كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي

كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي تعد من الطرق المتعارف عليها، فهو أن تقوم المرأة بتوجيه تيار مياه داخل المهبل، يختلف في درجة قوته، ويكون بهدف تنظيفه بشكل جيد ولأغراض أخرى كإخراج الحيوانات المنوية من داخله.. على أن هذا لا ينفي وجود بعض المخاطر المحتملة من الاستخدام، ولنا أن نشير إلى كيفية استخدامه من خلال موقع جربها.

كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي

يعتبر الدش المهبلي وسيلة من وسائل النظافة الشخصية التي يعتمد عليها الكثير من النساء في تنظيف المهبل، ولكن المهبل لا يحتاج لهذا الدش حتى يتم نظافته فهو يفرز كمية من الإفرازات المهبلية التي تعمل على نظافته من الداخل وحتى عنق الرحم.

يتم استخدام الدش المهبلي القاعدي لتنظيف المهبل من الداخل، حيث يحتوي على محلول مائي ومحلول من بيكربونات الصوديوم أو اليود أو الخل حيث يصل التنظيف إلى عنق الرحم والكثير من الأحيان يصل إلى الرحم، ويتم استخدامه كالآتي:

  • يتم إحضار زجاجة لها رشاش.
  • يوضع بداخلها ملعقتين من بيكربونات الصوديوم أو اليود أو الخل مع نصف لتر من الماء الدافئ.
  • يتم خلط هذه المكونات ووضحها بالزجاجة ويتم توجيه الرشاش الخاص بالزجاجة إلى المهبل ويتم دفع المحلول بطريقة لطيفة وهادئة إلى المهبل.
  • يتم استخدام تلك الطريقة مرة واحدة في الأسبوع حتى لا تتسبب في حدوث التهابات في المنطقة.
  • ينصح بعدم استخدام طريقة النقع حتى لا تتسبب في حدوث عدوى ويفضل استخدام الرشاش للتخلص من البكتريا والفطريات الموجودة بالمنطقة.

أسباب استخدام الدش المهبلي

يوجد العديد من الأسباب التى تلجأ بسببها الكثيرمن السيدات للسؤال عن كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي وذلك للتخلص من عدة مشكلات ومنها:

  • لتتمكن السيدة من تنظيف منطقة المهبل بعمق.
  • تنظيف المهبل من بقايا السائل المنوي باعتباره من وسائل منع الحمل.
  • تحسين رائحة المهبل ومنع تكون البكتريا والفطريات.
  • التخلص من الالتهابات المهبلية المؤلمة.
  • يساعد الدش المهبلي في منع انتقال الأمراض التناسلية من خلال تنظيف منطقة المهبل ومنع تكون البكتريا الضارة.
  • التخلص من الحكة التي تصيب المهبل.
  • كما يستخدم لتنظيف المهبل من بقايا الدم المختزن للدورة الشهرية.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع فطريات المهبل

استخدامات الدش المهبلي في حالات الالتهابات المهبلية

تتعرض العديد من السيدات للإصابة بالإلتهابات المهبلية بصفة مستمرة، حيث تلجأ لإستخدام بيتادين دش مهبلي وتريد أيضًا أن تعرف كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي للتخلص من تلك الالتهابات المزعجة وعادة ما يصفه العديد من الأطباء لفاعليته في القضاء على الفطريات والجراثيم المتسببة في تلك الإلتهابات، حيث يتم استخدامه بالطريقة الآتية:

  • يتم إحضار زجاجة لها رشاش.
  • يوضع بالزجاجة عدد ملعقتين من البيتادين على لتر من الماء الدافئ.
  • يتم استعمال هذا الدش المهبلي كرة يوميًا قبل النوم ولمدة أسبوعين.
  • أثناء فترة الدورة الشهرية لا يمكن استخدام الدش فقط يكفي التشطيف من الخارج.

بذلك يتم القضاء على الإلتهابات المهبلية التي تكون مصدر إزعاج كبير للعديد من السيدات لما تسببه من أعراض مزعجة ومؤلمة ومنها:

  • الكثير من هذه الإفرازات يكون لزج وسميك وذو رائحة كريهة.
  • ألم شديد وحرقان أثناء العلاقة الحميمية.
  • حدوث احمرار وتورم بالمهبل.
  • الإصابة بحكة والتهاب بمنطقة المهبل.
  • حرقان عند التبول.

اقرأ أيضًا: طريقة استخدام الغسول المهبلي

أهم أضرار ومخاطر الدش المهبلي

يجب أن تدرك العديد من السيدات كم المخاطر التى يسببها الدش المهبلي حيث ان المهبل من المناطق الحساسة التي يجب معاملتها بحرص وعناية شديدة ولا ينصح بالإفراط في تنظيفه، فهو لا يحتاج لكل هذا الأمر، وتتمثل المخاطر التى يسببها هذا الدش في الآتي:

  • تعتبر مادة بيكربونات الصوديوم المستخدمة في الدش المهبلي من المواد القاعدية التى تغير من حمضية المهبل وتجعله عرضة إلى نمو الفطريات داخل المهبل.
  • لا يعتبر وسيلة فعالة في منع الحمل أو حدوث الحمل، حيث تعتمد عليه العديد من النساء في إزالة الحيوانات المنوية بعد العلاقة الحميمة وهذا الأمر غير مثبت فاعليته.
  • دفع الماء بقوة إلى داخل المهبل قد يسبب حدوث الالتهابات وتزايد الجراثيم داخل المنطقة ويصيب المرأة بالتهاب في الجهاز التناسلي ويؤثر على خصوبتها.
  • وجود كمية كبيرة من الماء في داخل المهبل يساعد بشكل كبير على نمو البكتيريا والفطريات لوجود بيئة رطبة لنموهم السريع بداخل الجهاز التناسلي.
  • الاستخدام المتكرر للدش المهبلي القاعدي يؤدي إلى القضاء على البكتيريا النافعة داخل المهبل التي تعمل على الحفاظ على درجة حمضية المهبل.
  • يمكن الإفراط في استخدام ذلك الدش يسبب حدوث حالات الحمل خارج الرحم ويسبب العديد من الأمراض الخاصة بقناة فالوب.
  • يمكن أن يؤدي إلى حدوث ولادة مبكرة للحوامل عند استخدامه بصفة مستمرة.
  • الإفراط في استخدام الدش المهبلي أثناء الإصابة بالتهابات المهبل يؤدي إلى زيادة حدتها وزيادة الحكة والرائحة الكريهة.
  • ممكن ان يسبب احتقان بالحوض والتهابات أسفل الحوض.

أشهر المعتقدات الخاطئة عن الدش المهبلي

بعد التعرف على كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي، يوجد العديد من المعتقدات الخاطئة والراسخة في ذهن العديد من النساء حول أسباب استخدامهم للدش المهبلي ومنها:

  • تعتقد العديد من النساء أن تنظيف المهبل بالدش المهبلي بعد العلاقة الحميمية يمنع من حدوث الحمل، وفي الواقع أن الدش المهبلي لا يمكنه أن يمنع الحيوانات المنوية من التفق نحو البويضة بشكل كلي.
  • كما تعتقد العديد من السيدات أن تنظيف المهبل بالدش المهبلي يساعد على تخليص المهبل من بقايا الدم للدورة الشهرية وهذا أمر غير صحيح حيث ان الدم يستمر في التدفق حتى تنتهي مرحلة انسلاخ بطانة الرحم بشكل كلي.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع حموضة المهبل

الطريقة الصحيحة لتنظيف المهبل

للتمكن من تنظيف المهبل بطريقة صحيحة وعدم إلحاق الضرر به يجب اتباع التعليمات الآتية:

  • يجب غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون.
  • غسل وتنظيف المنطقة الخارجية للمهبل بالماء والصابون الطبي عديم الرائحة.
  • ادخال كمية قليلة من الماء الدافئ باستخدام اليدين وليس الدش المهبلي.
  • يجب الحرص على أن يكون إتجاة التشطيف من الأمام إلى الخلف وحتى الوصول إلى فتحة الشرج.
  • الحرص على تجفيف المهبل جيدًا وذلك لعدم السماح للبكتيريا للنمو وتتكون الالتهابات المهبلية.
  • يجب الحرص على استخدام الفوط الصحية اليومية عند الإصابة بالإلتهابات المهبلية وذلك لمنع حدوث الروائح الكريهة.

تبحث العديد من السيدات اللاتي يعانين من مشكلة التهابات المهبل عن كيفية استخدام الدش المهبلي القاعدي حتى يمكنهم التخلص من أعراض الالتهابات المزعجة والحفاظ على صحة المنطقة الحساسة لديهم.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.