمل

قبل عمل الحجامة يجب التأكد من وجود جميع الأدوات اللازمة للحصول على أفضل النتائج، كما يجب التأكد من تاريخ الصلاحية ونظافة الأدوات، وهذه الأدوات هي:

  • الكحول، أو السبيرتو.
  • شاش أبيض معقم.
  • وعاء أو برطمان فارغ.
  • كيس من الملح الأبيض الخشن.
  • عجين من الماء والدقيق.

طريقة عمل الحجامة للحمل

لعمل الحجامة للمرأة يجب إتباع الخطوات التالية، وتكرارها بشكل جيد للحصول على نتائج جيدة، وهي:

  • وضع الملح الأبيض في قطعة من الشاش الأبيض ومن ثم ربطها جيدا من الأعلى.
  • رش القليل من السبيرتو على أطراف الشاش.
  • يتم تدفئة المنطقة التي سيتم عمل الحجامة عليها.
  • يتم عجن الماء والدقيق وخلطهما جيدا ومن ثم القيام بفردها على الجسم.
  • يتم فرد القماش فوق العجين، ووضع البرطمان الفارغ الموضوع بداخله قطعة الشاش بالملح.
  • يجب أن يتم شد المكان بشكل جيد حتى يخرج الدم الفاسد من الجسم.
  • يفضل تكرار هذه الطريقة عدة مرات حتى تحصل المرأة على الحمل.
  • يجب أن يتم عمل الحجامة عند أشخاص متخصصين، كما أنه يجب الاستمرار لمدة ستة أشهر للحصول على أفضل نتيجة.

أفضل أوقات عمل الحجامة لحدوث الحمل

يفضل عمل الحجامة في الصباح الباكر حيث أن الطاقة تكون في أعلى مستوياتها، ولكن الأيام التي يمكن عمل الحجامة فيها هي:

  • أيام تنشيط البويضات: وهي من اليوم الخامس للحيض إلى اليوم الحادي عشر من الحيض.
  • التبويض: ويبدأ العلاج فيها من اليوم الثاني عشر من الحيض إلى اليوم السادس عشر من الحيض.
  • الطور الأصفري: ويمكن البدء في العلاج في اليوم السابع عشر من الحيض، إلى اليوم الثامن والعشرين من الحيض.

أوقات عمل الحجامة للحامل

في حال كانت المرأة حامل وأرادت أن تجري الحجامة فإنه يمكنها إجراؤها في الأوقات التالية:

  • يمنع عمل الحجامة في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل.
  • يفضل إجراء الحجامة في الربيع.
  • يفضل إجراؤها في في اليوم السابع عشر إلى اليوم التاسع عشر من الشهر العربي.
  • يمكن إجراؤها في الصباح بعد الشروق إلى ما قبل الظهر.
  • لا يتم إجراء الحجامة لشخص يشعر بالبرد، لأن الدم يكون بارد ولا تنجح الحجامة في هذه الحالة.
  • لا يتم عمل الحجامة للخائف، فيجب أن يكون هناك طمأنينة وشجاعة وثقة بالله.

مدة عمل الحجامة للحمل

يتم عمل الحجامة للمرأة الحامل مرة واحدة في الشهر الخامس والسادس والسابع، وفي الشهر الثامن يتم عملها مرتان.

ولحدوث الحمل، يجب أن يتم علم الحجامة مرة واحدة في الشهر لمدة ثلاثة أشهر متتالية في الأيام الفردية من الأشهر العربية.

مواضع الحجامة للنساء

من أهم العوامل التي تساعد في نجاح الحجامة هي معرفة الأماكن التي يمكن عمل الحجامة فيها، ويتم تحديدها من قبل المختصين، وهي:

  • يتم البدء في الحجامة مع اتجاه الإفرازات الناتجة عن الغدد الهرمونية.
  • على الجلد مباشرة من دون دهن أو مخدر أو زيت أو أي حائل.
  • الضغط والتنبيه على الأعصاب المشتركة.
  • يتم عملها على الكتف في حال الرغبة في الشفاء من أمراض القلب، والتنبيه يكون على العمود الفقري وخاصة أسفل الظهر.
  • يتم تحديد الأماكن للمرأة الحامل من خلال الأجهزة الدقيقة لمعرفة الأماكن بدقة.
  • ويتم تحديد نوع الحجامة رطبة أم جافه على حسب المرض الذي يرغب في علاجه.

الحالات التي لا يجوز إجراء الحجامة للمرأة الحامل

لتجنب حدوث أي آثار جانبية للسيدة الحامل يجب التأكد من النقاط التالية:

  • عدم الإصابة بمرض الكبد.
  • التأكد من مرور أربع ساعات بعد تناول الطعام.
  • يجب أن لا يكون الدم بارد حتى تنجح العملية.
  • عدم وجود تمزق في الأربطة في موضع الحجامة التي يتم عملها.

الحجامة بعد التلقيح الصناعي

من فوائد الحجامة بعد التلقيح الصناعي هي:

  • تخفيف الآلام الناتجة من التلقيح الصناعي.
  • تعمل على تنظيم الهرمونات في الجسم وتخفف من القلق والتوتر.
  • تحفز التبويض بشكل منتظم.
  • تساعد على تقوية بطانة الرحم، حيث أنها تقوم بتحسين الدورة الدموية الواصلة إلى الرحم.
  • تقلل من نسبة حدوث الإجهاض.

هل يحدث حمل بعد الحجامة

أما عن الحمل بعد الحجامة مباشرة فيتمثل في:

  • أثبتت الدراسات قدرة الحجامة على علاج تأخر الحمل لدى السيدات.
  • تهيئة جسم المرأة لحدوث الحمل، كما أنها تساهم في خروج الدم الفاسد من الجسم وخاصة المتراكمة داخل الرحم المسببة في تأخر الحمل.
  • التخلص من أمراض بطانة الرحم.
  • التخلص من القلق والتوتر والخوف المانعة لحدوث الحمل.
  • فرصة الحياة للأجنة تكون أكبر بعد الحجامة.

أضرار الحجامة للحامل

هناك أطباء يمنعون إجراء الحجامة للمرأة الحامل، ولكن هناك من يسمح بعملها بعد أن تمر ثلاثة أشهر من الحمل.

ومن الأفضل اللجوء إلى الطبيب المختص قبل إجراء الحجامة، حتى لا يتضرر الجنين في شيء.

نصائح قبل وبعد إجراء الحجامة

هناك نصائح يجب إتباعها في حال الرغبة في إجراء الحجامة، ومنها:

  • عدم تناول الطعام قبل عمل الحجامة بأربع ساعات لأن الطعام يساعد في تنشيط المبايض.
  • يجب الإكثار من تناول المشروبات والعصائر الطبيعية بعد الانتهاء من الحجامة.
  • يجب الابتعاد عن العلاقة الزوجية بعد عمل الحجامة، ويجب الانتظار لمدة ثلاثة أيام.
  • يجب الاستحمام بماء دافئ بعد الحجامة لأجل تنشيط المبايض قبل العلاقة الزوجية.

اقرأ أيضًا: فوائد الحجامة في الرأس والوجه

وبهذا نكون قد وفرنا لكم تجربتي مع الحجامة للحمل وللتعرف على المزيد من المعلومات يمكنكم ترك تعليق أسفل المقال وسوف نقوم بالإجابة عليكم في الحال.

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.