كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة

كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة؟ وما هي أسباب الزواج من الثانية؟  ففي كثير من الأحيان تأخذ الزوجة الثانية مكانها في حياة الرجل، فتوجد مجتمعات تقبل تلك الفكرة ومجتمعات أخرى لا تقبل، لكن يكثر التساؤل حول إمكانية التأقلم على الزيجة الثانية، ومن هنا ومن خلال موقع جربها سوف نجيب على سؤال كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة.

كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة

يوجد الكثير من النساء التي يصعب عليها التعايش مع فكرة وجود زوجة أخرى، ولكن بالرغم من ذلك إلا أنه يوجد عدة حالات تنجح بها تلك الفكرة، ويعيش كل من الطرفين في سعادة، ونجد أن هناك بعض الأمور التي تساعد الزوجة الثانية في بناء أسرة سعيدة، دون الشعور بالحزن واليأس، وتلك الأمور هي:

  • عدم مقارنة الزوجة الثانية نفسها بالزوجة الأولى.
  • ممارسة الأمور الحياتية التي تجعلها تنشغل.
  • تقدير جميع الأطراف لتلك العلاقة.
  • يجب ألا تشعر الزوجة الثانية بالغيرة تجاه الزوجة الأولى.
  • الاتفاق مع الزوج من بداية العلاقة على أسلوب الحياة التي ترغب به والذي يجعلها تشعر بالرضا.
  • قيام الرجل بإنشاء علاقة مترابطة بين الزوجتين.
  • المساواة بين الزوجتين وعدم تفضيل واحدة عن الأخرى.
  • التقريب بين أطفال كلًا منهما.
  • تقسيم جميع الأعمال والأعباء بالتساوي على الزوجتين.
  • فهم الزوجة الثانية لمشاعر الزوجة الأولى.
  • العيش في منزل واحد يجمع بينهما.
  • قيام الزوجة الثانية بتدليل الزوج.
  • تجنب إحداث مشاكل ومنازعات بينها وبين زوجها.
  • عدم رفض الزوجة الثانية ذهاب الزوج لمنزل الزوجة الأولى.

اقرأ أيضًا: طرق تطفيش الزوجة الثانية

طبيعة علاقة الزوج بالزوجة الثانية

في سياق حديثنا عن كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة، فنجد أن الدراسات العلمية قد أثبتت أن الرجل يقع بشكل كبير وقوى في حب الزوجة الثانية، وذلك في عمر يتراوح بين 35 عامًا و40 عامًا.

فهو لا يقوم بالزوج مرة أخرى من أجل العلاقات الجنسية بل من أجل أن يشعر بالتجديد، حيث يرغب في عيش مغامرة جديدة مليئة بالسعادة وخالية من التعقيدات.

أسباب الزواج من الثانية

نستنتج من إجابة سؤال كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة أن هناك عدة أسباب مختلفة تجعل الرجل يفكر في الزواج مرة أخرى، وتتميز تلك الأسباب بكونها من العوامل التي تدفع الزوج لتلك الفكرة، وتجعل المرأة الثانية تعيش في سعادة وتتمثل فيما يلي:

1ـ رغبة الرجل في الشعور بالحب

يحتاج الرجل في بعض الأوقات إلى تجديد المشاعر مع امرأة أخرى غير زوجته، ولذلك يقوم بالبحث عن تلك التجديدات في مكان آخر.

2ـ البحث عن الرعاية والاهتمام

من أبرز الأسباب التي يتمسك بها الزوج عندما يذهب للزواج مرة أخرى، وذلك لأن الزوجة الأولى تستمر في الانشغال عن زوجها بسبب الأمور الحياتية التي تتعامل معها، مما يجعله يشعر بالإهمال.

3ـ الرغبة في الاستقرار النفسي

هناك حالات يكون دافع الرجل الوحيد بها هو الشعور بالاطمئنان والراحة النفسية، وذلك لأنه لا يستطيع مجاراة الأمور التي تحدث في منزله والتي تجعله يشعر بالاختناق.

4ـ الشعور بالملل من العلاقة الأولى

يشعر الرجل بأن حياته أصبحت روتينية، مملة وخالية من المرح والسعادة والطاقة الإيجابية، فينفر من العلاقة الأسرية، ويبحث عن زوجة يشعر معها بكافة المشاعر التي يفتقدها في حياته.

5ـ الشعور بالحرية

يحب الرجل أن يشعر بالحرية وعدم التحكم والشعور بأنه منغلق ومحكم، فهو في الحياة الأسرية الأولى يشعر بالضغط نتيجة لتوجيهات الزوجة الكثيرة التي تعطيها للزوج، ولذلك يبحث عن علاقة يشعر بها أنه شخص حر غير مرتبط بشيء وليس لديه أعباء.

اقرأ أيضًا:ماذا يريد الرجل من الزوجة الثانية

6- رؤية أن المرأة الثانية مميزة

يشعر الرجل أن الزوجة الثانية خالية من التعقيدات، فهي مرحة ومتجددة، وترغب في نيل رضا الزوج، وذلك ما يجعله ينجذب إليها ويرغب في العيش معها.

7- الشعور بالراحة مع الثانية

يبحث الرجل عن شخص يفهمه ويفهم أمور حياته دون أن يتعرض للحكم، فهو يرغب فيمن ينصت إليه بكل اهتمام، ويعطي له النصائح من غير أن يشعره بأنه شخص ممل تكثر مشاكله، وذلك ما تقوم به الزوجة الثانية.

8- التفاهم الموجود بينهما

تقوم الزوجة الثانية بالتحدث مع الزوج بشكل بسيط وهادئ، دون أن تحدث المشاكل والمشادات التي يكرهها الزوج، فهي في أغلب الأوقات تكون مائلة لما يرغب به الزوج وبينهما هوايات مشتركة.

9- رغبة الرجل في الإنجاب

يرغب الرجل في أن يصبح أب بشكل كبير، ولكن من الممكن أن يواجه تلك المشكلة مع الزوجة الأولى لأنها لا تستطيع الإنجاب، وذلك ما يدفعه للزواج مرة أخرى لعيش شعور الأبوة.

فوائد الزواج من زوجة ثانية

هنا لا ننصح الرجل بأن يتزوج الأخرى لكي ينعم بالفوائد الناجمة عن ذلك الزواج، ولكن هناك بعض الأمور التي يجنيها من ذلك قد تكون إجابتك عن سؤالك كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة:

  • تعزيز ثقة الرجل في نفسه.
  • شعوره بأنه مرغوب.
  • يمنحه الشعور بالراحة والأمان.
  • ملء النقص العاطفي الذي يشعر به الرجل.
  • تعزيز صحة الرجل.
  • التخلص من الملل.
  • القدرة على مواجهة المشاكل والأزمات التي يتعرض لها.

اقرأ أيضًا: تجربتي مع الزوجة الثانية

صفات الزوجة الثانية

نتج عن الدراسات العلمية والأبحاث التي تم القيام بها في الطب النفسي أن هناك صفات تتوافر في الزوجة الثانية تجعل الرجل يقع بحبها ويفضلها عن زوجته الأولى، وتلك الصفات هي التي تجعل الزوجة الثانية تعيش بسعادة، وتكون عبارة عن:

  • شخصية مقاتلة تسعى لنيل كل ما ترغب به.
  • التحلي بالصبر فهي لا تتعرض لليأس نتيجة المشاكل التي تواجهها بل تقوم بحلها بكل هدوء.
  • من الشخصيات الجذابة القادرة على خطف قلب الرجل.
  • تتمتع بالذكاء فهي تفكر بشكل كبير ومقنع قبل أن تقوم بالأفعال حتى لا تفتعل المشاكل بينها وبين زوجها.
  • تتميز بالقناعة فهي ترضي بكل الأمور التي يقدمها لها الزوجة حتى تحصل على جميع الأمور التي تريدها.
  • شخصية متحررة فلا تحب التعقيدات والتحكم لذلك يشعر معها الرجل بالراحة والحب.
  • مغامرة تعشق التجديد وذلك ما يرغب به الرجل.
  • تتميز بأنها شخصية مدللة.
  • تتمتع بالثقة بالنفس.
  • تتميز بالقوة فهي لا تشعر بالخوف من شيء.
  • صديق جيد للرجل حيث تستمع لجميع أمور حياته باهتمام، وتحاول أن تحل معه المشاكل بدون أن يشعر بأنها شخص متسلط.
  • تتميز بالوقار.
  • شخصية مرحة تجعل الرجل ينسى جميع الهموم.
  • مفعمة بالطاقة.

بعد أن تعرفنا على سؤال كيف تعيش الزوجة الثانية سعيدة، ننصح بأن يتم توفير العدل ما بين الزوجات، وأن تحاول كل امرأة أن تتحلى بالصفات التي تجعلها تعيش بدورها سعيدة مع زوجها.

قد يعجبك أيضًا

شاركنا أفكارك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.